المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أحاديث الفخر و الاجلال عن نقابة العمال
أحاديث الفخر و الاجلال عن نقابة العمال
11-12-2012 11:00 PM


أحاديث الفخر و الاجلال عن نقابة العمال


يرويها الاستاذ / حسن أحمد الشيخ
السكرتير العام لنقابة موظفي السكة الحديد 1982- 1986
hassnahmed1944@gmail.com

تمر السنوات و يزداد جهل الاجيال الحالية بأنضر سنوات النضال التي سجلها عمال السكة حديد عبر مختلف الحقب في مناهضة الظلم و التجبر من كافة الانظمة السياسية الحاكمة سواء كانت خلال حكم المستعمر او حقب الحكم الوطني .. و سعيا وراء تمليك الحقائق و تنوير الاجيال الحالية بفترات زاهية من النضال الوطني فقد آلينا علي انفسنا ان نسطّر ما قرأناه في المذكرات المطبوعة أو ما عايشناه خلال لقاءاتنا مع قادة تلك الحقب .

بداية التصدي للاوضاع المختلة في الرواتب و المزايا ..

حكي العديد من قادة الحركة النقابية في السودان و علي رأسهم السيد / الطيب حسن الطيب في كتابه ( مذكرات عن الحركة النقابية ) من الدورة الالي لهيئة شئون العمال 1946 – 1947 الطبعة الاولي , الناشر : دار جامعة الخرطوم للنشر . حيث ذكر الراحل المقيم الطيب حسن :
(( أنّ المدقق أو المؤرخ المخلص اذا اراد ان يسجل تاريخا للحركة العمالية في السودان فانه لا يجد لها اثرا قبل سنة 1935 لأن العمال لم يكتمل و عيهم حينئذ كما لم تكن لهم أغلبية مطلقة في دور الحكومة و لا مع المقاولين في الاعمال الحرة لأن الغالبية العظمي كانت من الاجانب من مصريين و اغاريق و اجناس اخري , لذلك لم يكون معروفا للكثيرين من العمال ما هي النقابات و ما هو الدور الذي تقوم به لخدمتهم , فكان السواد الاعظم بل الغالبية الساحقة من الاميين الجهلة و قلة من انصاف المتعلمين ,و ان الوعي بين العمال بدأ ينمو و يزدهر و يتزايد بعد ظهور خريجي المدارس الصناعية في المصالح الاخري و ورش السكة الحديد , و في سنة 1938م بدأ السيرة تقدم معلمو مدرسة الصنائع بعطبرة و علي رأسهم المرحوم عيد محمد زكي , و السيد بشري عدلان ,و السيد محمد عثمان عبد المجيد , و السيد محمد عوض يوسف , تقدموا بطلب للسلطات للسماح لهم بدار تجمع شتاتهم و تكون لهم مقرا للمحاضرات الصناعية و يتعلم فيها الذين لم تمكنهم ظروف المعيشة من تعلم الكتابة و القراءة , و كذلك يتعلم فيها الذين يرغبون في تعلم اللغة الانجليزية و بعد جهد و تعب متواصل و صل تصديق هزيل مجمل بين طياته شروطا قاسية مثبطة للهمم , و لكن المعال لحاجتهم الملحة الي جمع شتاتهم وافقوا علي كل بند من الشروط و هي :
1. أن يكون المستر " فيزر " , و هو مدير مدرسة الصنائع رئيسا لهذه الدار ليكون حارسا أمينا علي مصالح السكة الحديد و الحكومة .
2. ان لا تُلقي أي محاضرة قبل ان يراها الرئيس و يوافق عليها .
3. ان لا يُعقد أي اجتماع الا بأمر من الرئيس و علي شرط ان يحضر , أو يؤجل اذا كان مشغولا .
4. أي مشترك جديد يقدم اسمه ليصادق عليه .

و يقول الراحل الطيب حسن " أول سكرتير لهيئة شئون العمال " انه و بهذا الارهاب و هذا الضغط و هذه الصورة الخانقة البشعة قبِل العمال هذا التصديق أملاً منهم بأن الأيام كفيلة بتغيير هذه الأوضاع .

و نواصل ....





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 791

خدمات المحتوى


حسن أحمد الشيخ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة