المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
على الإنقاذ أن تقبل رأس الإمام الحبيب
على الإنقاذ أن تقبل رأس الإمام الحبيب
11-12-2012 10:11 PM


على الإنقاذ أن تقبل رأس الإمام الحبيب

محمود الجد
mahamooood@gmail.com

الأمام السيد الصادق المهدي يظن بموقفه المسالم مع الإنقاذ قد حقن دم أهل السودان ، ولكنه مخطئ ، كيف ذلك ؟ الإمام الحبيب هو الرجل الوحيد في السودان بإمكانه أن يجمع أكثر من مليون مقاتل في زمن وجيز من كردفان ودارفور و مناطق أخرى ويغزوا بهم الخرطوم ، والفرصة الآن مناسبة جدا لهذا الأمر أكثر من أول والسبب أن دولة الجنوب لن تمتنع من مساعدة و تجهيز مثل هذا الجيش حتى تخلص من هذا العدو اللدود ، تخيلوا مليون مقاتل متجهون نحو الخرطوم من داخل الأراضي السودانية ، أنا على يقين ستلتمس كل البراعص طريق المك نحو الشرق ، إنهم أجبن من أن يقاتلوا وجه لوجه . أكثر من مليون راحوا ضحية مغامرات البشير وزمرته الفاسدة في الجنوب ودارفور ، كل الطغاة ديعون الشجاعة ما دام النار لم تصل إلى مخدعهم ، أحسب يا إمام إنك تعاقب الشعب السوداني على تفريضه وخذلانه لك في الديمقراطية الثالثة ، الشعب يستحق ما يجري له ولكنه معذور لا يدرك قيمة الحرية وفائدتها . الآن أحس بالفارق بين وهم العسكر والديمقراطية ، من موقعك هذا لو قلت يا من تضرر بسبب الإنفصال من الرعاة خذوا أسلحتكم وهلموا إلى ، في أقل من 10 ساعات سيكون أكثر من مليون مقاتل في أم درمان ، على أهل الإنقاذ تقبيل رأس الإمام الحبيب السيد الصادق المهدي ، ما جلستم في الحكم كل هذه المدة إلا بفضل موقفه المسالم هذا . والدليل عندما خرج في هجرة تهتدون لم يستطع البشير النوم إلا بعد ذهب إليه في جيبوتي ، أخاف أن يظهر رجل له كارزما من هناك وينتقم من الذين أساءوا إلى رجال ونساء دارفور ، وعندها نقول يا ليتنا فعلنا كذا وكذا .





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1036

خدمات المحتوى


التعليقات
#511134 [ابومنار]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 06:51 AM
يا أخي محمود
أين هؤلاء المليون في الانتخابات الاخيرة
لا تقل انها كانت مزورة. لقد صوت له اقل من 100 الف فقط.
أذا كنت تريد ان تعرف مكانة امامك الحبيب اذهب وأسال عنه في جزيرة اجداده. لقد تنكروا له كما تنكر لهم منذ زمن بعيد.


#510353 [وجع قلب]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2012 07:17 AM
حبيبك دا طلع انقاذي اكثر من البشكير نفسه

بلا حبيب بلا كلام فاضي معاك


فعلا النار تخرا الرماد

فرق بين المهدي واحفاده


#510337 [Gashrani]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2012 07:03 AM
لقد ولى زمن سيدي ولع يا محمود. الصادق الآن لا يستطيع تحريك جناح باعوضة. أي غرب تتكلم عنه و آل المهدي يرفضون دفن د. عبدالنبي في قبة المهدي. واليك هذا الاقتباس:
أسرة محمد أحمد المهدي لاحقاً أستغلت مكانته وبدأت بتكوين إمبراطورية من الممتلكات الإقطاعيات، والآن هذه الأسرة تعتبر من أعمدة المجتمع البرجوازي السوداني! أسرة الصادق المهدي إحتكرت كل المناصب في الحزب الذي أصبح من ممتلكات الأسرة. من الأمثلة البائنة على مِلكية الخاصة لحزب الأمة بصفة إحتكارية هى حادثة رفض أحمد المهدي وعائلته لدفن د. عبد النبي علي أحمد في قبة المهدي. رفضوا دفن الرجل الذي أخلص في خدمة الحزب والأسرة وذلك لأنه أقل مرتبة من أشراف القوم. وفي نفس الوقت يطالبون الأنصار بالموت في سبيل بقائهم في سدة الحكم! وفي المقابر تصارع القوم حول الجثمان "حتى إنكسرت كراع العنقريب" وقارب الجثمان من السقوط على الأرض! عنصرية آل المهدي جعلتهم يرفضون دفن د. عبد النبي (الدافوري) إلى جوار جدهم؛ محمد أحمد المهدي، الذي تزوج بالسيدة (مقبولة) التي أنجبت له أبناءه، والتي أصولها الدارفورية!


أسرة محمد أحمد المهدي لاحقاً أستغلت مكانته وبدأت بتكوين إمبراطورية من الممتلكات الإقطاعيات، والآن هذه الأسرة تعتبر من أعمدة المجتمع البرجوازي السوداني! أسرة الصادق المهدي إحتكرت كل المناصب في الحزب الذي أصبح من ممتلكات الأسرة. من الأمثلة البائنة على مِلكية الخاصة لحزب الأمة بصفة إحتكارية هى حادثة رفض أحمد المهدي وعائلته لدفن د. عبد النبي علي أحمد في قبة المهدي. رفضوا دفن الرجل الذي أخلص في خدمة الحزب والأسرة وذلك لأنه أقل مرتبة من أشراف القوم. وفي نفس الوقت يطالبون الأنصار بالموت في سبيل بقائهم في سدة الحكم! وفي المقابر تصارع القوم حول الجثمان "حتى إنكسرت كراع العنقريب" وقارب الجثمان من السقوط على الأرض! عنصرية آل المهدي جعلتهم يرفضون دفن د. عبد النبي (الدافوري) إلى جوار جدهم؛ محمد أحمد المهدي، الذي تزوج بالسيدة (مقبولة) التي أنجبت له أبناءه، والتي أصولها الدارفورية!




تَذكُر المصادر التاريخية بأن عبد الرحمن المهدي شن هجوماً كبيراً على علي عبد اللطيف قائد ثورة 1924م إبان تلك الأحداث نظراً لأنه ينتمي إلي النوبة الميري من ناحية والده وإلى قبيلة الدينكا من ناحية والدته! وتسألت الصحيفة الحضارة المملوكة لعبد الرحمن المهدي: "لقد أهينت البلاد لما تظاهر أصغر وأوضع رجالها دون أن يكون لهم مركز في المجتمع بأنهم المتصدون والمعبرون عن راي الامة... من هو على عبد اللطيف الذي أصبح مشهوراً حديثاً والى أي قبيلة ينتسب؟"![2]. فتأملوا المفارقة!


محمود الجد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة