من قصص الغابة
11-14-2012 02:05 AM

من قصص الغابة

كمال كرار

عندما سافر الأسد لخارج الغابة – في رحلة طويلة – ظنت اللبوة أنها وريثته وأمرت الثعلب ( كاتم سر الأسد ) بتسليمها الختم الرسمي للغابة والأوراق المروسة وطلبت منه تجديد المكتب الرئاسي بغرض إضفاء لمسة جمالية عليه .

طلب الثعلب منها مهلة للتفكير ، وعلي طول ذهب للنمر وأخبره بحكاية اللبوة وطمعها في الرئاسة مذكراً له بالمادة الأولي من من دستور الغابة التي تنص علي أن الملك للأقوي .

وسمع الفيل من القرد النسناس بأمر اجتماع الثعلب مع النمر ورتب لاجتماع عاجل مع الحيوانات آكلة العشب ، محذراً من أن أكلة اللحوم إذا جلسوا علي كرسي العرش فلن يتركوا أرنباً أو غزالاً يمشي علي قدمين .

حركة الفيل الدؤوبة رصدتها عيون أمن الغابة ، التي رفعت تقريراً عاجلاً للبوة يوصي بالقبض علي الفيل وزعماء التمرد

اللبوة من جهتها أرادت تحييد النمر وعرضت عليه عن طريق طرف ثالث تولي منصب كبير مساعدي ملك الغابة في حالة تخليه عن المنافسة علي المنصب المرموق .

الفهد الذي كان في رحلة خارجية قطع زيارته ووجاء علي جناح السرعة للبحث عن نصيبه في كيكة السلطة

وكل باحث عن كرسي العرش جمع من حوله سدنة وتنابلة وأحزاب توالي ، وحيوانات أخري بدأت تتحدث عن الفراغ الدستوري وضرورة عمل انتخابات جديدة لحسم صراع السلطة .

ولما احتدمت الخلافات وصرفت الأموال علي الرشاوي من أجل تبديل المواقف ، أرسل الثعلب برقية عاجلة للأسد مفادها خليك واضح يا جميل انت جايي ولا ما جايي .

وفهم الأسد فحوي الرسالة ، والتقي مع الثعلب في الفيس بوك وتحدثا بالاسكايب ثم فوض الأسد نديمه الثعلب لاحتواء الموقف لحين عودته بعد اكتمال صحته .

وعاد الثعلب وهو يضمر أمراً وأعلن في إذاعة الغابة عن قرب عودة الملك الشرعي ، وعن قرارات وشيكة سيصدرها حال عودته .

ومن أجل تسبيك السيناريو كون لجنة عليا لاستقبال الأسد وتنظيم الاحتفالات التي تليق بجلالته .

جاءته اللبوة ليلاً تستقصي حقيقة الأمر فقال لها أن الأسد حال عودته سيعينها نائباً أول له وأنه سيتنحي خلال شهر بعد ذلك ونصحها بالانضمام للجنة المستقبلين .

وكرر نفس الكلام مع النمر والفهد عندما حاولا أن يستنطقاه بشأن الأسد .

وانشغل الباحثون عن السلطة بعمل اللجان العليا والمنبثقة وبالقروش الميري الطالعة من خزينة الغابة ، وفي أثناء انشغالهم بالمغانم لم يروا الحرائق التي انتشرت علي أطراف الغابة ولا الصقور الطائرة وهي تهاجم ترسانتهم الغذائية منتصف الليل

وعندما اختلط الحابل بالنابل ، وغني كل حيوان علي ليلاه ، أصبح الصبح علي الغابة ذات يوم وصوت المارشات العسكرية يصم الآذان والمذيع الداخلي يعلن عن بيان هام من الثعلب فترقبووووووه .

وفي ناحية أخري من الغابة سارت المواكب وشعارها اسقطووووه .

الميدان

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2777

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#511830 [زول بريء]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 05:49 PM
رااائع جدا ي استاذ و تشبيه مطابق لحال غابتنا الوحشية


#511788 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 04:52 PM
kamal that like sudan king retun back we wait new sudan


#511538 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 12:09 PM
رائعة..بس ما وريتنا الكلاب والدبايب والتماسيح وأبو العفين ..أخدوا عيدانهم وإلا لا؟


#511534 [ابو دياب]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 12:03 PM
منتهي الروعة والتشبيهات جميلة جداً ونحن في انتظار البيان الهام من الثعلب ...


#511462 [مفجوع]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 11:00 AM
ينطبق الحال تمام علينا بعد أن حول الكيزان السودان لغابة يأكل فيها القوي الضعيف ...
سلوانا أن هناك قيامة وثواب وعقاب لن يفلتوا منه أبداً ...


#511162 [awadaseed]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2012 07:12 AM
ياسلام ياسلام روعه والله

تلك غابة مصغره شبيهة كل الشبه بالغابة التي نعيش فيها وهي اختها الكبرى بلا شك

يابني اقصر ولاتزد وصفا فتلك حديقة الانسان


#511113 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2012 06:20 AM
فنان يا ود كرار


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة