11-16-2012 08:35 AM

الى سعادة الفريق ضاحى خلفان تميم

ياسر قطيه
[email protected]

لسعادة الفريق ضاحى خلفان تميم القائد العام لشرطة أمارة دبى العاصمه الإقتصاديه لدولة الإمارات العربيه المتحده مكانه متميزه وإحترام خاص مقرون بالمحبه والتقدير فى نفوس مواطنيه وفى دواخلنا نحن السودانيين على وجه الخصوص ذلك لما لمسناه وعايشناه عملياً وعلى أرض الواقع كجنودعملنا واقمنا وتدرجنا وبعضنا مايزال تحت أمرته وخلف قيادته الرشيده وأنصافه وشهامته التى لا ينكرها إلا جاحد او ناكر جميل ، والبصمه التى لن تمحى وسجلتها أضابير التاريخ تلك التى وقعها السيد الفريق ضاحى خلفان بكده ودجد وعرقه وسهره حتى بلغ هذا المستوى المذهل من الإحترافيه والمهنيه لشرطة إمارة دبى ما جعلها تصنف كأحد أقوى الاجهزه الأمنيه فى العالم وأكثرها إنضباتاً وانصعها أنجازاً ، فقد نجح الرجل وبدأب لا نظير له وبصبر وإخلاص مذهلين فى بناء قوه امنيه ضاربه عصريه قادره على التعامل مع أعقد انواع الجرائم وفك طلاسم أكبر الأعمال المخالفه للقانون مع أعمال أحدث أنواع التقنيات فى تأمين الأنفس والممتلكات والسيطره والدرايه على ما يحدث ويجرى فى كل سنتمتر مربع من أراضى الدوله ومن مجتمع بدوى لا يعترف بسلطه ولا بقانون ولا ينصاع لأوامر كائناً من كان مع شبه ندره فى أوساط الكادر البشرى الذى يقبل بالإنخراط فى سلك الجنديه أستطاع السيد الفريق ضاحى خلفان تميم وبمؤازره مشهوده وثقه مطلقه وأحترام كبير من قبل حكومة دبى وأل مكتوم أستطاع تميم فى النهوض بشرطة دبى من القاع للقمه فى طفره أذهلت كل المراقبين ، وبفضل عزيمة هؤلاء الرجال تصنف دولة الإمارات العربيه المتحده بإماراتها السبع وأمارة دبى على وجه الخصوص بأنها من أكثر دول العالم أمناً وأماناً وتنعدم فيها الجرائم المصنفه خطره تماماً عدا بعض الهنات هنا وهناك فى ظل وجود مجتمع متباين وخليط أعراق من نحو 149 دوله من قارات العالم السته ، وما يعضد هذا القول ويسنده اللطمه القاسيه التى وجهها رجال ضاحى خلفان والأجهزه الأمنيه فى دبى لجهاز الموساد الإسرائيلى المعروف على مستوى العالم بإنه الجهاز الأستخبارى الوحيد الذى ينفذ عملياته بدقه متناهيه وإرتكاب جرائم شبه كامله لا أثر ولا أدله يتركها من وراءه وبغض النظر عن عن السرعه القياسيه التى فككت بها شرطة دبى طلاسم جريمة إغتيال القائد الفلسطينى الشهيد المبحوح نشرت شرطة دبي تسجيلاً كاملاً يوثق للعمليه فأُسقط فى يد الجناة وأنهارت الى الأبد نظرية الموساد الذى لا يُقهر ، وقبلها وبسنوات سلم ضاحى خلفان تميم جهات التحقيق الأدله الكامله لمقتل المطربه اللبنانيه سوزان تميم ليرسل رساله بالغة الوضوح والأهميه للعالم بإنه العين الساهره التى لا تنام ! الحدثين الأخيرين وضعا شرطة دبى وسعادة الفريق ضاحى خلفان فى بؤرة الضوء وفى عين عدسة الإعلام العالمى وصار خلفان من الرجال الذين يُشار لهم بالبنان ، غير أن الإنعطافه الأخيره فى مسار السيد الفريق خلفان وأتجاهه كليةً لمراقبة وتحليل وتقصى ثورات الربيع العربى التى صعدت بجماعات اللإسلام السياسى والأخوان المسلمين الى سدة السلطه فى بلدان عديده حولت الرجل وبطريقه مباشرة من رجل مناط به حفظ الأمن ومواصلة الجهود لترقية قدرات شرطة دبى الى محض ناقد سياسى لا يتوانى عن الرد الفورى العنيف لأي فعل أو قول يصدر من اخ مسلم فى أربعات الكره الارضيه ما وضع الرجل الأن فى مواجهة حقيقيه مع تلك الجماعات فضلاً عن الموساد ! تميم ما إنفك يسلق القوم بإلسنة حداد ويصب على أم رؤوسهم حمم من الإنتقادات دون أن يطرح أو يبرهن عن لماذا هو يفعل أو يطرح بداءله ، ففى تقديرى إن المكانه العلميه الرفيعه التى يحتلها الفريق تكفل له وبسهوله تشخيص علل الأخوان المسلنين ‘ن وجدت وتمنحه فى الوقت عينه أحقية وصلاحية طرح البدائل والحلول ولكن ... بالتى هى أحسن ولحبنا الصادق لسيادته واحساسنا بجمائله علينا وعيشنا سنيناً عددا فى ربوع دولته فنحن ومن هذا المنطلق نتوجه للرجل ناصحين أن يعمل ( كما كنت!) ومن ثم (للخلف دور) ومعتدل مارش لمهام أمنيه وتحديات كبيره مقدمه عليها دول الخليج قاطبه فى الفتره القليله القادمه لسد الثغرات وتأمين الداخل الإماراتى والسهر على أمن المواطنين عوضاً عن تغريده خارج السرب الرسمى للدوله ، فإذا ما كان الفريق ضاحى خلفان تميم هو الأمن الداخلى والناطق الرسمى بإسم الدوله وحكومة الإمارات ووزير الخارجيه بتداخلاته تلك ماذا يفعل معالى الأخ وزير الإعلام الأماراتى وسموالشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجيه ؟ سيدى الفريق الركن تميم كلمة هى هذا المقال أملاها علينا ضميرنا الصحفى فى حق رجل تدخره لحراسة ثغورنا فى الداخل .... والله من وراء القصد . الأُبيض ولاية شمال كردفان .... الكاتب الصحفى ياسر قطيه .



تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 3226

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#514355 [ود قلبا]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2012 11:30 PM
اعجبتنى ردود كاتب المقال على الاخوة المعلقين بالرقم من بعض التعاليق المستفذة لم تخرج الردود من سياق احترام وجهات النظر للاخرين وان اختلفوا معه مما يدلل على اتساع افق كاتب المقال و تصالحه مع نفسه ليت الجميع يرتقى لهذا المستوى الراقى.


ردود على ود قلبا
United States [ياسرقطيه] 11-18-2012 12:37 PM
انت رجل أصيل يا ود قلبا وأنا أشكرك جداً على أهتمامك بالأخرين وهذه ليست المره الاولى التى تبرهن لى فيها عن طيبتك وأصالتك فقد ألقيت بك من قبل على صفحات موفع جريدة حريات فى الفتره التى نشر فيها الشخص الذى يسمى نفسه ( مريسه مُر) وكان قد كذب القرأن والإسراء والمعراج فكانت تعليقاتك قويه وهادفه وتضامنا الى أن أجبرنا الأدمن على أزالة المفال . أعيد تكرار شكرى وأمتنانى والى اللقاء يا صديقى


#513988 [مؤتمر وطني قال]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2012 01:36 PM
عندنا الإسلاميين يا سعادة القائد العام لا أقول كلهم بل جلهم لأن من ضمنهم من غرر بهم و غسلت أدمغتهم ، يروجون المخدرات و الواقي الذكوري وسط طلبة الجامعات و الشباب لكي يتفرغ هم لنهب ثروات البلاد و العباد التي أنتم أدرى بها من غيركم ، كما أنهم ينشرون الفساد بخطط مدروسه حيث الهرج و المرج و الغناء إنظر لقنوات التوجه الإسلامي السوداني كلها غناء و هشتك بشتك ، كما هناك توجه عام للحركة الإسلامية لخلق تقارب وجهات النظر بين الشيعة و الحركة الإسلامية من بوابة السودان فلا تنخدعوا فيهم فالملة واحدة همها الشاغل نشر الفتن و الجهوية و العرقية و تمزيق البلاد..


#513673 [badar]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2012 08:33 AM
هذا هو بالظبط سر نجاح هذه الدولة الصغيرة مساحة والكبيرة مكانة . الامن الداخلى يا عزيزى لا ينفصل عن الامن الخارجى . وتعزيز اى منهما يعزز الآخر.الرجل ضاحى خلفان من القلائل الذين اجمع الناس وبخاصة السودانيين على حبهم للدرجة التى قاموا فيها بتأليف النكتة المشهورة فى اوساط السودانين.لقد انصفته يا كاتب المقال وما قلت غير الحق. اضافة الى مقدرات الرجل الامنية والتى جعلت من دبى اكثر المناطق امنا فى العالم فالرجل كاتب ومفكر وباحث لا يشق له غبار.
انصافا للرجل لم يكن هجومه على المتأسلمين والمستغلين للدين مطية يصلون بها الى اهدافهم ومن ثم يركلونها بعد ذلك وما ممارسات هؤلاء غير الاخلاقية الا دليلا على ذلك لم يكن هجومه اعتباطياوله الحق كل الحق على ان يخشى على دولته الهادئة الوادعة من تكاثر او فلنقل اصابتها بفيروزهم الفتاك.الامارات الان وبأذرع مفتوحة وابتسامة من الشارقة تحتضن الملاين من الاجانب وتعاملهم كما لو انهم فى بلدانهم. فدعوها يا هؤلاء ( الاخوان واصحاب الغرض ) فى شأنها فهى ذخر لكل الامة العربية والاسلامية


#513562 [أسير الغربة]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2012 12:47 AM
يا ضاحي جرائم غسيل اموال الشعوب في دبي ما تبع ادارتك ياعمك ول الحكاية شنو بالله ورينا همتك وحرصك ورجع قروشنا المٌكدسة في بنوكم


#513466 [عبدالواحد المستغرب أيما إستغراب!!]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2012 09:18 PM
الفريق/ضاحى خلفان حفظه الله ورعاه واحد من القلائل الذين لا يطلقون تصريحاتهم عن هوى فالرجل لديه من الامكانيات التى تمكنه من عدم الخوض إلا فى المعلومات الموثقه والدقيقه، وربما فات على الكثيرين الاسباب التى أدت ودفعة السلطات فى جميع أنحاء العالم ليتذخذوا الاجراءات الاحترازيه فى كافة منافذهم كالمطارات والموانى وغيرها من المنافذ الحدوديه وتسببوافى خلق مشاق كان العالم فى غنى عنها ومعلوم أن جماعة الاخوان المسلمين هم النواة الحقيقيه للتنظيمات التى تسمى نفسها بالجهاديه والتكفيريه رغم إنكارهم لهذه الحقيقه التى يعلمها القاصى والدانى، وكما ذكر كاتب المقاله الفريق/ضاحى من اهم الاركان وركيزه أساسيه فى إمارة دبى وله مساهماته الملموسه فى النهضه العمرانيه الغير مسبوقه فى العالم العربى التى شهدتها إمارة دبى منذ أن تولى سمو الشيخ / محمد حفظه الله ورعاه والذى أخذ على عاتقه إخراج الاماره من وهدتها وإستطاع أن يدير شئونها بكل حنكه وحكمه وإقتدار، والفريق/ ضاحى ربما شق عليه أن يرى مكرها الاجراءات التى يضطر اليها بوصفه المسئول الاول عن الامن فى مطارات إمارة دبى التى تجاوزة الثلاث مطارات والتى تستقبل مئات الطائرات ومئات الالاف من الزائرين والعابرين لكل أنحاء العالم فى اليوم الواحد ولا شك إنه يحزن لهذه الاجراءات التى تجعل الزائر لديارهم فى نظر السلطات أنه متهم حتى تثبت برائته وهذا لعمرى ما ينبغى أن يكون عليه شعور أى مسئول لديه إحساس بالمسئوليه وسعادة الفريق عندما يتحدث عن الاخوان المسلمين فله كل الحق لانه يقصدهم كجذور للفتنه وضرورة إجتثاثهم من اصلهم واجب دينى حتى يهناء العالم كله بحياة خاليه من اى منقصات ونحن فى السودان بحكم تجربتنا معهم ينبغى أن نقف مع سعادة الفريق فى خندقه على الاقل من أجل مستقبل أبنائنا.


#513442 [ضخر]
5.00/5 (2 صوت)

11-16-2012 08:40 PM
الاخ ياسر
اليس تجرد الرجل فيما قلت عنه فى بداية مقالك و تريده فقط ان يكون حامى ثغورنا كما اشرت فى نهاية مقالك؟ - اوليس من مهمامه ايضا الشكف عن مألات اخوة الشياطين المتأسلمة من العبث بمقدرات شعبه وشعوبنا العربية وفضحها؟ اليس هو من مناط به السعى لتأمين الجبهة الاخلية لوطنه ؟ ان الرجل يا اخ ياسر يمثل مركزا فى دولة تحترم شعبها وحق اقرادها ببصيرة نافذة ليقولوا ما ارادوا حتى ولو كان فردا عاديا فى الدولة فما بالك برجل على قمة جهاز امنى اشدت بمقدراته.
ان دعاة الاسلام السياسى هم اكثر من الموساد والمحترفين القتلة وهم من يقتلون مواطنيهم باسم الاسلام وخير دليل على قولنا ما يجرى فى السودان منذ 24 عاما ولا يزال من تهميس وتقتيل وتشريد المواطنين
ايها الفريق سر على بركة الله وضرب اعناقهم وسفه ما يبشرون به


#513267 [يسقط البشير!]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2012 03:54 PM
قطية !! من الواضح ان معلوماتك عن الامارات ضحلة للغاية!!!! ضاحى خلفان ليس كلمنجى فهو رجل يقول ويبرهن بالادلة والقرائن وهذا مافعله ويفعله وعبدالله بن زايد ليس متحدثا رسميا للحكومة وليس وزيرا لمايسمى بالاعلام!!!عموما الامارا دولة لها وضع خاص جدا وتدير شئونها باكفاء ما يكون وتصريحات ضاحى وتغريداته تاتى فى اطار نطاق عمله


ردود على يسقط البشير!
United States [ياسرقطيه] 11-17-2012 12:30 PM
يا صديقى أشكرك غلى مرورك الجميل ومساهمتك القيمه بالتعليق وهذا ما يسعد أي إعلامى يتفاعل معه القراء فيستفيد من إنتقاداتهم وكذلك من إستحسانهم ، قصدت بالإشاره الى وزير الإعلام على إعتبار أن اي وزير إعلام فى أي دوله عادة ما يكون هو الناطق الرسمى بإسمها ولفائدة الجميع نعيد التذكير بأن سمو الشيخ عبدالله بن زايد أل نهيان وزير خارجية الإمارات الحالى سبق له أن تولى حقيبة وزارة الإعلام قبل سنوات قليله مضت ، بالنسبه لمعلوماتى عن الإمارات فقد أقمت فيها لـ 16 سته متواصله ولم أنقطع عنها الى الأن بعد عودتى الى السودان فى العام 2010م وأكرر شكرى وتقديرى


#513067 [حسن كاراتيه]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2012 10:55 AM
عزيزى اولا فى تعيش فى الامارات 204 جنسية وثانيا الشيخ عبد الله بن زايد ليس وزيرا للاعلام ولا هناك وزارة للاعلام


ردود على حسن كاراتيه
United States [ياسرقطيه] 11-17-2012 12:37 PM
أعرف ذلك يا صديقى حسن كاراتيه وفى الحقيقه أنا لم أقل أن سمو الشيخ عبدالله بن زايد هو وزير الإعلام مع أنه قد تولى حقيبة هذه الوزاره فى بدايات الألفيه الثالثه فأنا أقيم فى الأمارات منذ ستة عشر عاماً وما تزال إقامتى فيها سارية المفعول وأعرف دروبها وطريقة الحياة فيها أكثر من السودان بلدى الأصلى ولك منى جزيل الشكر والتقدير على الإضافه الثره والتعليق الذى أثرى النقاش


#512994 [التنين الاسود]
5.00/5 (3 صوت)

11-16-2012 09:09 AM
لاشك ان ثناءك على السيد ضاحى خلفان فى مكانه لما للرجل من مهنية واحترافية عاليتين - غير ان نصائحك فى نهاية المقال لاتخلو من غرض وربما لم تعجبك الحقائق المزهلة التى اوردها ويوردها السيد ضاحى عن جهاز الاخوان الشياطين . وماتبديه من نصائح هى حقيقة تدل عن جهل بطبيعة الحكم فى دولة الامارات العربية والدى يقوم على تكاتف الجميع فى حماية بلادهم ومكتسباتهم من الانتهازيين وجيوش الظلام من الاخوان المسلمين - ومايصدح به القائد ضاحى ماهو الا تعضيد لماتقوم به الوزارات دات الصلة - ومن هدا المقام نشد عىل ايدى القائد ضاحى ونطاله بالمزيد من الحقائق لفضح هؤلاء السفلة


ردود على التنين الاسود
[ياسرقطيه] 11-16-2012 01:32 PM
مداخله رائعه وجميله أشكرك عليها بشده أخى المسمى بالتنين الأسود طرحك منطقى وموقفك واضح ولا غبار عليه مطلقاً غير أن تخمينك لغرض ما فى نفسى من خلال نصيحتى لمعالى الأخ الفريق خلفان هى ظنون جانبها الصواب وجل من لا يخطىء وهدا أنا أعتبره خطأ حميد ، عشت فى دولة الإمارات العربيه المتحده لمدة 16 سنه متواصله وأعتبر نفسى الأن وانا فى بلادى السودان واحداً من أهل الإمارات وأصدقاء عمرى وزملاء مهنتى والإمارات بكل مكوناتها البشريه والجغرافيه عزيزه للغايه على قلبى لذلك توجهت بالمقال والخطاب للسيد الفريق من هذا المنطلق ومن منطلق اواصر المعرفه اللصيقه التى جمعتنى بالرجل فى تلك السنوات التى أنصرمت ... أكرر جزيل شكرى لتعليقك الجميل


#512986 [واحد]
5.00/5 (2 صوت)

11-16-2012 09:01 AM
قطيه


ردود على واحد
United Kingdom [ود توتي] 11-17-2012 02:05 AM
شنو...!


ياسر قطيه
مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة