الكيد السياسي أم غفلة الحكومة
11-18-2012 07:48 AM

الكيد السياسي أم غفلة الحكومة

بشرى الفاضل
[email protected]

دعوات بعض المحسوبين على الحكومة بضرورة ألا تلجأ بعض أحزاب المعارضة للكيد السياسي وتصفية الحسابات وألا تنقل أسرار الدولة للأعداء في صراعها الداخلي مع الحكومة تجعلنا نتساءل: كيف يمكن للمعارضة أن تكون مطلعة على أسرار الدولة؟وهل الحكومة من الغفلة بحيث ترمي أسرارها وأسرار الدولة على قارعة الطريق كي يلتقطها خصومها؟ الذي نعلمه أن أسرار الدولة إنما يجب ان تكون في حرز الحكومة أي حكومة ، وهي التي يجب أن تكون المؤتمنة عليها بحكم الأمر الواقع ومن ناحية أخرى فإن الأعداء إن كانت الحكومة تقصد إسرائيل أو غيرها من الدول الغربية فلهم وسائطهم التي تبدأ من الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار وطائرات التجسس الأخرى وتنتهي بالعملاء على الأرض وهم عادة يكونون من الجواسيس المحترفين وإلا لما تمت مثل تلك الضربات الجوية في بلادنا خلال الأعوام القليلة الماضية التي طالت بدقتها حتى عربات الصالون. الأسرار العسكرية والأمنية لا تقع في أيدي الأعداء بواسطة المعارضة من خلال مقال أو مقالين كما أشار بذلك أحد قادة المؤتمر الوطني فيما نشرته بعض الصحف متهماً المؤتمر الشعبي بأنه وراء ضرب مصنع اليرموك بسبب من مقالات نشرتها صحيفة هذا الحزب قبل عامين عن الصلة بين الحكومة وإيران.وهل كانت إسرائيل أو غيرها من الدول الغربية بحاجة إلى حزب معارض كي ينبهها بوجود مثل هذه الصلة وهي صلة معلومة تفصح عنها الزيارات المتبادلة والمواقف الايديولوجية؟ الكيد السياسي الذي يحذر منه بعض المقربين من الحكومة تقوم به الحكومة بمثل هذه الاتهامات المجانية .





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2060

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#515184 [توفيق الصديق عمر]
4.07/5 (5 صوت)

11-18-2012 01:49 PM
مرة اخري اقول واكرر القول
ان هناك اثنين تم تعيينهم مستشارين للبشير
كانت في نية الحكومة ان تستقوي بهم علي قوي المعارضة
حينما يطلبون من الشعب النزول الي الشارع
وان اباء هؤلاء الاثان هموا ليس معارضة فحسب بل زعماء معارضة
من الطراز الثقيل الصادق والميرغني
فالراجح ان الحكومة عندما تطلب من المعارضة عدم مد الاعداء بمعلومات
تيسر لهم ضرب معاقل الحكومة ومصانع سلاحها الي غير ذلك الراجح ان هذه
الحكومة اومن يطلب فيها من المعارضة ان تكف عن هذه الخسة او التخابر مع الاعداء
يقصد دون ان يجد الشجاعة الكافية لمد اصابع الاتهام لمستشارين الرئيس
ابناء زعماء المعارضة ( ان اهؤلاء الابناء هم من يقوم ب كشف اسرار الدولة للاعداء)
ومن غيرهم اذن يستطيع او تتوفر له الامكانات للاضطلاع علي اسرار الدولة لكشفها ليس مباشرة للاعداء بل لوالديهم لكشفها للاعداء وهناك فرق بين الحالتين
فالكلام ليك يا المنطط عينيك
وهمو انان لا ثالث لهما


#514911 [عكاشة]
4.17/5 (12 صوت)

11-18-2012 10:51 AM
نعمل شنو ؟؟ اذ ابتلانا الله بحكام دراويش بس فالحين فى الكنكشة و الهضربة .. فذاك عامل لحام .. و ذاك جزار بساطوره .. و آخر مراقب طائرات ليلى بنظارته .. و النافع منهم يرد على الاعتداءات بالدعاء .. بينما حراسهم شطار فى حلاقة شعر النساء .


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية
تقييم
9.01/10 (14 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة