11-18-2012 10:27 PM

كريمات فاتحة الالوان ومصيرها على بنات و اولاد بلادي ( السودان )

ذواليد سليمان مصطفى
[email protected]

كريمات فاتحة الالوان ومصيرها على بنات و اولاد بلادي (السودان)؟
حاجة غير طبيعية في هذه الايام مما نلاحظه في بنات بلادي ذات البشرة السمراء والبشرة السوداء انها لواقع مرير وبل امر من ذلك ان نفتح مثل هذه الملفات من اجل الحقيقة .و للرؤية عبر نافذة الحقيقة الاولى، النافذة الطبيعية هي التي خلقنا بها من لون طبيعي بل نسينا انا لنا رب خلقنا في هذا الكون . اننا نسينا كل شي يؤثر سلبياً في حياتنا وانما نسينا
الواننا الطبيعية التي نتفرد بها.
ان هذه الظاهرة لا تمر على بنات بلادي فقط وبل تطورت الاساليب في اولاد بلادي هذه الايام ، نجد ما نجد في الشارع شباب في اطوار المراهقة يريدون عن يكونوا اكثر جمالاً وتفرداً في حياتهم من البنات منهم من يستخدم كريمات مفتحة للبشرة وتغير لونه الطبيعي ومنهم من يستخدم كريمات مرطبة للبشرة وهذا ما شاهدته في سلوكيات بنا و اولاد اليوم.
الحضارة الحديثة اي ما يسمى حضارة العولمة ذات التفرد السريع في تغير سلوكيات الانسان بشكل فوق العادة مما يجعل عالم الكوافير والصالونات اكثر حداثة في تغير شكل الطرفين على حب النفس اولاً وحب النفس في حد ذاتها هي الانانية الزائدة والباحثة عن الجمال والرقي.
محطات كثيرة سوف اتوقف فيها .. المحطة الاولى ينقلنا الى عالم الجمال الطبيعي والمحطة الثانية ينقلنا الى عالم الجمال المصطنع.
نقف عند نقطة البداية : هي نقطة النشأة الاولى وهي مدخل الى عالم الوجود الاول منذ عن ولدنا وخلقنا في هذه الدنيا ، امهاتنا وابائنا اتعبوا انفسهم لكي نكون نحن في هذا المصير المتقلب الاجواء، مصيرنا كمصير كل انسان يولد. احلامنا قد تكون مجهولة ولا ندري الى اي عالم من العوالم نجد فيها مستلزمات الحياة!
احيانا نجد امامنا عالم جديد في لحظة انطلاقة الصرخة الاولى ، ومن بعدها نفكر كيف نرضع من ثدي امهاتنا او من مرضعات اخرى ، واحياناً الرضاعة الطبيعية قد نفقده ونتقل فجاءة الى رضاعة صناعية عبر نافذة البزازة البلاستكية . واحيانا نكون في الريف لانجد الاثنين معاً .
لاحظوا تطور الانسان الى حين اكمال سن الرضاعة والام تستغنى مننا وهي مرحلة الفطام بعد اكمال سنتين او اقل .
الحياة تدريجياً ينتقل عن معرفة الاشياء من حولنا بعد المضي قدماً في السير بالاقدام الى حين وصولنا طور المراهقة ومرحلة النضج كانسان محترف به كشخصية انسانية عند الاخرين في تشخيص سلوكياتنا كافراد .
هذه الفترة مننا من يحافظ على لونه السمراء ذات الشعر الاشقر والبعض مننا ايضاً الوانهم بيضاء ذات الشعر الاسود الناعم وكثيراً من الوان الطبيعة الانسانية قد نحافظ عليه.
هذه الالوان التي خلقنا بها يساعدنا في حياتنا وبل يحمينا من حرارة الشمس المحرقة واحيانا يحمينا من الامراض الجلدية الخطيرة ومن الفطريات المدمرة للانسجة والخلايا الانسانية.
اذاً اذا حافظنا لاشكالنا لنكون اكثر جمالاً وتألقاً في حياتنا . وبل نفرد ابداعتنا عبر هذا العالم الشاسع لنكون ذات صلات انسانية رحيمة بين المجتمع.
اما المحطة الثانية : قد يختلف كثيراً وانا اول الناس كراهية للذين يبحثون عن فاتحة الوانهم بالكريمات او الحقنة من الجنسين الذكر والانثى. وقد يكون الانثى اكثر قبولاً من الذكر وبينما الافكار يسيطر عن عالم اخر ويسمى عالم البحث عن الجمال .
بنات اليوم اي ما يسمى بنات السودان الاكثر جمالاً في الماضي الآن اكثر تشوهاً في تفرطهم في استخدام الكريمات والحقن الفاتحة للالون .
فهنا ايضاً اخاطب الاولاد من تقليدهم لهذه الشكلية الانوثية وليس كلهم من البنين والبنات فاغلبيتهم ما يتجاوز 2% من البنات، 1% من الاولاد .لان الاغلبية في مركزية السودان وهذا التأثير فقط على العاصمة السودانية الخرطوم وليست حكراً على الولايات الاخرى.
الفضائيات القائمة على الدعاية في عالم الكريمات احدث تنقلاً سلبياً في حياة المجتمع التي تمثل حوالي 3% من الطرفين .
البحث عن عالم الجمال خيالي وكريه ، اذا كانوا يعلمو مدى تأثير الكريمات التي تحتوي على الزئبق المؤثر فانهم لايستخدموه .وبل الزئبق التي تستخدم في تبيض البشرة وتركيب الاسنان بنسبةعالية أو أقل فانه ضار بالصحة.


التأثيرات كثيرة متمثلة:
1- في افراط وافراز روائح كريهة .
2- السرطان بانواعه المختلفة .
3- الاجهاض.
4- الفشل الكلوي.
التاثير الاجتماعي:
1- توتر بين الاثنين.
2-نفور من الزواج.
3-عدم القبول .

مع خالص شكري واحترامي للجميع
جميع الحقوق محفوظة
ذواليد سليمان مصطفى






تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4012

خدمات المحتوى


التعليقات
#517435 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2012 04:32 AM
أنت أحد أسباب هبوط مستوى ( سودانيز أون لاين ) وصلت أيضاٌ للراكوبة .. !


#516223 [soleman]
1.50/5 (2 صوت)

11-19-2012 12:58 PM
أعتقد أن هذا الرجل ، تطرق لموضوع هام ، ولكن لم يتمكن من نسج المواضيع مع بعضها بالطريقة التى يمكنه من التطرق لكل الابعاد الاجتماعية منها والسياسية ان اراد والطبية والنفسية على شكل منظومة فكرية متناسقة ، كما أنه لا يعرف معنى العبارة التى وضعها فى نهاية مقاله (كل الحقوق محفوظة)..
أولا يجب الا نتجاوز البعد السياسى لهذه الظاهرة منذ ان استولى الطيب مصطفى على تلفزيون السودان ، فمنع كل الوان البشرات الداكنة من الاطلالة على تلفزيونه الشخصى ، وطالما كان التسويق للون الفاتح فقط ، اذن فهو اللون المثالى ويجب ان يتبع ، فتقلدهم الشابات والشباب.
ثانيا تدنى مستوى المعيشة يجعل من الصعب الحصول على المنازل المثالية التى تتوفر فيها الراحة فى درجات الحرارة المناسبة وبالتالى تتحسن بشرات الشباب والشابات التى تطالها القشور بسبب الغبار العالق فى الجو والعرق المستمر وغياب التكييف فى المواصلات ووسائل النقل ، وهذه العوامل جميعها مؤثرة جدا بالمقارنة ببشرات الدول ذات الطبيعة الجيدة ، خذ مثالا فى اريتريا واثيوبيا وكينيا ويوغندا وهى بلاد لا توجد فيها الغبار والسخونة ورغم الفقر فان بشرات السكان نظيفة ، خالية من القشور ، ولامعة واكثرهم يظل على لونه الطبيعى.
ثالثا نسبة للفوضى الموجودة فى الاسواق السودانية، التى تغيب عنها سلطة المواصفات ، فان الكثير من الشركات تصنع ادوية تفتيح بشرة وتريد ان تجربها لاغراض التطوير ، وفى هذه الحالة لا تجد دولا افضل من السودان ، فهم يستطيعون ان يدخلوها بسهولة ، فيجرون التجارب الحية لمدة عام بل ويتلقون بمقابلها اموالا ايضا ، والصحيح ان الشركات تدفع فقط من اجل التجربة بجانب التامين على الاضرار الصحية ، اما فى السودان فانها تجربها مجانا على البشر ، ويجنون منها اموالا طائلة ايضا.
السودان بلد الفوضى والخراب والمخربين ..


#515949 [د بله]
4.07/5 (5 صوت)

11-19-2012 09:31 AM
زول يكتب اى كلام. لا لغة لا اسلوب لا معلومات صحيحة!!!
عايز زول يشرح لى الفقرة دى
( هذه الفترة مننا من يحافظ على لونه السمراء ذات الشعر الاشقر والبعض مننا ايضاً الوانهم بيضاء ذات الشعر الاسود الناعم وكثيراً من الوان الطبيعة الانسانية قد نحافظ عليه)
لا و قال شنو ( جميع الحقوق محفوظة)!!!!!


#515749 [سوداني ساكت]
2.75/5 (4 صوت)

11-19-2012 06:59 AM
يا ناس الراكوبة بالغتو الزول دا ما بيعرف يكتب يجي يتكلم عن مضار صحية و ما عارف شنو لا و كمان شنو جايب ليهو نسب مئوية! علي الرغم من أنو الموضوع هادف لكن الطريقة المكتوب بيها دي ما حا تقنع أي زول.


#515690 [محب الأكواز .. !]
2.75/5 (3 صوت)

11-19-2012 02:49 AM
أخونا ذو اليد .. قد يكون موضوعك مهم .. لكن ده ما وقتو ! .. شارك في كيف يستعيد الشعب السوداني آدميته أولاً .. بعدين نشوف حكاية الكريمات


ذواليد سليمان مصطفى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة