11-26-2012 12:30 AM

حاطب ليل -

انقلابية أم تخريبية أم استباقية؟

د.عبد اللطيف البوني


(1)
اختلاف البشر – أي قدر من البشر –حقيقة أزلية (وجعلناكم شعوبا وقبائل..) الآية.. وأن يتطور الاختلاف الى خلاف ثم نزاع وصراع أمر طبيعي ولكن يمكن للصراع أن ينظم ولا يكون مميتا بل يكون تعايشا (.. لتعارفوا) الآية. . وحسنا فعلت الليبرالية العالمية في تنظيمها لذلك الصراع بنشأة العقد الاجتماعي ثم التعددية الفكرية والمصلحية التي تبلورت في النظام الحزبي الحديث. الصراع بين بني البشر أمر أزلي ولن ينتهي الى يوم الدين والنظام الحزبي شكل من أشكال التنظيم البشري لذلك الصراع وهو آخر الإبداعات البشرية قد لا يكون أحسنها فالمستقبل قد يفرز نظاما أكثر تقدما وأحسن تنظيما ولكن الى حين ذلك ينبغي أن نتعايش مع التعددية الحزبية المطروحة حاليا ونخضعها لواقعنا الى أن يحل ذلك الأحسن –هذا إذا كان هناك –
(2 )
حكومة الإنقاذ ومنذ مجيئها أعلنتها حربا على الأحزاب واستطاعت أن تقصيها من السلطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وقالت إنها تفعل ذلك تأسيسا على مرجعية دينية لكن الأحزاب المشتركة معها في القبلة لم تستثنيها فقد حشرتها في زاوية لم يعد أمامها إلا أن تستجدي الإنقاذ شيئا من المشاركة وشيئا من القسمة فكان الانفراد الكامل بالسلطة وبذلك يكون من الطبيعي أن يحدث صراع داخل السلطة بين مكونات الإنقاذ نفسها لأن الصراع كما ذكرنا أعلاه من طبيعة البشر وهو أمر حتمي، فإذا أنت كتفت خيول الآخرين وجعلت خيولك وحدها التي تجري في المضمار لا بد من أن تتنافس خيولك فيما بينها فمن من البشر لا يريد أن يكون الأول.
(3)
المعارضة للإنقاذ لم تستطع أن تشكل بديلا لها لضعفها وتشتتها واختلاف وسائل معارضتها فمنها من يطرح السلاح كوسيلة لانتزاع السلطة ومنها من يطرح المقاومة المدنية السلمية ومنها من ينتظر الفرج من الخارج –إن شاء الله إسرائيل – فزاد هذا التباين من انفراد أهل الإنقاذ بالسلطة وفي نفس الوقت زاد من التنافس والصراع الداخلي فالخطر الخارجي كان يمكن أن يكون عامل وحدة ولو كانت وحدة سلبية. تردي الأحوال اقتصاديا وسياسيا وأمنيا جعل طلب المراجعة من داخل الإنقاذ أكثر إلحاحا من الذين خارجها فزاد هذا من حدة الصراع والاحتقان داخل الإنقاذ.
(4 )
لم يعد ذلك الصراع الداخلي مستترا بل كشف عن نفسه في الانتقادات والمنابر والمذكرات والذي منه فكان منبر السلام العادل ثم مذكرة الألف أخ ومجموعة سائحون وبالطبع غير المرئيين هم الأكثرهذا بالإضافة للموتورين الذي أخرجوا من السلطة قهرا أو وشاية أو خوفا وأصبحوا فاقد سياسي فدواعي الصراع المكشوف أصبحت متنامية وأكبر وأوضح ولعل مؤتمر الحركة الإسلامية الثامن الذي عقد قبل أيام قد كشف هذا للجميع لا بل أظهر شيئا من توازن القوى المفضي لكافة أشكال الصراع بما فيها الذخيرة الحية.
(5 )
لذلك يكون من الطبيعي أن تحدث محاولات عنيفة لتغيير الحكم أو لتصحيح الحكم أو حتى لتحذير الحاكم أو تنبيهه. قد تهدف تلك المحاولة لإجراء عملية جراحية بسيطة ببنج موضعي أو الليزر أو قد تكون جراحية كبيرة أو تكون لتغيير كامل في الكابينة القيادية؛ المهم أن هناك حراكا ورفضا ليس من داخل الحوش إنما من داخل الغرفة. الحكومة قالت إنها تخريبية وأحيانا تقول انقلابية وآخرون قالوا إنها استباقية وهناك من وصفها بالوقائية والبعض قال إنها (فبركية) للملمة العقارب المتناثرة في أرجاء الغرفة وأنحاء الحوش وحشرها في زجاجة واحدة. هكذا خمسة أسماء تعكس حقيقة واحدة وهي وجود الصراع.

السوداني

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2625

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#522259 [الراصد]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 10:12 PM
من العنوان : لا دي لا دي لا دي ...


الحل : ت (جــ) ريبية..


#522201 [سامي علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 08:46 PM
فإذا أنت كتفت خيول الآخرين وجعلت خيولك وحدها التي تجري في المضمار لا بد من أن تتنافس خيولك فيما بينها فمن من البشر لا يريد أن يكون الأول.

يديك العافية يا دكتور ... تلخيص سهل ممتنع لو كان الشموليون يفهمون!


#521991 [السودان الجديد]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 04:21 PM
قوش + مجموعتة = البشير + مجموعتة = الترابي + مجموعتة= صفر كبير للسودان


#521974 [أبوأسامة المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 04:05 PM
قالوا هي لله لا للسلطة ولا للجاه وفد كذبوا فقد كانت للسلطة والجاه والمال الحرام والحريم والقصور والسيارات الفارهة
خذوا العبرة من الكفار أمثال الوزراء البريطانيين الذين يذهبون لأعمالهم بوسائل المواصلات العامة مش كل وزير تابعاه خمسة سيارات زي حالتنا وخذوا العبرة من أحد رؤساء أمريكا اللاتينية الذي يتبرع بكل راتبه ماعدا حوالي ألف دولار يتركها لمعيشته ولا نقول خذوا العبرة من الخلفاء الراشدين فتلك مقامات سامية.


#521777 [ضل الفيل راحع]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 01:22 PM
ضعف الاحزاب سببه عينتك وعينتى عينتك هادنت , انخدعت او نافقت وعينتى خافت و فزت فى بلاد الله و لو بقينا على حالنا بنيكو اولاد اولادنا


#521605 [abayzeed]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 10:19 AM
فإذا أنت كتفت خيول الآخرين وجعلت خيولك وحدها التي تجري في المضمار لا بد من أن تتنافس خيولك فيما بينها فمن من البشر لا يريد أن يكون الأول.
عبارة جميلة تثبت قدرة البوني علي الابداع


#521526 [عباس النور]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 09:18 AM
الشينة منكورة حتى انت ياعمنا(بروتز) البوني بدات تتنصل من حبايبك لاتنسى مقالاتك محفوظة في الذاكرة وفي القلب اين انتم من كلمة الحق في وجه سلطان الجائر(مجازر في الجنوب لم نسمع بغم مجازر في دارفور ، مجازر في النيل الأزرق).


#521430 [ابوالطيب]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 08:05 AM
ماحدث في الأيام الماضية
هي محاولة انقلابية ولا شك في ذلك
ولكن على الشعب السوداني ‏
ان لا يظن أن هذه المحاولة
قد تكون في صالحه
وإنما هي محاولة أشخاص فقدو مناصبهم‎ ‎التي كانو يستمتعون بها
ولا أحد ينسى انهم شاركو في كل أعمال القتل والنهب وتجويع الشعب الذي يمتلك الأرض التي يتمنا كل إنسان أن يعيش فيها لطبيعتها ولخضرتها الجميلة .
نعم حقيقة هذه حكومة الإنقاذ لأنها أنقذت المتشردين من بلادهم وأستعانة بالأجانب
والمستوطنين


#521348 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2012 02:01 AM
the sudanese people are confused no body know what has happened .the president is silent we used to hear his big voice in every occasion. those who are in power they deliverd contradicted information ..no body know how big is the plot..5 day now we hear only rumors.


د.عبد اللطيف البوني
د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة