المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مبروك ..ذيلية الافارقة والعرب !ا
مبروك ..ذيلية الافارقة والعرب !ا
10-24-2010 03:09 PM

تراســـيم..

مبروك ..ذيلية الافارقة والعرب !!

عبد الباقي الظافر

ذهبت قبل عدة اشهر لتغطية منشط يحضره رئيس الجمهورية وذلك بمناسبة افتتاح داخلية طالبات فى امدرمان ..وانا اهم بالخروج لمحت سيدة فى حالة غضب ..تحمل رسالة تريد ان توصلها الى رأس الدولة ..رأيت رجال الحراسة يصدونها عن مقصدها ..حدثتنى نفسى اننى ربما اساعد هذه السيدة فى طرح مظلمتها عبر الصحافة .. بدأت مهمتى بالتقاط صورة فوتوغرافية ..وبعدها وجدت نفسى قيد الحبس بتهمة ارتكاب جرائم ضد الدولة وتصوير منشات عسكرية . صدر تقرير منظمة صحفيون بلا حدود ..وجعل بلادى (طيش) العرب والافارقة ..وواحدة من اسوأ عشر دول على ظهر البسيطة فى حرية الصحافة ..الذيلية تنافسنا فيها دول صديقة وشقيقة مثل رواندا وارتيريا واليمن وسوريا ..مقعدنا فى التصنيف العالمى تراجع عن الاعوام الماضية تراجعا ينذر بالخطر . قبل ان تتهموا هذه المنظمة العالمية بسوء الكيل ..او موالاة الامبريالية والصهيونية ..علينا ان ندرك ان امريكا لم تحتل ايا من المقاعد الامامية فى حرية الصحافة ..وان الذين حظيوا بهذه المكانة الرفيعة هى دول مثل فنلندا وايسلندا وهولندا والنرويج والسويد وسويسرا ..هذه دول ضعيفة النفوذ السياسى فى العالم ..اما اسرائيل فقد احتلت المركز الثامن والسبعين تفوق عليها لبنان العربى الاسلامى . هل نحن نستحق افضل من هذا المركز المتأخر ..واقعنا الاعلامى يؤكد ان حرية الاعلام فى السودان فى وضع بائس ..الحكومة تضع قيودا على البث التلفازى والاذاعى ..تفتح المجال لاذاعات المنوعات التى تسىء لذوق المستمع لا تجرح خاطر الدولة ... تشيد منبر تلفازى سودانى مستقل يحتاج لتأشيرة خروج الى فضاء مجاور ارحب . اما حال صحافتنا فلا يحتاج الى كبير شرح ..بعض من زملائنا الصحفيين الان هم رهن الاعتقال ..الصحف يتم توقيفها بين غمضة عين وانتباهتها ..حتى التى يسمح لها بمعاودة الصدور .. لا تدرى لأى سبب غابت ثم عادت . الرقابة القبلية فهى اختراع سودانى تستحق عليه حكومتنا كافة حقوق الملكية الفكرية ..بعد ان يفرغ الصحافيون من مهمتهم ياتى فى اخر الليل رجال لا علاقة لهم بالمهنة .. هؤلاء الزوار مهتمهم الحكم على صلاحية المادة التى يحق للشعب السودانى الكريم قرأتها . من المتوقع من الحكومة الا تهتم بهذا الانذار ..وتعده ضرب من الاستهداف وسوء الطوية من العالم ..ولكن مثل هذا التقرير مصحوبا بتقارير اخر فى مجال حقوق الانسان او مكافحة الفساد هو الذى يشكل الصورة الذهنية لبلدنا بين الامم ..هذه الارضية التى يستند عليها كل من تحدثه نفسه بالاستثمار ..انها المعلومات التى يضطلع عيها السياح قبل ان يغبروا اقدامهم فى ترابنا الوطنى . لن تتضرر حكومتنا كثيرا ان نظمت ورشة عمل ثم دعت اليها خبراء فى المجال الاعلامى ..طلبت منهم ان يعيدوا قراءة هذا التقرير . اياكم..اياكم من زملائنا الذين يشوون الزبدة .

التيار

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#39534 [ود السودان]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 03:35 PM
المسرح طيش الفن والغناء طيش السياسة طيش التخلف طيش السياسة طيش الصحافة طيش. طيش طيش طيش !!!! ومتين معاك........يا عالم نحن في اي كوكب شكل المدار دا ما تابع لينا


#39348 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 11:12 AM
الأخ / عبد الباقي
هذه خفافيش يزعجها الضوء فتحب دائماً العيش في الظلام .
كل حياتهم ظلامية وفكرهم .... بحق من أين أتت هذه الوجوه الكالحة التي تشابه في تعاملها وفهمها للإمور إنسان ماقبل التاريخ .
لِمَ يخافون الإعلام ..؟
من كان في السليم في فعله لايخاف الأضواء أما فاعل الخطأ والسارق والراشي يخافه مخافة أفتضاح أمره للعامة وهولاء هم المؤتمرجية وتجار الدين .


#38780 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2010 07:24 AM
عبدالباقى الظافر ==الذى يعرف نفسه بمن سأل نقد بتصلى =

الشجاعة تقتضى ان تقول ان رئيس الجمهوريه عمر حسن احمد هو الذى ازاح المرأة بيده عن طريقه والفيديو = u tube= شاهد وموجود لقد صدمت وشعرت بهوان ما بعده هوان بعد رؤيتى لهذا الفيديو ومرت بمخيلتى جميع ما اختزلته الذاكرة من تراث اسلامى وجميع ما رأيته من صور الزعماء شرقآ وغربآ عرب وفرنجه ومن كل الاديان وحتى عتاة الديكتاتوريين فما طاف بذهنى ولا فى ذاكرتى مثل هذا

صورة واحده وموقف واحد يختزل الانسان وماهيته و قد كانت تلك صورة رئيسنا بكيت ونزفت مشاعرى وترحمت على شعب بلادى

هلا كففت عن النفاق فانت من زمرة ==صحفيين من اجل النفعه= واسى كاتب اخر لا زلت اقدره وقد زكاك فى الانتخابات حتى كدت اصدقه فهو ==مغشوش فيك =


#38729 [حسنى اراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2010 09:58 PM
اخى عبدالباقى هنالك السلطة الخامسة التى لاتستطيع ان تصل اليها يد البغاة الظالمين هذا الفضاء الذى نكتب فيه المسمي النت اكتبوا بكل جراءة وانتقدوا بكل كبرياء لن النظام في السودان اصبح كالنعامة صلبها عارى وهى تغطى وجهها ؟؟؟


#38626 [سيك سيك]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2010 04:59 PM
هل أنت تصلي .... هذه إبتلاءات والمؤمن مصاب أصبر بس.


#38582 [yousif hussien]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2010 03:19 PM
ياخي مبروك اذا كنا في اليل هولاء جميعا
اخشي ان نكون في العادم القادم في مؤخرة ( دبر )العرب وخرة الأفرقة
وبين ذلك مقاما وبعدها نكون خبركان السودان القديم وترتيبة في ..... أصبح خبر كان وشمارا


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
8.10/10 (24 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة