المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
الرئيس المصري محمد بديع مرسي ونائبه خيرت الشاطر !
الرئيس المصري محمد بديع مرسي ونائبه خيرت الشاطر !
12-09-2012 01:58 PM

الرئيس المصري محمد بديع مرسي ونائبه خيرت الشاطر !

محمد عبد الله برقاوي ..
[email protected]

في أوائل سبعينيات القرن الماضي وعقب سقوط أحد أنظمة الديكتاتوريات الدموية في الأرجنتين وما أكثرها في تلك النواحي من أمريكا الجنوبية ، وبعد أن عاد خوان بيرون من منفاه في اسبانيا وأراد ان يترشح للرئاسة ، حالت دونه مادة في دستور السدنة المخلوعين تنص على عدم حق أي مواطن في الترشح لأي منصب من ذلك القبيل اذا غاب عن البلاد لمدة خمسة أعوام متصلة ، وهو ما قصد به ابعاد الرجل في حالة عودته ، كتحوط حسادة من العسكر !
حزب الزعيم بيرون اختار الدكتور هيكتور كامبورا مرشحا للرئاسة للخروج من المأزق الدستوري وهو أحد الحيران المقربون والمخلصون للزعيم العائد ، ومن طرحوه بديلا مؤقتا متأكدون أنه لن يعاند في النزول اذا ما ركب سرج الرئاسة منتخبا وأمسك بلجام الشرعية ، وقد كان أن عدّل الرجل الدستور بمعاونة البرلمان المنتخب ومن ثم ترجل عن الجواد لفارسه المنتظر قريبا من الركاب فوضع رجله على الصندوق وصعد الى متن الفرس !
الوضع في الشقيقة مصر رغم المقاربة الشكلية ، ولكنه مختلف تماما في مضمونه وبيات نية الأخوان في حصار كل السلطات عند زواية طمعهم ، بدءا من التكويش على تقديم الانتخابات على صياغة الدستور استغلالا لجاهزيتهم على غير القوى الآخرى الليبرالية التي كانت شتاتا منثورا في دورب عدم التنظيم وقلة الخبرة في استحلاب عطف الشارع الذي تغلغل فيه الأخوان بالمال والعطايا ودغدغة المشاعر بتنظيف البلاد بممسحة طهرهم البادي في اللحى المطلقة والجبهات المسلوخة من أثر السجود ومن ثم تحقيق العدالة الاجتماعية بمساواة الناس في ظل عهدهم دون تفريق بين قبطي ومسلم الا بالتقوى الوطنية في دولة مدنية لادينية !
وبهذه المعزوفة السيمفونية على وتر المشاعر الممزقة بين كراهية ماضي لا زالت أشباحه تزعج احلام الناس ، ومستقبل يوقظهم أكثر هلعا ، أستطاع الأخوان أن يعبروا الجسر الأول الذي نقلهم من خانة مساجين الى مشارف ضفة الحكم !
وحينما قدموا المهندس خيرت الشاطر في بازار المزاد الرئاسي ردت عليهم بضاعتهم ، لتعارض أمر الرجل مع قانون يمنعه من الترشح ، فكان لابد لهم مما يسمونه
المصريون ( بالاستبن ) أى العجل الاحتياطي عند مؤخرة السيارة !
ولكون المرشد محمد بديع يوازي عندهم أو يزيد عن مقام القدسية المطلقة للامام الخميني فهو بالطبع أكبر من أن يطرح أساسا كمرشح ينحدرون به الى مستوى أن يقول فيه الناخبون رأيا وأرفع بدرجات من أن يكون مجرد ( اسبير ) فكان الأنسب للدحرجة والتركيب لتحريك مركبة طموحاتهم كجماعة متماسكة نحو الامام هو الدكتور محمد مرسي ، الذي دفع به الحظ رئيسا من حيث لم يكون يحلم بمنصب محافظ ، اضافة الى استغلال جماعته لسانحة تشرذم الطموحات الذاتية لمنافسيه من الليبرالين ، الشيء الذي جعله في غمرة حمى خطلهم الزالق ، أن يكون أحد خيارين أحلاهما هو بالنظر الى عدم زوال مرارة ذكريات النظام السابق عن لسان أهل مصر ، فخافوا أن تتجدد تلك المرارة ان هم غامروا بمضق أو مجرد تقريب الفريق شفيق الى مقدمة الذائقة !
الان الصورة باتت واضحة وبالألوان الكيزانية !
المرشد الأعلى الدكتور محمد بديع هو اية الله على خامئني ولكن في بزة غربية أنيقة وربطة عنق هي حرام في شريعة ملالي ايران ، اما النائب الحقيقي للرئيس أو قل للمرشد فهو خيرت الشاطر باعتبار أن الدستور الجديد اذا ما أجيز في الاستفتاء القادم سيلغي منصب نائب الرئيس على غرار نظام الجمهورية الفرنسية ، ويظل الدكتور محمد مرسي ثابتا في خانة ( الاستبن ) وان علا صوت الهواء المتسرب من جنباته المثقوبة ، ليقول أنا موجود هنا!
فيسكته المرشد الحاكم والسائق الفعلي لحافلة الرئاسة الذي ظهر بقوة في الأزمة الأخيرة يساعده المهندس خيرت
( برقعة على فمه )
ويقول له !
يا أخي اتلهي .. انطم.. وخليك ساكت.. وأنت زي قلتك ..أهو أسمك موجود .. الست أنت الرئيس محمد بديع مرسي ! وطيب ..عايز .. ايه أكثر من كده ! ؟





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1555

خدمات المحتوى


التعليقات
#531972 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2012 07:34 PM
الاستاذ برقاوي :
لماذا لا ننظر للجانب الحسن من بعض الاحزاب المصرية :
فالاخوان المصريون بالرغم من بعض ممارساتهم الخاطئة, و منها الحكم من وراء الكواليس , و هي وسيلة مدمرة ولكن بالتدريج ,الا انهم احسنوا العمل حين الغى مرسي الاعلان الدستوري تحت ضغط المعارضة وتدرج في الالغاء و لم يطالبهم بلحس الكوع
بالمقابل نجد ان ايمن نور بالرغم من كونه يمثل الطرف العلماني الا انه كان منطقيا في رد فعله على ما قام به الاخوان .

أعتقد ان هذا ما ينقصنا في السودان الا وهو الشعور بالاخر فعندما قام التلامذة بطرد شيخهم الترابي عاملوه و كانه متمرد شيوعي و نقرأ الان لبعض الكتاب ممن يصفون الاخوان بان ما فعلوه لم يفعل احد اسوأ منه من لدن ادم عليه السلام!


#531838 [خالد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2012 04:41 PM
السودان .....سوريا....مصر...اليمن....تونس .. حماس البيان الآول من قناة الجزيرة الاسلامية::: قيام الخلافة الاسلامية وسترون ايها الجوارج


ردود على خالد عثمان
United States [محمود محمد طه..] 12-09-2012 07:27 PM
في المشمش ايها الرجعيون ! قال خلافة قال ؟


#531785 [بئر معطلة]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2012 03:59 PM
الاستاذ برقاوي عدم جاهيزيية اللبراليين يتولى كبرها البراليون وحدهم


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة