عبر ودروس
10-26-2010 12:49 PM

ساخر سبيل
.
عبر ودروس

الفاتح جبرا

بعيداً عن تصريحات المسئولين وما تشهده الساحة (السياسية) هذه الأيام من (خرمجة) وحفاظاً على ما تبقى لديك عزيزى القارئ من (مرارة) سوف يكلفك رتقها كثيراً إذا (إنفقعت) لا قدر الله إسمح لى أن أدعوك لقراءة هذه الرسالة الإليكترونية (الخفيفة) التى وصلتنى عن طريق الإيميل من أحد الأصدقاء وتحتوى على بعض المواقف التى حدثت فى أماكن متفرقة من العالم ومن جنسيات مختلفة وما يستفاد من الدروس والعبر التى تحتويها فتعال معي لنطالعها بعد إذن من قام بصياغتها:
الدرس الأول (فرنسي):
رأى أرنبٌ صغير نسرًا مسترخٍ في كسل على غصن شجرةٍ باسقة ، قال الأرنب للنسر:
- هل استطيع أن أفعل مثلك وأجلس باسترخاء دون عمل؟
- بالطبع يا عزيزي الأرنب.
استلقى الأرنب على الأرض وأغمض عينيه في خمول ناسياً الدنيا وما فيها، مر ثعلب في المكان..وما إن شاهد الأرنب متمددًا حتى قفز عليه والتهمه.
العبرة من القصة:
لا يمكنك الجلوس دون عمل ما لم تكن من الناس اللي فوق!
الدرس الثاني (ايطالي):
كانت البطة تتحدث مع الثور فقالت له:
- ليتني استطيع بلوغ أعلى هذه الصخرة.
- أجاب الثـور: ولم لا؟ يمكنني أن أضع لك بعض الروث حتى تساعدك على الصعود.
وهكذا كان..
في اليوم الأول..سكب الثور روثه بجوار الصخرة فتمكنت البطة من بلوغ ثلثها.
في اليوم الثاني..حثا الثور روثه في نفس المكان فاستطاعت البطة الوصول لثلثي الصخرة.
وفي اليوم الثالث.. كانت كومة الروث قد حاذت قمة الصخرة.
سارعت البطة للصعود،وما أن وضعت قدمها على قمة الصخرة حتى شاهدها صيادٌ فأرداها.
العبرة من القصة:
يمكن للقذارة أن تصعد بك إلى الأعلى..ولكنها لن تبقيك طويلاً هناك.
الدرس الثالث (عربي):
حانت ساعة الغداء في المتجر فذهب البائع والمحاسب والمدير لتناول الطعام ، في طريقهم إلى المطعم مروا ببائع خردوات على الرصيف فاشتروا منه مصباحًا عتيقاً..
أثناء تقليبهم للمصباح،تصاعد الدخان من الفوهة ليتشكل مارد هتف بهم بصوتٍ كالرعد:
- لكلٍ منكم أمنيةٌ واحدة..ولكم مني تحقيقها لكم.
سارع البائع بالهتاف:
- أنا أولاً أريد أن أجد نفسي أقود زورقاً سريعاً في جزر البهاما والهواء يداعب وجهي.
أومأ المارد بيده فتلاشى البائع في غمضة عين.
عندها.. قفز المحاسب صارخًا:
- أنا بعده أرجوك! أريد أن أجد نفسي تحت أنامل مدلكةٍ سمراء في جزيرة هاواي.
لوّح المارد بذراعه فاختفى المحاسب من المكان.
وهنا حان دور مديرهم الذي قال ببرود:
- أريد أن أجد نفسي في المتجر بين البائع والمحاسب بعد انقضاء استراحة الغداء مباشرة !
العبرة من القصة :
اجعل مديرك أول المتكلمين .. حتى تعرف اتجاه الحديث
الدرس الرابع (روسي) :
هبت رياح ثلجية على بلبلٍ صغير أثناء طيرانه فهوى على الأرض متجمدًا ، رآه حمارٌ عطوف فأهال عليه شيئًا من التراب ليدفئه.
شعر العصفور بالدفء فطفق يغرّد في استمتاع.
جذب الصوت ذئبًا فبال على التراب ليطرّيه حتى يتمكن من الظفر بالبلبل.وبعد أن استحال التراب وحلاً .. انتشل الذئب البلبل وأكله.
العبرة من القصة :
1) ليس كل من يحثو التراب في وجهك عدوًا.!
2) ليس كل من ينتشلك من الوحل صديقًا .
3) حينما تكون غارقًا في الوحل .. فمن الأفضل أن تبقي فمك مغلقًا..!!
كسرة :
ما يستفاد من القصص الفوق دى كوووولها .. إذا كنت كاتباً راتباً ينتظر القراء مقالك وما كان عندك (نفس) عشان تكتب فيمكنك أن (تزوغ) مثل ما فعلت أنا الآن!

الرأي العام

تعليقات 7 | إهداء 11 | زيارات 3958

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#39965 [بانقا جاهوري]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 02:03 PM
بالله دي حالتها زوغة...


#39898 [السر مختار]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 11:51 AM
قصصك درر ياجبرا عاوزين فهامات للجماعه علشان يستوعبو............................................ربنا ينور بصائرهم قبل فوات الاوان وربنا يعينك يا جبرا على.....................................................................آمين.


#39875 [نهى سليمان عبدالكريم]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 11:26 AM
تحيه لكاتبنا العظيم .. ووالله يومياً نشتاق لمقالاتك لانها بتريح حاجه فينا وكل هذه الامثال واقع ملموس ومحسوس ومامحتاج ايضاح .. بس الحل شنو


#39727 [ابوالنور]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 05:16 AM
حينما نتقدك هذا دليل على حبنا لك وياريت ناس حكومتنا الرشيده يبقون مثلك حساسين وانت بقيت ملك عام ولكل انسان ظروف بتمر به وندعوالله ان يعطيك الصحة واعتبرها استراحة محارب بس محارب فقران وشريف ولك منى الف اعتذار


#39596 [محب]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 05:43 PM
عهدناك استاذي الفاتح جبرة كبيرا ونامل ان تظل كما عهدناكم ولا نقارنك بالبطة والثور ولكن تذكر ان النجاح صعب واصعب منه المحافظة عليه كما ان ليس كل من يحثو التراب في وجهك عدوا لك لود


#39471 [موتور]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 01:43 PM
الزوغة بتريح شوييية لكن احترموا عقول القارى وذكر مصادر هذه الدروس حتى لايظن انها من ابداع الكاتب , النت دى ماخلى معلومة مدسومة لا يمكن ان يصل اليها قارى عادى , ولا شنو يا جماعة النصيحة دى ما حاره ,
كسرة
نحنا متابعين من زمن الجلاد الاعظم (يا تيير يا تايير) مع الاعتذار للفنان وردى


ردود على موتور
Saudi Arabia [moh_alnour] 10-26-2010 04:46 PM
أخي موتور
تحياتي و أحترامي
يبدو أنك لم تستفيد من دروس هذا المقال و تعجلت بهذه المشاركة
فهل قرأت هذه الجزئية أخي موتور :

إسمح لى أن أدعوك لقراءة هذه الرسالة الإليكترونية (الخفيفة) التى وصلتنى عن طريق الإيميل من أحد الأصدقاء وتحتوى على بعض المواقف التى حدثت فى أماكن متفرقة من العالم ومن جنسيات مختلفة وما يستفاد من الدروس والعبر التى تحتويها فتعال معي لنطالعها بعد إذن من قام بصياغتها


#39454 [ابوعديلة داوود ]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 01:17 PM
شكراً الرائع دوماً الاستاذ الفاتح جبرة والله انا شخصياً ربما استفدت من هذه القصص القصيرة المعبرة ايما استفادة واضحكني الدرس العربي كثيراً لان العجلة وعدم قراءة الاوضاع قبل الاقبال علي التحرك مهم .....................فشكراً لك ولذكاءك المعهود حيث استطعت ان تزوغ من الكتابة بفطنة ااااااااااااااااااااااااال جبرة


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية
تقييم
2.28/10 (113 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة