الإنقاذ في الإنعاش
12-17-2012 03:11 PM


الإنقاذ في الإنعاش

عمر الفاروق عبد الله
[email protected]

نقلت الحاجة إنقاذ إلي الإنعاش بعد إصابتها بأمراض عضال تمثلت في الفشل السياسي والفشل الإقتصادي والفشل الكروي والفشل الكلوي والفشل الإجتماعي وكافة الامراض التي تبدأ بفشل!!!
ومن مضاعفات هذه الأمراض إصابة الأبن البكر للحاجة إنقاذ بإلتهاب في الحبال الصوتية من كثرة أستخدامها في الخطابات واللقاءات الجماهيرية وغيرها من المناسبات وقد زاد من هدا الإلتهاب رفع العقيرة عالياً ونفخ الحنجرة وإمتلاء الحلقوم بالنبيح والكوراك!!!
ومن مضاعفات مرض الحاجة إنقاذ .. إصابة الإبن الثاني بالعشي الليلي مع التلامة في الطرح والتناحة في التقدير مع شيء من العوز الفكري ,, وأمتدت المضاعفات لتصيب بقية أبناء وبنات الحاجة إنقاذ فمنهم من أصيب بتقل الدم والبجاحة وآخرين بفقدان المناعة المكتسبة ضد قولة الحق ,

وقد تم أخذ عينة من دم الحاجة انقاذ وبعد فحصه تبين الأصابة بمرض إرتفاع الضغط علي الشعب ونقص في السكر وإنخفاض في قيمة الجنيه بجانب خمة نفس إنقلابية

وأخذت عينة أخري من يورينا الحاجة إنقاذ فوجد انسداد في قناة قالوب بعد امتلائها بالدولارات وتضخم في المبايض بسبب فساد الذمة المرتبطة بالجهاز الدوري

وفي أخر التقارير الطبية الخاصة بحالة الحاجة إنقاذ تبين سؤ الحالة العامة وتمثل ذلك في النوبات القلبية المتتالية خوف الإنتفاضة الشعبية المتوقعة ,, مع ضيق في التنفس جراء المناخ العام المتمثل في طلب اصلاحات داخلية لرئة الحاجة انقاذ وتضمن التقرير المصاحب ايضا تصلب في الشرايين الولائية والإصابة بأزمة الحكم,,
هنالك جمهرة من أهل واٌقارب ومعارف الحاجة إنقاذ وجموع من المنتفعين بصداقاتها عليهم ينتظرون أمر الله بل وطالب بعضهم بإطلاق رصاصة الرحمة حتي يتم توزيع التركة والورث عليهم قبل أن يظهر للحاجة إنقاذ أبناء آخرون يتقاسمون معهم التركة أو الخوف من أن تموت الحاجة إنقاذ جراء تخدير شعبي زائد أو جلطة شعبية تؤدي لوفاتها.
أما جموع المنتظرين في الخارج فهم ينتظرون الساعات الأخيرة للحاجة إنقاذ التي سامتهم ألوان من العذاب وسرقت منهم عافيتهم وثرواتهم لتهبها لأبنائها وبناتها وتركتهم يزدادون فقراً وعوزا وحاجة وجهلا ومرضا لتهب العافية والرفاهية والعلم لأهلها وذويها ولا ينسون ان الحاجة إنقاذ قد خدعتهم بسلب اموالهم التي وظفتها في مشروعها الحضاري الذي لم يجن منه المتجمهرون في الخارج شيئاً,

هذه الجموع تدعو ربها بأن يعجل بموت الحاجة إنقاذ وإن لا بمهلها في علتها كثيراً حتي لا يطول بهم الإنتظار وقد حضروا لها الحانوط والكفن وهناك جموع اخري ذهبت لتحفر ود الأحد للحاجة إنقاذ.





تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 1721

خدمات المحتوى


التعليقات
#538992 [ابو ايمن]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2012 10:25 AM
الحلم حق مشروع وخاصة بعد وجبة دسمة


عمر الفاروق عبد الله
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة