بيان من المناصير
12-20-2012 08:23 AM

image


بسم الله الرحمن الرحيم
مجلس المتاثرين من قيام سد مروي – منطقة المناصير
اللجنة التنفيذية
قال تعالى (أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ((التوبة 109)
الشعب السودانى الكريم :
لقد تابعتم خلال السنوات الماضيه قضية المناصير وتابعتم سعيهم السلمى والحضارى لاخذ حقوقهم الواضحه والبينه والتى ترتبت من جراء بناء سد مروى وبالرغم من تطاول ليل الظلم على المناصير وصبرهم النبيل من أجل المحافظه على امن البلاد وسلامتها ألا انهم ظلوا يحافظون علي هدوءهم ونهجهم الحضاري واملهم في ان ترعوي الحكومة وتعود الي رشدها وتسوي حقوقهم العادلة وتظهر بصورة واضحة في ميزانيات الدولة خاصة في ميزانية حكومة السودان الاخيرة للعام 2013 م التي اعقبت الاعتصام السلمي الاخير والاتفاق المشهود لكن ظهرت ميزانية حكومة السودان الاخيرة للعام 2013 م لاتحمل فلسا واحدا لتعويض اصحاب الحقوق في منطقة المناصير ولاتقر بناء منزلا واحدا لمنازل اغرقت من العام 2007م ولاترصد جنيها لبناء طريق او توصيل كهرباء لأصحاب حقوق اصيله نالوها بتضحياتهم وأقرت بها الحكومه بكافه مستوياتها وهى حاضره وموثقة فى مستندانها ودفاترها تشهد صباحا ومساءا على ظلمها وتلكؤها فى رد الحقوق الى اهلها .
الشعب السودانى الكريم :-
ان سد مروى الذى شيد على حساب حقوق اهل السودان عامه والمتأثرين بصوره خاصه وعلى حساب الاجيال القادمه صرفت فيه الاموال العامة دون حسيب او رقيب وصاحبته مشاريع لاعلاقة لها بالسدود (مطارات مهجوره وطرق لاتطرقها السيارات الا مره واحده فى الاسبوع وكبارى متجاوره وغيرها من مشاريع لا صلة لها بالسدود ) فعل كل ذلك وصرف ما صرف ولايزال اكثر من 70% من المتاثرين المناصير لم يعوضوا ولم تبنى لهم مساكن ولم توصل لهم خدمات ولم تقام لهم مشاريع زراعيه وياتي وزير الكهرباء والسدود اخيرا معترفا باخطاء صاحبت سد مروى دون تحديد ماهي تلك الاخطاء ومن المسئول عنها ولا نيته في تصحيحها واعطاء اصحاب الحقوق حقوقهم ورد المظالم الى اهلها .
الشعب السوداني الكريم واهلنا الكرام نحن نعلم اننا اصحاب حق اصيل لن نكف عن السعى الجاد المسؤول في تحقيقه بكل الطرق والوسائل فخير للحكومه ان ارادت ان يستقيم امرها ان تنظر للمظالم ورد الحقوق واقامة العدل ومعالجة كافة القضايا التي تزعزع امن البلاد ولن يكون النصر الا لاصحاب الحق .
والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون
امانة الاعلام
اللجنة التنفيذية - منطقة المناصير





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1547

خدمات المحتوى


التعليقات
#540038 [أبو الدقير]
5.00/5 (1 صوت)

12-20-2012 08:33 PM
هذا ما تريده السلطة كل يعبر عن مظلمته الخاصة ولن يطالها.. يا مظاليم السودان اتحدوا.


#539761 [رام]
5.00/5 (1 صوت)

12-20-2012 12:03 PM
ناس دارفور كتلوا منهم 300 الف وهجروهم من المعسكرات ، وبعد ده كلو عندما يتحدثون عن قضيتهم والتى هى أضعاف أضعاف قضيتكم ، لا يغفلون حقكم ويشيرون الى انكم مظلومون مثلهم.
ناس جبال النوبة والانقسنا رغم تهجيرهم وحصارهم وتجويعهم وهم يسكنون تحت الاشجار ، يقولون ان المناصير ايضا مظلومون مثلنا رغم الفارق.
الحركات المسلحة كلها تتضامن معكم وتطرح قضيتكم ضمن قضاياها ، وعندما ينتصرون فى معركة يهدونكم نصركم الى جانب باقى السودانيين النازحين والمهاجرين والذين إضطروا الى الاغتراب عن بلده.
فلم كل هذه السلبية أيها المناصير؟ لم لا تتضامنون مع حاملى السلاح والمختبئين فى الكهوف ، والذين يتخذون من الاشجار سكنا لهم ؟؟ ومع ذلك مصممين على اسقاط النظام ليأخذ كل ذى حق حقه ؟؟
لم كل هذا الجحود تجاه كل اؤلائك الذين يسعون للتحالف معكم ؟
اين السياسيون من المناصير ؟؟
هل لديكم سياسيون حقا ؟؟
اعلموا ان لا أموال ستأتيكم ابدا ابدا ، ستسمعون كلاما وكلاما وكلاما
فلا توجد اى اموال فى السودان ، ولئن كان هناك من تعويضات فلا مجال الا ان تأتيكم من خارج السودان ان وجدت ، ولكن يجب الا تطمعوا فى محفظة الحكومة ، فهى فارغة.
هبوا الى تغيير النظام لتشاركوا فى استراتيجية اعادة صياغة سياسات المركز تجاه منطقتكم والمناطق الاخرى .. ويجب ان تقفوا وقفة جادة على ما يطرحه عليكم خضر عابدين ..


#539613 [خضرعابدين]
5.00/5 (1 صوت)

12-20-2012 09:09 AM
بيان ضعيف يالمناصير ما اخز بالقوة لايسترد الي بالقوة خياركم الجبهة الثورية فقط مرحبا بكم مناضلين من اجل المهمشين والشهداء


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة