في



المقالات
الشعر
حنين لمراتع الطفولة والصبا .. إلى قريتي الوادعة (ودالنور)
حنين لمراتع الطفولة والصبا .. إلى قريتي الوادعة (ودالنور)
12-20-2012 12:33 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

حنين لمراتع الطفولة والصبا .. إلى قريتي الوادعة (ودالنور)

عروة علي موسى
[email protected]


بعيد عنك ...
حكيتِك لي القمر والنيل
وكت إتلاقو في طيف الظِلال بي الليل
وهَجس خاطِر حفيف الدوح
وإتوسد دواخلي البوح
وبدت ربابة الأحزان تنقر في جِراح الروح
حكيتِك يا رِميش العين
ويا طَرف الصباح الزين
ويا وعداً رِِجيتو سِنين
قطفتو نَداكِ من حرفاً بِقالي ضنين
عملتَ أطياف غُناكِ ضَرا
واسيت حدي بي حد الصباح حدين
سرت رعشة تذمر ليلِك الياسمين
غِشاني نسِيم أغاني الريف
وقمر الصيف
طريق عَمران مجمَّل بي حُجا الجدات
مشيتو وريف
حكيتِك يا أمان القيف
ويا خيمة مقيل الطيف
ويا وعد الصباح الهيف
حكيتو غَمام زمن جيتِك
مع المطر البِرُقو عزاز
أسافر في الرياح الشايلة نومي خزاز
أحاحي رويحتِك الشفافة
في غيماً دعاشو رزاز
أفتش ليك في العِينة السِيُولا هَزاز
وكت ضلت خطاي مفاز
حكيتِك يا حقيقة مجاز
حكيتِك يا أغاني لُذاذ
حكيتِك يا حنين الروح
دموع مكسورة فاقدة ملاذ
حكيتِك ...
وبعد ضلت خطاي بابكِ
كتبت ليك حرفين علي درب شابك
حرف مستني من باكر حنين
وحرف محتار إلملم بعضو من بابك
حكاية زول ..
طرق شوقو علي بابك !
ويا وجه الغنا الصادح
وكت إلمح وجيهك ضو
بيخجل لنهار الشوق
وتترد حروفي تجيك
وتسرق من ملامحك ذوق
علي بابكِ
حروفي تروق
وليك تتنهد الأبيات
وكت تحكيك .
وكيف ترتاح ..
رحيلكِ في العصب جوة
تهد اللهفة روح معشوق
ويا وجه الغنا الصادح
خلي دليل هواكِ معاي
وفِكي الطوق
بجيك راجع
مُحمِّل كل حروفي حنين
وحرف محتار
بيعرف سر هواك فيني
بتلمع في سماهو بروق ..
زمانكِ يا حنين الروح
بودي معاكِ براح السوح
ويا وجه الغنا الصادح
معاك تقدل حروفي تبوح
حرف مستني من باكر حنين
وحرف محتار إلملم بعضو من النوح
حكيتك يا زمان البوح
حكيتك ...
عروة علي موسى ،،،







تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4213

خدمات المحتوى


التعليقات
#540631 [اليسع خالد]
3.50/5 (3 صوت)

12-21-2012 08:19 PM
الأخوة الأعزاء المتداخلين
لا شك أن الشعر لن نشعر به ما لم يؤدي إلى تحريك المشاعر والوجدان ، وهو كما فعل شاعرنا عروة جعلنا بهذا الفيض نجعل من قريته (ودالنور) ليلاه .. وهذا شيء جميل ان يكون ما يحركنا مشترك ، فالجزيرة تتشابه في قراها وناسها وكل تفاصيل الحياة فيها تجدها متشابهة .. لذا لا ضير أن يجعل كل منا من هذه القصيدة بعداً لبلاه أي قريته ..
فالشاعر عروة شاعر معروف وناقد متميز ن وهو من باب المعلومة من قرية ودالنور الجزيرة مدني جنوب بركات وعلى بعد 18 كلم من مدينة ود مدني ، وتلقى تعليمه الثانوي بها بمدرسة السني الثانوية ومنها ذهب لمصر فدرس الحقوق بجامعة الزقازيق ..
وقد قصدت توضيح كل هذا لإزلة ما حدث من لبس لدى البعض ، فشكراً لكم جميعاً وشكراً لعروة الذي جمعنا والشكر للجزيرة الوطن الذي جمع كل هذا الشتات ...
وتقبلواا تحياتي ،،،


#539937 [؟؟؟]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2012 06:14 PM
يااخي الكريم ود النور هل هي ود النور التي تفع بين طريق مدني سنار في الجهة الغربية . أم هي قرية من قرى محافظة المناقل في قرية اسمها ود النور أو ابو نورة أو هكذا لم تعرفنا أي تقع قريتك هذه التي وصفتها بكل هذا الجمال. التحية لكل ولقريتك ولأهلها ولكل الريف الجميل في السودان(حيث النقاء والصفاء)

بدايتك لمدخل القصيدة جميلة تذكرنا باغنية ام كلثوم.. بعيد عنك حياتي عذابي


#539886 [حمدالنيل]
2.75/5 (3 صوت)

12-20-2012 04:39 PM
لك التحية على النظم الجميل والشوق الهميل.. وكم تمنيت أن أجد في القصيدة شيئا من وصف الأماكن لقرية ود النور حتى يصدق ظني ويروى ظمئي ويطير بي الخيال والحنين فوف الخزانين وكبري الخشب، والكمر المدفن بعضه تحت التراب ... واستاذي الفاضل المهذب الذي لا يبارح ذاكرتي الاستاذ/ عبدالمعبود رحمة الله عليه. وطريقي إلى حلة أريل ومشاوير اناس رحلوا عن دنيانا عبروا هذا الطريق نهارات وليال مؤنسات.
و(إيلو) ذلك الكفيف المبصر الذي كان ينقل بالات القطن من حواشاتنا إلى الميزان/مركز التجميع وكيف أنه سقط مرة بجمله من فوق الكبري على الخزان، ولكنه استطاع الخروج وانقاذ جمله من الغرق بمساعدة بعض الحضور من أهل ود النور.
وتلك الفتاة الوديعة التي حضرت حفل زواجي برفقة ابنة أخي التي كانت تسكن معهم بود النور للدراسة... لم أرهما صباح اليوم التالي 1989 حيث خبرتنى الوالدة رحمها الله أنهن غادرتا باكرا بعد صلاة الفجر للحاق بموعد الطابور بالمدرسة بود النور، وهي قامت بالواجب، ولم أرى تلكماالفتاتين منذ ذلك الحين.
عفوا عروة، قادني حنيني إلى خارج وبعيدا عن القصيدة، ولكن ليس خارج الموضوع.. إنه الحنين. فهل هي ود النور التي اعرفها، مكتب الغبشان، جنوب ام عصبة وشرق النسيم!؟ ولا أنا غلطان


#539776 [ابوجوله]
5.00/5 (1 صوت)

12-20-2012 01:24 PM
عروه سلام

حكايتك ما ليك براك كلنا زيك انت رجل بديع قصيدتك حلوه واعادت فينا زمان القرية وريحت الدعاش في الخريف وموية النيل وبالذات الازرق زمن الفيضانات
اه اعدت لنا اياماً جميلة لقرانا بالجزيرة واه منك يا غربه ويا وجع من مر الايام الجاثمات
لك الود واكثر من القصيد
تحياتي


عروة علي موسى
عروة علي موسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة