المقالات
منوعات
أقيفن صف .. النديكن كف !!
أقيفن صف .. النديكن كف !!
12-20-2012 12:29 PM

أقيفن صف .. النديكن كف !!

منى سلمان

مدخل أول:

بقلب الأم المجبول على القلق والاهتمام بسلامة فلذات الاكباد، سرحت لبعض الوقت وأنا اتابع ابني حينما كان يحدثني عن العدد التقريبي للطلاب في مدرسته والذي يقارب الالف وخمسمائة طالب .. ظللت افكر لبعض الوقت في تلك المعلومة بعد ان غادرني لشأنه، وفي خاطري صورة بوابة المدرسة الوحيدة ذات الـ (ثلاث ضلف)، وماذا يمكن أن يحدث اذا حدث حادث ما – لا قدر الله - ادى الى اصابة الطلاب بالفزع ثم التدافع للخروج من المدرسة .. تذكرت كيف كنا نحشر و(نعصر عصرت الليمونة) بفعل المدافسة لحظة الخروج من مدرستنا حتى يغمى على البعض منا وعددنا لا يتجاوز الثلاثمائة طالبة، لا خوف ولا فزع جماعي بل لمجرد شعورنا بالفرح لانتهاء اليوم الدراسي ورغبتنا في الاسراع للبيوت ..
عندما وصلت لهذه النقطة بتفكيري اسرعت بجمع العيال، والقيت عليهم محاضرة عن كيفية التصرف في حالة حدوث طارئ اثناء وجودهم في المدرسة، والخطوات التي يجب اتباعها ومن اهمها الامتناع عن الاندفاع نحو الابواب والمخارج والمزاحمة عليها .. حكيت لهم كضرب مثل عن زلزال القاهرة الذي حضرته هناك في اوائل التسعينات، وقد حدث في الصباح اثناء اليوم الدراسي، وكيف أن أغلب حالات الوفاة بين اطفال المدارس يومها، لم يكن نتيجة تهدم الفصول أو تضرر الابنية، ولكن كان السبب هو الفزع عندما رجت الارض رجا، والذي ادى للتدافع نحو الابواب فمات الكثيرين دهسا تحت الاقدام الصغيرة المسرعة بحثا عن النجاة ..
مدخل ثاني:
حكى لنا أحد المعارف والذي قضى بضع سنوات باليابان، انه كان يصاب بالحيرة من دولاب ابنه ذو الثلاث سنوات، وكيف انه أكثر تنظيما وترتيبا من دواليب أمه وأبيه، فقيمة النظافة والنظام سلوك تربوي حضاري يتعلمه الطفل عمليا هناك منذ دخوله الحضانة، فيشب وقد تعود عليه حتى يصير له منهج حياة، لا يحتاج لاحد كي يحفزه للعمل به أو يراقب التزامه بقوانينه .. ربما لذلك كانت دهشة احد مراسلي القنوات العربية، الذين كانوا يقومون بتغطية زلزال اليابان وما تبعه من موجات التسونامي، والتي اختبرت معدن اليابانيين واظهرت كيفية تصرفهم في الاوقات الاستثنائية، فقد كان المراسل يحكي للكاميرا باعجاب عن صبر القوم والتزامهم الهدوء والنظام والوقوف لساعات في صفوف لتلقي المساعدات، وكيف انه في ذات مرة كان باحد المراكز التجارية، فحدث انقطاع تام للتيار الكهربائي، نتيجة العجز في الامداد بعد توقف محطات التوليد، وبما ان حركة المبايعة كلها تعتمد على الالات، فما كان من الموجودين إلا ان وضع كل منهم مشترواته في اقرب مكان ثم غادروا المركز في صفوف .. تخيل هذا التصرف الاسلامي الاصيل، وتذكّر معي ما حدث عندما شب حريق في احد مولات الخرطوم الشهيرة وما فعل الزباين الموجودين يومها !! حلفوا قالوا لي واحد خامش ليهو خمستاشر موبايل وجاري !!
حسنا، كل هذه المقدمة الطويلة تداعت لخاطري لمجرد رؤيتي لصورة معبرة أغنت عن الاف الكلمات، اثناء متابعتي بقلب موجوع لتقرير اخباري عن حادث اطلاق النار الذي حدث في احدي مدارس الاساس بامريكا، والذي اودى بحياة عشرين طفل لا تتجاوز اعمارهم السبع سنوات ..
كانت الصورة تظهر احدى المعلمات - ساعة الحدث – وهي تسرع بالاطفال لتجليهم خارج المدرسة وقد انتظموا في صف طويل .. اطلاق نار ودماء وموت جماعي !!! ورغم ذلك لم يفكر الاطفال في الاندفاع كقطيع البهائم نحو البوابات للهرب من الموت، بل اتبعوا ما جبلوا عليه وما تم تدريبهم على التصرف به في ساعة الطوارئ، فانتظموا في صفوف واسرعوا بمغادرة المكان برفقة معلمتهم، وكأنهم يعلمون أن الخروج المنظم اسرع طريق للنجاة، فحين اعتماد المدافسة يكون الجميع خاسرا فمن لم يمت بالرصاص مات معفّصا !!
حسنا تاني، يبدو ان اللفة الطويلة التي اتخذتها هربا من سيرة البحر قد قادتني اليه .. ايواااا تلك ياني قاصدة موقعة (حفل طيور الجنة) بساحة استاد الخرطوم !!
الدفسيبة .. المعافصة .. تسور الاسوار .. والدهس النظيف، كل هذه التصرفات غير الحضارية كان يمكن ان تكون مبلوعة لو كان الملم والحادث، نتاج مباراة قمة أو حشد جماهيري لتنظيم سياسي أو اي فعالية للناس الكبار، فالهرجلة وعدم النظام عندها يكون عادي لانه شيء شببنا عليه ومن شب على شيء شاب عليه .. ولكن أن نورث جيل الابناء هذه العشوائية فذلك أمرا يحتاج وقفة ومراجعة ..
في دول لا علاقة لها بخصال الاسلام السمحة، تسير حياة الناس في صفوف في كل مناحي الحياة .. من صف السينما وركوب المواصلات وحتى الاصطفاف لشراء الايس كريم .. أما نحن فلا نكتفي بالتقاتل على ركوب الحافلات بل نحجز مقاعدنا فيها بوضع النعال عبر الشباك .. يعني اتحضّر وافوت الحافلة عشان انتظر البتجي بعدها بي تلاتة ساعات ؟ الحضارة طايرة في السماء وانتوا بي وراها !!
نحن الوحيدين الذين نعتقد بأن الزحمة فيها الرحمة .. جيل اجدادنا واباءنا كان قليل العدد فلم يعاني الكثرة التي تدفع للتنافس والتزاحم لدرجة كسر الرقاب، وعندما تزايدت اعدادنا اخترنا نهج العشوائية بكامل ارادتنا حتى في اهازيج طفولتنا كنا ضد النظام وترتيب الصفوف فكنا نغني:
يا بنات تاتاي .. تعالن جاي .. اقيفن صف .. النديكن كف !!

تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3556

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#541323 [adel abasi]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 03:42 PM
في هذا أزكر أن أحد اعمامنا يعمل تاجر هو واولادو وكان له اعتقاد انو النضافة بتكف النعمة وكان واحد من اولادو نضيف جدا فكان يقليهوا كلما شافو لابس ليهو جلابية نضيفة مالك داير تدهورنا ياولدي ..... حتي اعتقاداتنا واوهامنا بتأصل للسلوك السالب ............


#541172 [abuashwaq]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 12:30 PM
استاذة منى لك التحية ولكن اختصر لك كل ما ذكرتى قد ذكره الشيخ الزندانى عندما زار بريطانيا وامريكا وعند عودته سئل ما ذا وجد هنالك وقد ذكر بأنه وجد إسـلام ولم يجد مسـلمين وعند عودته للعالم العربى وجد مسـلمين ولم يجد إسـلام وهذا ابلغ تعبير عن ما يدور فى بلادنا من اكل حقوق الغير وعدم الإحترام والغش والفساد دون حياء


ردود على abuashwaq
United States [امال] 12-30-2012 08:23 PM
مع فائق الاحترام العباره اعلاه منسوبه للشيخ الغزالي عندما كان بباريس والله اعلم


#541024 [hamid]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 09:57 AM
تخيل هذا التصرف الاسلامي الاصيل،
يا أستاذة هل تعتقدين أن الإسلام هو الدين الوحيد الذييدعو للفضيلة و العدل و النظام.إستيقظوا يا هؤلاء فسيدنا رسول الله قال (إنما جئت لأتمم مكارم الأخلاق) و لم يقل جئتكم بمكارم الأخلاق.رغم ذلك تبقى إسهاماتك ذات تميز خاص و تصيب بلاوي كثير نعاني منها


#540990 [Ali Alsunni]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 09:20 AM
إذا كان النظام الذي يحكم البلد وصل إلى الحكم بطريقة عشوائية فكيف تتوقعين أن يكون حال الشعب ؟أليس الإنقلاب أشبه بحجز مقعد الحافلة بوضع الحذاء عليه ؟ إذا كانوا من يقودوننا جاءوا بهذه الطريقة فماذا تتوقعين أن يكون الحال في البلد ... أكيد حتكون الدفسيبة و تسلق الأسوار و الدهس النظيف ..


#540945 [ود الجد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 08:32 AM
بمناسبة النظام في المانيا وعند دخولك لصالة المغادرة بعد قضاء وقت قصير فيها يطلبون منك مراجعة احدي المكاتب وابراز فاتورة مشترياتك من الهدايا وخلافهوالتي قمت بشرائهامن السوق وذلك لكي يتم احتساب ضريبة المبعات و... ارجاعها لك لان هذه الضريبة تفرض مقابل الخدمات التي تقدم لمن يقيمون فيها وبما انك لست مقيمة فلا يحق لهم تحصيلها منك,, اين نحن من ضريبة القيمة المضافة والتأميت السنوي الذي يفرض علي سيارات المغتربين الذين يقضون شهرا واحدا بالسودان ورسوم خدمات الميناء التي تخصم دون ذكر نوع الخدمة التي تقدم ورسوم ازالة النفايات التي تجبي والنفايات تتراكم كل يوم بالشوارع ورسوم استخدام الطرق السريعة والطرق حالها معروفة والموت يحصد المواطنين فيها بالآلاف و...و.... الحديث يطول ويطول


#540753 [بلة عووضة]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2012 11:10 PM
تم قتل اربعة من الطلاب بجامعة الجزيرة؟؟
تم خطف مجرمين من امام القاضي بداخل المحكمة (نيالا)وتم جلد القاضي ؟؟
تم إعتقال وتعذيب وحلق راس صحفية سودانية ورميها بالخلا؟؟
إنهار الجنية السوداني من 2.5 جنية أمام الدولار الي 7.1 جنية اي الانهيار بنسبة 184% ؟؟

((حكى لنا أحد المعارف والذي قضى بضع سنوات باليابان)): أن ما تم ذكره اعلاه لايوجد باليابان


#540395 [مندكورو]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2012 10:58 AM
يحكي قديما أن أحد السودانيين في لندن عايز يخش السينما ولقي الصف طويل وذي مامتعود في السودان إتخطي القدامو في الصف مسكوه ناس الشرطة ودوه القسم وقالو ليه تدفع غرامة عشرة جنيه إسترليني وجابو ليه عربية عشان توصلو السينما يلحق الفلم.. وأثنا ما كان ماشي علي العربية قال ليهم هسي الهيلمانة دي كلها عشان إتخطيت القدامي؟ نحنا في السودان بنط بالحيطة!!! رجعوه الحراسة وفي نفس اليوم ودوهو المحكمة وحاكموه بشهر سجن.


#540376 [abu hamid]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2012 10:21 AM
ومن قال لك يااستاذه ان تلك البلاد ليس لها خصال افضل من التى ذكرتيها وها هو رئيس اكبر دوله فى العالم يبكى ويواسى وايضا اليابانيين وكما ذكرت فى مقالك وبشهادتك التصرفات الغير الحضاريه التى تتم
من مدافسه ودهس وبزغ للسفه من الشباك وحجز المقعد بالنعال يكفى ان لها خصال الرقى والمحبه والسلام الذى ينبع من الداخل


#540315 [ععليوه]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2012 08:59 AM
ومن قال لك يا استاذه ان تلك الدول ليس لها خصال افضل بكثير من التى ذكرتيها وها هو رئيس اعظم دول العالم يظهر خصاله السمحه وتحننه وعطفه واخلاقياته وايضا اليابانيين وقد ذكرت كل تلك السلبيات عنى شعوبنا فى مقالك من تصرفات غير حضاريه ولا دينيه


#540201 [تاج]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2012 02:43 AM
عزيزتي منى ،
هذه الشعوب تعلمت النظام منذ نعومة اظافرها في البيت والمدارس
هل تعلمين ان المدارس في كل انحاء الدنيا تعلم وتربي الأطفال على النظام وإحترام الأخرين
هذا مجهود جبار يتم في المدارس بغرض تنشيئة جيل واعلى في السلوك الفردى والجماعي اليومي

فمن اين لأهل السودان بهذا ؟؟؟ وليس سلوك إحترام الإنسان من خصائصهم بل العكس
وما يحدث في المدارس فحدث ولا حرج ،،،،
الكبار لا يعلمون شىء عن الأخلاق في الدين وما تعني بالرغم من أنهم يتظاهرون بانه متدينون والغريب انهم يصلون ههههههههههههههههههههههه


#540029 [abdelrahim]
5.00/5 (2 صوت)

12-20-2012 08:19 PM
في الدول المتقدمة وحتي التي نشأت حديثاً بمعني بعد السودان لا يمكن التصديق او الموافقة علي فتح مدرسة إلا بعد موافقة الدفاع المدني والذي يقوم بفحص وتفتيش المدرسة ومن ضمن المطلوبات مخارج الطوارئ وكيفية اخلاء المدرسة في حالة اي طارئ وكم المدة وهكذا أما في السودان كل بيت أو مبني اصبح مدرسة ، كلية مستشفي وغيرها بدون ان تكون مطابقة للمواصفات المطلوبة ، قد لا تصدقي اننا درسنا في مدرسة ابتدائية لها عدة ابواب كل في اتجاه بمعني تخرج حسب وجهتك التي تأتي منها غلا اذا كنت تود الذهاب مع صديق فتغير بوابتك ولكن كان هذا في الزمن الجميل


#539873 [alti2]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2012 03:20 PM
فاقد الشئ لا يعطيه يا اخت مني والتعليم في الصغر كالنقش على الحجر ونحن كيف نعلم شئ اصلا مفقود عندنا؟


#539849 [Alczeeky]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2012 02:30 PM
ما عارف لو ببتكلمي عن السودان تكوني بالغتي عديل كداء........لكن مقال رووووعه.


#539837 [ابوشنب]
5.00/5 (2 صوت)

12-20-2012 02:12 PM
يا اختي ما بعيد أمشي الدول الافريقية الجنبك دي وفقرانة ناسها متحضرين وتلقاهم في الصيدلية واقفين صفوف , يا اختي نحن شعب غير متحضر البتة , سبب التدافع الخوف من نفاد الخدمة المقدمة ( كان مواصلات ولا سكر ولا رغيف ولا غيروا) يعني نحن مصابين بالهلع , اذا كان في موقف الكلاكلة مثلاً كل ساعة بتجي حافلة واحدة حا تعملي شنو غير تدافري لا نك ما متأكدة من وصول حافلة ثانية , يعني بالمختصر المفيد سبب المدافسة والمرافسة وعدم التحضر ده والبنورثو لوليداتنا سبب قلة المعروض من الخدمات كل زول داير يشيل قبل نفاد المعروض والمطروح .


ردود على ابوشنب
United States [فرقتنا] 12-21-2012 12:43 AM
عشان كده جابو ليك المشروع الحضاري حتي لا تقتفي اثر الحرامي


#539801 [كوكاب]
5.00/5 (3 صوت)

12-20-2012 01:05 PM
مقالك رائع وجميل ونحن بعيدون كل البعد عن الرقي والسلوك المتحضر ونحتاج الى الف عام لكي نصل تلك المرحلة للاسف الشديد نحن حتى الان لا نعرف استخدام مقاعد الحمامات الافرنجية والبلدية والذي لا يكلف كثيرا سوى سحب الحبل لينساب الماء لاننا متعودين اكرمكم الله على الحفرة واعتقد ان السودان هو البلد الوحيد الذي يقضي الناس حاجتهم في الخيران واطراف الحيط في الخرطوم ومعظم المدن وبعد ده كله نتبجح باننا افضل الناس .


ردود على كوكاب
United Arab Emirates [magdi] 01-19-2013 08:05 AM
ماللك رائع يااستاذة منى وجبت الزبدة وياكوكاب نحن الشعب الوحيد البستثمر فى زنقات الناس لعمرى انها لم تحصل لا فى الاولين ولا فى الاخرين انك تدخل المسجد عشان تصلى وتقضد دورة المياه لتجد حارسا غليظا مكشرا عن انيابه ويطلب منك 500 جنيه رسوم فك الزنقة اوبول فى هدومك وكمان وين فى المساجد المفروض انها بيوت الله

United States [واحد تانى] 12-21-2012 01:33 AM
انت جبت المفيد....يقولو ليك انحنا....انحنا ...انحنا...!!


منى سلمان
منى سلمان

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة