نحتاج إلى مثقف حقيقي؟؟!! (2)
12-25-2012 12:19 PM

صدي

نحتاج إلى مثقف حقيقي؟؟!! (2)

امال عباس

٭ كان جوهر الحديث حول الموقف من القضايا الثقافية والاجتماعية بالنسبة للمتعلمين وردود الفعل القائمة والمتوقعة حيال الفهم العام للبعث الحضاري للامة السودانية.
ًً٭ ذلك لان اهل السودان يسكنون قطرا كبيرا ينفرد بنماذج متباينة من حالات الوجود القبلي والعشائري البدوي الرعوي الحضري وشبه الحضري.. ومظلة معتقداتهم الروحية والدينية تمتد من الوثنية حتى الاسلام بكل تياراته ومذاهبه واصولهم تمتد من الزنوجة الخالصة مروراً بالتداخل والتمازج العرقي حتى السودانية بالتجنس.. «هذا حتى بعد انفصال الجنوب الذي ذهب بثلث المساحة الجغرافية».
٭ وما تفرضه هذه التباينات والاختلافات من سلوك تجاه العمل او تجاه الحياة الاجتماعية يحتاج الى احداث ثورة ثقافية تنفجر من خلال الواقع الذي يستوجب خلق القاعدة الفاعلة لتغيير الانسان السوداني بالصورة التي تلائم طبيعة واقعنا العرقي والجغرافي والمعتقدي. وتحافظ على وحدتنا الوطنية بأبعادها القومية والجغرافية.
٭ وبذلك تكون المهمة الاولى هي التركيز على اهمية تحويل المتعلمين او اكبر قطاع منهم الى مثقفين حتى يتمكنوا من احداث الثورة الثقافية وبالتالي تضطرد عملية نجاح الخطط والبرامج التي تقود الى مشارف البعث الحضاري وتحديد معنى واضح لهذا البعث الحضاري.
٭ ولكي لا نذهب بعيداً ولا ندخل في متاهات جدل كثيرة علينا ان نتأمل ممارسات قطاعات كبيرة من متعلمينا حيال قضايا مهمة وخطيرة تهم مسار الحياة الاجتماعية والاقتصادية للجماهير.
٭ ونستطيع ان نحدد هذه الممارسات في الصفة التي يتحدث بها بعضهم سواء أكان من منطلق عقدي متحزب او من لا منطق وهي صفة المثقف المؤمن العارف والمدرك لبواطن الامور وتنتهي الممارسة عند هذا الحد.. قضايا الجماهير عندهم كلام فارغ وهم يبحثون عن عوالم يغرقون فيها ذواتهم حتى لا ينشغلوا بمشاكل العامة.
٭ باختصار شديد حياتنا الفكرية تحتاج الى وقفات طويلة في كل جوانبها.. والبعث الحضاري الذي نريد ان يرفع لواءه في البدء المثقف المعطاء المتجرد.. وبداية رفع اللواء لا تكون ذات جدوى الا اذا واكبتها عملية التفكير بالصوت المرتفع والاحساس بما ينتظم الحياة السودانية.
٭ فالذين يدعون امتلاك مفاتيح التغيير من خلال وجهات نظرهم الخاصة ويلوحون بشعارات التهديد والوعيد ويحاولون ليّ عنق الحقيقة ويكثرون من الثرثرة حول تصنيف الآخرين عليهم اولا ان يناقشوا ذواتهم ويعملوا على تحريرها من عقدة التعالي وامتلاك حق الوصايا على الآخرين.. واحتقار اعراق وثقافات ومعتقدات وديانات اهل السودان العريق.. اهل السودان الذين يمثلون لوحة باهرة الالوان وزهرة فواحة العبير.
٭ وليعلموا اولا واخيراً ان الانسان السوداني في معركته الحضارية والمصيرية يحتاج الى مثقف حقيقي يخدم القضية لا مدعين واساطير يوظفون القضية لخدمة ذواتهم او بمعنى آخر الانسان السوداني يريد المثقف متقد الوجدان.. والوجدان المتقد يسع كل هموم الناس وآمالهم وامانيهم اما اساطير الثقافة ما هم الا جبال عالية من الجليد وما علينا الا ان نسلط عليها اشعة الحقيقة والصدق الحارقة.
هذا مع تحياتي وشكري
الصحافة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 895

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#543905 [ابونديبو]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2012 05:22 PM
اقتباس ( والبعث الحضاري الذي نريد ان يرفع لواءه في البدء المثقف المعطاء المتجرد.. وبداية رفع اللواء لا تكون ذات جدوى) انتهي الاقتباس......

نلاحظ ترديد عبارات مثل رفع اللواء أكثر من مرة في المقال..... وهي عبارات نسمعها كثيراً عند
العساكر ......وخاصة في زمن عساكر مايو ( ابوالقاسم محمد ابراهيم /خالد حسن عباس / مامون عوض ابوزيدز.......وغيرهم من الفاقد التربوي...


امال عباس
امال عباس

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة