12-25-2012 12:29 PM

مسئولة وغير مسئولة ..!

منى أبو زيد

«إن الشجاع هو الجبان عن الاذى .. وأرى الجرئ على الشرور جباناً» .. أحمد شوقي!

ماذا أنت قائل إن كنت مجتمعاً دولياً يشاهد وسائل الإعلام السودانية وهي تنقل - ضمن خيباتها القوية! - حديث السيد وزير الثقافة والإعلام وهو يقول - بمنتهى البساطة والاطمئنان ? إن الحكومة لن تسمح للمعارضة غير المسئولة بالظهور عبر إذاعة وتلفزيون الدولة، لأنها ? بحسب حكومته - تعارض الوطن وليس النظام ..؟!

ماذا أنت قائل إذا كنت كياناً إعلامياً حراً محايداً يشهد على صحف السلطة الرابعة وهي تتناقل تصريحات السلطة التنفيذية ? الواضحة ? عن حرصها على منع حرية الرأي الآخر في وسائل الإعلام القومي لبلاد نظام حكمها جمهوري ..؟!

مؤكد أنك (وبعد أن تستيقن من موت المعارضة في كرري!) سوف تشكك في طبيعة ذلك النظام الجمهوري الذي يحكم بآليات الإمبراطورية الرومانية، متساءلاً عن مغزى صفة الديمقراطية التي يصر أباطرة السودان على استمرار إلصاقها باسمه ..!

بعدها سوف تسأل عن معايير وضوابط المعارضة المسئولة من وجهة نظر حكومة السيد الوزير الذي يمارس الوصائية الأبوية على جُهال المعارضة السياسية، عندها ستفاجأ بالإجابة الرومانسية، الطريفة، الآتية: «المعارضة المسئولة هي التي تفرق بين الحكومة والدولة» ..!

يا سلام! .. سبحان الله .. منذ متى كانت حكومة السيد الوزير تفرق بينها والدولة ؟! .. في أي أوان كانت وزارته تفرق بينها والمؤتمر الوطني؟! .. منذ متى كانت تفرق بين أحزاب المعارضة المسئولة - (إن كان في هذا السودان برمته ممارسة سياسية مسئولة!) - والحزب الأوحد الذي يحتل المنابر ويتوسد الشاشات و»يبرطع» فينا ? ليل نهار - عبر وسائل إعلامنا القومي الذي تموله خزينة الدولة ..؟!

ما هو الفرق بين النظام الملكي والنظام الجمهوري إذا كانت العقلية التداولية والحوار الوطني والرأي السياسي الآخر، في عرف وزراء الإعلام خطوطاً حمراء ؟! .. ثم ما هو الفرق ? والحال كذلك - بين السيد الوزير الفلاني في عهد جمهورية السودان، والأرشيدوق العلاني في عصور الامبراطوريات والممالك ..؟!

أوليست الجمهوريات هي البلاد التي تصدر فيها القرارات التنفيذية وفقاً لإرادة الدولة وليس الحكومة ؟! .. أوليس التلفزيون القومي كياناً يمثل كل الشعب موالياً كان أم معارضاً؟! .. أوليست الإذاعة القومية واجهة عامة لكل القوى السياسية في أي بلاد - تحترم حكومتها نفسها قبل شعبها- ..؟!

ما قولك في وزير حكومة يجاهر بمنع معارضة من الظهور عبر إعلام دولة؟! .. دعك منِّي، هل سمعت ? يوماً ? بوزير إعلام يتحدث عن مسئولية الرأي كتصنيف سياسي؟! .. وعن عدمه كجريمة تعاقب عليها وزارته؟! .. الغرور السلطوي خطير .. خطير!

الراي العام

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1731

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#544035 [hmamizo]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2012 08:45 PM
هذة التصريحات لم تعد شئيآ تهم الشعب يااستاذة فقد تكررت مثل هذة التصريحات بل اخطر منها وعلي شاشة التلفزيون القومي أيضآ . فأين انتي من تصريات أمين الاعلام بالمؤتمر الوطني ربيع عبد العاطي حين قال ودون ان يرمش له جفن ان متوسط دخل الفرد في البلاد (1800) دولار ! وكذلك تصريح" وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن "عبد الرحيم محمد حسين" على شاشة التليفزيون ويقول: "الطائرات بدون إضاءة.. والهجوم تم ليلًا "بعد العشا".. وكانت الأنوار "طافية" وكذلك احمد هارون وهو يخاطب جنوده بالعامية السودانية قائلا "أمسح، أكسح، قشو، ما تجيبو حي" في إشارة إلى عدم الرغبة في الاحتفاظ بالأسرى أحياء.


#544000 [ابو خنساء]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2012 08:04 PM
لا والله حماميزو فات يذكرك باهم من كل النقاط التي وردت في مداخلته مع اهميتها - نعم مع اهميتها - ما وزن وزير الثقافة والاعلام؟ وما وزن تصريحه؟ وهل توجيهاته واجبة التنفيذ من قبل اجهزة الاعلام المملوكة جميعها؟ . المسالة يا بنتي اكبر من خروج احمد بلال بهذا البيان لانه هو يعلم في قرارة نفسه ان كلامه غدا - ان لاحت في الافق محاولة استرزاق بحكاوي المعارضة - سوف يبله ويشرب مويته والتعبير ليس من عندي كما تعلمين . والمساله- وانت لست بعيدة عن فهم ذلك- ماشة رزق اليوم باليوم


ردود على ابو خنساء
United States [hmamizo] 12-25-2012 09:27 PM
هذة التصريحات لم تعد شئيآ تهم الشعب يااستاذة فقد تكررت مثل هذة التصريحات بل اخطر منها وعلي شاشة التلفزيون القومي أيضآ . فأين انتي من تصريات أمين الاعلام بالمؤتمر الوطني ربيع عبد العاطي حين قال ودون ان يرمش له جفن ان متوسط دخل الفرد في البلاد (1800) دولار ! وكذلك تصريح" وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن "عبد الرحيم محمد حسين" على شاشة التليفزيون ويقول: "الطائرات بدون إضاءة.. والهجوم تم ليلًا "بعد العشا".. وكانت الأنوار "طافية" وكذلك احمد هارون وهو يخاطب جنوده بالعامية السودانية قائلا "أمسح، أكسح، قشو، ما تجيبو حي" في إشارة إلى عدم الرغبة في الاحتفاظ بالأسرى أحياء.


#543923 [ود توتي]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2012 05:44 PM
ليس هناك شي غريب من هذه الحكومة ومن تصريحات وزرائها مثل الدفاع بالنظر والطيارة كانت طافية انوارها والدفاع بالساطور لرابع قوة عسكرية في العالم أو الدفاع بالدعاء وغير ذلك كثسر


#543901 [watan]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2012 05:17 PM
تسلمى تسلمى وتسلم البطن الجابتك


#543894 [hmamizo]
5.00/5 (1 صوت)

12-25-2012 05:13 PM
شكلك زعلانه شدييييييييد ؟؟؟ خلاص بقت علي حديث السيد وزير الثقافة والإعلام بمنع المعارضة غير المسئولة بالظهور عبر إذاعة وتلفزيون الدولة، لأنها ? بحسب حكومته - تعارض الوطن وليس النظام ..؟! يعني ٢٣ سنة وانتي يادوب عرفتي خيبات الحكومة ولان عرفتي حرص الحكومة على منع حرية الرأي الآخر في وسائل الإعلام ؟؟ يادوب عرفتي الحكومة هي الحزب الأوحد الذي يحتل المنابر ويتوسد الشاشات و»يبرطع» فينا ? ليل نهار - عبر وسائل إعلامنا القومي الذي تموله خزينة الدولة ..؟! يادوب عرفتي انو حرية الرأي في الجامعات ممنوعة وفي المساجد وحتي في بيوت العزاء ؟ يادوب شككتي في طبيعة ذلك النظام الجمهوري الذي يحكم بآليات الإمبراطورية الرومانية، ؟؟ ويادوب عرفتي ان الغرور السلطوي هو سمات صفاتهم ؟؟ الحمد لله صرح وزير الثقافة والاعلام بهذا التصريح لانه لو لم يقل ذلك لااظنك كنتي تعلمين شئيآ ؟؟؟؟ ؟؟


#543762 [abubaker]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2012 02:43 PM
يا بنت ابوزيد وفقك ووفق امثالك لكن في عهد الانقاز لانستغرب لاي شئ يحصل او يحدث عن وزير او اي مسئول آخر


#543729 [taj alsafa]
5.00/5 (2 صوت)

12-25-2012 02:01 PM
السؤال هو هل هناك دولة ديمقراطية فيها وزارة إعلام. الكاتب جورج اورويل قال وزارة الإعلام مهمتها فبركة الأنباء!!


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية
تقييم
7.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة