12-26-2012 09:59 AM

الدكتور حيدر ابراهيم .. ضمن مجموعة المؤامرة التخريبية !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

وزير الثقافة و الاعلام الدكتور أحمد بلال عثمان من المؤلفة قلوبهم كما هو معروف ، وهو يتمثل نوعا من الذكاء الانتهازي بالقدر الذي جعله يستوعب سابقة أكل الثور الأبيض الذي خلفه في الوزارة المهندس المنزوع الدسم عبداله مسار الذي فهم خطأ أو توهم أنه وزير حقيقي من ماركة أبوكفة ، فدفعه الرئيس بعيدا مع وزيرة الدولة العصفورة سناء حمد ، كثمن مقابل لمدير وكالة السودان للأنباء المجاهد المدلل عوض جادين باعتبار أن وزنه ولو كان مثقلا بحجارة الفساد المشروع لأمثاله في كفة الانقاذ يساوي الآثنين ان لم يزد عليهما !
لذا فقد اصبح الوزير الحالي ..الاتحادي المنبت ، وبعد أن غرس نفسه في أرض الانقاذ المالحة ، مجاهدا أكثر من شبيحة الجهاد الالكتروني ، متصديا لكل مسارب ضوء الحريات البصيص الذي يؤذي عيون معشوقته الرقيقة الانقاذ، و حفاظا منه على أمن الوطن الذي يربطه بصورة مباشرة بسلطتها الواجفة والمؤتمر الوطني وبالتالي يكون الأمر كشيء طبيعي مرتبطا ببقاء الرجل في منصب العطية ، ولو طارت كل حمائم الحرية بعيدا عن فضاءات السودان !

فبالأمس اصدر الوزير قرارا باغلاق مركز الدراسات السودانية الذي أسسه الدكتور حيدر ابراهيم على في الخرطوم وله فرع آخر في القاهرة يديره حيدر شخصيا بعد هجرته الثالثة ربما !
التهمة جاهزة ، وهي ممارسة أنشطة تمس الأمن القومي ، ولكن مالم يذكر أن الرجل كان على صلة بالمؤامرة التخريبية الأخيرة التي قادها قوش الاصلاحي الجديد ومجموعة مجاهدي الحركة الاسلامية الأنقياء الناقمين على سوء سلوك جماعتهم الذين استأثروا بكل الثلج والمنقة والسكر في خلاطة الحكم ولم يتركوا لهم حتى التفل !
وانا لكوني أعرف الدكتورحيدر جيدا ، فكل صفات الجماعة اياهم تنطبق عليه بالمسطرة والقلم !
اسألوني كيف ؟
فهم مثلا قالوا انهم وطنيون ..اليس كذلك ؟

وحيدر وطني من الطراز الأول ، فقد ترك وظيفة محترمة في جامعة الامارات عام 1985 عقب الانتفاضة وقال ان موقعي أن أخدم السودان ولو بدون مقابل بعد ان استعادت الديمقراطية عافيتها وقتها والتي لم تكتمل !
هم كانوا مجاهدين بالسلاح ضد أهل الوطن في كل الأطراف دفاعا عن نظامهم بعنصرية بغيضة واقصاءا باسم الدين الحنيف وليس ضد الأعداء الخارجيين!
وحيدر فوقهم جميعا حمل الوطن في عقله وفكره مجاهدا بالقلم ولم يدّخر مدادا ولا نقطة دم في عروقه أو عرق جبين في سبيل ذلك الجهاد لتقوم الدولة الوطنية المدنية كوعاء شامل وكبير يكون فيه الدفء لكل مواطن اينما حل..دون تمييز.. أيا كان نمطه !
وهم اصلاحيون ، وحيدر أفنى جل عمره المديد باذن الله اصلاحيا يقاوم العوج حيثما رأه ولم يكتفي بأضعف الايمان سعيا وراء ذلك الاصلاح !
هم تخريبيون متأمرون وبشهادة أهلهم ، ونحن كأهل حيدر نقر ونعترف أنه تخريبي على مصالحه الذاتية ومتأمر على استقرار أسرته التي دفعت معه ضريبة حب الوطن شتاتا طويلا والتجرد من أجله ارتماءا في أحضان كل المنافي القاسية ، لدرجة أنه فر بجلده من شوك الفساد الذي فرشه الانقاذيون لضعاف النفوس بغرض شرائهم ،وتدثروا به هم غطاء يتبادلونه فيما بينهم سترا لسوءات بعضهم وأتخذوا له فقها لتبرير بقاء حكمهم النتن ، فيما حيدر يسد انفه بعيدا عن كل ذلك متغربا ليس بحثا عن ثراء وانما تلمسا بضياء فكره لمخرج في آخر دهليز ورطة الوطن معهم ، وربما رأس تكلفة مشروعه الثقافي هنا أو هناك أكبر من طاقية الدخل ،ومن يرضى بعيش الكفاف بعيدا عن بؤر المال القذر ، عفيفا لا يمكن اتهامه بتلقي أموال من جهة ما ، ومع ذلك فهو غني بمعارفه الثرة وعن التعريف ، لكونه ، حيدر ابراهيم على وكفى !
أوليست كل أوجه الشبه تلك مبررات كافية لوزير الاعلام الذي عاد على حصان حريات الانقاذ الأعرج ، شاهرا سيفه الخشبي يحارب صلابة مركز دراسات الدكتور حيدر ، بعد ان تيقن وزير الغفلة فعلا وهو المعارض العائد منكسرا ، وأخيرا أن الجهاد بالكلمة يهدد الأمن القومي للجبهة الاسلامية وضواحيها من قبيل المؤتمر وحكومته مع مراعاة فروق التخريب ! وما لم يفصح عنه الوزير الذي دأب على اعلان تفاصيل المؤامرة التخريبية ، أن الدكتور حيدر فعلا من أعضاء تلك المجموعة ، ولكن التكتم على المزيد من التفاصيل التي لا يعرفها الوزير الداقس ، ربما فرضته مقتضيات سرية التحقيق ، و لكون وزير اعلامنا الناطق الرسمي للحكومة ، في فمه ايضا ماء لانه يعرف جيدا مقدار الدكتور حيدر ولكن ، والكلام هنا لمثلنا السوداني البليغ !
ان من تخدم الفقير مجبورة على الصلاة ، فهو لايملك حيلة غير عمل اللازم حينما يأمره الفريق محمد عطا ، باغلاق أى فم يقول ان في البحيرة الراكدة سمكة ميتة ومنتفخة اسمها الانقاذ..تتأفف منها حتى النتانة ذاتها .. أفففففففففففففففففففففففففففففففففففففف !





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2254

خدمات المحتوى


التعليقات
#545516 [محجوب بابا]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2012 01:35 PM
يا برقاوي
نهارك أبيض،، مين قال ليك وليد البلال إتحادي المنبت،، هو يا أخي إتحادي بس إتحادي حسكنيت أم لصاق كما قال المرحوم العمدة النور عن الخواجة كرياكو في محكمة البندر تحت اللبخة المشهورة في مركز شرطة سوق الأبيض
ملخص القصة أن كرياكو الخواجة كان راجل طيب ومجامل ومتعايش مع الجلابة في حي الناظر وعنده آبار حول فولة قرينطقو المجاورة لحي الناظر وكان صديقاً للعمدة النور.. وعندما سئل عن جنسيته في مداولات المحكة الأهليه قال ليهم أنا جلابي هواري،، عم كريم عليه الرحمة من أعضاء المحكمة سأل العمدة النور متهكماً يالعمدة النصراني طلع جلابي قام العمدة بكل ظرف ولباقة معهودة فيه،، رد على التهكم بسرعة ،، أيوه نعم كرياكو جلابي هواري إلا جلابي هواري حسكنيت أم لصاق.. وهك>ا وليد البلال تلصق بعباءة مولانا وحالياً متعلق ببدلة الدقير والبدلة >اتها ملكٌ حرٌ للإسلامويين الإنتهازيين.. يا أخوي الحزب الإتحادي مشرع زي باب الجامع الكل يدخل والحساب عند رب العالمين،، قبل كدة قالوا حتي أن سوار الدهب إتحاديولاتثريب عليك يا برقاوي فقد تشابه عليك البقر والبقر سالم على وزن الإسم سالم للخليفة التعايشي.


#544788 [تنجل]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2012 04:16 PM
المدعواحمد بلال عثمان الجماعة عزموا علي احراق كرتو عشان كدة بيخلوه يصرح زي مسار وبعد شوية بيشوطوه بره تاني مايلم لا في المعارضة ولا الحكومة كمافعل بالكثيرين من قبله كالمنبت لا أرضاًقطع ولا ظهرًا أبقي


#544542 [بدر النهار]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2012 11:39 AM
ومجموعة مجاهدي الحركة الاسلامية الأنقياء الناقمين على سوء سلوك جماعتهم الذين استأثروا بكل الثلج والمنقة والسكر في خلاطة الحكم ولم يتركوا لهم حتى التفل !

أن من ثبتوا دعائم الفساد هم جزء من هذا الفساد حتي ولو حاولو التبروء منه إن من رفعوا رايه الجهاد ضد أبناء الوطن الواحد ليسوا أنقياء ولانهم لم ينالوا حصتهم وثمن دمائهم التي أرقوها برضائهم ترسيخاً لقواعد نظام الفساد والإفساد وتقسيم الوطن يثورون ضدهم ليس في الحركة الإسلامية أنقياء وغير أنقياء كلهم في النهب شرق فالمنبت النتن لاتشتم منه سوي الرائحة النتنة ولا أجد تعبيراً أبلغ عن مايدور في أوساط الحركة الإسلامية سلطة وحركة إنقلابية ومؤتمر شعبي إتلم تنتون علي تنتن ده نتن وده أنتن ....فتنتون هي السلطة وتنتن الإنقلابيون والمؤتمر الشعبي .


ردود على بدر النهار
United States [النعيم ودحمد] 12-26-2012 06:50 PM
هم كانوا مجاهدين بالسلاح ضد أهل الوطن في كل الأطراف دفاعا عن نظامهم بعنصرية بغيضة واقصاءا باسم الدين الحنيف وليس ضد الأعداء الخارجيين!

الفقرة المبينة أعلاه تبين أن المقصود في المقال السخرية منهم وليس الاشادة..وأنت سيد العارفين ، ألأخ بدر النهار ، ولا شنو رأيك ؟


#544540 [برقاوي..]
5.00/5 (1 صوت)

12-26-2012 11:39 AM
الصديق استاذنا الدكتو حيدر ، غادر الامارات في عام 1988 وليس مباشرة بعد الانتفاضة 1985كما ورد أعلاه ، ووقتها كان سكرتيرا ثقافيا وتشرفت بان كنت نائبا له في مجلس ادارة النادي السوداني بمدينة العين ، لذا لزم التنويه والتصحيح ..


#544484 [عزالدين حسن محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2012 10:53 AM
أخي العزيز برقاوي .. تحايا وسلام
لقد أرسلت هذا المسدار إلى إدارة الراكوبة ولم أره بعد .. ولوحدة الموضوع تراني أنزله إلى ما خطه قلمك مدافعاً على الذين يريدون إصلاحاً لوطنهم .. لك التحية ومشتاقون ،،،

سلام عمر البشير والله ماني سياسي
والأحزاب جميع مالقيتو فيها مقاسي
حزبي وطن كبير عشعش دوام في راسي
أسمع قولي وانسى الضللوك لو ناسي

يا عمر البشير اسمع كلام يُبيكَ
لا تضحك كتير وقريب بيضحكو فيكَ
هم جالسين معاك حافرين تحت قدميكَ
وآخر الدور تشوف كل البسووه فيكَ

البيخون لشيخو الكان رئيسو زمان
يدسدسلو السموم في الشيّة والرُمّان
كيف بيجوز تخاويهو وتنوم في أمان
يا عمر اصحى كبّر واكتل ابدفان

يا عبدالرحيم اسمعني وافتح أضان
زمان كان نصّبوك في وزارة البمبان
وينك كنت نائم يوم غزو امدرمان ؟
وجازوك نصّبوك في وزارة الأركان

كنت سبب رئيس في ها الحصل والكان
وخفت من العقوبة تعيش ذليل ومهان
لفقتوا الدسائس ضد رجال شجعان
يوم كتبوا المذكرة في وزير كسلان

يا عبدالرحيم جاوب سؤالو أخوك
ما كت يوم زميلك لا صديق لا عدوك
وينك كنت لابد يوم غزو اليرموك ؟
وتبريرك عجيب فاكرنا نحن ديوك ؟

وبسألكم سؤال .. بالله ردّوا عليَّ
شن بي لمّوا قوش مع فارس العبيدية
محبوكة ومفبركة كذبة ساقطة دنيّة
شان يبعد بعيد من خدمة الجندية

قال (نافع) لبلدو وهو بيدمّر فيها
ناسي أيام حفاهو وجوعو في واديها
علاّها القصور فاكر بيخلد فيها
عاليها المسلّح يوم بكون واطيها

عشرين عام وزيد لا صحة لا تعليم
وناس تفطر سمك والشعب يمدغ نيم
ظلم الأقربين حرّاق وقاسي أليم
ونلقاكم أمام حاكم بصير وعليم

عشرين عام وزيد يجبوها بالملايين
يعلّوها القصور وشعوبنا مظلومين
ميعادكم قريب لسداد جميع الدين
وعاد بتفرّوا وين يوم الحشر والدين

عشرين عام وزيد مليار ورا مليار
تورّدوا في الحساب واهلنا ربطو حجار
وين عدل الإله الواحد الجبّار ؟
وليكم يوم أكيد عند الحكيم قهّار

عشرين عام وزيد نهبوها مليارات
وغيّروا للهكر بفوارِه العربات
تاركين الغبش في هم مرض وبيات
وعاد بتفرّوا وين من هادم اللذات ؟

وموصول السلام للقادة والأعلام
للرافعين رؤوسن عالية ما بتنضام
احفاد الجدود الماتوا شهداء كرام
وحرّكوا فينا نخوة بعد رَمَى الهدّام

في الميدان دوام كان يرموا لا قدام
وشيمتن الثبات شجعان اسود وكرام
مابلين معدنن في حرب أو في سلام
يمين ان جالسوك ما يشبّعوك في كلام

بنشد أنم وأدوبي وأمجّد الفرسان
لأبطال القبيلة الرفعوا ليها بيان
حاملين في كتوفن أعظم النيشان
وما سكنوا القصور واطالوا في البنيان

ساكنين الثقور قضّوها في الميدان
وثابتين كالأسود ما خافوا صوت الدان
عاشوا ثبات وهيبة في داخل الميدان
وجازوهم أخيراً ذل سجن وهوان

البتقن لعملو حفظ لسانو وصان
وجوّد صنعتو وأصبح منارة وبان
قَصَدُوْ ينزلوه دايطلّعوهو مدان
وحَبَسُوْ الخائنين في داخل القضبان

كان لمّان يزوروا القرية في الأعياد
بينزلوا في بيوت الورثة والأجداد
ما ملكوا القصور العالية ذات عماد
وما لبسوا المطرّز قالوا نحن اسياد

شيمتن التواضع والكرم وشهامة
عاليين الهمم شجعان كرام ونشامة
في الوطن الجريح باينين تمام كالشامة
ماوطوا الرؤوس ما ختوا فينا ملامة

وداعاً يا وطن وأيامنا بنقضيها
عاليين الرؤوس والله مانوطيها
لي عدو أو صليح مهما تجبّر فيها
واقدار الإله طايعين نسلّم بيها

وداعاً يا وطن في رعاية الرحمن
وينجيك الإله من الضياع وهوان
كنت زمان جسور ومعلّم الأوطان
وآخر الدور تشيخ ويمرمطوك كيزان ؟

وداعاً يا البشير كن مرّة بس إنسان
وفجأة من الصباح أعلن حكم وبيان
سلّمنا الوطن بعيوبو مهما كان
وتحكمنا الشعوب ونعيش رفاه وأمان


ردود على عزالدين حسن محجوب
United States [شيخ العرب] 12-26-2012 06:51 PM
والله مسدارك سمح بالحيل يا شيخ عزالدين ..وما قصرت ..


محمد عبد الله برقاوي
 محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة