في


المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الدابى الزرق سمو... مال (الدولة) مابهمو
الدابى الزرق سمو... مال (الدولة) مابهمو
12-29-2012 09:25 AM

ساخن .. وبارد

محمد وداعة الله
threebirdskrt@yahoo.com


الدابى الزرق سمو... مال (الدولة) مابهمو

حسنآ فعل السيد/ المراجع العام بأن أطلعنا على تقريره السنوى على دفعات ( جرعات)، ولاشك أن هذا يدل على تفهم كبير و تقدير عظيم من السيد المراجع العام لمسؤلياته الانسانية تجاه المواطنين عموما والمهمومين والمتابعين لقضايا الفساد والاعتداء على المال العام خصوصا ، فهو فضلآ عن انه اطلعنا على حالنا و حال اموالنا طرف الحكومة، فانه ابدى حرصآ على تلافى اى اثار سالبة على صحتنا يمكن ان تترتب على تقاريره المفجعة، ولذلك فاننا ننظر بعين الرضا والتقدير لتفهم السيد/ المراجع العام لحالنا ،وانه هدف الى تخفيف الصدمات والذبحات والجلطات عن كاهلنا ،وانه محل اشادة و تقدير لرفعه الحرج عن وزارات الصحة ( الاتحادية والولائية) وذلك لنفاذ الادوية المنقذة للحياة والتى كان سيتم التداوى بها حال الاطلاع على التقرير دفعة واحدة ، ولا شك لدينا من انه ايضا تلقى الثناء من السيد / وزير المالية والسيد/ محافظ بنك السودان لانه بهذا( التقسيط) لمحتويات التقرير قد وفر على الخزينة والحكومة أموالآ طائلة بالنقد الاجنبى يجب توفيرها لاستيراد هذه الادوية ، حزمة بعد أخرى قدم السيد / المراجع العام تقريره معددآ حالات الاعتداء على المال العام ورصده لحالات أستغلال النفوذ من قبل المسئولين فى الحكومة ، وأحتوى التقرير على أسماء الجهات الحكومية وحجم المبالغ المجنبة او المعتدى عليها ( المغتصبة) ، كذلك كشف التقرير وقائع وأسماء المؤسسات والوزارات التى خالفت قانون الشراء والتعاقد ،و كشف تقرير المراجع العام المفصل للمعاملات مع الاطراف ذات الصلة وجود شبكات وشراكات بين مصارف وشركات ووزارات وهيئات حكومية وبلغت جملة المبالغ محل التعاملات ( المنحرفة )17,1 مليون يورو 1,2مليار جنيه ، كانت الاطراف المشتركة فى التعاملات 6 بنوك و4 هيئات و4 شركات حكومية ووزارة واحدة ، احدى الشركات الحكومية تتلقى رشوة 172 الف جنيه لتوريد مواد غير مطابقة للمواصفات ،كذلك اورد معلومات عن ارساء عطاءات باسعار تفوق الاسعار السائدة، وتحويل اختصاصات الوحدات الحكومية لشركات خاصة مملوكة للمسئولين بذات الوحدات ، يكشف التقرير ايضا عن بنوك منحت تمويلا دون أستيفاء الشروط والضمانات وعدم تحريك أى اجراءات قانونية بعد أستنفاذ كافة وسائل التحصيل ، مؤكدا وجود أستغلال للنفوذ بين كبار المسئولين ووحداتهم لتحقيق مصالح شخصية، يكشف التقرير عن تجاوزات من دستورين بينهم وزراء وولاة ومعتمدون وأعضاء مجلس وطنى أستغلوا أمتيازات الحج وأصطحبوا زوجاتهم متجاوزين القرار الحكومى بايقاف حج الدستورين على نفقة الدولة ، لله درك ياشعبى ، الفقراء يحجون على نفقتهم ، والاغنياء والدستورين يحجون على نفقة الدولة ومن اموال الفقراء، فحج البيت لمن أستطاع اليه سبيلا بمال الشعب؟ ما رأى السيد رئيس مجمع الفقه ؟ هل يجوز مثل هذا الحج ؟ وهل يقبل الله حجا بمال حرام ؟ ( 22) وحدة حكومية خالفت قانون الشراء و التعاقد، وذلك بعدم أشراك الادارة العامة للشراء والتعاقد بوزارة المالية فى ارساء العطاءات ، على رأسها وزارات الداخلية والدفاع والنقل والصناعة والمجلس الاعلى للاستثمار والمجلس الزراعى ومجلس الولايات وهيئة الحسبة والمظالم ومفوضية اراضى دارفور وولايتى النيل الابيض وكسلا ، و مخالفات و تجاوزات لقانون الشراء و التعاقد فى الصرف للمبالغ المصدقة ( مستشفى القلب بمدنى المبلغ المصدق مليون جنيه ، والتعاقد 3,3 مليون جنيه ) ، لم اكن بالطبع اعلم حكمة السيد المراجع العام فى عدم الافراج عن تقريره دفعة واحدة ، فعكفت عليه كاملآ ، و ليتنى ما فعلت، لا استثناء، كل الحكومة ،الوزارات ، و الهيئات والشركات الحكومية و البنوك ، وكأنها اتفقت على توزيع التجاوزات و المخالفات فيما بينها ، فمنهم من يجنب المال العام ، وبعضهم يتعدى عليه ، وفيهم من استغل النفوذ ، و بينهم المرتشى ، و ما بدلوا تبديلا، هؤلاء خالفوا قانون الشراء و التعاقد لسنة 2010 م و داسوا على مبادئ السلوك الاخلاقى الذى يحكم تصرفات المسؤلين ، هل ننتظر من السيد رئيس الجمهورية ان يأمر باجراء التحقيق فى الوحدات التى هو المشرف عليها و المسؤل عنها وفقآ للدستور و القانون ؟، هل يمكن ان يقوم السيد النائب الاول بمحاسبة الوزراء الذين خالفوا كل القوانين و تحايلوا على القرارات الرئاسية؟ لماذا تستنكر هذه الحكومة الدعوة لاسقاطها ؟
قال تعالى ( أتأمرون الناس بالبر و تنسون انفسكم و انتم تتلون الكتاب افلا تعقلون ) البقرة (44)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1152

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد وداعة الله
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة