12-31-2012 03:45 PM

محاولة ذكية لابادة المسيرية..!

خضر عابدين علي
[email protected]

عندما استولت عصبة الاسلاميين علي السلطة في مطلع التسعينيات من القرن الماضي كان السودان بجغرافيتة المعرفة بانة الوطن القارة , واكبر الاقطار الافريقية ..الخ ويحكم بالاقاليم والمحافظات , واقليم كردفان واحدا من تسعة اقليم اخري و يحكم بمحافظتين شمال كردفان وجنوب كردفان . اما جنوب كردفان لديها اربعة مجالس وهي مجلس ريفي شمال الجبال الدلنج ومجلس ريفي جنوب الجبال كادقلي ومجلس ريفي رجل الفولة(المسيرية والعرب الرحل) ومجلس ريفي شرق الجبال الرشاد , وبها مجالس تنفيذية واشهراها مجلس تنفيذي العباسية تقلي . انها ما قبل قوانيين دكتور جعفربخيت للحكم المحلي . اما امبراطورية الضابط الاداريين , بها صفتيين ضباط اداريين للمدن ومن اشهرهم محمد مريود , وعلي ضيف اللة , وحسن كندة كربوس , اما ضباط الرحل والمراحيل فهم سلمان الصافي , وعلي جماع وهوشقيق فضيلي جماع , واجبر , وجميع هولاء الاداريين من ابناء الاقليم لهم اسهاماتهم الكبيرة في حل كافه القضايا الامنية والنزاعات الاهلية , كما مساهمتم في التنمية وتقديم الخدمات علي اسس المواطنة وليس االعرق والقبيلة مع ان بعضهم استبطن عكس ما كان سائد من القيم الجميلة والوطنية , ان الاميرلاي محمود حسيب واركان حكومتة لهم مساهمات في ادخال الخدمات الموجودة الان في غرب كردفان سواء كانت في مجال التعليم ام الصحة او الخدمات الاخري التي يعرفها المسيرية جيدا وان افضل حالات الولاية عندما تكون متحدة ومن اميزالضباط الاداريين الذين قدمو الخدمات الي اهلنا المسيرية تحديدا هو الضابط الاداري (جبريل تية )وتميزعن أي مسئول اخر سواء كان من الاقليم من ابناء المسيرية او من خارج الاقليم . ان دواعي تلك المقدمة حالة اهلنا المسيرية الذين تم استقلاهم من اهل المركز ووكلائهم من بعض ابنائهم لاجندة استعمارية بسياسة القاية تبربر الوسيلة , ان وضع المسيرية الان هو شبية لكل شعوب الهامش في السودان وبل اسواء منها علي الاطلاق كون المركز اتخز سياسية الابادة المباشرة للاخر المختلف في دارفور وجبال النوبة وحتي المناصير في اقصي الشمال النيلي عرقيا لتمرير اجندة المركز والحرب بالوكالة للفناء الذاتي للمسيرية بذجهم في حروبات متتالية ,اولا باسم العروبة وتارة باسم الجهاد وظل المسيرية يدفعون الثمن بسخاء من غير عقل ليستبصر اخر النفق الذي صار مظلما . بسب مكر الاسلاميين لقد استقل بعض التناقضات الاجتماعية بين القبائل المجاورة لتصير عدوات مع الجيران من الغبائل , في الغرب تجد الرزيقات وضعهم لايخلو من الحساسيات الغير مبررة وفي الشمال منهم قبائل الحمر بموقفهم المعلن , وفي الطريق محاولة فتنتهم مع النوبة غربا وحتي داخل بطون المسيرية نجدة اختلق الفتن والعدوات بين مكوناتها الداخلية , ام الجنوب فقد بانت نتائجة بخسران ابيي والمراعي بالجنوب بعد ان صار دولة . ان حال المسيرية اليوم في حالة الاحرب والا سلم من الذات وينتظر منهم المشاركة في الحرب ضيد جبال النوبة وهي امنية اهل المركز الذين لايعنيهم سواء البترول وفنائهم لتخلوا مناطق البترول من الموانع البشرية , واشد ما يؤسف له هو دور ابناء المسيرية الموالون الي اهل الطائفية في الخرطوم ولعبهم دور السبابي دوما مقابل حفنة من الامتياذات من حكومة المركز , حال المواطنيين بعد اكتشاف البترول في المنطقة الغربية وماذا فعلت شركات البترول في شعب المسيرية والقبائل القاطنة معه , علي مستواي الخدمات ليس هناك خدمات علي حسب قوانيين البترول عالميا (التي تقضي بان تساهم هذه الشركات المنتجة في التنمية والخدمات للسكان المحليين كاصحاب ارض ) والمساهمة في الحفاظ علي البيئة الخ , ان تلوث البيئة وتسميم المياة والحشائش كيمائيا(ان عملية فصل المياة من خام البترول يتم بواسطة المواد الكيمائية وعلية يجب معالجة تلك المياة كيمائيا لعدم صلاحيتها ,الانسان, الحيوان, النباتات والاشجار) وعدم استخدام تكنلوجيا تضر بالارض والبيئة !ولكن نفوق الثروة الحيوانية باعداد كبيرة وبا ستمرار, كما الثروة الغابية اصبحت تساقط الاشجار تلقائيا كارثة اخري , وتاثير استخراج البترول اوجد واقع جديد علي حياة الانسان ادي لظهور امراض السرطانات بانواعها المختلفة علي اهل المنطقة غير ارتفاع نسبة الاجهاضات واصابات العقم عند الرجال والنساء , ان المسيرية ومن ساكنهم في الطريق الي الانقراض وهي جريمة في حق الانسانية بكل المقايس يجب حماية الانسان والحيوان في تلك المنطقة . ان ضحايا المسيرية بفعل حكومة الانقاذ يفوق حد التصور مات الالاف من الانفس ومثلهم من نساء المسيرية ارامل ومئات اخري من اطفال المسيرية ايتام وهولاي تم توريثهم
البنديقية من اجل الجهاد وجميعهم من غير تعليم . وعندما تلعب الحكومة بكرتها الاخير هو ان تعيد ولاية غرب كردفان انة هروب من المسئولية تجاه واقع المسيرية اليوم باستخدام بعض الانتهازيين لتزين الباطل ولاستقفال المواطنيين واخذهم بعيدا عن الواقع المرير لهذا الشعب ولتدوير حربا جديدة تلهيهم ولتاتي علي اخرهم وتهجير اخريين للعمل غفراء في عمارات الخرطوم والعمالة الهامشية بعد فقدان الارض والماشية وتمدير مهنة الرعي التي يحترفها الغالبية منهم . ان الحقوق المدنية ليس منحة وانة ليس هناك مشكلة في المسميات الادارية سواء كانت ولاية , محافظة ولا مجلس ريفي وانما تكمن المعضلة في المركز القابض علي كل شئ المشكلة في السبابا الذين يتسمسرون بقضايا المواطنيين واشكال الهنبتة والبلطجة السياسية المتبعة تجاه الهامش لنهب ثرواتة , ان المشكلة الان هي حماية البشر من الفناء الجماعي والغابات من الدمار الكيمائ والحيوان من الانقراض لعدم وجود المراعي والمياة الصحية من غير تلوث , وانعدام المراكز الصحية و المستشفيات ومياة الشرب الصالحة والمدارس .الخ , وعندما نستعرض تفاصيل نداء المناضل ادم كرشوم لايستطيع لا المركز وعملائه من بعض الاسلاميين (المدعو صالح صلوحة,عيسئ بشري, عقيد عبدالرحمن حسن ,الخير الفهيم , وغيرهم) انكار انة السبيل الوحيد للحفاظ علي كيان المسيرية من الدمار والفناء الذي رسمة ومولة المركز لانقراض المسيرية حتي ينفرد ويحتكر البترول وفوائدة لخدمة مثلث حمدي العنصري , يجب علي المناضليين عدم ترك شعب المسيرية لقمة سائقة للانتهازيين والعنصريين , وكفاية عدوات مفتعلة لعدم توحد اهل كردفان ليس هناك مشكلة تستدعي الحروبات الاهلية في الاقليم لان النسيج الاجتماعي يربط الجميع مسيرية مع النوبة برباط الدم والنوبة مع الحمر والحمر والبديرية والجوامعة والكبابيش انهم اسرة كبيرة ممتدة فل نستدعي التاريخ و مملكة تقلي الاسلامية التي ربطت هولاء الناس وجعلتهم يتعايشون في سلام , لاتدعوا مثلث حمدي العنصري وحكومته ان تفتنكم , فيجب ان تعرفوا بانكم في رباط مقدس لا ينفصل , ان الثورة علي المركز هي الاولوية الثورة علي الظلم وعلي من يمشي بين الناس بالفتنة والخراب والدمار , وان حقوق الانسان كفلت للجميع حق الحياة وحق تقرير المصير لكافة الشعوب والحركة الشعبية و الجبهة الثورية تقران بتلك الحقوق , فيجب التضامن من اجل اقتلاع محور الشر ومصدر الحروبات الي الهامش انهم اخوان الشواطيين .

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#549051 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2013 03:29 PM
شكرا ليك خضر لقد بينت الحقيقة النظام يريد القاء الفتنة بين النوبه واخوانهم المسيريه نحن نطالب باعادة اقاليم السودان القديمة والغاء اسم الولايات لانها مصدر الفتن والحروبات وننصح اخواننا العقلاء من ابناء المسيرية ان لاينساقوا وراء النظام المجرم الذي ايل للسقوط قريبا


#548980 [كوكو أوهاج]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2013 01:22 PM
كلام معقول
بس ياعزيزي رجاءاً مراعاة اللغة والأخطاء اللغوية والإملائية لأنها تغير المعنى
وشكراً


#548675 [خضر عابدين علي]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2013 12:05 AM
التحية لك أخي خضر عابدين، علي المقال الرائع الهادف.

نعم هذه هي قناعاتنا جميعاً. يا أبناء كردفان ليست هناك مشكلة بين النوبة و المسيرية أو بين المكونات القبلية الموجودة. يجب أن تعلموا أن المؤتمر اللاوطني والمركز هو الذي يسعي لبث الفتنة بينكم. ولكن هذه المرة لا سبيل له أبداً في ظل الوعي السائد.

إنحناءة كاملة الدسم لأبناء كردفان المستنيرين وهم يقطعون الطريق لمؤامرات الشياطين.

نعم أخي عطوي يجب تحديد العدو الحقيقي أولاً ثم توجيه البندقية إليه لعله يتذكر أو يخشي ثم يسقط.


ردود على خضر عابدين علي
United States [متابع] 01-01-2013 11:15 PM
عفواً أخي خضر عابدين علي، فقد كتبت اسمك عن طريق الخطأ في التعليق السابق. لك العتبي.......


#548620 [أسوسا]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2012 10:13 PM
قل محاولة غبية لإبادة المسيرية


#548585 [wadalhag]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2012 08:31 PM
ان ماقاله الاخ عطوى هو الحقيقة لازم الناس يبحثوا حتى يتعرفوا على عدوهم الحقيقى ومن ثم يحددوا كيف يتعاملون معه(حيماوى)


#548583 [roni]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2012 08:29 PM
ابادة المسير او النوبة او الفور او.......... الخ.؟؟!!.. لايهم كثيرا من المياد..؟!.. المهم ان يمر البترول بسلام الى جيوب الاوغاد..؟؟!! هو فقط ما يهمهم واللبيب بالاشارة يفهم ..!!


ردود على roni
United States [حماد صابون] 01-01-2013 12:28 PM
,وفقط هذا البترول لبناء قصور وبناء مليشيات تقتل ابناء الهامش الذين اسهموا بشكل ايجابى فى الحرة الوطنية السودانية قبل وبعد جحيم الاستقلال وكلنا على امتداد دارفور وكردفان اطلق علينا ناس الغرب وهم قبائل الاشراف التى اتت لتشرف على ابادتنا ، ولكن تنامى الواعى المستمر لدى انسان الهامش العسكرى والمدنى تشكل هزيمة للمركز الذى يصدر الينا كل ما لا نحتاجة فى حياتنا البسيطة


#548519 [wudoof]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2012 06:18 PM
تعليق في شكل مقال كتب، في وقت سابق، ولكن وما اشبه الليلة بالبارحة ..؟؟

التسوي كريت....................تلقاه في جلدا

لعنة الموارد، مازالت تطارد هذا البلد ، فالموارد إن لم ينظر إليها نظرة شاملة ، من باب انها نعمة ، ويتعامل معها بحكمة وروية ، وأنها هبة من الله للعباد أجمعين ، وإلا ستنقلب من نعمة إلى نقمة ، بالأنانية والطمع والهلع ، الذي يصيب مستجدّي النعمة ، فيحولون الأفراح ، إلى مآتم وأتراح ،
حيوان ( السِمع )، عندما يرى الفريسة ، ينسى كل العالم ، بحيث يركز كل حواسه ، نحو الفريسة ، لدرجة انه يمكن أن يأتي شخص من الخلف ، ويربت على ظهره ، دون أن يشعر به ، وذلك من شدة تركيزه على الهدف ...؟؟! مما ينسيه موقعه من العالم ، - يربت على ظهره هذه، طبعا غير وارده ، لأن (السِمع) هذا ، ليس كلبا منزليا أليفاً يمكن الاقتراب منه ، إنما هو حيوان مفترس ، والتعامل معه لايحتاج إلى توصيه ..
ظلت الحكومة ، تتعامل مع كل موارد البلد ، بالطريقة ( السِمعيه) هذه ، وقالوا - النيه زاملة سيدا.
وبما أننا الآن، بصدد مناطق موارد البترول، فقد تعاملت الحكومة، بنوع من الغش والخداع والاستغلال الفاحش والجشع، مع كل مناطق موارد البترول،في السودان شمال وجنوب ،فقد استاثرت الحكومة بكل هذه الموارد بل سنت من القوانين ما يجعل هذه المناطق خارج جغرافيتها.؟؟!! وهو اسلوب قديم متجدد، فقد ظل سائد منذ العهد المايوي، وحتى اليوم..؟؟! وهو أسلوب اقتطاع أو بتر ذلك الجزء الذي يظهر فيه (سرطان البترول)..؟!. ، وفصله عن الإقليم أو الولاية الأم ، وجعله مستقلا ، ما أمكن ذلك، ومن ثم إدارته بالريموت كنترول ، من المركز، أما إذا كانت رقعة صغيره ، من ناحية المساحة ، حينها يتم ابتلاعها بسهوله، داخل كرش (الفيل)، وذلك بتبعيتها مباشرة للقصر الجمهوري ، وللرئاسة تحديدا ، أي تكون تابعة لولاية الخرطوم، ؟! إداريا، وهذا يعني أن وجود تلك الرقعة هناك، إسمي وجغرافي فقط، لاعلاقة له لابالزمان ولا المكان، وربما يكون هذا هو السبب، وراء إصرار أبو الجاز، أن يكون حتى عمال المهن البسيطة، من بني جلدته، كالخفراء والطباخين والجرسونات، وحتى عمال النظافة، باعتبار أن هذه الرقعة تقع من الخرطوم و(غادي) ..؟!.. وإذا عرف السبب بطل العجب . حدث هذا مع ولاية الوحدة وقبلها بانطاو / هجليج في عهد نميري. ولاحقا ابيي وغرب كردفان،عندما ظهر بها هذا ( الوباء ) ، حيث تم فصلهما، كل على حده ، وأنشأت لآبيي إداريه تتبع مباشرة لرئاسة الجمهورية ..!! ولغرب كردفان ، اُنشيء مايعرف بمؤسسة تنمية غرب كردفان ، وتتبع أيضا لرئاسة الجمهورية .؟؟! لاحظ أن كل هذه المناطق، جزء من جنوب كردفان /جبال النوبة، ولكن أصبحت بقدرة قادر، إدارات تابعة لرئاسة الجمهورية مباشرة، يعني، جزء من ولاية الخرطوم، يصب ريعها في المركز مباشرة ؟؟؟؟؟؟؟!!
أما مؤسسة تنمية غرب كردفان ، فمهمتها باختصار،هو اقتطاع جزء يسير من الثور المنهوب و مذبوح (كيري)، واخذ بعض الفتات منه، وإلقاءه على كلاب الصيد ، الجائعة، الموجودة داخل تلك المؤسسة (الحظيرة )، لزوم إلهائها ،ومن ثم مرور الأمور ..؟؟ دون أي شوشرة .؟؟ وللأسف هؤلاء ال(.......)، يمثلون الخاصة، وهم الزعامة والقيادة، وجلهم يقيم في الخرطوم، إلا من ابى.!!
وأما العامة من الناس، فحدث ولا حرج، فبفضل هؤلاء القادة، كل يوم، هم في شأن......؟!! من تقسيم الولاية إلى ضم إلى تقسيم
........الخ. ومن ترسيم آبيي إلى دخول أبيي ... ثم خروج ثم ............ومن أولاد هيبان إلى سرور والى.......................ثم ومن هجليج إلى هجليج ثم هج............................والساقية لسع مدوره.....!!
وقد بلغ التهكم والسخرية مداه ، عندما صرح احد المتنفذين في الحكومة ، قائلا :- انك إذا أردت جمع المسيرية ، لتنفذ بهم أمر ما، ما عليك إلا إحضار جوال سكر وشاي وحكامه ...؟؟! ومن شر البلية ما يضحك ، أن يصرح مسؤل بمثل هذا الكلام وعبر الصحف السيارة دون حتى حياء، أو وجل او حتى وفاء وتقدير لما قدمت من تضحيات .؟؟! آخر الجزاء !!
وجزا الله خيرا الشاعر فضيلي جمَاع ، الذي كتب مقالاً تحت عنوان ........... لسنا كلاب صيد.........!! وذكر الكثير مما تطرقنا إليه، مستنكرا الكثير من مواقف الحكومة تجاه مواطني غرب كردفان الذين غرر بهم.
ولم اندهش، عندما قرأت بيانا، قبل أيام ، من شباب المجلد ، يحثون فيه الحكومة ، الإيفاء بوعودها ، تجاه مشاريع التنمية التي وعدوا بها وإلا .؟!.... سنرفع مذكرة أخري ..!!
ومن ضمن تلك المشاريع، مشروع المياه، الذي حُددت مُدّة تنفيذه ب ( ستة أشهر )، منذ 2006 ولم يكتمل حتى اليوم.؟؟!
موضوع هذه المذكرة، واستجداء التنمية من الحكومة، يعيد إلى الأذهان قصة صاحب البقرة ، الذي قام بمسكها من قرونها لأنها( شرسة،مكارة) ،فقام الآخرون بحلبها ، والذهاب بكل اللبن ، ثم جاء أخونا يمد قرعته ، مستجديا ( شي لله)، يرجو التصدق عليه، بقليل من اللبن ، وليس لبن بقرته فحسب ، بل أي لبن ، ولو كان لبن (حمار )....!! عفوا ، الحمار المقصود هنا ، ليس لذاته ، وإنما الوسيلة التي بها يوزع اللبن ، فقد درج الأطفال على تسميته بذلك ، تمييزا له عن الأنواع الأخرى من الألبان .........................................
كل ذلك اللف والدوران والتلفيق والتسويف واللّت والعجن ، حتى لا يستفيد إنسان تلك المنطقة، من موارده الهائلة، والتي تتبجح الحكومة دائما ومسؤليها بان هذه المناطق ليست لديها
موارد لتنميتها...؟! - تلك إذن قسمة ضيزى - ولو ختت الحكومة الرحمن في قلبها – فهذه الموارد تكفي الكل ويزيد ، ولكنها آفة الطمع والحقد والحسد والكراهية العمياء، بل فيه افتراء على الله، جل وعلا، بأن كيف ولماذا، خلق هذه الحشرات، ووهبهم هذه النعم والخيرات، ونحن أولى بها صليا.!! ونحن أبناء الله، وأحباؤه.!! إذاً ماذا تركتم لبني إسرائيل.؟! مخطئ من ظن يوما أن( للإنقاذ) ديناً، علماً بإن الدين والأخلاق والإنسانية، قيم سامية متكاملة، يشد يعضه بعضا. والنية قالوا زاملة سيدا ... والطمع قالوا - ودر ما جمع - ؟؟؟؟ والشقي ، قالوا - يلقى العضم في الفشفاش -...!!!
وهاهي الحكومة أصبحت تجد عظما، في أي ركن من أركان، ( الفشفاش ) الذي اعتقدت مخطئة، أنها ستنعم به هانئة، دون الآخرين، ولكن هيهات..
للأسف، مازالت الحكومة تنهج ذات النهج، الذي ذهب بالجنوب، ولو كانت الحكومة قد أنفقت إيراد عام واحد فقط، على الجنوب، لكفانا ذلك ما نحن فيه الآن، ولكن هاهي تكرر ذات الاخطاء الحافر.. بالحافر،... والتسوي كريت في القرض تلقا في جلدا....!!


#548468 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2012 04:51 PM
اولا على المسيرية ان يحددو من هو عدوهم الاول وبعدها يوجهون بنادقهم
يا مسيرية عليكم ان تعلمو من هو عدوكم الحقيقى فهم المؤتمر الوطنى وشلة من ابنائكم المنتفعين بفتاتة ..
نكرر عدوكم المؤتمر فقط لا غير لاجنوب لا نوبا لاغيرو عدوكم انتو عارفنو كويس بس ما قادرين تقررو ..


#548449 [alx]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2012 04:23 PM
اكفيت والله


ردود على alx
United States [الحازمي] 01-02-2013 09:49 AM
كردفان هي ارض الحضارات و التنوع و تم استغلال هذا التنوع الاثني و الثقافي من قبل المستعمر ووكلاءه من بعده حتي تسهل ادارتها و نهب ثرواتها و علي ابناء كردفان من كل الاثنيا التأكيد علي وحدة الصف و الكلمه و رفض فرية ما يسمي بالولات وجبت الوحده لكردفان الكبري بكل اهلها و مواردها حتي يسهل قيام دولة كردفان الموحده اذا دعت الضروره و علي ما يبدو انه مع صلف هؤلاء الجلابه لابد من قيام دولة كردفان و دعوكم من هذه الكانونات التي يغشونكم بها ( ولاية جنوب كردفان و شمال و غرب كردفان ) هذه الولايات لبث روح الفرقه في الكردفانيين لتسهل ادارتهم و استغلال مواردهم


خضرعابدين علي
مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة