أمين الزكاة ( طوَّل ) اا
10-30-2010 10:57 AM

أمين الزكاة ( طوَّل )

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي.

هل رأيتم هذا البيت معلقاً على جدار دائرة حكومية؟ وما يعلق على جدران الدوائر أو المكاتب الخاصة هو شعار أو لسان حال موظفيها وقد تجد من (يعلق) هذه الآية ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون).

هل المؤسسات الحكومية صارت حكراً على أشخاص بعينهم لا يزيحهم منها إلا الموت، أليس هناك نظام أو أسس تقضي بمدة معينة كما هو الحال مثلاً في إدارة الجامعات حيث يقضي نظام بعضها تحديد فترة أربع سنوات لمنصب المدير. لماذا تشابه المؤسسات الأحزاب في عدم الحراك بل الركون.

نعود للأسس هل تبنى على الأشخاص؟ ام يبنيها الأشخاص؟ماذا لو بدأنا في دولة المؤسسات التي لا يغير فيها الفرد القادم كل ما وجد قبله ويعيث فيها على هواه مستمدا فعله من ونسة الشلة والمزاج الخاص وأحيانا رأي الزوجة. أما آن لمثل عقلية المدير الذي يعرف كل شيء أن تنتهي؟

المداد الذي سكب في ديوان الزكاة بخيره وشره كثير ولا يعني كاتب ممن كتبوا عن ديوان الزكاة وسلبياته لا يعني قدحا في سيرة الزكاة ولا جهلاً لما قامت به من حميد العمل. غير ان أفضل من ذلك بكثير قد يحدث لو وضعنا نظاماً ,اسس بدلاً من أن نطلق أيدي الأشخاص يتصرفون كما يشاءون مطبقين نظرية ( المحاولة والخطأ) يومياً كلما عنت لهم فكرة طبقوها بعشرات الملايين إن لم تكن بمئات الملايين وانتظروا نتيجتها.

لا ننكر مشاريع كثيرة طبقها الديوان وعشمنا فيه كبير جداً ان يتضاعف الجهد لو تغيرت الادارة أو طريقة الادارة ، لكن عندما تكتب عشرات الأقلام عن عيوب كالشمس في إدارة الديوان يجب ان يعقب ذلك تحقيقاً علنياً يجلي الحقيقة يعرف نتيجته القاصي والداني. (وخلوها مستورة) ثبت أن ضررها أكثر من نفعها.

أما في حالة الأمين العام لديوان الزكاة يكفي أنه مكث في هذا المنصب تسع سنوات (حسوما) فهذه المدة تكفي مبررا لإبداله بآخر، إذ اقل ما يمكن أن يبرر به لذلك أن فعل كل ما يستطيع في هذه المدة ولن يأتي بجديد ( دولة المؤسسات لم تقم كما ذكرنا واجتهادات المديرين لها سقف) ولا داعي للتكرار. هذا لو ثبتت براءته من كل ما كتب عن الديوان ويستحيل ان يكون كل هذا الحبر الذي سكب باطلاً وكل مجالس المدينة مغرضة. ذاك الصرح المسمى (المعهد العالي لعلوم الزكاة) ألا يكفي سببا لإبدال الأمين العام.

فيا من عينت هذا (الأمين) آن الأوان لإبداله بآخر ولو بحجة طول المدة.

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1199

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#41926 [garib]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2010 10:23 AM
إياك أعني واسمعي يا جارة!!
الطعن في ظل الفيل!!
الفيل ابو كرش! ولا نقول ابو كرشين!!


#41442 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 03:45 AM
يعنى الرئيس ماطوَل ! الوزير ماطول ! إنتو نفسكم ماطولتم ! حيرتونا ..


#41138 [ابو مروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2010 12:01 PM
بوركت ... وكفى الله المؤمنين الجدال في هذا الامر بعد كل ما قيل وبعض ما كشف وفضح وربما المخبوء والمستور اعظم ولكن يعلمه رب العزة الذي لا تغيب عنه مثقال ذرة مما يتم فنشكو اليه ما فعل هؤلاء في حق العباد من المساكين والعاجزين والمرضى .. واموال الزكاة تدفع لصناعة الكيك الفاخر ورسوم القبول الخاص بمؤسسات التعليم العالي مقدما لاكثر من عام..اي والله.. وتغيير لون العربات بالملايين وانشاء القنوات الفضائية .. وللاسف لم ترى النور بعد سنوات من دفع المبلغ اما ايجار منزل امين الديوان وفاتورة هاتفه وكهرباء منزله .. آسف فيلته الفخيمة فذاك امر آخر .. والقائمة تطول
ولكن اختصارا كما قال الاستاذ يكفي انه طول


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
2.07/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة