المؤتمر (الوطني) و dirty game..!ا
10-31-2010 08:22 AM

المؤتمر (الوطني) و dirty game..!!.


خالد أبواحمد
[email protected]

صباح كل يوم تشرق فيه الشمس تتكشف المزيد من مخازي وفضائح الحزب الحاكم في السودان والذي يتشدق بالوطنية وبالدفاع عن الدين..لكن واقع الحال ومضابط الشرطة، والجامعات، ودار المايقوما، ونيابة جرائم المال العام، وأرض المعارك في دارفور وقبلها في جنوب السودان..كلها تُكذب إدعاءات هذا الحزب الشيطاني.
ليس غريباً البتة أن يكون الصحفي ضمن ممن تستهدفهم آليات الحزب الحاكم، وليس غريباً أن يتآمر هذا الحزب الخّرب على الذين يًعروُن مواقفه ويكشفون سوءاته ومخازيه وفضائحه التي تزكم الأنوف، فقبل أيام كشف الحزب عن جانب من وجهه القبيح إذ اتصل بي مسؤول الاعلام الالكتروني بالحزب الحاكم منتحلاً شخصية سوداني يعمل في جهة رسمية وبرتبة مقدم تحدث معي حديثاً طويلاً ولمدة 50 دقيقة وكأي سوداني تحدثت معه بطيبة قلب وروح سودانية ورحابة صدر، ولم أكن أتصور ان المتصل يعد في مؤامرة على شخصي، ولا سيما وانني أتلقى العديد من الاتصالات في اليوم الواحد من سودانيين من شتى أنحاء العالم، ولم أربط حينها بالمعلومة التي وصلتني قبل شهر تقول أن المذكور كان يبحث عمن كان يعمل معي سابقاً للحصول على المزيد من المعلومات، وقد ذكرت ذلك في منبر سودانيزاونلاين قبل فترة.
ومن ضمن ما تحدثنا عنه الأجيال التي مرت على الحركة الاسلامية والتي قدمت الغالي والرخيص في سبيل الفكرة التي تم بموجبها تأسيس (المؤتمر الوطني) ليكون حزباً جامعاً بمعنى الكلمة لكل أبناء السودان، وليس كما يحدث الآن والحزب أصبح مرتعاً للعنصرية والجهوية وزرع الكراهية بين أبناء الوطن الواحد، وبالحرف الواحد قلت له \" انا دواخلي مؤتمر وطني بالأسس الأولى للتأسيس\" فلم أكره قبيلة في السودان ولم أزرع الكراهية والعنصرية ويكفي أن مقالاتي عن قضية دارفور وتجاوزات النظام فيها، كانت هي الأكثر تفاعلاً بين القراء، وثم جاءت سيرة الراحلين من الفدائيين الذين باعوا أرواحهم رخيصة في سبيل المشروع الذي آمنا به جميعاً..وفي تلك اللحظة بكيت متذكراً عدداً كبيراً منهم.
وفي اليوم الثالث لهذا الاتصال بدأ مسؤول الاعلام الالكتروني في الحزب الحاكم يهيئ القراء في منبر سودانيزاونلاين على ما اسماه (فضيحة لخالد ابواحمد تسكته للأبد)، ولم أعر المسألة اهتماماً بل العكس قلت في نفسي إذا بث تسجيل المكالمة سيفضح النظام وبشكل خاص مستشار الرئيس للشؤون الأمنية الفريق صلاح عبدالله (قوش) فقد ذكرت فيه حادثة خبرني بها شخص هو الذي فعلها بتعليمات من المستشار الأمني، ومن ضمن ما قلته له \"أنا مستعد للوقوف أمام أي محكمة دولية للإدلاء بشهادتي في هذه القضية\" وأكدت له أنه ليس لدي ما أخاف عليه..!!.
وفي اليوم الرابع للاتصال الهاتفي قام مسؤول الاعلام الالكتروني بالحزب الحاكم بإنزال جزء من التسجيل الهاتفي في 4 دقائق فقط بعنوان (ابواحمد يبكي ليرجع للمؤتمر الوطني)، وحتى هذه الدقائق بتر منها كلمات في سياق الحديث بحيث يسمعها المتلقي كالتالي\" انا في دواخلي مؤتمر وطني\"..ثم يكررها مرات عديدة .. وهي مسألة غاية في البساطة والهدف واضح والمتمثل في القتل المعنوي للكاتب.
وفي جانب آخر من الشريط قام بدبلجة كلام كثير، وبما هو داخل منظومة الدولة يمتلك الكثير من المعلومات عن عملي السابق داخل النظام، وقام بمحاكاة طريقة كلامي بإيراد الكثير من المعلومات التي لا يمكن أن تصدر مني بأي حال من الأحوال، ومن هنا يأتي السؤال الموضوعي والمنطقي..لماذا استهداف شخصي ومحاولة قتله معنوياً..؟.. وماذا فعل حتى يستهدف كل هذا الإستهداف..؟؟.
الحقيقة التي أفتخر بها وأعتز أيما إعتزاز..
أعارض بفكري وبكتاباتي مُستقلاً عن أي كيان سياسي أو ديني..وقد أعلنت كثيراً كفري بكل دعوة إسلاموية، والحمدلله قد وهبني سبحانه وتعالى قناعة بأن ما أقوم به عمل كبير للغاية وأرى تأثيره في الناس بالاتصالات من السودان..ومن الخارج ومن شتى أصقاع الأرض..كتاباتي أثرت داخل النظام تأثيراً كبيراً للغاية خاصة وسط المتدينين والسابقين في العمل الاسلامي، والتي كشفت فيها الكثير من الامور التي ما كان لأحد أن يعرفها مثل:
 مشاركة أطفال جيش الرب اليوغندي إلى جنب الجيش في معارك (الامطار الغزيرة) ديسمبر 1995م.
 وجود جوزيف كوني رئيس جيش الرب بالخرطوم.
 كشف أملاك زوجة الرئيس وداد بابكر في كل من دبي وماليزيا.
 فساد بنك النيلين وشركة الخرطوم للتجارة والملاحة.
 تجاوزات الجيش السوداني في المعارك بجنوب السودان (قتل الأسرى).
 فساد مؤسسات النظام – ساحات الفداء- وديوان الزكاة- الخدمة الالزامية.
 الأساليب التي استخدمها النظام في دمار البلد.
 توجيه الاتهام للنظام في مقتل د. جون قرنق.
 تعذيب الزميل أباذر علي الأمين ياسين..حيث نشرت صورة تعذيبه من قبل زبانية النظام ووزعتها على مستوى العالم وكانت أكبر ضربة للنظام الحاكم تأتي من شخصي الضعيف.
ليس هذا فحسب بل كنت الصحفي الوحيد (الاسلامي الحركي) السابق الذي ضربت في وتر محاولة اغتيال الرئيس المصري محمد حسني مبارك في أديس أبابا، وذلك عبر صفحتي في الفيس بوك وعلى موقع سودانيزاونلاين وعلى مدونتي الخاصة، كذلك كشفت للقراء الكرام الكثير والكثير من أساليب الفساد في دواوين الخدمة المدنية وداخل دهاليز (التنظيم).
كنت ولا زلت متيقناً بأن النظام سيستهدفني يوماً ما..وإن لم يستهدفني كنت سأقف عن الكتابة، أو أقوم بتغيير إستراتيجية معارضتي خاصة وانني انطلق من رسالة بالغة العمق لشعوري بالذنب بسبب عملي في النظام وقد كررت هذه العبارة كثيراً، لذا أحسب أنني حامل رسالة سيسألني عنها الله سبحانه وتعالى يوم القيامة وهي أن أكشف للأجيال الحالية وللأجيال الآتية من رحم الغيب مخازي الحركة (الاسلامية) التي يمثلها الحزب الحاكم الآن التي قدمت أسوأ نموذج حكم في تاريخ السودان الحديث بل في العالم قاطبة.
فشل كل المؤامرات
شخصي الضعيف هو الوحيد من (الإسلاميين) السابقين يقوم بتعرية النظام..وعلى القارئ الكريم أن يتمعن في أسماء الكُتاب في الشأن السوداني بالداخل والخارج هل يجد منها من يقف هذه الوقفة القوية،وعندما فشلوا في استدراجي بدأوا في حياكة المؤامرت، وهنا أحيط القارئ الكريم علماً بأن الاجهزة الأمنية السودانية وأجهزة المؤتمر (الوطني) جربت معي كل السُبل والوسائل والحمدلله استوعبتها تماماً مثل أن يدخل عليّ شخص في (الماسنجر) في شكل فتاة وتذكر انها معجبة بي وبصوري المنشورة على صفحتى على الانترنيت، وتتبادل معي الحديث حول السودان ثم تطلب ممارسة الفجور صوتياً من طرف واحد من جانبي.. وذلك للإيقاع بي، وعمل تسجيل تم توزيعه على الملأ، فأنا أعلم التحديات التي تجابهني وما يحيط بي من مهددات..فكل المحاولات لم تتوقف يوماً واحداً وبطرق شتى وبأسماء شتى، ومنها الاتصالات الهاتفية دون أن يظهر رقم المتصل وأسمع فيها كل الألفاظ البذيئة والنابئة والتي لا تصدر إلا من لاعبي الـ dirty game ليس من جهاز الكي جي بي الروسي ولا السي آي أي الامريكي لكن من جهاز الأمن السوداني..!!.
هذا خلافاً للرسائل البريدية التي كان يهددني فيها أشخاص إن واصلت في الحديث عن محاولة اغتيال مبارك في مصر، والكتابة عن فساد النظام..وبطبيعة الحال تأتي بأسماء وهمية...ولست مستغرب طريقة الأمن السوداني في اصطياد الخصوم بهذه الطريقة ..فهي مدرسة المؤتمر (الوطني) التي يشتم قادتها كل يوم الشعب السوداني ومن يعارضهم، وعندما شعروا بأن المسألة أصبحت تُهدد وجودهم في السلطة أصبحوا يمارسون معنا dirty game بواسطة أصحاب العاهات النفسية والفاقد التربوي ومتربي المواخير، ومن الطبيعي أن الانسان السوي المُرتبي في بيت سوداني وأرضعته أم سودانية لا يمكن باي حال من الأحوال العمل في مجال هكذا، هذه الممارسات لم ولن توقفني عن أداء رسالتي، وفي هذه النقطة أذكر الكلمة المعبرة التي قالها أستاذنا محمد موسى جبارة في مقاله الآخير بعنوان (السجمانين) المنشور بصحيفة (سودانايل) الالكترونية \"الإعتقاد بأن هناك خلاف في السلوك والأخلاق بين الإسلاميين إعتقاد خاطئ... تطابق السلوك الشاذ والنزق هو ما جمع بين هؤلاء القوم في تنظيم واحد قبل أن توحد بينهم قبلة محمد...وقد أثبتت تقارير الفساد والإفساد التي ينشرها المراجع العام كل سنة وتتستر عليها قمة هرم الدولة، صدق مقولة \"إن الطيور على أشكالها تقع\".
فما تم معي الأسبوع الماضي بواسطة مسؤول الاعلام الالكتروني بالحزب الحاكم لا يخرج عن وصف العبارة المذكورة، فإن السلوك الشاذ جعل هذا المعتوه يفرح ويطير من الفرح مبتهجاً بأن سجل معي حديثاً هاتفياً ليستخدمه في قتلي معنوياً لكن هيهات وهيهات فشخصي الضعيف ليس أفضل من د.علي فضل ولا أفضل من الشهيد أبوبكر الراسخ، ولا أفضل من ضحايا دارفور الـ 300 ألف حتى ولو كانوا 10آلاف فقط، كما أنني ليس أفضل من ضباط 28 رمضان الذين قتلوا بدم بارد، وإلى هذه اللحظة لم تُسلم أسرهم جثثهم ولا أغراضهم ولا أي معلومات تخصهم وما إذا كانوا قد دُفنوا حسب التقاليد المعروفة أم دفنوا وهم أحياء في حفرة كبيرة..بينما يكرر قادة الحزب الهِرم السيمفونية المشروخة \"أبداً لن نتخلى عن الشريعة الإسلامية\" يتاجرون بالدين كما يتاجرونبأموالهم وبسياراتهم وبيوتهم في دبي وماليزيا..!!.
فشخصي لا ينظر لنفسه خارج سياق جرائم النظام ضد الشعب السوداني..فما أجمل أن يكون الانسان متصالحاً مع نفسه، وقريباً من وجدان الشعب، مرتاح الضمير..فأين لمنسوبي المؤتمر (الوطني) وقادة الناظم التصالح مع النفس..وأين لهم راحة الضمير.. وقد ظلموا الناس وهتكوا العروض وأكلوا أموال الناس بالباطل وبنوا بها القصور في كافوري ومشروع النخلة في دبي..!!.
وأكرر قول أحد الذين تعلمنا منهم..
\"تصالحت مع ذاتي وتخطيت كل آهاتي.. أصبح كل همي أن أتزين بخير صفاتي قبل أن أتزين بثوب زاهي أخفي وراءه عيوب ذاتي\".
والسؤال المهم..
بعد كل هذا الصمود والوقفة القوية ضد النظام لعشر سنوات مضت وبعد 105 مقال.. وبت أرى انهيار النظام وهو يترنح ..أأبكي لأرجع للحزب الحاكم..؟؟..
مالكم كيف تحكمون..؟!.
سأستمر في مسيرتي مهما كلفني ذلك مُنتصباً بقلمي وقلبي الزاخر بالايمان وبالقضية التي خرجت من أجلها..ومعي ربي سيهدين..وفي قناعتي أن قلمي أشد على النظام من التكويمات الحزبية وبيانات الشجب والاستنكار..
وقبل أن اختم لا بد من توجيه الشكر لأجهزة النظام الحاكم سواء الحزب الحاكم أو الاجهزة الأمنية لأنها كرمتني غاية الكرم بأن جعلتني من ضمن اهتماماتها الكبيرة.

وبالله التوفيق..
29 اكتوبر 2010م.

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3904

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#42347 [فنجال السم فج الدور]
1.50/5 (2 صوت)

11-02-2010 11:27 AM
امض في طريقك وانت ناجح في محاربة مافيا المؤمتر الوطني وان لم تكن كذلك لما حاربوك واستخدموا معك الاساليب القذره .افضحهم فانك ناجح في ذلك وان الاسد الميت لايركل. ولتعلم انك يا ابواحمد قد كونت رايا معرفيا عن سلوك هؤلاء عند ابناء شعبك من غير هؤلاء المافونين0 اضربهم اضربهم اضربهم فانهم كومة من الجبناء الرعاديد عديمي الضمير0 لن يستطيعوا ان يقارعوك الحجه بالحجه وخاصة في فسادهم المالي ومحاولة اقتيال رئيس مصر فحينما يتم ذكرها تقشعر ابدانهم من راس الهرم حتي هذا الدنئ مسؤول الاعلام الالكتروني المنحط0


#41694 [nader]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 05:07 PM

إلى hamid abdeen
يا اخوي انت مؤتمر اللاوطني الجابك هنا شنو..والله ابواحمد أشرف من الشرف ذاتو يا كذابين شريطكم شفناهو كل دبلجة ومصنوع..ولو قريت المقال دا كويس بتعرف الحقيقة شنو اليخلي واحد يكتب الكلام دا كله ولمدة 10 سنوات ويكون بحب الرجوع للحزب..حبتكم قرادة..يا قراد.


#41678 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 04:43 PM
يا خالد أبواحمد
لا شك أن الاسلوب الذي إستخدمه معك مسئول الاعلام الإلكتروني بالمؤتمر الوطني
أسلوب قذر، لا يأتي إلا من شذاذ الافاق المشوهين نفسياً
لكن، وطالما أنك يا خالد أبواحمد إخترت طوعاً لا كرهاً الانحياز لشعبك...
فإعلم يا عزيزي أنك المستهدف الأول لهذه الطغمة الجاثمة على صدر شعبنا وأنك ستكون دوماً على مرمى نيران زبانيتها
لا شك عندي في أنك غير مبرأ تماماً من جريرة المشاركة مع هذا النظام في سنواته الأولى
كما لا أشك أيضاً وأنا المتابع لمقالاتك من صدق توبتك وصدق إنحيازك لجماهير شعبنا المغلوب على أمره

لذا فمثل هذه المواقف يمكنك أن تعتبرها كفارة وإمتحان في نفس الوقت
بالنار يا عزيزي يتم تنقية الذهب وبالنار أيضاً يتحول الورق إلى رماد تحمله الرياح


#41668 [قاسم]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 04:15 PM
الاخ خالد أمض فى طريقك ولا تلتفت ولا تنتظر مساعده من احد فلا ادرى ماذا اصاب هذا الشعب العظيم اما بخصوص هذا المدعو علاء الدين يوسف محمد على فهو عباره عن اداة لتنفيذ اجندى الكيزان وهو اجبن واندل واوسخ سودانى ووالله والله سوف يندم على اى ظلم ارتكبه فى حق اى مواطن واليوم دا قرب شديد وفى الوف اكرر ألوف يا علاء منتظراك والله والله ما حا ننساك ابدا وحاتشوف


#41657 [شاويش]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 03:59 PM
فى الاخر كلكم حاجه و احده و طنى شعبى كلكم طلاب دنيا و سلطه و منافقين و يكفيكم ما جلبتموه من اساه للدين واهله السواد الاغلب لاهل السودان المغبونين


#41641 [اقـرينات]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 02:56 PM
اخي خـالد .. ماذا كنت تنتظر منهم .. سبق لصديقي هشـام هباني ان حـذرك مرارا وتكرارا من هذه العصابه ، ولن يتركوك وشأنك ياخـالد ، قبل أسبوع راسلتك علي بريدك ،أرجو الرجـوع وقرائة الرساله بتأني ، إن ماتفعـله ياخـالد هو فرض عـين علي كل من له ضمير ، والذي يتعـامل مـع قضايا وطنه بلا مبالاة ، سوف يتعـامل مع قضايا عـرضه وشـرفه وأسـرته وربه ، بنفس هذه اللامبالاة ، هذا ليس كائن حي ، هذا جثه متقيحه تنتظـر الـدفن .
الدنيا وقفة عـز ياخـالد ، وهـذا ماتفعـله أنت بالضبط . أنت الان تقف في الجانب الصحيح من التاريخ ، جانب الغـبش ملح الارض ، أحباب الله ، كنت تدرك من البداية إن هذا الطريق وعـر وشائك ومضني ، امضي الي الامـام ياخـالد وعـري هذه الطغـمه الفاسـده ، الباغـيه ، هـذا هـو الرد ، هكذا تلقمهم حجر ، هـذا دلاله علي إنك اوجعـتهم ، فاطلقوا عليك جراءهم ليشغـلوك ويشلوا حركتك أمضي بقـوة وعزيمه ، وياجبل مايهزك ريـح ، ولاتابه لامثال هذا المعتوه ( أسفل سافلين ) هـل يمكن ان يكون حتي عبدة الشيطان بمثل هـذا القبح والفجور والتهتك والانحطاط ؟؟ لاتوجد قوه علي وجـه الارض ، ولاتوجـد معـجزه توقف الانفجـار العظيم الآتي ، إستحكمت الحلقات ، ليس بعـد الليل الحالك الطويل إلا الفجـر ، اليس الصـبح بقـريب !!!!!!!


#41628 [مواطن حرررر نفسه]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 02:15 PM
صراحه ياستاذ خالد صدمنا بهذ النظام المتهالك هل فعلا واكيد كل هذا الكلام ينطبق علي نظام المؤتمر الوطني

اقولك الان لقد وقعت الواقعه علي اهل السودان الله يكون في عونهم جميعا

تكلم السيد الوزير (مصطفي عثمان ) عن الحرب في الجنوب وقال اذا تم الانفصال سوف

تقومالحرب بين الشمال والجنوب ونطلب من الشباب التوجه للجنوب لحمل السلاح

رده وأحد من المعلقين وقاله أول شيء يا سعادة الوزير انته وجميع الوزراء

واولادكم وزوجاتكم واقاربكم تكونوا في الصفوف الاماميه في الحرب

وبعد ما تهلكوا في الحرب نأخذ قصوركم وففللكم وجميع ما تملكون وهذا هو مال الشعب رجع للشعب


#41617 [عادل ]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 01:23 PM
أستاذ خالد صدقني جملتك هذه بكل المقال :..\"الإعتقاد بأن هناك خلاف في السلوك والأخلاق بين الإسلاميين إعتقاد خاطئ... تطابق السلوك الشاذ والنزق هو ما جمع بين هؤلاء القوم في تنظيم واحد قبل أن توحد بينهم قبلة محمد...وقد أثبتت تقارير الفساد والإفساد التي ينشرها المراجع العام كل سنة وتتستر عليها قمة هرم الدولة، صدق مقولة \"إن الطيور على أشكالها تقع\".
شئ آخر ..... انت في حل عن ان تدافع عن نفسك لسك في حوجه الي الدفاع . فقط اكتب واكتب وانت تعبت اكتب ايضا دون توقف


#41589 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 12:16 PM
كل ما قلته ليس من شيم الرجال يا اسلامي حركي انت مجرد انسان فقد مصالحه وصار يولول ربنا يهديك ويصلح حالك كلامك عن مقتل جون قرن ربنا يسالك عنه لا تنسي انك محاسب في يوم ما


#41574 [ابوشريف السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 11:42 AM
يسلم يراعك وتسلم سمعتك .....

قف مستقيما فخوراً ايها البطل الصنديد ...

لا ادرى لم تذكرت ان الدجال يقتل الرجل ويشقه نصفين ثم يحيه كما يدعى ......فيزيد ذلك

الرجل المشقوق اصرارا بتكذيبه....وانه دجال ....

لله درك اكشف دجلهم ولعبهم بالدين وعواطف اهل بلدى المسلمين .....


#41554 [hamid abdeen]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 10:53 AM
ياخالد ابو احمد ، نعم لقد سمعت المكالمة الخبيثة التي قام بها مسؤول الاعلام الالكتروني في المؤتمر الوطني

والذي كان يدعي في يوم من الايام بانه مناضل ضد نظام الانقاذ ، عندما كنت انت من ضمن سدنته.
انا حقيقة استغرب لتبادل الادوار هذه ، فانت ي ابو احمد برغم انك قد كتبت الكثير حول هذا النظام الفاشى ، كيف لك ان لاتدرك ذلك الا بعد اكثر من نصف عمر النظام وهو بهذه القذارة منذ ان استلم السلطة .
فمثلا محاولة اغتيال حسني مبارك كانت على ما اعتقد 1993 وحينها كنت في قلب النظام ، فلماذا سكت طوال هذه السبعة سنوات التي تلتها ومعظم الجرائم التي تتحدث عنها ، انت واحدها وهي اعضاؤك انتثرت.
الشئ الثاني ، لماذا بكيت في هذه المكالمة؟
ان تقول انك تذكرت اصدقاء عملوا معك ، فهذا هو عين الهلاك
كيف تبكي على قتلة ولصوص؟
كيف تحن الى اولئك المجرمين السفاكين؟
يا خالد ابو احمد ، اذا عاشرت في خلق دنيئا فأنت ومن تدانيه سواء
انا اعتقد انك معظم الذين شاركوا هذا النظام ثم اختلفوا معه ،كان السبب الرئيسى هو الغنائم والمال والسلطة
لانه لو كان الوطن والضمير هو السبب لما شاركوه اصلا
لان هذه السلطة انقلبت على الوطن
وسرقت الوطن
وضيعت الوطن منذ مجيئها فكيف لا يدرك خالد ابو احمد هذا؟


#41545 [نبيل - سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 10:36 AM
تحياتي واحترامي ....
اكثر الله من امثالك الذين لايأبهون ولايرمش لهم طرف ويحملون روحهم علي حافة كفوفهم غير عابئين للاعاصير من حولهم وضد الذين طغوا في البلاد واكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربهم سوط عذاب (من الجهات الثلاث الجنوب والغرب والشرق )
اما المطبلاتية الذين يتغنون بأنجازات المؤتمرجية التي لاتتخطي بضعة شوارع زلط زي الزفت وكم كبري كدا اكل من ورائها من اكل وشرب من شرب من اهل الذمم الفاسقة ، فهؤلاء سياتي يومهم ليذوقوا وبال امرهم .


خالد أبواحمد
خالد أبواحمد

مساحة اعلانية
تقييم
8.53/10 (84 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة