01-13-2013 04:53 PM

وبعدين معاكم..!!

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

التفاصيل

الى متى هذا؟

هذه السلطة تمارس الحياء وقد يكون الحياء محمودًا وهو شعبة من شعب الإيمان، ولكن ليس دائماً وبصورة مطلقة. حياء هذه السلطة الذي يجعلها ليس الموافقة بل تشارك في افتتاح مسجد ليس الاعتراض على افتتاح المساجد «حتى لا يقول قائل اسأل نفسك في كم من افتتاحات المساجد شاركت؟ وأرد على هذا ولكنها افتتاحات اقتصرت على فرحة المصلين بصرح جديد عبروا عنها بالصلاة وإكرام الضيوف القليلين جداً». أما افتتاح مسجد طابت بالأمس الجمعة فقد كان مما لا يُرضي عاقلاً ليس من حيث البذخ والإسراف في تجميع البشر وحشدهم حشدًا وأخشى أن يكون من خزينة الدولة الجائع أهلها والتي نسبة الفقر فيها بأرقام الحكومة «43%» وربما يخرج حصيف ويقول لم تكن لملمة الناس من أموال الخزينة العامة وإنما بأموال الحزب. «أرجوك لا تضحك».
هل ستكون الإجابة: هذا جزء من احتفالات ولاية الجزيرة بالاستقلال؟ كم ألفا تجمع هناك وهل كلهم فرحون بالمسجد؟ ولم يجمع بينهم إلا حب المسجد؟ أشك وأعرف من الذين حضروا أنهم لن يروا المسجد بعد يومهم ذاك إلا أن يتداركهم الله برحمته. صراحة كبر عدد الحضور والذي سيفاخر به القائمون بأمر الحفل وقد يضمنونه تقاريرهم ويرفعونه كإنجاز سياسي.. إنه في رأيي المتواضع مؤشر تخلف وكل ما نظرت للشاشة التي نقلت الحفل قلت في نفسي نحن متراجعون للخلف ولا أدل على ذلك إلا هذا الحشد في ولاية تعتبر نسبة الوعي فيها عالية ورغم ذلك لبت، وكل بنيته، دعوة افتتاح هذا المسجد بهذه الطريقة التي تدل على التخلف وعدم تقدير الوقت.

لا أريد أن أقف كثيرًا في نفقات الافتتاح ومن دفعها ومكانها في سلم الأولويات، المتبرعون لله أما وجدتم غير هذا السبيل للنفقة في سبيل الله؟ ألا تعرفون جائعًا ولا أرملة. حسنًا فعل الرئيس بعدم تحدثه في هذه المناسبة، غير أني أشفقت على الدكتور عصام البشير والذي يجيد التحدث في كل مناسبة غير أني أريد منه وهو الوسطي وصاحب المصطلح أين يضع الصوفية في سلمه الوسطي أو مقياس وسطيته؟ وما مكان السلفية في هذا السلم؟ هل يريد عصام توظيف مقدرته الخطابية ولغته الموموسقة الساحرة ليُدخل تحتها كل العباءات وكل المذاهب وهل يريد أن يقول إرضاء كل وإسماعه ما يريد من معسول الكلام هو الحل. في رأيي المتواضع وأنا لست الفقيه وإنما من سواد المسلمين لونًا وليس قلباً أقول هذا ليس الحل ولكن تذكير كلٍّ بتقصيره وتبصير كلٍّ بعيوبه هو ما يوصل الناس ويذهب بهم إلى الأمام وليس الطبطبة على الجروح النازفة. وأين مشروع الإنقاذ الحضاري وهي كل يوم تعود للخلف وتعيد طائفيًا وتقرب صوفيًا أهذه عدة المشروع الحضاري ؟

أما ولايتنا العزيزة فنسألها: أهذه فاتحة احتفالات الاستقلال؟ الاستقلال عن المستعمر الخارجي تم بأيدي الرجال قبل أكثر من نصف قرن فمتى يتم الاستقلال من المستعمِر الداخلي وهل الصوفية إلا وجهٌ من أوجه الاستغلال والاستغفال؟
كثيرون يوافقون هذا الرأي ولكن يمنعهم ما يمنعهم ولن أفسِّر.



تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#560020 [Mohd]
2.00/5 (1 صوت)

01-16-2013 10:53 AM
والله العظيم

لو حكومة الانقاذ دي مسكوها السعودية ببترولها دا يجوعوا 99% من الناس ديل ناس ما عندهم ضمير ولا رحمة ولا انسانية ولا بعرفوا اسلام ولا دين ولا حلال ولا حرام

ديل بعرفوا دولار وبس تعذيب وتمكين وحكم قوة عين والما عجبوا يحلق حواجبه

ديل عصابة همجية

بربرية
لعنة الله عليهم


#558969 [صدقونى]
5.00/5 (1 صوت)

01-15-2013 07:26 AM
لك الله يا ما تبقى من السودان
الرقص والغناء صار فى كل مكان
وصار الصعاليك مبدعين وفنانين
فى دولة الشريعة والمشروع الحضارى
حسبى الله ونعم الوكيل
فرجو قريب


#558880 [صاروخ]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2013 12:51 AM
حتى لا يقول قائل اسأل نفسك في كم من افتتاحات المساجد شاركت ؟ اى عرفنا لكن ماوريتنا كم


#558615 [الحسامي]
1.00/5 (1 صوت)

01-14-2013 04:39 PM
ألف حمداً لله علي عودتك بعد طول غياب، شفقتنا عليك و افتقدنا إسهاماتك الجزلة والحصيفة. أتفق معك أن المرء يتوارى خجلاً و خاصة في دول الإغتراب عندما تقوم الحكومة ممثلة في أعلا سلطاتها بإفتتاح منشأة ماء أو كهرباء أو كبري أو مسجد أو حتي سلخانة. أحد الإخوة العرب أبدي لي دهشته الكبيرة بعد مشاهدته الحشود و الهتافات و التكبير و الموسيقي والهز بالعصى و الرقيص لدي إفتتاح كبري(جسر) أم درمان فسألنى :وش فيه الكبري ذا؟ كانت قد تبلورت في ذهني إجابة رايت أنها قد تكون وجيهة وهي أن الإحتفاء ليس بالجسر من حيث هو بقدر ما هو إحتفاء بالذكري المئوية لعبور مجاهدي المهدي عليه السلام النهر من تلك المنطقة التي أقيم عليها الجسر--- ولكن توالت المشاهد تلك في مناسبات كان يمكن أن يقوم بها المسؤولون المحليون او حتي العمد و الشيوخ بعيداً عن الأضواء و البذخ


#558347 [عبد الله]
2.00/5 (1 صوت)

01-14-2013 12:36 PM
لا تستغرب اذا عملو احتفال وجابو البشير ليفتتح حمام عمومى بسوق ليبيا بام درمان
فرئيسنا لا هم له الا الافتتاح والرقيص


#558048 [ابو الشيماء]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2013 08:33 AM
استاذ احمد لك التحيه والاحترام ووالله ماعارف اقول شنو لكن عايز اقول .
اهل الانقاز-هى انغاز ولا انفاز- بيبشتنو فى حاجاتنا على مراى ومسمع مننا
عبث بالدين -باسم الدين-الذى ماكان يوما محل اتجار فى كل ارجاء السودان وتشويهه
عبث بالاخلاق الفرديه والاجتماعيه وكنا -السودانين- مضرب مثل فى كل ارجاء المعموره وحماة عرض الجار فى الحله وحتى جار الوطن فكل الدول الجاره كانت تحترم السودانى فاصبحنا -بفعل الحكومه-متهمين حتى يثبت العكس
عبث بالارزاق وهذا الاخير الاب الشرعى لكل اسباب الانحطاط التى ساقونا اليها جماعه الحكومه
ياخى انا اعلم انك تعلم والقارى كل زلك واكثر لكن الحل شنو؟


#557869 [عبد الله محمد عمر]
4.00/5 (2 صوت)

01-13-2013 08:44 PM
كل كتاب الانتباهة هم كذلك ، الفكرة فى المقال واضحة ، هى الاساءة لفكر معين ،وهو الفكر الصوفى

والوسطى عموما ،

غفر الله لك وانت تعمم ان كل الصوفية هى استغلال واستغفال واستعمار

عموما نرجو ان يكون المقال قد اعجب من اوعز لك بذلك نرجو ان يكون الثمن قبضته مقدما لان اصحاب

السيقان العارية حافّى الشوارب لا يدفعون مؤخرا حتى فى الصداق


#557851 [مدني الحبيبة]
2.00/5 (1 صوت)

01-13-2013 07:59 PM
والله يااستاذ احمد المصطفى الانقاذ مصرة على تصغيرنا امام بقية الشعوب بتضخيم الاشياء البسيطة ، صرنا مهزلة امام كل الشعوب ، في حين كل الافاظ السياسية المتداولة من قبل عناصر الانقاذ والانتهازين في اي مناسبة احتفالية نتحدى العالم ، ويشهد لها العالم ، ويكون هذا الانجاز في غاية البساطة ، قبل ايام تم افتتاح المدينة الجامعية للطالبات على نفقة الملياردير اسامة داؤؤد ، هل تعلم يااستاذنا الفاضل ان ايجار الغرفة بمبلغ معتبر ، اي لمساعدة الاغنياء ، اتخيل معاي هذا من انجاز الحكومة ، يالسذاجتنا نحن المغفلين ، اتخيل معي في التلفزيون دعاية لانتشار ماكينة الصراف الالي ، ودعاية للعدس، يالبساطتنا وبوؤسنا الشديد ، عفوا دي كسرة صغيرة مع سياق السذاجة العامة البمر بيها السودان


#557797 [أحمد]
2.00/5 (1 صوت)

01-13-2013 06:24 PM
الناس جعانة وفي هذه المناسبة الوجبات الثلاثة دسمة وليهم زمن من اللحم

الصوفية كويسة لكن هنالك منافقبين من المريدين يجرون هؤلاء الشيوخ لمثل

هذه التفاهات ليكسبوا من ورائها


#557791 [بت ملوك النيل]
2.00/5 (1 صوت)

01-13-2013 06:12 PM
افتتاح المسجد مهزلة..حفل طيور الجنة من استاد بورسودان.. استغلال البسطاء مهزلة..لا تضاهيها سوي مهزلة رفع العلم بالمقلوب والقنوات تهلل وتبشر وتخلينا نقول زي حبوبة يااااااحليل الانجليز


#557788 [Abu Areej]
2.00/5 (1 صوت)

01-13-2013 06:05 PM
الاستقلال من المستعمر الداخلي .. تقصد الانقاذ والا الصوفية يا استاذ احمد؟؟ وضح ابن افصح..


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة