11-26-2015 10:54 PM


وضعته فى قائمة ناس (الجاك) صاحب الطُرفة الشهيرة والذى نُسبت إليه (الجاكات) مُفردها (جاكة) ، انتشرت فصيلة الجاك عندنا وزادتها الأسافير انتشارا ، أمثال صاحبنا هُم بيننا كُثر يُحدثونك فى كل شئ وهم يستخدمون خيالهم فى نسج الروايات وليدة اللحظة والتى رُبما لا تمُت إلى الواقع بصلة لا من قريب أو بعيد ، تحدث يومها فى كًل شئ الاقتصاد ، السياسة ، الثقافة والفنون بكل أنواعها ومصطلحات انجليزية تُرمى بين كُل جُملة والثانية لا يُهم إن كانت تُناسب ما يتحدث عنه أم لا ولكنها جدعة يفهم منها المُتلقى (أنا) ومن هُم معى أن الرجل مُثقف حقيقى يتمتع بثقافة كاملة الدسم وبكل اللغات الحية ، يخرج من موضوع ويدخل فى آخر بلا توقف..
كانت المُخدرات هى محطة صاحبنا الأخيرة ويومها الحاويات (الخمس) المضبوطة كانت تقف على رصيف الميناء يتباحث أهل الشأن فى أمرها وتتداول أجهزة الاعلام أخبارها وتتناولها الأسافير بعُنف وتُرسل فى الأسئلة عنها وعن من جاء بها والكُل يتهم والجميع يتبرأ والحقيقة أنها موجودة طرفنا وفى مياهنا ، تحدث باستفاضة حديث العالم ببواطن الأمور عن كمياتها وأنواعها وما تُحدِثهُ من أثرٍ صحى يُصيب الخلايا الدُماغية بعد الإدمان عليها وكذلك ما تُحدِثهُ من تأثير لذيذ يغيب فيه العقل تماماً وهذا ما ينشده من يتعاطاها..
جاءنا بمصطلحات رُبما لا وجود لها فى قواميس اللغات والمصطلحات الطبية كلمات تنتهى بأحرف (وول)و(يين) نهايات المُنشطات المعلومة والمخدرات كالهيروين والكوكايين وغيرها المهم استلم المجلس وقال يا واحد ، لم يترُك لأحد فرصة فى مُقاطعته وهو يُشكك حتى فى كمية الحاويات المضبوطة وما تحمله فى داخلها من أصناف ويظن أن الكمية أكبر بكثير من المُعلن عنها كيف لا والجامعات تستهلك أضعاف الكميات المُعلن عنها وتجارتها رائجة فى أوساط الشباب الأعمار العشرينية وما دونها بقليل هكذا يعتقد الجاك.
أجمل (جاكاته) التى أصغينا لها أن لو وفقه الله فى الزواج وأنجب (فتاة) لن يتركها تُكمل دراستها الجامعية ولديه من الأسباب ما يمنعه وعلى رأسها المُخدرات وما تفعله برؤوس الفتيات بعد الادمان ، روى له أحدهم أن حبوب (الخرشة) أصبحت تُقدم فى شيالات الحلوى ضمن الحلويات التى تُقدم للشباب فى أعياد الميلاد مثلها وحلاوة نعناع ورُبما يُلح عليك المُحتفى به ويحلفك عليك الله شيل حبة حبتين خرشة قزقز بيهن قُبال العشاء..
أوقفه أحدهم رُبما قريبه قائلاً له يا خى خلى (النجر) وسيب الناس تتونس.
عُدت مباشرة إلى حديث (الجاك) وأنا أُطالع الأخبار التى تتحدث عن ضبط ادارة المُخدرات فى حملاتها المُكثفة هذه الأيام ل (900) حالة يومياً من مُتعاطي المُخدرات ومُروجيها مما يعنى أن كمية المُخدرات غير المضبوطة والمُتاحة لهؤلاء كبيرة جداً وتتطلب المزيد من ضبط المنافذ وتشديد العُقوبة..
نسأل الله السلامة..

بلا أقنعة..
صحيفة الجريدة...

[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2306

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية
تقييم
9.93/10 (44 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة