01-17-2013 05:45 PM


معتمد السجم والرماد

محمد احمد
[email protected]

قم للمعلم وفه التبجيلا **** كاد المعلم ان يكون رسولا
هكذا يجب احترام المعلم ووضعه في مكانته المرموقة بين سائر بني البشر فهو الذي يطرد الجهل عن كاهل الناس جميعا .
ومعلمنا قد حاد عن جادة الطريق القويم ولم نكن يوما نخاله كما هو عليه اليوم لكن من عاشر قوما اربعين يوما صار منهم ، فالمعلم هذا عاشرهم منذ عهد مايو ثم الديمقراطية الثانية واخيرا العهد الاسود الذي زاد من سواد وجهه امام مواطني محلية كاس بجنوب دار فور .
الحكاية ان معتمد المحلية تخرج من مدرسة الشيخ المرحوم الذي تعلم منه الخداع والدهاء والثعلبة . مات الشيخ الى رحمة مولاه لكنه لم يورث ثقافة بيع الاراضي بل كان يعمل لصالح اوراقه الانتخابية لدرجة انه عمل على استخراج الجنسية السودانية للقادمين من تشاد ( ام جاخس ) مقابل صوت انتخابي . تخيل معي رجل مدني كلامه مسموع ومطاع حتى عند القانونيين للعب بالوطن وترابه ، اولائك الاغراب شردوا وقتلوا المواطنين الاصليين وطردوهم من اراضيهم وسموها الاراضي المحررة ! اي تحرير هذا ؟ ومن من ؟ ( منهجية الانقاذ )اقراؤا تاريخ كل انسان .
المعتمد كان يدرس مادة التاريخ بالمرحلة المتوسطة وساعتها لم يعرف عنه سوى الكسر ( المذاكرة ) حتى تنجح الحصة فكان له ما اراد من احترام التلاميذ.
وكما يتلوث كل شئ في السودان خاصة السياسيين في عهدالانقاذ تلوث السيد تلوث المعلم وايما تلوث ؟ الجشع الطمع المادية ( لدرجة قف ) . تخصص اخر غير التاريخ سعى له معتمد محلية كاس ( رئاسة لجان الاراضي بالمحلية لاكثر من دورة ثم رئاسة المحلية فوقعت الكيكة والسكين في يد الجزار فماذا يتوقع منه بعد ذلك ؟ اكيد قطع واكل بشراهة لدرجة الاصابة بالتخمة . فمنذ تعيينه معتمدا على محلية كاس لم يقدم خدمة للمواطن سوى بيع الاراضي حتى لم تتبق في المدينة ساحة يقام عليها اي مشروع خدمي مستقبلي مهما صغر ، والادهى انه قام بتغريم رعاة الابل قبل ايام قليلة عندما ادخلوا ابلهم في المزارع ( 300 جنيه)مقابل الجمل وبلغت الغرامة 80 اليون جنيه بالقديم مما شجع الرعاة على ( الطلقة)قبل موعدها في شهر مارس ، والحكاية عن لسان احد الرعاة ( جاء راكبا جمله وطلب نارا ليعبئ شايا ، العطيناه النار فشرب الشاي وشربنا معه كل ذلك ونحن نحصد مزرعتة جدتنا بالقرب من المدينة في (كوقرة ) .
اثناء ذلك دخلت الجمال داخل المزرعة تخيلوا ماذا قال الراعي : يا اخونا ما تطرد الالبل من الزراعة ! تعجبت وقلت له الجمال جمالك وانت شايف انا اطردها كيف ؟ كانت اجابته ان الزراعة دي كلها باعها لينا المعتمد بتاع كاس فبقت حقتنا .
واصل في خيالك الخي القارئ وتخيل ما سيكون عليه الحال مع مثل هذا المعتمد .
الموضوع القادم ( كاس بلد الناس التحته حراز وفوقه قزاز ) هل كاس اليوم هي كاس التي نعتها اهلها بذلك الاسم الجميل ام انها صار وسخة ملوثة لاتطاق رائحتها والسبب كان المعتمد ااسبق انقابو وسياتي الحديث عنه في حلقات .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1381

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد احمد
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة