11-02-2010 09:07 AM

مابين الحركه الشعبيه والمؤتمر الوطني رؤيه هادئه

د.فاروق عثمان
[email protected]

ليس هناك ادني اشك من ان اهلنا في الجنوب سيختارون ميلاد دولتهم الجديده,بعد ان اتاحو لنا كل الفرص الممكنه لاقامة وطن واحد
وفق فهم جديد مبني علي قيم العدل والحريه والاخاء والمساواه وخالي من كل قيم الاستعلاء والقهر والتهميش,ولكن فشلنا في ذلك لان حكومة المؤتمر الوطني ابت الا ان تفكر بانانياتها
وذاتيتها المفرطه,واعتمدت بشكل كبير علي الفعل التكتيكي والقراءات الخاطئه بدق اسافين الفرقه بين ابناء الجنوب,ودعم المليشات المتفلته,وراهنت علي الجواد الخاسر لام اكول,كل هذا تعاملت معه
القيادات الجنوبيه ساعة الصفر بتغلب الاستراتيجي علي التكتيكي,فاجتمع اطور واكول وبونا بقيادات الحركه لانهم توحدو علي شئ واحد بحثو عنه طويلا وهو قيام دولة الجنوب.
من الواضح ان دولة الجنوب الجديده ستحظي بدعم غربي كبير يساعدها علي النهوض سريعا,مع توفر كل المواد الخام في ارض الجنوب البكر,من اراضي شاسعه واسعه وخصبه,وثروه حيوانيه مأهوله
ومعادن تنؤ الارض بحملها وبترول وفير,كل هذا اذا وجد الاستقرار والذي من اليسير جدا توفره ستصبح دولة الجنوب في سنين بسيطه دوله غنيه وقويه,اذا استبعدنا ذهنية الوصايه وان الجنوبيين لن يقدرو علي حكم انفسهم
والقفز الي فرضيات حالمه وغير واقعيه بان اهل الجنوب سيتقاتلون فيما بينهم.ففي الخمس سنوات الماضيه حين كان المؤتمر الوطني يتكتك ويعرقل في اتفاقية نيفاشا,وينثر في مال بترول الجنوب يمنة ويسري لفعل الاذيه في شعب الشمال وحياكة المؤامرات لشعب الجنوب
كانت الحركه الشعبيه تتمدد دبلوماسيا في كل دول العالم من اوربا الي امريكا وحتي اسيا,واسست لشراكات علي المستوي البعيد في التبادلات الاقتصاديه,واهلت كوادرها بتدريبهم علي اليات الحكم واوفدت اخرين الي دول كثيره,وبدت في تاسيس نواه دبلوماسيه
في كل الدول من خلال انشاء القنصليات.وفوق ذلك بنت جيش قوي ومنظم وبرصيد تسليحي حديث من طائرات ودبابات تحمي به دولتها الفتيه.
اذا الحركه الشعبيه وفي خلال الخمسه سنوات كانت تدري ما تفعل واثبت القائد جون قرنق انه ترك قياده قويه تمتاز بجمع عقلي مدهش,حققت ما كان يحلم به شعبها ووضعت القاطره علي سكتها الصحيحه,في حين كان المؤتمر الوطني يمارس ادارة الدوله
بذهنية رزق اليوم باليوم وعقلية اتحادات الطلاب الهتافيه والمتشنجه,حتي اصبح الصبح ليجد السودان الموحد منذ الاف السنين متشظي الي دولتين قابله للزياده.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 827

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#42903 [الهميم]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2010 04:59 PM
قراءاة سطحية جدا - المؤتمر الوطني ليس المسئول الوحيد عن هذا - الاحزاب الاخرى ايضا مسئولة - والحركة لم تكن وحدوية في يوم من الايام - انا لست مع المؤتمر ولكن ارفض استغفال الشعب مثلما كتب هذا الدكتوور - واضح ان المامه بلحقائق ضعيف جدا

كفاية جهل وتنظير


#42354 [ابو البنات]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2010 11:37 AM
كلام في محله يا دكتور ونتمني ان يكف الانقاذيون عن المحاولات الفاترة لوحدة البلاد وان يفكروا بعقلانية في اولويات دولة شمال السودان قبل ان يزيد انفراط العقد بحذو دار فور نفس طريق الجنوب. اصبحت الامور واضحة لذلك ما يصرف في الدعاية لمعركة مفهومة النتائج يعد ضربا من ضروب التلاعب بعقل الشعب وموارده معا.


د.فاروق عثمان
مساحة اعلانية
تقييم
2.07/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة