المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المجرم .. الجريمة و العقاب
المجرم .. الجريمة و العقاب
01-24-2013 08:41 AM

لمجرم .. الجريمة و العقاب

شريفة شرف الدين
[email protected]

تلفّت عشرين مرة ثم قدِّر و فكِّر.. أطفئ السراج ثم اهمس باسم الزعيم .. عن الزعيم إيّاك أن تكتب غير المدح .. إياك أن تراودك حتى الأحلام عنه بالقدح .. و مِنْ غير لماذا .. أهتف باسمه صباح مساء .. ارفع الدعوات له بالتوفيق في كل الصلوات .. الهج بمدحه فأنت آكل شارب و حي .. لا تتذمر فاقتصاد دولتنا تحت زعامته سيتعافى و حتما سيصرع جنيهنا الدولار .. لا تتضجر فالخدمات غدا من كبوتها تقوم .. لا تتعب نفسك بالتفكير فالزعيم يفكر عنك ..اجلس أو أرقد فأنت حر .. قلـِّب كل القنوات فأنت حر.. أشغل نفسك بالمباريات فأنت حر.. راهن في سباقات الحمير و السيارات فأنت حر .. تعاطف حتى الإغماء لموت الحوت فأنت حر .. لكن إياك حين يؤذن المؤذن بلقاء الزعيم تتخلف .. سيُعدُّ تخلفك خيانة وطنية عظمى.

أعلاه كانت أو قريبة منها حال المواطن العربي قبل الثورات حتى جعلته صفعة بوعزيزي التونسي يتنبه .. نبهت الصفعة المواطن العربي أن زعيمه بشري من لحم و دم .. تنبه المواطن إلى أن زعيمه جبان رعديد يهرب .. تنبه أن الزعيم ليس معصوما من الزنزانة و السجن .. تنبه أن النار ليست بردا و سلاما على وجه الزعيم و أن مجاري الصرف الصحي قد تأوي زعيما كان في الخيلاء يبز الطاؤوس .. يزاحم الجرذان .. الجرذان تنجو و الزعيم ببشاعة يُقتل ..كلهم مضوا إلى مصائرهم و رَبُّ يوم القيامة الكبرى لا يمهل و لا يهمل .. لكن من بين الزعماء من قضى و منهم من ينتظر .. و قائمة خيارات النهاية ليست وقفا على هروب .. حرق .. سجن و مجاري .. رحم الغيب ليست عقيمة و العدالة الإلهية أذلية لا تتبدل.

تراوحت قضايا تلك الدول التي ثارت شعوبها بين كبت الحريات .. غلاء المعيشة .. هيمنة السلطة .. غياب العدالة .. الثراء الفاحش و استبداد الحاكمين .. لكنا في بلادنا زدنا على مصائبهم أن وطننا يباع بثمن بخس .. زدنا عليهم أن وطننا مستباح .. زدنا عليهم أن القتل مقنن و ممنهج و أن الناس بين مرضِي عنه و مغضوب عليه ليس إلا .. زدنا عليهم أن حكامنا قطعوا كل الأخضر .. زدنا عليهم أنهم داسوا على كرامة الإنسان فيه و استحلوا دمه .. زدنا عليهم أن حكامنا رموا بدولتنا في مستنقع الفتنة القذرة .. زدنا عليهم أن حكامنا جعلوا الدين مطية و اشتروا به ثمنا قليلا.. و رغم ذلك ثاروا و لم نثر .. عزلوا زعمائهم و زعيمنا يكيل فينا الشتائم .. تنفسوا الحرية بينما نحن نتغطى بثوب الذل و نتدثر رداء الجبن نحرق ذواتنا بغضب يطيل سنوات حكم الحكام!!

العدالة نسبة و تناسب .. هناك جريمة و ذاك المجرم .. و المجرم ليس نشالا سرق رغيفا و فرّ .. و ليس فردا اتبع أطماعه فاغتنى .. المجرم عندنا عصابة و الجريمة بحجم الوطن .. بحجم إنسانه كمّاً و نوعا .. بحجم أرضه .. بحجم الدماء التي سالت و بقدر المال الذي استبيح ..
سؤالنا الإستفتائي الذي يطرح نفسه .. أي عقوبة شعبية تلك التي يستحقها البشير و الذين معه؟



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1224

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#567245 [الجملابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2013 01:26 AM
ليست صحوة وإنما تنفيذ لمؤامرة حيكت ضد الشعوب العربية ونحن -من شدة عبطنا- صدقنا أنها ثورات والأيام ستكشف عن الكثير. ( المدهش أن إسحق أحمد فضل الله يقول أن أكتوبر لم تكن ثورة شعبية بل كانت تنفيذ لمخطط حاك خيوطه مجلس الكنائس العالمي لوقف زحف عبود الذي كان قد أوشك -حسب زعم إسحق - على حسم المعركة مع الجنوبيين )


#567241 [نوجا]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2013 01:21 AM
تراوحت قضايا تلك الدول التي ثارت شعوبها بين كبت الحريات .. غلاء المعيشة .. هيمنة السلطة .. غياب العدالة .. الثراء الفاحش و استبداد الحاكمين .. لكنا في بلادنا زدنا على مصائبهم أن وطننا يباع بثمن بخس .. زدنا عليهم أن وطننا مستباح .. زدنا عليهم أن القتل مقنن و ممنهج و أن الناس بين مرضِي عنه و مغضوب عليه ليس إلا .. زدنا عليهم أن حكامنا قطعوا كل الأخضر .. زدنا عليهم أنهم داسوا على كرامة الإنسان فيه و استحلوا دمه .. زدنا عليهم أن حكامنا رموا بدولتنا في مستنقع الفتنة القذرة .. زدنا عليهم أن حكامنا جعلوا الدين مطية و اشتروا به ثمنا قليلا.. و رغم ذلك ثاروا و لم نثر .. عزلوا زعمائهم و زعيمنا يكيل فينا الشتائم .. تنفسوا الحرية بينما نحن نتغطى بثوب الذل و نتدثر رداء الجبن نحرق ذواتنا بغضب يطيل سنوات حكم الحكام!!


#567091 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2013 07:35 PM
تحية إكبار وإجلال ، لا تعليق بعد هذه الدرر، يكفيني إعادة قراءتها مرات ومرات


#567069 [سوداني مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2013 06:45 PM
صفعة صحت الشعوب العربية ونحن في السودان موت انسانة(عوضية عجنا) لم يصحينا اريد ان اضربك ايها الشعب السوداني لكن الضرب علي الميت حرام


#566815 [ابوكوج]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2013 12:01 PM
أي عقوبة شعبية تلك التي يستحقها البشير و الذين معه؟

بنيتي الا يكفينا نواحا الم تسمعي ما نادة بها ثائر ة مصر الكنانة من كان منكم رجلا فليلحقني في ميدان التحرير لم نعد نخاف زال الخوف فتدافع الشباب اي شباب شاب كاد المرء يظن انهم هلكوا وانهم صاروا شبابا غنعا لا خير فيهم فكانت ثورة 25/ يناير وحينما كنا شبابا اريقت دماءنا في زمن كان ابناء السودان قدوة لبلده وامته الا تذكرين القرشي وزمرته الميامين الرد بنيتي في تضحياتكم انتم يا شباب الغد فقد هرمنا قد هرمنا وما عاد يسعفنا الزمن الا بالرد على سؤال ممقوت فج مثل سؤالك هذا ولك عزري بنيتي ان كنت قاسيا عليك ولي من اللوعة ما اخفيها في بدن ترهل بفعل الزمن


#566750 [awad]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2013 11:10 AM
دائما رائعة أختى /شريفة بنت الشرف كل ماتكتبيه يمس عين الحقيقة التى تقافلنا عنها كثيرا حتى أستشرت وتكورت لتصبح سرطانا يعجز نطاسى بلادى عن أقتلاعه (المعارضة النائمة)وأن كان لا بد من أعمال المشرط فلا بد من الأستعانة بالتحالف المسلح (تحالف كاودا)لأن هذا السرطان لن يقتلع ألا بيد تحمل السلاح وتجبره على الركوع ذليلا وأملاء الشروط عليه وأيضا لأجتثاثه من أعماق جذوره النتنه.


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة