01-24-2013 10:46 PM

دم ولادك مغرق أرضك يا مصر

محمد خطاب
[email protected]

هل فعلا مصر تنهار لتكمل مخطط سقوط دول المواجهة مع إسرائيل ؟ فبعد تدمير سوريا أتي الدور علي مصر و التي تنهار علي يد نظام منتخب ، معزول عن الشعب . نظام رئيسه لا يغرد سوي وسط عشيرته فقط ! في احتفالات أكتوبر وقف يخطب وسط حشد من عشيرته ، وفي أزمة الإعلان الدستوري وقف يخطب في عشيرته ، وفي افتتاح معرض الكتاب الدولي خطب أيضا في عشيرته التي يصحبها لكل مكان ، خشية أن يعترض أحدهم علي أكاذيب تردد علي عقول مغيبة و لا يصدقها هو نفسه . من يتابع مرسي وخطبه في فترة قبل الإعلان الدستوري ستجده واثقا في نفسه ، كلماته قوية و متزنة ، ولكن منذ حادثة الإعلان الدستوري المكبل و خروج الشعب يطالب بإسقاطه ، فقد الرئيس توازنه وخطاباته عبارة عن كلام مرسل عن مؤامرات لا دليل عليها و لم يخرج الدليل من الأدراج للآن !
كل شيء كما كان بل ازداد سوءا الدماء تغرق الاسفلت جراء حوادث التصادم بين السيارات و التي لا تجد أدني اهتمام من الدولة فالطرق المصرية أسوأ طرق في العلم و كلها متشققه و غير مستوية ، والطرق غير مطابقة لمواصفات الأمن والسلامة و المرور دائما غائب عن الرقابة علي السائقين المخالفين ، و النتيجة خسارة ضخمة في الأرواح و الممتلكات ، ناهيك عن وحوادث القطارات التي لا يبدو في الأفق أنها ستتوقف لتزيد المآسي ، أضف إلي كل هذا انهيار العقارات المستمر و ما زالت آلاف الأسر مهددة بانهيار العقارات في مصر .
هل قدم طائر النهضة حلولا لكل تلك الكوارث ؟ الإجابة : .....!
5000 عالم كما قال الرئيس في برنامجه الانتخابي قاموا علي المشروع لنكتشف أنه وهمي و ضلال ، لا توجد حلول لدي الدولة الجديدة سوي التخلص من الفقراء ، وإبادتهم بمشاريع الكوبونات الكارثية بحجة مش معانا أو كما قال مبارك : اجيبلكم منين ؟!!
و لكن نلاحظ أن الأموال الخدمات تغدق علي الشعب من الإخوان المسلمين قبل ذكري يناير وعلي سبيل المثال :
معرض بسعر التكلفة للسلع الغذائية بشبرا مصر
المنوفية | 600 مستفيد من قوافل الحرية والعدالة للعيون و39 عملية مجانا بالسادات
وغيرها و غيرها مما يدل علي افتعال الأزمة لينبطح فقراء مصر أمام جماعة الإخوان وتصبح هي الملاذ لتحصل علي ما حرمته منك الدولة !
بالطبع الشعب لن يبتلع الطعم ، فهل يمر يوم 25 يناير بسلام أم يكون بداية لحمامات دم لا يعلم سوي الله متى تنتهي ؟ وهو طبعا سيناريو مرعب لا يتمناه أحد و أتمني أن يقدم الرئيس ما يطمئن الشعب أنه جاد في الإصلاح و عليه أن يجتهد ليصدقه أبناء وطنه لا أبناء عشيرته .
لان كلام الرئيس على تويتر يدين به نفسه :

- قناة السويس رمز لتاريخ مصر والشعب المصري تجسد رحلة العطاء والجدية والإرادة الصلبة
- لدينا الإمكانيات والموارد بكل عناصرها للعبور بمصر إلى مرحلة البناء والاستقرار والنمو وما رأيته اليوم في قناة السويس يجسد ذلك
- المشروع التنموي لامتداد قناة السويس بأيدي مصرية لكل المصريين يدشن للعبور الثالث بعد ثورة 25 يناير العظيمة
أين وزراءك سيادة الرئيس ليروا و يبدعوا و يعملوا لتطوير البلاد ؟
و من يمنعهم ؟
و لماذا تفرغوا للقوانين التي تسيء للمواطن و تزيد من معاناته ؟
أتمني أن تعمل بجد و يشعر الشعب بجديتكم في وقف نزيف الدماء و انهيار البناء و القضاء علي الفقر و توفير حياة رغدة للشعب البسيط الذي عاني و ما زال من
سياسات رؤسائه الخاطئة .



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 562

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد خطاب
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة