في


لن ينفع الندم
11-03-2010 08:26 AM

لن ينفع الندم

كمال كرار

قبل ست سنوات إلا شهرين نصت بروتوكولات نيفاشا على وجوب استفتاء مواطني أبيي بشأن تقرير مصير المنطقة إما شمالاً أو جنوباً .

عندما احتدم الخلاف بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بشأن ترسيم حدود أبيي ونتيجة تقرير الخبراء أحيل الأمر للتحكيم الدولي بلاهاي لحسمه .

وعندما حان قرار التحكيم سافر الطرفان المختلفان لهولندا بصحبة المشجعين والصحفيين انتظاراً للنتيجة الملزمة للطرفين .

وصدر قرار المحكمة ولم يخف المؤتمر الوطني فرحته بالقرار وانبساطه لخروج معظم آبار النفط من حدود أبيي التي قررتها المحكمة ولم تمنعهم الحكمة المفقودة من التصريح بذلك في المؤتمر الصحفي بعد إعلان نتيجة التحكيم.

لم يقف الأمر عند هذا الحد بل تعداه إلى تخفيض حصة أبيي من عائدات النقط بموجب نتيجة التحكيم في الموازنة اللاحقة.

في غمرة الفرح بالبترودولار نسى الدرديري ورهطه أمر المراعي وهجرة المواشي جنوباً وشمالاً والتداخل الأزلي بين مواطني المنطقة .

وانشغل الشريكان بعد ذلك بالانتخابات ” المضروبة ” والمصفوفات المكتوبة والأجاويد المجلوبة .

ثم اقترب الاستفتاء على مصير الجنوب، وصحا أهل الكهف من نومهم وطاروا إلى براري كندا على نفقة الشعب الفقير للوقوف على تجربتها في مثل هذه الأمور.

وفي غمرة الخوف من ضياع بترول الجنوب نسي السدنة أمر أبيي والاستحقاق الدستوري الذي لا بدّ منه .

وهكذا وعلى بعد شهرين من الموعد المضروب لم تتكون مفوضية استفتاء أبيي ولم تعمل أي ترتيبات تمهد لاجراء الاستفتاء.

وعلي طريقة ” رقصني يا جدع ” استغاث السدنة بالأمريكان ولسان حالهم يقول ” ألحقني يا قرايشن “.

ولم يخيب اليانكي ظن ” حبايبو ” فجاءت فكرة تقسيم أبيي أسوة بتقسيم فلسطين وكوريا وصربيا وغيرها من البلدان التي ” يبرطع ” فيها المارينز طولاً وعرضاً .

واقترح آخرون فكرة الأرض مقابل السلام ومعناها النفط في مقابل عدم العرقلة أسوة بالفكرة الصهيونية التعيسة .

أما ناس الدهاليز المظلمة فقد جاءتهم فكرة الاجتياح وفرض الأمر الواقع والمساومة مع أوكامبو وناس شرم الشيخ وكوم امبو .

عقدة أبيي تنفك لو ترك الأمر لمواطنيها بكافة انتماءاتهم وأعراقهم للبحث عن حل أهلي ولو كان في شكل منطقة محايدة ذات ادارة ذاتية ونصيب معتبر من بترولها .

إما ذلك وإما الحرب التي لا شك مندلعة بعد التاسع من يناير القادم وعندها لن ينفع الندم في يامبيو أو عد الغنم .

الميدان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 974

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




كمال كرار
 كمال كرار

مساحة اعلانية
تقييم
5.74/10 (86 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة