11-03-2010 01:15 PM

هنــاك فرق.

قياس فاسد ..!

منى أبو زيد

(هل طالب أحد بتخفيض عقوبة الإعدام أو السجن على القتل العمد أو التزوير).. مستخدماً هذا القياس (الغريب) كذريعة للدفاع عن قرار (جبائي) جديد، استنكر اللواء عابدين الطاهر – مدير عام شرطة المرور - (استنكار) المواطن المطحون زيادة قيمة الغرامات على المخالفات المرورية.. وهو - كما ترى- قياس فاسد لعدم اتحاد العلة..! فالعلة – كما تعلم - هي الوصف الذي يُبنى عليه حكم الأصل، وبناء على وجوده في الفرع، يساوي بالأصل في حكمه.. والعلة في حكم مدير عام شرطة المرور ليست بالمتعدية.. ولا بالمنضبطة.. ولا المناسبة للحكم.. فالإعدام أو السجن على القتل أو التزوير هو حكم قضائي وعقاب شرعي على جريمة (جناية)..! بينما الغرامة على المخالفة المرورية – في المطلق - هي إلزام المخالف بأن يدفع إلى خزينة الدولة مبلغ مقدر من المال – يكون في الغالب فوق حدود استطاعته – ولا يراعي في تقديره تفاوت أوضاع المواطنين المالية أو (تفاوت) السلطات التقديرية بين رجل مرور وآخر.. كما وأنّ سياسة التحصيل الفورية وشبهة المنفعة من نسب الدفاتر، جعلت صورة رجل المرور (في عين المواطن) مثل سيف الدولة، الحاكم بأمره في قصيدة المتنبي .. فيه الخصام .. وهو الخصم والحكم..! إذاً فالقياس فاسد لعدم اتحاد العلة.. ثم أن المشرعين– يا سعادة اللواء- لم يختلفوا في حكم القاتل والمزور، لكنهم اختلفوا حول حكم الغرامات المالية.. فقال بعضهم إنّه لا يجوز العقاب بالغرامة المالية (لأنّه يجعل الظالمين من أولي الأمر يتوسعون فيه ويبالغون!) وذلك للحديث (لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه).. بل وجعلوه ناسخا للأحاديث التي فيها التغريم بالمال..! وحتى الذين ذهبوا منهم إلى جواز التغريم بالمال لأنّ الردع بالمال أقوى من الردع بالحبس، اشترطوا عدم المبالغة في قيمة الغرامة ومراعاة اختلاف المواقف وتفاوت أحوال الناس .. فقالوا لا يجوز أن يكون الحكم عاماً وشاملاً.. ولا يجوز أن يكون تعزيرياً.. والأهم من كل هذا هو اشتراطهم أن يجعل لهذا المال بنداً خاصاً يذهب لمصالح المسلمين إلا أنّهم قالوا بوجوب ذهابه إلى خزينة أموال المسلمين..! بينما تبرأ وزير أموال السودان من تلك الغرامات، وقال إنّها لا تذهب إلى خزينة وزارته.. فلمَ الزيادة؟.. وفيمَ تفاقم الجباية وبيت مال السودان منها براء..؟! الرفق.. الرفق بالناس.. يأيها المسئولون إنّكم يوم القيامة مسئولون.. أعيدوا النظر في أمر هذه القوانين التي أثقلت كاهل المطحونين، وتحالفت مع استحكام الغلاء وقلة الدخل في تعميق شعورهم بالغبن واليأس.. أين الرهبة من دعاء المظلومين؟!.. أين أنتم من دعاء سيدنا محمد (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم، فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم، فارفق به)..؟!

التيار

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1835

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#43915 [محمد محمد ]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2010 10:46 PM
ياجماعة والله هذه الدولة تساعد كل الحرامية و اذا ماكنت حرامي مستيحل ان تجد موقع او وظيفة و بالله عليكم كيف برجل مرور ان يستلم فلوس مخالفة مرورية من المواطن اين وزارة المالية واين الرئيس البشير من الذي يحصل في هذا الوطن الغالي والله ياسعادة الرئيس ان الظلم الحاصل الان سوف يؤدي الى زوال دولة السودان ارحموا من في الارض يرحمك من فى السماء


#43732 [مواطن سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2010 11:31 AM

تعرف يا سيد / عابدين الطاهر ..أقصد يا سعادة اللواء _ انا ومنذ زمن منذ أخذ الجبايات في شكل مخالفات مرورية اصبحت اكره رجل شرطة المرور جداً بل واحتقره -ثانيا انا بلوم لدولة في شخص عمر البشير ووزير المالية ...كيف اسلم شخص حرامي وصل مالي ؟؟؟! ارجو أن تدون المخالفات على الورق فقط دون تسليم فلوس ...وأن يسدد المواطن لخزينة الدولة مباشرةً ..كما يحصل بالسعودية مثلاً .... وصدقوني لو سحبت الحوافذ سوف لن يعمل ولا رجل مرور واحد ..لقد عودتهم الدولة هذا النصب ...وحرااام نظلم رجل الشرطة العادي ...وبالمناسبة وكلام بره الشبكة رجال الشرطة والجيش لبسهم أي زيهم كئيب جداً وخامة القماش بائسة ...وشكلهم بالزي بائس جداً ...أكرر أرجو أن لا يستلم رجل المرور أو حرامي المرور الفلوس ...وطبعاً التماسيح الكبار من رجال المرور ينتظرون بمكاتبهم نصيبهم بسرعة البرق ...وهـــــــــــــذا حــــــــــــــراااااام .


#42919 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2010 06:00 PM
مساء الخير
فتشي انت عن اتحاد العله وهم يفتشوا عن اتحاد العمله .................بس خلاص


...................تصبحوا على وطن


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية
تقييم
9.02/10 (46 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة