المقالات
السياسة
اين انت يا عمر البشير من عدل عمر ابن الخطاب
اين انت يا عمر البشير من عدل عمر ابن الخطاب
01-06-2016 10:54 AM


أولا : التعريف بعمر بن الخطاب
عمر بن الخطاب هو : أبو حفص عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدى بن كعب بن لؤى بن غالب القرشى العدوى أمير المؤمنين , وثانى الخلفاء الراشدين , صاحب الكرامات , وقائد الفتوحات , أعز الله به الإسلام , ورفع به عن المؤمنين الآلام , وضرب السياط والحسام , فرق الله به بين الحق والباطل , وله السبق فى الأوائل , وافق رأيه القرآن , وانتشر على يده الدين والإيمان , ويخشاه الشيطان , رجل الشدائد , وقاضى الحوائج , صاحب الوقار والهيبة , وسراج أهل الجنة , الشديد فى لين , المسامح دون تقصير , سريع الدمعة , بهى الطلعة , خادم العجائز , وعون العائز , الإمام العادل , والخليفة الفاضل , شهد الوقائع , وللدين حصن دافع , أول من صلى عند الحرم علنا , وهاجر جهرا , له لسان صدق , وعرف بالحق , لايخشى فى الله لومة لائم , ولحدود الله قائم , يلتقى نسبه مع نسب النبى صلى الله عليه وسلم فى كعب بن لؤى بن غالب , ولد بعد الفيل بثلاث عشرة سنة , وأسلم قبل الهجرة بخمس سنوات .
ثانيا : بعض فضائله
قال النبى صلى الله عليه وسلم :" إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه ".
وقال النبى صلى الله عليه وسلم :" لو كان نبيا بعدى لكان عمر ".
وقال النبى صلى الله عليه وسلم :" كان فيمن قبلكم محدثون , وإن يكن فى أمتى لكان عمر ".
وقال النبى صلى الله عليه وسلم :" إنى لأنظر إلى شياطين الإنس والجن قد فروا من عمر ".
القصة الأولى
المرأة التى سمع الله حديثها
كانت تتلمس الطريق بعصا فى يدها , قوست الأيام ظهرها , وأثقلت كاهلها , استوقفت عمر بن الخطاب رضى عنه الذى كان يتوسط القوم , ومالت به إلى جانب الطريق .
دنا عمر رضى الله عنه ووضع يده على منكبيها , وأرهف إليها السمع , وظل طويلا يصغى إلى صوتها الضعيف الذى سرى متباطئا إلى أذنه , ولم ينصرف حتى قضى لها حاجتها .
وعندما ذهب عمر رضى الله عنه إلى القوم الذين طال وقوفهم , قال رجل : يا أمير المؤمنين حبست رجالات قريش على هذه العجوز ؟!
قال عمر رضى الله عنه : ويحك ! أتدرى من هذه ؟!
قال الرجل : لا
قال عمر رضى الله عنه : هذه امرأة سمع الله شكواها من فوق سبع سماوات !! هذه خولة بنت ثعلبة , والله لو لم تنصرف عنى إلى الليل ما انصرفت حتى تقضى حاجتها
هل يمنك يا عمر البشير تفقد كبار السن وتحسس ألمهم واحتياجاتهم ؟؟؟وهل يمكن ان للعجوز ان تحلم بالتكلم معك ؟؟؟ كما كان سيدنا عمر رضي الله عنه.

السيرة العطرة سيرة هذا الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضى الله عنه الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ( والله ما رآك الشيطان سالكاً فجاً إلا سلك فجاً غير فجك } أي: ما تسلك من طريقاً إلا ويسلك الشيطان من الطريق الآخر؛ لأنه صادق مخلص، وهو قوي الشخصية إلى درجة من الهيبة ما يستطاع أن يُتكلم معه، ملوك العرب إذا أتوا إلى عمر وأراد الواحد منهم أن يتكلم خلط بين الكلام، ولا يستطيع أن يتكلم.
هذا عمر رضي الله عنه وقف على راسه رسول كسرى وقال (عدلت فأمنت فنمت ياعمر )
وكان عبدالله بن مسعود يقول : ما كنا نقدر على أن نصلي عند الكعبة حتى أسلم عمر بن الخطاب ، فلما أسلم قاتل قريشا حتى صلى عند الكعبة ، وصلينا معه . حيث انه كان جبارآ غليظآ.
عن عبدالله بن عامر بن ربيعة ، عن أمه ليلى قالت : كان عمر بن الخطاب من أشد الناس علينا في إسلامنا ، فلما تهيأنا للخروج إلى أرض الحبشة ، فأتى عمر بن الخطاب وأنا على بعيري وأنا أريد أن أتوجه فقال أين يا أم عبدالله ؟ فقلت : آذيتمونا في ديننا فنذهب في أرض الله حيث لا نؤذى ، فقال : صحبكم الله ثم ذهب فجاء زوجي عامر بن ربيعة فأخبرته بما رأيت من رقة عمر ، فقال : ترجين أن يسلم والله لا يسلم حتى يسلم حمار الخطاب . رواه الطبراني
والله يااخواني لو اردنا ان نستعرض حياة عمر الفاروق رضى الله عنه للزمنا ايام وشهور اللهم ارضى عن عمر وابى بكر وعثمان وعلى وعن الصحابه اجمعين ومن تبع خطاهم اجمعين

فرضى ورجع .
القصة الثانيه:-
الصبى الجائع
اهتزت المدينة , وعجت الطرقات بالوافدين من التجار الذين نزلوا المصلى , وامتلأ المكان بالأصوات .
فقال عمر لعبد الرحمن بن عوف رضى الله عنهما : هل لك أن نحرسهم الليلة من السرقة ؟!
فباتا يحرسان ويصليان ماكتبا الله لهما , فسمع عمر بن الخطاب رضى الله عنه صوت صبى يبكى , فتوجه ناحية الصوت , فقال لأمه التى تحاول إسكاته : اتقى الله واحسنى إلى صبيك .
ثم عاد إلى مكانه فارتفع صراخ الصبى مرة أخرى , فعاد إلى أمه وقال لها مثل ذلك , ثم عاد إلى مكانه , فلما كان فى أخر الليل سمع بكائه , فأتى أمه فقال عمر رضى الله عنه فى ضيق : ويحك إنى أراك أم سوء , ومالى أرى إبنك لايقر منذ الليلة ؟!
قالت الأم فى حزن وفاقة : ياعبد الله قد ضايقتنى هذه الليلة إنى أدربه على الفطام , فيأبى .
قال عمر رضى الله عنه فى دهشه : ولم ؟
قالت الأم فى ضعف : لأن عمر لايفرض إلا للفطيم .
ارتعدت فرائص عمر رضى الله عنه خوفا , وقال فى صوت متعثر : وكم له ؟
قالت : كذا وكذا شهرا .
قال عمر رضى الله عنه : ويحك لا تعجليه .
ثم انصرف فصلى الفجر وما يستبين الناس قراءته من غلبة البكاء , فلما سلم قال : يا بؤسا لعمر ! كم قتل من أولاد المسلمين ؟!
ثم أمر لكل مولود فى الإسلام , وكتب بذلك فى الأفاق .
كيف لنا ان نحلم بعدل عمر البشير وخلفه الاسوار الحصينة وكذلك التخمة تملا بطنه وينام شبع والناس تأن من الجوع والفقر والفاقة
اين تذب من عدل السماء يا عمر ؟؟؟؟
يا بؤسا لعمرالبشير ! كم قتل من أولاد المسلمين ؟! ولم ترمش له عين وينام غرير العين

[email protected]





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4407

خدمات المحتوى


التعليقات
#1397286 [سوقني بعجلة]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2016 07:21 AM
للاسف نحن امم لا تؤمن بالمؤسسية ومكبلة بتعظيم الافراد,وان دل ذلك علي شئ فأنما يدل علي العجز.
كلما واجهتنا معضلة او احتجنا لمقارنة,انقلبنا الي عهود العمرين وابوبكر وعلي وغيره ومخاخيتنا سايلة من الحسرة وسوء الحظ,لن نتقدم الا اذا نزع من عقولنا فكرة البطل المخلص والمنقذ,اذا لم نتخلص من هذا الخضوع العقلي,سيحكمنا من هو كالبشير وغيره الا ان تقوم الساعة
هذه المناحة سمة عامة حتي بين من يدعون الاستنارة


#1396698 [كسلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 10:10 PM
تحية للدكتور الفاضل
جزاك الله خيرا ، على الاقل عرفت ببعض سيرة الخليفة الراشد ابن الخطاب رضى الله عنه وارضاه
لكن!!! المقارنة تمتنع ولا تجوز
تقبل تحياتي


#1396569 [المحتار]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 04:25 PM
ما ممكن الواحد يكون صحفى يكتب عن موضوع سياسي بنوع من المستحيل و الله لو ظل البشير ينظف طرقات البلد بنفسه و هو رئيس لن يصل مكانة العمرين ابن الخطاب و عمرو بن عبدالعزيز خليك واقعى و قول ليهو ابقى زى مهاتير ملس زناوى مانديلا....


#1396470 [عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 12:42 PM
يا اخوي انت رفع سقف الرئيس البشير عالي جداً؟ عمر بن الخطاب رضي الله عنه دا حاجة كبيرة جدا

نحن عايزين الرئيس البشير يكون بس زي رئيس اثيوبيا السابق ملس زيناوي او الرئيس الحالي
عايزين الرئيس يكون زي رؤساء دول الخليج فقط فالرئيس البشير الان رئيس لجماعة معينة ويحكم من مصلحة جماعة معينة ويعين من جماعة معينة ويحابي جماعة معينة ولو الرئيس خرج من جلباب الحركة الاسلامية وجلباب الاخوان المسلمين يكون حقق اكبر عدل في التاريخ ؟


د.عمر سعد حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة