بعثرة
02-09-2013 09:10 PM

تركت وزارة الصحة الولائية مهمتها الرسمية فى الحفاظ على صحة المواطن ووضع تاج العافية على راسه وتخصيص ميزانية كافية لعلاجه وتحسين بيئة مستشفياته ومحاربة مافيا الدواء وتوفيره لمرضى الفشل الكلوى والسرطان وبدات فى ملاحقة طبيبات ميز المعمورة تطالبهن بالخروج عاجلا والاسيكون التنفيذ بالقوة الجبرية الامر الذى جعل الطبيبات يستنجدن بابو قردة وعبد الرحمن الخضر
لم يعد هناك مايجب المحافظة عليه لسان حال وزارة الصحة الان فحتى ميز الطبيبات دخل ضمن التفكيك الذى يتم الان فى جسد صحة الخرطوم ولايهم ان كانت الطبيبات يتوسدن حقائبهن فى الشارع القريب مثلما فعلت من قبل طالبات ولاية دارفور بجامعة ام درمان الاسلامية عندما تم طردهن لعرض الشارع من قبل مالك الداخلية بسسبب عدم الالتزام فى دفع الايجارات المتراكمة من قبل ولاياتهن الان ربما يتكرر المشهد ويتساوى الطرد فقط ياتى الفرق فى استلام الطبيبات خطابا رسميا ينهى اقامتهن فى الميز المذكور وعليهن المغادرة بسلام
انما الاعمال بالنيات ولا ادرى ماهى( نية) وزارة الصحة فى( بعثرة )الطبيبات ليقفز لذهنى السؤال هل هناك( نية) لتحويله الى مستشفى او مركز صحى ؟ او (تحويل) الطبيبات الى الاطراف اسوة بالمشافى والمراكز ومستشفى جعفر ابنعوف ؟
المستشفى الذى جمع ماله النطاس جعفر ابنعوف والذى يود الان الناطق الرسمى باسم الصحة الولائية ان يرسم له طريق مستقبله القاددم بقوله (عاوزينو يتفرغ للتدريس)!!!!!
تحاصر وزارة الصحة الان العديد من المشكلات التى ادخلتها فى مطب لايسهل الخروج منه ففى جبل اولياء وحدها اظهرت النتائج ارتفاع الاصابات بالملاريا ورغم محاولات الوزارة برمى اللوم على حجر المواطن واتهامه باهمال النظافةالا ان المواطن كان ومازال (فطنا) ودحرج الكرة بسرعة فائقة الى ملعب هيئة المياه التى اتهمها بعدم الالتفات لاصلاح شبكات المياه التى عفا عنه الزمن وانتهى عمرها الافتراضى . اما دارفور فما زالت تنوء بالحمى الصفراء ومازال مرضى الكلى فى الخرطوم يرفعون راية التظاهر من اجل توفير حقهم فى الدواء والغسيل وتترى العقبات تباعا فتاتينا الاخبار من من قلب الجزيرة الخضراء التى تصدعت اعمدة مبنى السرطان فى قلب حاضرتها مدنى واصبح كارثة فى وجه المدينة والمركز الذى يؤمه (1640) حالة ! ومدنى لم تكن افضل حالا من حلفا التى يصرخ مواطنها مطالبا وزارة الصحة الاتحادية بوقف اعمال الجبايات والتحصيل التى تقوم بها ادارة مستشفى حلفا الجديدة والتى شملت وتشمل زيادة رسوم العمليات والحوادث وحتى الولادة القيصرية!!!!!
هذا غيض من فيض عثرات الصحة فى وطنى الذى يتجه مرضاه القادرين الى الخارج بينما يموت المواطن المنكوب هنا بين ردهات مستشفيات الوطن وتتشرد طبيباته بالامر والقوة الجبرية .
همسة
فى ليل مزهر بالحزن ...
رايته...يغادر المدينة خلسة ...
يحمل اشلاءه البائسة....
وخلفه العاصفة ...التراب

نمريات
اخلاص نمر
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 979

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة