المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
رسالة الى والى ولاية شمال كردفان!!!
رسالة الى والى ولاية شمال كردفان!!!
02-21-2013 08:47 AM

آخى الوالي لقد كنت متابع كل مايجرى في شمال كردفان منذ فترة طويلة ومتابع كل التصريحات التي أطلقتها خلال توليك لمنصب الحاكم.
سمعنا كلام جميل ووعود براقة قلت انك جئت من اجل اهلك في الولاية وتحدثت عن عدم تسييس الخدمة المدنية وسوف يكون المعيار هو الكفاءة وليس الانتماء للحزب الحاكم وذكرت انك سوف تحل اكبر معضلة واجهت أهل الولاية إلا وهى مشكلة المياه كما قلت انك ستوفر الخدمات للمواطن في كل مناحي الحياة متمثلة فى الارتقاء بالتعليم . الصحة . سفلتت الطرق . إصحاح البيئة . حل مشكلة المياه حل جزري وغيرها من احتياجات المواطن المغلوب على أمره مرت على توليك أمر الحكم فى الإقليم قرابته الأربعة أعوام ماهو الجديد؟
بالطبع هناك جديد يستحق ان تقف عنده لقد سادته الفوضى الولاية وعم الفساد كل مؤسسات الدولة بالولاية وأصبح كل ماهو سئ موجود في ولايتنا المنكوبة.
أصبح المواطن لايجد قطرة ماء يرتوي بها ولأحبه بندور يسكن بها الألم ولأفصل مدرسي يتعلم به أبنائنا ولا معلم يوصل المعلومة إلى أطفالنا في الريف ولا مستشفى يتشافاء فيه ولا بيئة صحية تصلح للحياة . أصبحت القبلية والجهوية هي مصدر القوة وابراز العضلات كما ذكرت في حوارك الأخير في صحيفة الصحافة اليومية . صار الفساد الاخلاقى سمة من سمات قيادات المؤتمر الوطني . ماذا فعلت بالقيادي الكبير في المؤتمر الوطني ومدير الوزارة الهامة الذي تم ضبطه يتحرش بفتاة في السوق العام وجوار بنك التنمية التعاوني؟
طبعا مازال جالس على كرس الوزارة مديرا لها كما تابعت في الأيام الماضية كتابات الصحفي بمكتبك ياسر قطيه عن الفساد الذي أصبح عنوان وزارة التخطيط العمراني ومياه المدن وغيرها من المرافق العامة . ماذا فعلت آخى الوالي اتجاه كل أنواع الفساد التي اذكمت الأنوف .
آخى الوالي ألان إمامك ثلاثة خيارات فقط عليك إن تتبناء إحداهم الأول إما إن تعلن عن سيفك البتار الذي وعد بة وتجتث كل الفساد والمفسدين.
إما الثاني أن تعترف بما وعد بة كان حديث الليل الذي يمحيهه النهار وكان من اجل الدعاية الانتخابية وكسب اصوات الناس وتخديرهم.
إما الخيار الثالث إن تعلن انك نويت الإصلاح وبتر المفسدين لكن هناك جهات تقف معهم في المركز وتفصح لنا عنها وتتقدم باستقالتك واعتذارك لشعب الولاية وتكون هنا ابن بارا با اهلك

ادم على ادم فضل الله
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1330

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#591714 [نصر الله]
5.00/5 (1 صوت)

02-21-2013 06:40 PM
مبروك ادم ومبروك ياسر قطية -- فقد ظللنا نتابع كتاباتكم عن الفساد الذي استشرى في ولايتنا المنسية شمال كردفان -- واصلا كشف المستور وحرضا الشباب على الانتباه لما يجرى لهذه الولاية من تهميش خاصة في مجال التعليم ليظل ابناء هذه ابدا الرافد الرئيسي للمقاتلين من ابناء المهمشين ضد ابناء المهمشين -- في كل زيارة اقزم بها لمدينة الابيض اجد هناك ثلاث او اربعة ترابيز امام قيادة الهجانة تعمل على تجنيد ابناء هذه الولاية ولجميع وحدات الجيش والزج بهم في حروب ثوار الهامش ولو كانوا يعلمون الحقيقة لما قاموا بهذا الدور الذي لا يقوم به الا المغفل النافع -- ارجو اخوتي تنوير ابنائنا في هذه النقطة بالذات ووجوهم للصبر على التعليم وقساوة التعلم في الظروف غير المواتية التي يعيشونها لان العلم هي القوة الوحيدة التي يمكن ان نقاتل بها من ظلوا يصرون على ابقاء ابناء هذه الولاية وقودا لحروبهم الهمجية ومقاصدهم الانانية


ردود على نصر الله
United States [باسرقطيه] 02-24-2013 02:23 AM
يسعدنا للغايه أخى الفاضل نصر الله أن تكون متابعاً لكتاباتنا عبر هذا الموقع الرائد صحيفة الراكوبه الغراء أنا وزملائى وأبناء هذه الولايه المنكوبه نثمن لك تعليقك ومرورك الجميل هذا غالياً فتجاوب القراء والمتابعين يشحذ ههمنا ويشد أزرنا وكان لتعليقك الرائع هذا على مقال الأستاذ أدم على فضل الله بمثابة قلادة شرف طوقت بها أعناقنا جميعاً كردفان يا صديقى محروسه بمتابعتكم وبملاحظاتكم القيمه ومحروسه بالشرفاء من أبناءها أمثالكم ومحروسه بإقلامنا أيضاً لا نساوم ولن نبيع ولن تستسلم حتى تعود لها سيرتها الأولى . أكرر شكرى وتقديرى لك أصالة عن نفسى ونيابةً عن زملائى ودمت لنا رمزاً للصمود والمقاومه .
أخوك قطيه


ادم على ادم فضل الله
 ادم على ادم فضل الله

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة