ثقوب
02-21-2013 11:29 AM

نمريات


٭ نفذت محلية الخرطوم قرارها بإغلاق أندية المشاهدة التي يرتادها الشباب في وسط الأحياء، والتي صارت في بعضها ملتقى فكرياً ثقافياً اجتماعياً ينبعث منه التعاون نحو إنجاز بعض المهام الاجتماعية في الحي أو المنطقة، كما صار أيضاً منافذ للاطلاع والمعرفة والثقافة (الكروية) في أغلب الاحيان من خلال متابعة المباريات العالمية وتشجيع النجم.
٭ هاشمية معتمد الخرطوم بإغلاق الأندية أتت بمردود عاجل، إذ عاد الشباب الى الشوارع الخلفية ثانية بعد أن استطاعت أندية المشاهدة تجفيفها والاتجاه بالشباب الى عوالم السلام، واكتساب صداقات جديدة صارت حصاد أندية المشاهدة ولكن...
٭ من السهولة بمكان التمييز بعين الخبير (نمر) في تتبع هذه الأندية والقفز على عدم مشروعية بعضها الذي يملأ سلة مشاهديه بقبيح العرض والطلب، لكن التفلت والانفلات الآن ليس حليف أندية المشاهدة فقط، فكل ما في المدينة وحولها يعاني (ثقوباً)، فالتدفق البشري عبر الحدود على سبيل المثال يتخذ من غياب الرقابة والتنظيم (مزلقاناً) والأسواق كذلك، إذ يجد المواطن نفسه غارقاً في غش متواصل ومقنن باختفاء السعر من المنتج، أما المواصلات فاكتفي بعدسة المعتمد الكاشفة للتكدس على الأرصفة، وهنالك الكثير مما يستوجب لفت النظر والاهتمام به أكثر من أندية المشاهدة التي (هجمت) عليها المحلية من باب تقويم (السلوك الشبابي) والقضاء على ما سمته المظاهر السالبة، وفات عليها تقديم روشتة علاج سريعة لطوفان المخدرات بكل أشكالها التي غرقت فيها الخرطوم حتى أذنيها، وعجزت المحلية عن عبور البحر بالشباب إلى بر آمن.
٭ إغلاق أندية المشاهدة لا يمثل حلاً ولا يضيف إسعافاً للوجود الاجتماعي أو الترفيهي الكثيف داخلها الذي نظر المعتمد له من زاوية واحدة فقط تمثلت له في القضاء على التفلت، فدون على دفاتر الحل عزل الشباب عن الأندية، ثم (ردّ) لكل نادٍ مفتاحه مع بقاء لوحة (لأجل غير مسمى) حفاظاً على الاستقامة والقضاء على الضياع!!
٭ وهي خطوة أدت إلى عودة أكبر الى الشارع، خاصة أن الولاية لم تقدم البديل لشباب مازال ينظر بحسرة للشهادات التي تزين المنزل والمال الذي تم دفعه مقابل الحصول عليها، فرفع ذلك معدل البطالة والعطالة والكسل، وغابت عن شباب الخرطوم لحظة فرح ينتظرونها عند مشاهدة الدوري الاسباني.
٭ وهنالك ما يستحق فعلاً اقتلاعه من مجتمع الخرطوم والوطن بأكمله، وهو الوعود الكاذبة والتفكير الفردي نيابة عن المجتمع.
٭ همسة:
وأبعثها سيدتي تحية الصباح..
عندما الأزهار مع الرياح تميل..
فأنت زهرة بين الحقول لها..
القلوب ترنو..
وعلى شفافها ترتاح..

الصحافة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 908

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#591861 [الطيب مانشستر]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2013 11:18 PM
اعتقد ان القرار صحيح لان تجمعات الشباب في الأندية تخلق كثير من المشاكل ، وياريت يكون البديل ليها حلقات العلم با المساجد .
**لماذا يا شباب المسلمين.... لماذا بعتم الأرض و الدين**
** اشتريتم الدنيا و صرتم..... ضحايا لكيد الشياطين **
** شغلتكم دار الزوال ..... وألهتكم عن الحق اليقين**
**مالى أرى الضعف عليكم.... هل استجبتم لكيد المكيدين**
**لقد ترك الحبيب لنا كتابا ....وسنة هل أصبحتم عنهماغافلين
**اما حان أن تتمسكوا بهما ..... كى لا تصبحوامن الضالين**
فدنيانا بالمتاع قد زينت فلا..... تنخدعوا والزموا القوم الصالحين
ارفعوا أيديكم بالدعاء عل..... أن يستجيب اليكم مجيب الداعين
تذكروا قول الفاروق ان ..... عزتنا ليست فى دنيا بل فى دين
اعلموا أن البلاء ليس عقابا.... بل تمحيصا لقلوب المؤمنين
ينزله الله بنا ليميز..... الخبيث عن المجاهدين
يا شباب الاسلام اعلموا ....انكم ما خلقتم لتكونوا لاهين
بل خلقتم لتوحدواالله ولتدفعوا.... عن ارضكم جيوش الطاغين
لا تركنوا الى الاعداء..... فيصيبكم ما يصيب الظالمين
لا تتولوهم فمن يتولهم..... يكن من الخائنين
لا تخدعوا أنفسكم بسلام معهم..... فدائما ما كانوا للعهود خائنين
آذوا نبينا المصطفى ..... وعذبوا من معه من المسلمين


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة