المقالات
منوعات
دچانغو المتحرر.. تعقيب علي الاستاذ / عدنان زاهر
دچانغو المتحرر.. تعقيب علي الاستاذ / عدنان زاهر
02-23-2013 01:26 PM

image

قدم الاستاذ / عدنان زاهر نقد تحليلي جميل ورصين، للفلم السينمائي الامريكي "دچانغو المتحرر"، نشر في الصفحة الثقافية لصحيفة الميدان عدد 2630 الصادرة بتاريخ الخميس 21 فبراير 2013م ـ النسخة اللكترونية.
الاستاذ / زاهرقدم في نقده سرداً للفلم بشكل روائي سريع مستعرضاً الجوانب الفنية والروائية لأهم احداثه. وذكر ايضا شخوص الفلم واسماء ممثليه ومقدراتهم الفنية و مخرجه "كوانتين تارانتينو". وايضاً تناول الهدف من الفلم ذاكراً في بداية مقاله بأنه نسخة مكرره لافلام المخرج الايطالي "سيرچيو كوربوچي" ولكنه غفل عن أن ظاهرة التكرار في الافلام مثلها مثل البحوث الاكاديمية، حيث أن كل باحث يجب أن يبدأ بطرق الجذورالتاريخية لبحثه ويستند علي ماسبقه من بحوث واطروحات علمية ـ أن وجدت ـ لتثبيت وجهة نظره. وأود هنا ان اقدم اضافه للتحليل عسي ان تفيد القراء وتعطي اضاءة اضافية لفهم الفلم، فقط من وجهة نظري المتواضعة، الذي لايمكن بأي حال من الأحوال مضاهاة قامة كالاستاذ / عدنان زاهر.
"دچانغو المتحرر" فلم امريكي "كابوي" جديد انتج بتكلفة تقدر بحوالي 100 مليون دولار وعرض لاول مرة في ديسمبر 2012م.
"جانغو" او "ديجانقو" كما يحلو أن ينطقها محبي افلام الغرب الامريكي "الكاوبوي" في السودان. والكابوي عرف تاريخياً بانه راعي البقر في الغرب الامريكي والذي يتنقل علي ظهر حصان، من مكان الي اخر بحثا عن الرزق والعمل. وارتبط في افلام "ديجانقو" تحديدا بمطاردة الاشرار وتقديمهم للعدالة او القصاص. وكما ذكر زاهر، ايضاً هناك افلام عن العبودية شرحت مرحلة الرق في امريكا ودوره في الانتاج المرتبط بالريع الزراعي خاصة في الجنوب الامريكي ـ ميسيسبي ـ حيث تدور احداث الفلم في الفترة ماقبل الحرب الاهلية الامريكية بعامين.

الجديد في هذا الفلم ان القصة خليط بين الاثنين (الكابوي والرق). حيث يتم الاتفاق بين القن الاسود "دچانغو" ـ مثل الدورچيمي فوكس ـ وطبيب الاسنان"د.كنغ شولترز" الالماني الذي ترك مهنة الطب ويعمل في كصائد جوائزـ مثل الدور كرستوفر ولتزـ علي ان يتعرف القن علي اثنين اخوة مطلوبين للعدالة مقابل عتقه ومساعدته لارجاع زوجته "بروم هيلدا" ـ مثلت الدور كيري واشنطن ـ الامه المملوكة للاقطاعي الغلظ "كالفين كاندي" ـ مثل الدور ليناردو دي كابريو ـ والذي في ريعه يعمل ايضاً الاخويين المطلوبيين للعدالة. هذا ببساطة جوهر سيناريو الفلم (تحالف المزارعين والرعاة ضد الاقطاع "النسخة الامريكية").
في رأي يناقش الفلم النقطة الجوهرية لانهيارامبراطورية الرق وتفكك مؤسسة العبودية في امريكا. حيث أن البديل الاقتصادي المجدي، والسند القانوني عند مطاردة الهاربين من القانون "مطلوب حياً او ميتاً"، او العمل كجندي في الجيش الامريكي الشمالي في الحرب الاهلية يمثلان الالية المكنيكية التي فككت هذه المؤسسة وادت الي اشعال الحرب علي الاقطاع حيث اصدمت المصالح بعضها بعض مما ادي لانهاء تدريجيا مرحلة العبودية او الاسترقاق من التاريخ الامريكي. أن الترخيص الرسمي من قبل الدولة الامريكية ـ أنذاك ـ لصائد الجوائز يعطي الحماية والاحترام الكامليين لحامله، ويرهب المواطنين من التعرض او التحرش به، زائدا العائد المادي المجدي الذي حفز الكثيرين للعمل في تلك المهنة وخلق علاقات انتاج جديدة لاتفرق بين الابيض و الاسود.

حصد الفلم كثير من الجوائز ونال استحسان النقاد والمعلقين وهو فلم بحق جدير بالمشاهدة

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2115

خدمات المحتوى


التعليقات
#593336 [babkri]
4.07/5 (5 صوت)

02-23-2013 06:31 PM
where did you see the film?


د.مجدي الجزولي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة