(البقعة السوداء)
02-24-2013 07:28 AM

** بالعزوزاب، قبل سبع سنوات تقريباً، بعد أن مات والدها بداء القلب، لم تجد العزيزة (أ) حلاً لمجابهة تكاليف دراستها ودراسة شقيقها ورهق الحياة غير أن تساعد والدتها في مهنتها المرهقة..قبيل المغرب بسويعات، تقف المركبة العامة بمحطة الدباسين بالعزوزاب، فتترجل منها العزيزة (أ)، ولاتقصد منزلها كما تفعل زميلاتها، بل تقصد نادياً تجلس أمامها والدتها لتبيع الشاي والقهوة للمارة والسيارة، وتبقى معها لحين موعد صلاة العشاء، ثم ترافقها إلى دارهما العامرة بالكفاح والصبر الجميل..تخرجت العزيزة (أ) في جامعة السودان وإلتحقت باحدى شركات القطاع الخاص وإستقرت مهنياً وإجتماعيا بفضل الله..ولاتزال في خاطرها طرائف رحلة البحث عن العمل، ومنها ( تذكر يا الطاهر لمن قلت لي أكتبي في السي في : ست شاي، خبرة 3 سنوات ؟)، ونضحك وتضحك والدتها وزوجها وشقيقها طبيب الإمتياز..!!

** وفي الخاطر والواقع - بل في حياة الناس جميعاً، وفي كل شوارع المدائن وأزقة الحوارى - روائع تحكى عن إمرأة عملت في الهجير والبرد، وأمام المارة والسيارة، لكى لاتُطعم أو تُعلم أنجالها بثديها..ولكن سوء الظن لم يعد يعكس سوء الفعل فحسب، بل سوء الرأي أيضاً..فلنقرأ ما يلي نصاً، الأمين العام لهيئة علماء السودان، لوكالة سونا للأنباء : (يجب منع إنشاء المقاهي العشوائية على قارعة الطرق العامة، وعلى شارع النيل تحديداً، فالمقاهي العشوائية بقعة سوداء في وجه المدن الحضارية، والمقاهي العشوائية أوكار للرذيلة وتجارة المخدرات والموبقات الأخرى)، هكذا نص رأي- أو فتوى - الأمين العام لهيئة علماء السودان، والمقاهي العشوائية الوارد ذكرها في نص الرأي أو الفتوى هي (ستات الشاي) ..!!

** حسناً، فليكن منع المقاهي العشوائية - والمسماة بالبقعة السوداء في نص ذاك الرأي أو الفتوى - حلاً جذرياً لعودة الحضارة والبياض والبهاء إلى مدائن البلد وعاصمتها، فليكن هذا المنع حلاً ..فماذا عنهن؟..أي ماذا عن حياة اللائي خرجن إلى الطرقات - بشايهن وقهوتهن - بحثاً عن الكسب الحلال، فمنعتهت السلطات عن الكسب بأمر أو تأثير رأي وفتوى الأمين العام لهيئة علماء السودان؟..هل يمتن - وتموت أسرهن - جوعاً ومرضاً وتشرداً؟، أم يجب مكافحتهن كما الجراد ؟، أم عليهن إستبدال مهنة بيع الشاي والقهوة بمهنة بيع الشرف؟..ولو كان البديل للمنع مرفقاً مع رأي أو فتوى المنع، لما سألت..فلندع كل الحقوق المهضومة، فالأمين العام للهيئة يعلم أن وراء كل إمرأة تجلس على قارعة الطريق أروح لها (حق الحياة).. فلماذا لا يطرح بديلا لبيع الشاي والقهوة، بحيث يحفظ هذا البديل لستات الشاي وأسرهن (حق الحياة فقط لاغير) ..؟؟

** البقعة السوداء في جبين الحياة هي فساد الولاة و ظلمهم للرعية، وكذلك عجز العلماء والشيوخ عن الجهر بالحق..أما البقعة السوداء في هذه القضية ليست هي مشهد إمرأة تجلس وتبيع الشاي على قارعة الطريق، بل هي عدم الإحساس بالأسباب التي أخرجتها من دارها إلى قارعة الطريق..ثم البقعة السوداء لحد إظلام الدنيا في ساعة شمسها تكون في كبد السماء، هي غض الطرف عن علاج الأسباب التي تخرج النساء من بيوتهن إلى قارعة الطريق..نعم، فالبقعة السوداء - في هذه القضية - ليست محض مظهر سوداوي في وجه المدن الحضارية، أو كما يتراءى للأمين العام لهيئة علماء السودان، بل هي جوهر حالك السواد في عقول ونفوس الجميع، ولاة كانوا أو مجتمعاً و شيوخاً..!!

** وهي دعوة للأمين العام لعلماء السودان وشيوخ هيئته، لنرافقهم - بالقلم والكاميرا - إلى حيث المسماة بالمقاهي العشوائية والملقبة بالبقعة السوداء، ليشاهدوا إمرأة تبيع وبجوارها رضيع يلتحف ثوباً ويفترش الأرض لحين تكسب أمه (قوت يومهما)..وبعد ذلك، فليحكموا بالرأي أو بالفتوى، إن كانت البقعة السوداء - في هذا المشهد - هي الأم والرضيع وكانون الشاي أم هي القلوب التي لاتتأثر بالمواجع والعقول التي لا تتقن الحلول ..؟؟

إليكم ...........الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

تعليقات 42 | إهداء 0 | زيارات 5553

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#595256 [ابوالجعران]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2013 05:24 PM
يكون يا الطاهر ساتي جماعه هيئه علماء السلطان عندهم مشروع انشاء قهاوي علي الطريق وتم التصديق لهم بدعوه انهم سوف يوظفون هذه القهاوي للترويج لسياسات تجار الدين والله اعلم ولكن وراء كل فتوي من الفتاوي حتي فتاوي التكفير التي ملاءت الدنيا غرض ولا يهم سبب خروج هولاء العوز من الارامل لبيع الشاي بهمهم بطونهم التي صارت اكبر من البراميل حسبنا الله ونعم الوكيل وبهمهم العربات الفارهات الحكوميه مع المحروقات وذي ما بقول المثل اتلم التعيس علي خايب الرجاء او الطيور علي اشكلها تقع والاتجار بالدين وارواح البشر هو سمه السلطه وهيئه علمائها والتمكين والتهميش والتجنيب وحمايه الفساد والمفسدين همهم الاول والاخير السلطه والثروة ومن ظلمهم ربنا ابتلاء البلد بالحروب والجوع وعدم الامن والامراض وانعدام الدواء وسوف يرسل عليهم الجراد والقمل والضفادع ولا خوف علي دين العدل والاحسان من دغمستهم فالله يتولي حفظ دينه الذي ارتضي لنا ام دين التجنيب والتمكين وصرف شهادات الحور العين وعرس الشهيد الذي يزعمون وتفصيل صفوف الصلاه في المساجد وتكفير المعترضين علي التجنيب والتهميش فهو دين هيئه علماء سلاطين السودان واختم بمقوله المرحوم الاديب الطيب صالح من اين اتي هؤلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ديل فرضوا الاتاوة علي الرعاه الواردين الحفاير للسقايه في البراري وحوطوها اي الحفاير هداهم الله


#594462 [بحبك ياسودان]
4.19/5 (6 صوت)

02-24-2013 10:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله
تشرفت بمعرفة اسرة مكافحه مجتهده تتكون من أم واولادها (تقريبا عددهم 10 أبناء) الذين هجرهم والدهم وقامت الام بتربيتهم على أحسن ما يكون هذه الام الأن لها من الأطباء ثلاثه وجميع بناتها اللائي لا يقل عددهن عن 5 بنات تلقين جميعا تعليما جامعيا في أحسن الجامعات الحكوميه السودانيه .........كيف تآتى ذلك للأم؟؟؟؟؟ من بيع الشاي..........والان كبروا الصغار و ازالوا الغبار من على جبين الأم المرهقه لسنوات طوال.....ماشاء الله تبارك الله
آبي يقول لي دائما وكان يعرف الأسرة وظروفها هذه الأم جديرة بأن تخلد في تمثال شهير لتكون نموذج بأن لا مستحيل تحت الشمس وان الله دوما مع الضعيف المظلوم المجتهد والمثابر


#594404 [يسقط البشير]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 09:14 PM
البقعة السوداء هم هولاء المتفيقهين وعلماء السلطان من الجوقة الهاتفة والزاعقة بالافتاء بغير علم!!! ستات الشاى اشرف مليون مرة من كل عالم يفتى بما يرضى سلطانه الفاسد! وراء كل ست شاى قصة كفاح واسرة تنتظرها حتى منتصف الليل بلهفة وشوق وقلق وامل!!! ستات الشاى هولاء امهاتنا وخالاتنا وعماتنا واخواتنا!!! تحية لكل ست شاى شريفة عفيفة تغدو مع النباه وتعود مع البياح! هيئة علماء السلطان تمادت كثيرا ! نحن سودانيين ولا حاجة لنا باستيراد قيم وتقاليد شعوب اخرى والباسها ثوب الدين!! فليكونوا اكثر تحديدا ويقولوا ستات الشاى من الحبش والارتريرين! خروج حرائر السودان لبيع الشاى بكثافة فى سنوات الانقاذ هى بصمة سوداء فى وجه هذا النظام! ستات الشاى هولاء فيهن امهات شهداء وزوجات شهداء وارامل شهداء لم يكن لهن حظ وداد بابكر وغيرها من حريم شهداء الخمسة نجوم من الانقاذيين


#594341 [اسامه حسن الطيب]
3.88/5 (4 صوت)

02-24-2013 07:54 PM
جميل ان تترافع عن الكادحات ولكن يكون اجمل ان تطرح البدائل الممكنه كذلك كيما نوفر لهن الحياة الكريمه ونحفظهن كذلك من المغريات التى تؤدى الى الانذلاق ولندلف الى البدائل الممكنه :
اولا : ان تقوم المحليات بالتصديق لاكبر عدد من المقاهى فى اركن الميادين والمؤسسات الكبيره والوزارات ومدهن بالمعينات الازمه لممارسة عمكهن
ثانيا : عمل حمله قوميه لاعطائهن الاولويه فى التوظيف لدى الشركات والمؤسسات فى نفس الشوارع التى يعملن فيها الان كفراشات ومسؤلات عن عمل وتقديم خدمات الضيافه فى هذه الشركات
ثالتا : عملمسح وتسجيل لكل العاملات فى هذه المهنه ومساعدة ازواجهن فى العمل او الولويه فى فرص التدريب

انا متاكد بان المنتقدين والحكومات المحليه لم يبذلوا الجهد الكافى لمساعدة هؤلاء الاخوات لايجاد فرص العمل المناسبه وما يمارسنهو هو اجتهاد فردى وصار مكررا واحتدت فيه المنافسه لدرجه بعيده وقطعا سيواجهن بواقع مرير قريبا وحتى نتفادى الانذلاق علينا البتكار فى خلق فرص عمل جديده لهن تناسب مؤهلاتهن

لو تبنى الاخ المعتمد ورشة عمل صغيره لاوجدت كثير من البدائل لهن

اسامه حسن الطيب
0912303495


#594246 [ابو مبارك]
4.19/5 (7 صوت)

02-24-2013 05:19 PM
يا سلااااام هي الكلمة الوحيده التى نطق بها لساني بعد قراءة مقالك الجميل .


#594241 [احمد ابونصر الشمالي]
4.10/5 (6 صوت)

02-24-2013 05:09 PM
لا حولة ولا قوة الا بالله ... على كلاً انا بعرف واحد كان شغال في المحلية اوحوله مع ناس الكشات في السوق العربي ( ستات شاي وبعض العجزة فارشين حاجات بسيطة في الطريق ) فصاحبنا دا جزاء الله خير رفض العمل ورجع المكتب ..فكان سؤال مسئوله المباشر لماذا رفضت العمل فكان جوابه ناس ذي ديل بيدوهم ولا بيسيلوا منهم .. فكان سبب في تسريح من العمل فى حين حالوا في ذاك الوقت لا يختلف كثير من كان يفترشون الشارع للاسترزاق .. حاليا قد اكرمه الله واغترب في الامارات وتزوج ورزاق بكل زينة الحياة الدنيا ( المال والبنون ) ولله الحمد


#594219 [احمد ابونصر الشمالي]
3.88/5 (5 صوت)

02-24-2013 04:44 PM
البقعة السوداء في بلادنا هم الحكام وعلماء السلطة . تباً لهم


#594154 [mohamed taha]
3.88/5 (5 صوت)

02-24-2013 03:12 PM
تهدى الامور باهل الراى ما صلحت فان تولو فبلاشرار تنقاد


#594077 [حمد احمد]
3.13/5 (4 صوت)

02-24-2013 01:59 PM
أخي العزيز / الطاهر ساتي
السلام عليكم ورحمة الله
لك ولامثالك الذين يناضلون من أجل الغبش المحرومون الجزاء من الله والشكر منا
أخي اما كان الأجدر للأمين العام ان يطالب بيت مال المسسسسسسسسلمين ان يخصص نفقة لهؤلاء .
أما كان الاوفق ان يطالب ديوااااان زكاة المسسلميييين ان يجعل لأُلئك نفقة
أما كان الافضل ان يطالب الحكووووومة أن ينظم لهؤلاء اماكن يسترزقون فيه .
ام إن الدعوة فيها مافيها .
لك تحياتي


ردود على حمد احمد
United States [fadeil] 02-24-2013 08:40 PM
أل تعلم أن أموال بيت المسلمين وأموال الزكاة قد دخلت جيوب.... وجيوب العاملين عليها بالساحق والماحق .. شيلوا الصبر والأيام دول .


#594074 [elmansour]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 01:56 PM
يديك الف عافيةاستاذالطاهر وسلمت يدااااك ..


#594061 [مفجوع]
3.88/5 (4 صوت)

02-24-2013 01:41 PM
قالوا إذا تحركت فيك نوازع الخير والإنسانية فتحسس كوزنتك ...
فالكوز جامد القلب متبلد الإحساس يرى كل من حوله حيوانات ..
والدليل على ذلك أن أهم مايقوم به هو تعلية أسواره وتقوية أبوابها وتلوين زجاج سيارته وإحكام باب مكتبه ليعيش في عالم آخر ..


#594046 [mohamed taha]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 01:21 PM
شعار الولاء قبل الاداء ياتى بالطبع بالفاشلين وبادى الراى كيف يمكن لهذا ان يكون عالما والحكومه شعارهاالمرفوع والمطبق ايعطى اسبقيه للولاءللحزب او السلطان قبل الاداء او العمل الذى هو عباده


#594034 [بت السوكي]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 01:14 PM
الإ خوه المعلقين يجب نقد هيئة علماء السودان بادب واحترام ان كان هناك سبب للنقد


ردود على بت السوكي
United States [جلال] 02-24-2013 06:48 PM
اين هي هيئة علماء المنافقين التي فيها الفنان الكبير حمد الريح عضوا من الشريعة الاسلامية والكرامة الانسانية والشعب السوداني يابت سوكي الله يهديكي ويهدي كل امة محمد صلي الله عليه وسلم ؟؟؟؟

United States [احمد ابونصر الشمالي] 02-24-2013 04:48 PM
من لبس له ادب لا يستحق الاحترام .. هولاء هيئة علماء السلطان


#594028 [ابومحمد]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 01:10 PM
لاخ الكريم / الطاهر ساتي
السلام عليكم ورحمة الله

اما بعد
اللهم ان لم نكن اهلاً لبلوغ رحمتك فأن رحمتك أهـلٌ ان تسعنا فأنك قلت وقولك الحق : ( رحمتي وسعت كل شيء ) اللهم لاتسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولايرحمنا ، اللهم انا نسألك بكل مريض ومهموم ومظلوم وصابر ومحتسب ومشرد ومغترب وصابر ومحتسب ويتيم وطفل وشيخ وارمله و فقيروعاجز ومسكين ان تنتقم لنا علي كل من ظلمنا واكل اموالنا بغير حق.

لقد اطلعت علي مقالاتك جميعها التي تتحدث عن الفساد وعن المفسدين ورسائلك التي وجهتها الي القائمين علي امر الرعيه علها تجد من يستجيب ولكني اري انك لم تصب كل الحقيقه وأسأل الله ان لايشملك معهم يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتي الله بقلب سليم ، الا وهي انك قد تجاهلت اهم ركن من اركان الدوله الا وهم العلماء والدعاة وأئمة المساجد وهيئة مايسمي بعلماء السودان ولعلك تعلم ان هؤلاء كانوا في عهد الخلفاء الراشدين يشكلون ركناً اساسياً من اركان الدولة الاسلامية لما لهم من دور . هل تعلم اخي بأن كل سكان السودان يسمعون خطبة الجمعه سواء كان داخل المسجد او خارج المسجد حتي من لايصلي وهو في البيت يستمع الي خطبة الجمعه سواء من المسجد القريب او التلفاز او الراديو ، اذاً لماذا لاتوجه دعوتك اولاً الي هؤلاء لكي تبدأ محاربه الفساد من المنابر اولاً ومن الذين يملئون سمعنا وبصرنا بفتاوي اتفق عليها العلماء في كل ارجاء الدنيا ، فكان الاولي ان يصدروا فتاوي تحرم اكل اموال الناس بالباطل . وكان الاحري بهم يقرؤا كتاب خلفاء الرسول للعلامة خالد محمد خالد ويقيموا به دروس وحلقات ذكر وخطب في المساجد والوزارات
الم يقرؤا في هذا الكتاب كيف ان الخليفة عمربن عبدالعزيز فسر قول الله تعالي (وانفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه) ان مصادر الانتاج والانتاج والثروة كلها وديعة الله عند الناس دولاً وافراد وجماعات ولودائع الله هذه حرمتها وقدسيتها التي تنأي بها عن السرف والبغي والاحتكار والسرقه وكونها (اموالاً عامه) بمعني انها حقوق شائعه لكل فرد من افراد المجتمع . وان الخليفه رضوان الله عليه كان يذكر دائماً بالايه الكريمه: (ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامه) وكما ورد جاءته يوما هديه فأعتذرعنها وقيل له كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يقبل الهديه فقال قولته المشهوره : (لقد كانت للرسول هديه ولكنها لنا رشوة) ويكتب اليه وال من الولاه يطلب مزيداً من الاقلام و ورق الكتابه بمعني (بنود تسير –كما يقال عندنا) فيجيبه الخليفة قائلاً: ( اذا بلغك كتابي هذا فأرق القلم ، واجمع الخط ، واجعل الحوائج الكثيرة في الصفحه الواحدة ، فأنه لا حاجه للمسلمين في فضل قول اضر ببيت مالهم) فلذلك كان ينبغي عليك ان توجه رسائلك الي الائمه وهيئة علماء السودان لكي يصدروا الفتاوي التي ترسخ لقدسية الاموال العامه وتنمي في الناس المراقبه الذاتيه فهؤلاء هم من تصل رسالتهم الي الناس وفي هاتين الواقعتين اللتين تم ذكرهما سابقا في هذا الكتاب كفيلتان بان تصدر فيهما عشرات الفتاوي. بل حتي هذه اللحظه لما ذا لم يخصص خطباء المنابر خطبه في كل ارجاء البلاد عن الفساد كما تم تخصيص خطب من قبل لاحداث ووقائع اري ان الفساد لا يقل عنها اهميه .عليه فاني ادعوك بهذه الرساله ان توجه دعوتك الي هؤلاء اولاً ثم بعد ذلك الي المسئولين في الدوله وفي الختام نسأل الله ان يولي من يصلح.


#594025 [حسكنيت]
4.19/5 (6 صوت)

02-24-2013 01:08 PM
الجماعة ديل إتغولوا على الوالى بمنع إنشاء المقاهى على قارعة الطريق
وتغولوا على وزارة السياحة فى ذكر تشويه وجه المدن الحضارى
وتغولوا على وزارة الداخلية فى فى منع أوكار الجريمة .
وتغولوا على وزارة العمل فى المنع من مزاولة المهنة..
وداسوا على الأسر الفقيرة بأحذيتهم
وتناسوا كل موبقات الإنقاذ


#594024 [ياسر عبدالصمد عبدالله]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 01:07 PM
اخي الطاهر ان هؤلاء (العملاء)اقصد العلماء استلموا المرتبات العالية فابتعدوا عن المساجد - الا في الجمع- لذا صاروا معزولون عن حياة العامة .... فصاروا لا يفتون الا فيما يحب السلطان ، واظن وليس كل الظن اثم ان وراء هذه الفتوي من قام بقفل حدائق السلام وجلب اليها جميلات الاحباش .


#594005 [عبد الله]
4.19/5 (6 صوت)

02-24-2013 12:48 PM
علماء لا يفتون الا ضد الضعفاء !!! بينما الاسلام جاء لنصرة الضعفاء
لولا كرهى لنظرية المؤامرة لقلت ان هؤلاء العلماء مدسوسين من اسرائيل وامريكا


#593987 [ABUYAQEEN]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 12:33 PM
من لم يسمع بكلب السرة فدونه هؤلاء ( علماء السلطة و السلاطين )

فكلب السرة لمن لم يعلم به فقد كان ( خصيا ) وزاده ذلك بسطة فى الجسم وقوة فى البدن وكان :
لا يرحم ولا يترك رحمة الله تتنزل على الآخرين


#593974 [الشايقي]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 12:22 PM
الاخ الاستاذ الطاهر احسنت والله واحسن الله لك
اعلموا يااخوه ان الكثير من النساء بائعات الشاي هن شريفات ولاحلول لهم لكي يضعموا ابناءهم غير هذا العمل كما تفضل الاستاذ, لكن نظرة هولاء القوم الممتلئ البطن ( طبعاكلهم عندهم كروش الا الكاروري لاسباب جينيه يعلمها اهل الاختصاص) ينظرون لهذه الشريحه بدونية وهم وسخ ومعفنين البلد, ياخي اقول ليك بعض النساء يتجولن في المنازل للخدمه وبيع بعض المستلزمات ايضا بينظروا ليهم بنفس هذه الكيفيه. والله يااخوة الفقر اظلم علي اهلنا الله يعينهم.
اخر حاجه : في الخليج هنا وقف احدهم بعد الصلاة يتسول واعطوه والله خرج بعدها وركب سيارته, فقلت في نفسي والله الحاجه حاجات والناس انواع , لكم الله ياامهاتنا واخواتنا بائعات الشاي والتسالي.


#593972 [زاكي الدين]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 12:22 PM
البقعة السوداء هي تكويش فئة قليلة علي ما تبقي من ثروات البلد لمصالحها الخاصة مع الالتحاف بعباءة الدين مع شكوي المظاليم من الفقر و الفاقة .


#593950 [ابوعديلة]
3.13/5 (4 صوت)

02-24-2013 12:02 PM
والله لابقعة سوداء سواكم ياعلماء أو بالأحرى ياجهلاء السؤ.


#593909 [عوجة ود ديقم]
4.00/5 (4 صوت)

02-24-2013 11:39 AM
أبكيتني وأوجعتني أيها الطاهر الطاهر من غير نجس ورجس ,,, من أين أتى هؤلاء ؟؟ وأين نجد محلاً يبيع القلوب ,, أرحمنا يارحمن 00 لك الود والتجلة والتقدير أيها الطاهر الفارس رعاك الله وعافاك وحفظك


#593872 [ابومحمد]
4.19/5 (6 صوت)

02-24-2013 11:13 AM
هذا ماكتبته للاخ/ الطاهر ساتي وارسلته له عبر الايميل يوم الاربعاء 20/2/2013
الاخ الكريم / الطاهر ساتي
السلام عليكم ورحمة الله

اما بعد
اللهم ان لم نكن اهلاً لبلوغ رحمتك فأن رحمتك أهـلٌ ان تسعنا فأنك قلت وقولك الحق : ( رحمتي وسعت كل شيء ) اللهم لاتسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولايرحمنا ، اللهم انا نسألك بكل مريض ومهموم ومظلوم وصابر ومحتسب ومشرد ومغترب وصابر ومحتسب ويتيم وطفل وشيخ وارمله و فقيروعاجز ومسكين ان تنتقم لنا علي كل من ظلمنا واكل اموالنا بغير حق.

لقد اطلعت علي مقالاتك جميعها التي تتحدث عن الفساد وعن المفسدين ورسائلك التي وجهتها الي القائمين علي امر الرعيه علها تجد من يستجيب ولكني اري انك لم تصب كل الحقيقه وأسأل الله ان لايشملك معهم يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتي الله بقلب سليم ، الا وهي انك قد تجاهلت اهم ركن من اركان الدوله الا وهم العلماء والدعاة وأئمة المساجد وهيئة مايسمي بعلماء السودان ولعلك تعلم ان هؤلاء كانوا في عهد الخلفاء الراشدين يشكلون ركناً اساسياً من اركان الدولة الاسلامية لما لهم من دور . هل تعلم اخي بأن كل سكان السودان يسمعون خطبة الجمعه سواء كان داخل المسجد او خارج المسجد حتي من لايصلي وهو في البيت يستمع الي خطبة الجمعه سواء من المسجد القريب او التلفاز او الراديو ، اذاً لماذا لاتوجه دعوتك اولاً الي هؤلاء لكي تبدأ محاربه الفساد من المنابر اولاً ومن الذين يملئون سمعنا وبصرنا بفتاوي اتفق عليها العلماء في كل ارجاء الدنيا ، فكان الاولي ان يصدروا فتاوي تحرم اكل اموال الناس بالباطل . وكان الاحري بهم يقرؤا كتاب خلفاء الرسول للعلامة خالد محمد خالد ويقيموا به دروس وحلقات ذكر وخطب في المساجد والوزارات
الم يقرؤا في هذا الكتاب كيف ان الخليفة عمربن عبدالعزيز فسر قول الله تعالي (وانفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه) ان مصادر الانتاج والانتاج والثروة كلها وديعة الله عند الناس دولاً وافراد وجماعات ولودائع الله هذه حرمتها وقدسيتها التي تنأي بها عن السرف والبغي والاحتكار والسرقه وكونها (اموالاً عامه) بمعني انها حقوق شائعه لكل فرد من افراد المجتمع . وان الخليفه رضوان الله عليه كان يذكر دائماً بالايه الكريمه: (ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامه) وكما ورد جاءته يوما هديه فأعتذرعنها وقيل له كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يقبل الهديه فقال قولته المشهوره : (لقد كانت للرسول هديه ولكنها لنا رشوة) ويكتب اليه وال من الولاه يطلب مزيداً من الاقلام و ورق الكتابه بمعني (بنود تسير –كما يقال عندنا) فيجيبه الخليفة قائلاً: ( اذا بلغك كتابي هذا فأرق القلم ، واجمع الخط ، واجعل الحوائج الكثيرة في الصفحه الواحدة ، فأنه لا حاجه للمسلمين في فضل قول اضر ببيت مالهم) فلذلك كان ينبغي عليك ان توجه رسائلك الي الائمه وهيئة علماء السودان لكي يصدروا الفتاوي التي ترسخ لقدسية الاموال العامه وتنمي في الناس المراقبه الذاتيه فهؤلاء هم من تصل رسالتهم الي الناس وفي هاتين الواقعتين اللتين تم ذكرهما سابقا في هذا الكتاب كفيلتان بان تصدر فيهما عشرات الفتاوي. بل حتي هذه اللحظه لما ذا لم يخصص خطباء المنابر خطبه في كل ارجاء البلاد عن الفساد كما تم تخصيص خطب من قبل لاحداث ووقائع اري ان الفساد لا يقل عنها اهميه .عليه فاني ادعوك بهذه الرساله ان توجه دعوتك الي هؤلاء اولاً ثم بعد ذلك الي المسئولين في الدوله وفي الختام نسأل الله ان يولي من يصلح.


#593843 [Nadir]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 10:55 AM
لكم الله يافقراء بلادي حتي تنجلي الغمامه التي تغطي وطني الحبيب


#593841 [ساس ياناس]
4.19/5 (6 صوت)

02-24-2013 10:54 AM
والله ياود ساتي أديتهم في التنك ولكن هؤلاء البلهاء يزدادون كل يوم بله على بلههم وما عندهم إستعداد لفهم ماتكتب.


#593812 [ود شريف]
3.13/5 (4 صوت)

02-24-2013 10:31 AM
علماء ايه يا الطاهر ساتى ديل ما ياهم ناس فقه السترة ديل بيشوفو بعين واحده ونسو ان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها". فاين هولاء من هذا انهم لاينظرون الى جور وظلم الحاكم ويحاسبون الضعفاء بالظن وان بعض الظن اثم اين العدل واليك ولهم انقل هذا المقال عسي ان يتعلمو العدل لا ان يكون كلاما وعناوين فقط فالعدل لابد ان يتنزل للناس لا ان يكون اعلاما ولفظا دون فعل اليكم هذا النقل :

عدله وإنصافه صلى الله عليه وسلم



عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" سبعة يظلهم الله يوم القيامة في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل ...".(1)

وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن المقسطين عند الله على منابر من نور عن يمين الرحمن عز وجل وكلتا يديه يمين، الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا ". (2)

العدل مطلب إيماني مقدس، وخلق رباني نفيس، كيف لا وقد أنزله المولى سبحانه على رسله قرينا للكتاب الذي يهدي الناس لتوحيده وعبادته، قال تعالى: ( وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ).(3)

إنه أساس الدين، به قامت السماوات والأرض، وبعثت الرسل، وأنزلت الكتب، وصلحت الحياة، وشرفت الآخرة، ونصبت الموازين، وثبتت القرب من الرب تعالى يوم الدين.

والإسلام دين العدالة، وأمته الأمة الوسطية، التي اختار الله لها نبيها محمد صلى الله عليه وسلم المصطفى على الناس برسالات الله، خير من تعبّد الله تعالى بالعدل والإحسان في القول والحكم والمعاملة، مع النفس والناس، القريب والغريب، مع ما تهيأ له من أسباب القوة والنفوذ والسلطة.

وإن موقفا واحدا من بطولات عدله صلى الله عليه وسلم لينطلق بمعانٍ غزيرة من الإنصاف يعجز عنها البيان ويكّل منها الوصف.

ذلكم موقفه صلى الله عليه وسلم مع امرأة انتهكت حدا من حدود الله سبحانه؛ تروي لنا عائشة رضي الله عليها أن قريشا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت فقالوا: ومن يكلم فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقالوا: ومن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد حب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكلّمه أسامة فقال رسول الله: "أتشفع في حد من حدود الله! ثم قام فخطب ثم قال: إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها". (4)

لعمر الله ما أعظم هذا القسم بالله، وما أعظم ما أقسم به، لقد عاهد ربه سبحانه أن يحكم بين الناس بالعدل ولو كان الظالم بضعة منه، وحاشا ابنته رضي الله عنها أن تتلطخ بهذا الذنب، ولكنه منطق الحق ومقالة الصدق التي تجري أحكامها وتظهر آثارها على القريب والبعيد والشريف والوضيع والمسلم والكافر.

لقد كان الحبيب صلى الله عليه وسلم قوّاما بالعدل بل يتعداه إلى الفضل والإحسان ويرغب أصحابه وأمته بفضله، كما في حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله يوم القيامة، فجعل في مقدمة المثابين بالظلال الوارفة، والأفياء الباردة في يوم تدنو فيه الشمس الحارقة من رؤوس الخلائق، الإمام العادل وبدأ به قبل غيره لما في إقامة العدل بين الناس من صلاح أمور الدين والدنيا، واستقامة شؤون الحياة وانتظام أمر الدولة.

وفي الحديث الآخر كان المقسطون الملتزمون به في كل ما أمر به هم أحباب الله تعالى ( إن الله يحب المقسطين) (5)، الذين يقربهم من جلاله يوم العرض الأكبر ويشرفهم بدنوه منهم، ويجلسهم على منابر من نور.

منابر ليست مقاعد ولا كراسي، بل منابر عالية يجلسون عليها رفعة لهم وعزة وكرامة، لاستعلائهم على شهواتهم وترفعهم عن أهوائهم.

من نور يضئ بهم زيادة في تشريفهم ونعيمهم ليراهم الخلق أجمعون.

وختام ذلك الفضل العظيم الدنو من الرب جل جلاله، وأكرم به من نعيم وشرف كبير، " على يمين الرحمن وكلتا يديه يمين " ما أعظمك ربنا وما أكرمك، وما أوسع فضلك وما أبلغ ثوابك.

وما أحرنا أن نتحلى بهذا الخلق العظيم مع أنفسنا وأهلينا وما ولّينا.




--------------------------------------------------------------------------------


(1) صحيح البخاري ج6/ص2496.

(2) صحيح مسلم ج3/ص1458.

(3) سورة الحديد: الآية 25.

(4) صحيح البخاري ج3/ص1282.

(5) سورة المائدة: الآية 42.


#593767 [واحد]
4.25/5 (5 صوت)

02-24-2013 09:55 AM
انا عايز اتطرق للموضوع ده من زاوية خطرت لى فجأة - وهى - بيقولوا الرئيس البشير راجل متواضع

وبيحس بالام الشعب وعارف كل صغيرة وكبيرة ومتابع أمور الدولة (طبعا جماعته المطبلاتية) امثال


الهندى عزالدين وغيره - هل موضوع (امهاتنا وخالاتنا) اللاتى اضطرت الظروف الصعبة والقاهرة


خروجهن الى الشارع من أجل لقمة العيش - لم تشغل باله ؟؟؟!!!!!! اتساءل ماذا يشغل باله غير


هذه الفئة -- وهل يظن أن نساء السودان هن الملتفات حوله فى لقاءاته الجماهيرية البدينات

الممتلئات صحة وعافية وذهب وثياب غالية ؟؟؟؟؟؟ اصحى يابريش --- أقصد اصحى يابشير -

فستسأل عنهن يوم الحساب الاكبر -


#593761 [ابوالمكارم]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 09:52 AM
ياسلام !!!فتوى وراى اجهل من الجهل باوضاع المغلوبين !! وما قول مارى انطوانيت البرجوازية بابعد مجين اولئك الملتحين الذين يعيشون فى نعيم الا نقاذ ويشرعون ويفتون ويحللون لها سواتها ويسترون عوراتها !!! قال بقعة سوداء!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! والله امر عجيب وغريب .


#593755 [د/ بله]
4.07/5 (6 صوت)

02-24-2013 09:47 AM
طيب يا سيد الامين العام, ما تساعدوهم و اعملوا ليهم مقاهى حضارية و اماكن منورة و فيها شرطة عشان تحمى الشريفات ديل من ضعاف النفوس و سيئ الظن.اى مكان فيهو الصالح و الطالح يعنى ما ممكن تمنع المهنة عشان الناس الكعبين فيها. مدرس اغتصب تلميذ معناها نمنع التدريس و نقفل المدارس؟؟ ناس فالحة بس فى التخريب ,مرة فى الجامعة لقينا (بنش) او مسطبة مكسورة فسألنا عن الحاصل قالوا ديل انصار السنة كسروها قلنا ليهم ليه قالوا عشان قاعد فى حتة ما فيها انارة و مظلمة . قلت ليهم طيب ما كانوا انوروا الحتة بدل ما يكسروا البنش؟؟
ياخى احسنوا الطن اذا كان افضل خلق الله قال ((فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه )).


#593726 [elsadig]
4.07/5 (6 صوت)

02-24-2013 09:12 AM
بالرغم من عزوفي عن التعليق عموما فإنني أشعر بانه لابد أن أشد علي يدك يا ساتي وأقول لك أن طرحك للمسائل فيه كثير من العقلانية.

لقد أبتلت البلاد بكثير من الجهلة الذين لا يعون ما يقولون. ولقد أسكت نظام الإنقاذ الأقلام الواعية عن قول الحق والبوح بالآراء السديدة. وآثر آخرون السلامة والبحث عن المصالح الشخصية.

وسيحفظ لك التاريخ يا ساتي مواقفك هذه ولكني لا أظن أن نظام الإنقاذ سيتحمل كتاباتك كثيرا خاصة في وقت يظهر فيه كثير من أساليب الإسكات والقمع..


#593719 [واحد]
3.13/5 (5 صوت)

02-24-2013 09:05 AM
البقعة السوداء أخى الطاهر هؤلاء العلماء الذين فرضوا انفسهم فى زمن الغفلة - زمن الجهل فى كل

كل مجالات الحياة -- البقع السوداء وليست بقعة واحدة يجب محاربتهم حرب شرسة وقوية - هؤلاء

يقودون السودان الى الهاوية - لاقلب ولارحمة ولاضمير - يعيشون فى مجتمع آخر - لايحسون بآلام واوجاع

هذا الشعب المسكين وبالاخص الفئة المطحونة والتى تمثل الغالبية العظمى والنسبة الاكبر بين فئات

المجتمع ---- فليذهبوا للجحيم بفتواهم - ولهؤلاء المساكين رب يحميهم -ولك أخى الطاهر كل الود

والتقدير واعانك الله على كشف وتعرية أمثال هؤلاء -


#593708 [مصطفي حسن علي]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 08:55 AM
الاستاذ الفاضل هؤلاء علماء السلطن ما اكثرهم همهم يملاؤن بطونهم ويركبون افخم السيارات ويسكنون القصور ولا يحسون بانسان هذا البلد انني شخصيا لا اصدقهم حتي اذا قالوا لي اشرق الشمس اتحسسه كلاعمي واسأل الاخرين عن صدق ما ذهبوا اليه من كثرة افتاءهم لصالح الحاكم وبنوك المسمي اسلامية وغيرها من فتاوي قشعر لها الابدان لانها تفصل الرأس من الجسد قطع رقاب عديل كده الله يكون في العون عبادة المظلومين المهمشين


#593703 [kayletoud]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 08:53 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله !

لا يرحموا ولا يخلوا رحمة ربنا تنزل !

بئس العلماء (علماء السلطان)


قال أبو حازم:

إن خير الأمراء من أحب العلماء، وإن شر العلماء من أحب الأمراء،
وأنه كان فيما مضى إذا بعث الأمراء إلى العلماء لم يأتوهم، وإذا أعطوهم لم يقبلوا منهم،
وإذا سألوهم لم يرخصوا لهم،
وكان الأمراء يأتون العلماء في بيوتهم فيسألونهم، فكان في ذلك صلاح للأمراء وصلاح للعلماء،
فلما رأى ذلك ناس من الناس قالوا: ما لنا لا نطلب العلم حتى نكون مثل هؤلاء؟ فطلبوا العلم فأتوا الأمراء فحدثوهم، فرخصوا لهم، وأعطوهم فقبلوا منهم، فجرئت الأمراء على العلماء وجرئت العلماء على الأمراء "


وعن عيسى بن سنان، قال: سمعت وهبا قال لعطاء الخراساني:
" كان العلماء قبلنا قد استغنوا بعلمهم عن دنيا غيرهم , فكانوا لا يلتفتون إلى دنيا غيرهم، وكان أهل الدنيا يبذلون لهم دنياهم رغبة في علمهم،

فأصبح أهل العلم اليوم فينا يبذلون لأهل الدنيا علمهم رغبة في دنياهم، وأصبح أهل الدنيا قد زهدوا في علمهم لما رأوا من سوء موضعهم عندهم،
فإياك وأبواب السلاطين،
فإن عند أبوابهم فتنا كمبارك الإبل، لا تصيب من دنياهم شيئا إلا وأصابك من دينك مثله. ثم قال: يا عطاء،
إن كان يغنيك ما يكفيك فكل عيشك يكفيك، وإن كان لا يغنيك ما يكفيك فليس شيء يكفيك، إنما بطنك بحر من البحور، وواد من الأودية، لا يسعه إلا التراب "

وعن عبد الله بن سميع الأزدي قال:
" دعا بعض الأمراء شميطا - هو ابن عجلان- إلى طعام، فاعتل عليه ولم يأته،
فقيل له في ذلك، فقال: فقد أكلة أيسر علي من بذل ديني لهم، ما ينبغي أن تكون بطن المؤمن أعز عليه من دينه "

قال ابن الجوزي:

فصل: في مخالطة الأمراء


العجب ممن له مسكة من عقلٍ، أو عنده قليل من دين، كيف يؤثر مخالطتهم؛ فإنه بالمخالطة لهم، أو العمل معهم، يكون قطعًا خائفًا من عزل، أو قتل، أو سم، ولا يمكنه أن يعمل إلا بمقتضى أوامرهم؛ فإن أمروا بما لا يجوز، لم يقدر أن يراجع؛ فقد باع دينه قطعًا بدنياه، فمنعه الخوف من القيام بأمر الله، وضاعت عليه آخرته، ولم يبق بيده إلا عاجل التعظيم، وأن يقال بين يديه: بسم الله! وأن ينفذ أوامره! وذلك بعيد من السلامة في باب الدين، وما يلتذ به منه في الدنيا ممزوج بخوف العزل أو القتل.


#593694 [فرح الامين]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 08:44 AM
ربنا يوفقك اخي الطاهر ويا راجل هؤلاء ليس بعلماء ولا اي شئ من لا يحس بآلام الآخرين ليس منهم فهؤلاء يفتون من خلال مكاتب مكيفة وكراسي هزازه وثلاجات معبأة بما لذ وطاب ولا يعرفون شيئاً عن أوضاع من يفتون عنهم .


#593687 [motwekel haje]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 08:41 AM
شكرا اخي الطاهر 000 نعم لماذا لا يفتون في قول الخق ورد المظالم من اموال الشعب ..الويل لهم كما قال علي كرم الله وجه :

_و يل لأمة تلبس و لا تنسج , و تأكل مما لا تزرع و تشرب مما لا تعصر .

_ويل لأمة تكره الضيم في منامها و تخنع إليه في يقظتها .

_ويل لأمة لا ترفع صوتها إلا إذا مشت وراء النعش و لا تفاخر إلا إذا وقفت في المقبره
و لا تتمرد إلا و عنقها بين السيف و النطع.

_ويل لأمة سياستها ثعلبة و فلسفتها شعوذة,أما صناعتها ففي الترقيع

_ويل لأمة تقابل كل فاتح بالتطبيل و التزمير ثم تشيعه بالفحيح و الصفير لتقابل فاتحا آخر بالتزمير
و التطبيل

_ويل لأمة عاقلها أبكم و قويها أعمي و محتالها ثرثار

ويل لأمة كل قبيلة فيها أمه..


#593678 [ابو ومضة]
3.25/5 (6 صوت)

02-24-2013 08:34 AM
يسلم قلمك يا الطاهر لمناصرة المظلومين والمساكين وان شاء اللة هئية علما الشيطان ربنا يورينا فيهم يوم


#593674 [محموم جدا]
4.07/5 (6 صوت)

02-24-2013 08:27 AM
تذكرت القصة المعروفةبين سيدناابو بكر الصديق و سيدناعمربن الخطاب رضي الله عنهماو هما يتسابقان على خدمة المرأة الكفيفة أم الايتام بالمدينة المنورة و دائما ما كان الصديق رضي الله عنه هو السابق و هذه النقطة السوداء التي تعكس البعد بين الحاكم و المحكوم و كم مرة تكرر النقاش في هذه الظاهرة و غيرها من الظواهر التي استدعت خروج النساء للعمل الشريف تخيل معي اخي الطاهر أن الشيخ زايد غفر الله له له قانون مازالت الامارات تعمل به وهو ترخيص عمل للنساء الارامل و غير المتعلمات بالعمل من منازلهن برخصة تعرف ب ( مبدعة) أي يمكنها الاستفادة من البيت و موهبتها لتعمل دون أن تطالب برسوم أو غيره فأين نحن من كل هذا؟ ألم تهتدي العقول السودانية لفكرة تفتح المجال لمثل هذه الام بأن تعمل دون أن تتعرض لملاحقة وصمة النقطة السوداء؟؟


#593669 [ميار الديلمي]
4.19/5 (8 صوت)

02-24-2013 08:22 AM
انا افتكر حقو نعيد تسميتها بهيئة جهلاء السودان فالعلم براء من هذه الكلاب الضالة


#593667 [ابوعبدا]
4.07/5 (5 صوت)

02-24-2013 08:20 AM
الى متى تدفن الهيئة راسها فى الرمال ؟؟؟ وتغض الطرف عن ظلم الولاء للرعية وعن اموال الزكاة التى تصرف على من لا يستحق وضنك الحياةوكيف اصبح الولاة هم سبب كل البلاوى والمحن .


#593664 [sam6]
4.19/5 (6 صوت)

02-24-2013 08:14 AM
الله في


#593662 [s,]hkd]
4.13/5 (7 صوت)

02-24-2013 08:13 AM
قاتل بقلمك جزال الله خيرا ....للقلم والبندقية فوة واحدة


#593643 [وحيد]
4.13/5 (7 صوت)

02-24-2013 07:46 AM
الاسوأ من السوء ان يكون مثل ذلك المتنطع الجاهل هو احد " علماء" " السودان" ...و لا ادري من اين لهم العلم و لا ادري من سماهم علماء السودان ... و لقد بلغ السودان من الهوان في سلطة الانقاذ ان يكون امثال هؤلاء هم علماؤه!
هؤلاء قوم تحجرت اكبادهم و قست قلوبهم و علا جهلهم مما يكالون من اموال السحت و مما يسكتون عن الحق و بما باعوا به ضمائرهم و دينهم ... و هؤلاء قوم اثروا بما نهبوا و تنكروا لاصولهم الفقيرة و ازلهم الشيطان فاصبحوا يعيشون في اوهام السلطة و الثروة و نعيم الحياة الزائل و اصبحوا ينظرون للناس من الفقراء و يعتبرونهم صراصير و حشرات و ملوثات و نقاط سوداء تلوث وجه عاصمة السحت و فجور العلماء و فسوق المسئولين.....


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
6.25/10 (10 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة