02-25-2013 10:13 PM

مقـدمة.
(أ)-
***- تمر هذه الأيام من فبراير الحالي الذكري ال68 علي تاسيس حزب الأمة، ورايت بهذه المناسبة ان القي الأضواء عليه بهدف التعريف بالملابسات والظروف التي دعت لتاسيسه بزعامة الامام عبدالرحمن المهدي عام 1945، وبتطورات نموه، واين كان هو في اعوام الاربعينيات وكيف اصبح حاله الأن.

(ب)-
***- يعتبر حزب الأمة من اقوي الاحزاب التي دعت الي الاستقلال عن مصر ولم تقبل الوحدة معها. وقد نشأ هذا الحزب بزعامة الامام عبدالرحمن المهدي الذي قام بضم كافة الاحزاب الاستقلالية الصغيرة وهي:
------------------------------------

1- حزب القوميين: برئاسة احمد يوسف هاشم،

2- حزب الاستقلال الجمهوري: بزعامة ميرغني حمزة،

3- الحزب الجمهوري الاشتراكي: بقيادة ابراهيم بدري،

4- حزب السودان: برئاسة محمد احمد عمر،

5- حزب التحرر الوطني: بزعامة عمر الخليفة عبدالله التعايشي.


***- ظل حزب الأمة يحمل شعار (السودان للسودانيين)، وعندما تاسس الحزب قابلته الدوائر الحكومية بالترحاب والتشجيع، ومن ثم اصبح الحزب الوحيد المعترف به من قبل حكومة السودان وقتها.

الـمدخل الاول:
---------
(أ)-
***- ويري باحثون سودانيون مثل النور دفع الله واخرون ان حزب الأمة حزب طائفي لان جميع اعضائه وانصاره من اتباع الامام المهدي والذين عرفوا فيما بعد بالتعصب الشديد للامام عبدالرحمن المهدي أمنوا به بانه خلق ليكون زعيمآ، وبذلك فهو حزب طائفي في المقام الاول.
***- وقد دعا الحزب في اعوام الاربعينيات وحتي عام 1955 الي الاستقلال التام عن التاج البريطاني والمصري وتشكيل حكومة قومية كاملة تستمد سلطاتها من برلمان سوداني منتخب انتخابآ نزيهآ وحرآ بواسطة الشعب، وفي نفس الوقت تكون حكومية قومية تهف الي المحافظة علي الصلات الطيبة مع بريطانيا ومصر.

(ب)-
***- بعد تاسيس حزب الأمة في فبراير 1945، تاسس بعده الحزب الشيوعي السوداني في اغسطس من نفس العام (1945)- اي بعد خمسة اشهر من تاسيس حزب الأمة، وماكان الامام عبدالرحمن المهدي ويخفي كراهيته ومقته الشديد للحزب الجديد، وحدثت عدة التحامات واعتداءات وقعت علي اعضاء من الحزب الشيوعي من قبل الانصار ودروايش حزب الأمة الذين كانوا دومآ ويعلنون في سنوات الاربعينيات والخمسينيات :( البلد بلدنا ونحن اسياده..لا شيوعية ولا الحاد الموت الموت للاوغاد)!!، وكانت هذه الاعتداءات المسلحة تتم من قبل الامام والذي ولامرة ردع فيها مليشياته الانصارية!!

(ج)-
***- وايضآ، ماكان الامام عبدالرحمن المهدي ويخفي كراهيته للسيد علي الميرغني زعيم طائفة الختمية، لا لشئ الا لان علي الميرغني كان مواليآ لمصر ويؤمن بوحدة وادي النيل (السودان ومصر)، وهي الفكرة التي كان الامام عبدالرحمن يهاجمها دومآ وبضراوة شديدة ولايقبل بوجودها بين السودانيين، ولم يكن علي الميرغني قد اسس وقتها اي حزب سياسي ينطق باسم الوحدة، فحزب (الشعب الديمقراطي) التابع للختمية تاسس في يوم 27 يونيو 1956- اي بعد شهور من الاستقلال-، ولم يسلم السيد علي الميرغني من استفزازات وهجوم حزب الامة عليه حتي وبعد

(د)-
ابرز القيادات التي حكمت حزب الأمة (1945- 2012):
***********************************

1- الامام عبدالرحمن المهدي:
-----------------
توفي في 24 مارس من عام 1959م. ودفن بقبة المهدي بأم درمان. وخلفه ابنه الصديق المهدي.

2-
الامام الصديق عبدالرحمن:
--------------------
***- اصيب الإمام الصديق بالذبحة الصدرية حيث رقد طريح الفراش فترة ثم أسلم الروح إلى بارئها في 2 أكتوبر 1961م. وهو على فراش المرض وبحضور الأطباء وعدد من الشهود أدى وصيته بعد أن طلب أن يمثل أمامه نجله السيد الصادق المهدي وأملاه الوصية التالية:
( «إننا لا نكن عداء خاصاً لأحد وليس لنا مطلب خاص وإن مطلبنا هو مطلب البلاد قاطبة في أن تحكم بالشورى والديمقراطية وأن يعطى الناس الحريات الأساسية فاحرصوا على تحقيق هذه المطالب مهما كلفكم الحرص.»

3-
الاميرلاي عبد الله خليل:
-----------------
***- تخرج من كلية غردون قسم المهندسين وألحق بالمدرسة الحربية.وحصل على رتبة أمير آلاي. كان من أعضاء جمعية اللواء الأبيض منفذة ثورة 1924م التي كان المثقفون (الأفندية) في طليعتها. تحول عبد الله خليل للفكرة الاستقلالية بعد فشل الثورة. وكان من أبرز المؤسسين لـ حزب الأمة كحزب يقود الشعار الاستقلالي وقد انتخب عبد الله خليل كأول سكرتير عام للحزب. كان رئيسا للوزراء في أول حكومة بعد الاستقلال وقد سلم السلطة لقيادة القوات المسلحة ممثلة في الفريق عبود في 17 نوفمبر 1958م وذلك وفق رؤية معينة نكصت عنها قيادة الجيش وبطشت به وبحزب الأمة على وجه الخصوص وبكل القوى السياسية السودانية عموما. توفي عام 1970م.

4-
الصادق المهدي:
-----------
***- الصادق الصديق عبد الرحمن المهدي (25 ديسمبر 1935) رئيس حكومة السودان فترتي (1967 - 1969 و1986 - 1989) سياسي ومفكر سوداني وإمام الأنصار ورئيس حزب الأمة. ولد بالعباسية بأم درمان. جده الأكبر هو محمد أحمد المهدي القائد السوداني الذي أسس الدعوة والثورة المهدية في السودان. وجده المباشر عبد الرحمن المهدي ووالده السيد الصديق المهدي ووالدته هي السيدة رحمة عبد الله جاد الله ابنه ناظر الكواهلة عبد الله جاد الله وحرمه هي اخت خالد شيخ الدين الخليفة عبد الله وامهم ام سلمة ابنة الامام المهدي.

***- انتخب رئيسا لحزب الأمة نوفمبر 1964م.
***- انتخب رئيسا لحزب الأمة القومي مارس 1986م.

5-
محمد احـمد المحجـوب:
---------------
***- شاعر و مؤلف و مهندس و محامي وقاض قاد حزب الأمة و رأس مجلس وزراء السودان ولد عام 1908 و توفي عام 1976.

(هـــ)-
***- تعرض حزب الأمة في عام 196 الي خلافات حادة بين قادته ادت الي انقسامه الي جناحين، الاول هو جناح الامام الهادي المهدي، والثاني جناح الصادق المهدي، وظلت هذه الانقسامات قائمة بحدة حتي توحدا مرة اخري في ابريل 1969. واستمر الحزب الموحد يزاول نشاطه السياسي كاحد الاحزاب السياسية الكبري في السودان الي ان تم حله بعد انقلاب مايو 1969، وعلي اثر انتفاضة 6 أبريل 1985 عاد الحزب للظهور كاقوي الاحزاب السياسية بزعامة الصادق المهدي، الذي دخل انتخابات عام 1986 ليفوز باغلبية مقاعد الجمعية التاسيسية ويتولي رئاسة الحكومة بالائتلاف مع الاحزاب الاخري، تارة مع الحزب الاتحاد الديمقراطي، وتارة مع الجبهة الاسلامية، ثم يعود للائتلاف مع من جديد مع الاتحاد الديمقراطي، ثم ينفصل عن الحزب الاتحادي، وخلال كل هذه الفترات كانا الفساد والغلاء قد انهكا الشعب ولم يهتم الصادق بمشكلة الجنوب وحروب جون قرنق فوقع انقلاب 30 يونيو.

المدخـــل الثاني.
----------
(أ)-
ابرز تسعة احداث كبيرة يعرفها الناس عن حزب الأمة:
--------------------------
1- حوادث اول مارس 1954،

2- تسليم السلطة للفريق ابراهيم عبود عام 1958،

3- احداث ودنوباوي، 1970،

4- احداث الجزيرة (أبا)، 1970،

5- مصرع الامام الهادي المهدي، 1970،

6- انقلاب الجبهة الاسلامية عام 1989 علي الصادق المهدي،

7- ولدا الصادق المهدي يتخليان نهائيآ عن حزب والدهما،

8- انشقاق حاد داخل أل المهدي من جهة، وداخل الحزب من جهة اخري،

9- الصادق المهدي يؤدي بحزبه الي نهاية مرة لصالح المؤتمر الوطني.


(ب)-
***- كتب بعض الكتاب السودانيون مقالات كثيرة عن الامام عبدالرحمن المهدي وكشفوا كثيرآ عن بعض الاوجه التي خفيت عن الناس وماكانت متداولة بين الناس، وهاكم بعضآ مما نشر وبث في كثير من المواقع السودانية:

1-
***- خلال فترة الحرب العالمية الأولى 1914- 1918م بزغ نجم عبد الرحمن المهدي كزعيم سياسي ورجل مال. وبعد نهاية الحرب كان ضمن الوفد الذي سافر إلى بريطانيا بقيادة السيد علي الميرغني عام 1919 فكان أصغر أعضاء الوفد سنا. حينها أهدى الملك جورج الخامس سيف والده، رامزا إلى أنه هجر الجهاد بالسيف الذي دعا له والده، وقد التزم في خطته لنيل الاستقلال عبر الوسائل السلمية. ذلك التصرف نال النقد من الكثيرين الذين كانوا يحبذون مواجهة الاستعمار بالقوة.و اتهموه بالعمالة للإنجليز.

2-
***- بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، عمل في تطوير أعماله ومشروعاته الزراعية مما وفر له عائدا ماليا مجزيا استخدمه في دعم الحركة الاستقلالية والمناداة باستقلال السودان. لعب دورا بارزا في حركة "مؤتمر الخريجين" والتف حوله عدد من الخريجين والمثقفين وكان يدفعهم نحو مطلب الاستقلال التام. أسس صحيفة "حضارة السودان" في عام 1919م وصحيفة "النيل" في عام 1935م وحزب الأمة الذي كان شعاره "السودان للسودانيين" في عام 1945م. وقد عارض الدعوة إلى الاتحاد مع مصر والدخول تحت التاج المصري. كان متحمسا للتعليم بشقيه الديني والنظامي.

3-
***- أنشأ دائرة المهدي الاقتصادية والتي ظلت تقود أعماله الزراعية والتجارية وصرف كل عائدها المالي على أسرته والحركة الوطنية وقام برهن العقارات والأراضي الزراعية للحصول على التمويل اللازم لخوض المعارك السياسية وعند وفاته كانت الدائرة مدينة لعدد من البنوك التجارية. ظل يعمل بقوة في سبيل الاستقلال حتى اتفق مع الإتحاديين وتم إعلان الاستقلال في 19 ديسمبر 1956 وتم الجلاء في 1 يناير 1956.

4-
***- أتهم بأنه عميل للإنجليز وبجمع الثروة باستغلال الأتباع السذج. قامت حركة لتبرأته وقد تمثل ذلك في الاحتفال بالعيد المئوي لمولده الذي تم في عام 1996، وصاحبته ندوة علمية بهاالعديد من الأوراق التي انصبت على تبرأته.

5-
***- يكشف موشيه شاريت في مذكراته عن زيارة رئيس حزب الأمة السوداني، إلى إسرائيل ولقائه معه ومع بن غوريون وجولدا مائير. ويقول إن السوداني شرح للإسرائيليين أن لديهما عدو مشترك - وهو الرئيس المصري، جمال عبد الناصر. ويضيف شاريت: تعهدت له بمبلغ مالي لشراء ماكينة طباعة وبإرسال شخص لفحص إمكانية فتح بنك في الخرطوم ". وبعد أيام عاد شاريت ليكتب: "أخشى أن نكون قد تورطنا. بدأنا مع محدثنا من حزب الأمة بأمور بسيطة ووصلنا إلى صفقات كبيرة. الآن يتطلب منا تجنيد اعتماد مالي بمبلغ كبير لزراعة القطن لزعيم الأمة سيد عبد الرحمن المهدي، والأمر منوط بخسائر لحكومة إسرائيل. من الواضح أننا لن لا نستطيع منح الضمان ولكن رفضنا سيتسبب في خيبة أمل.

المدخل الرابع والأخير:
---------------
***- خلافات حزب الامة هل هي مفتعلة ام هي حقيقة واقعة لا جدال فيها?...ولماذا هي مستمرة منذ عام 1966 ( 47 عامآ) بلا توقف وحتي اليوم ، وكلها خلافات وانشقاقات جاءت من تحت رأس الصادق المهدي الذي نفر الاعضاء وحتي ولديه من الحزب وتصرفات الديكتاتور التي فاقت كل الحدود?!!

مــدخل خاص لآل المهدي:
----------------
***- ( كل سنة وحزبكم بخير وعافية,,,وعيد ميلاد سعيد لاقدم حزب سوداني).

بكري الصائغ
[email protected]

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 1539

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#596762 [بكري الصائغ]
1.00/5 (1 صوت)

02-27-2013 03:15 AM
أخـــو الحـــبوب،

إبن السودان البار،

***- مساء النور والانوار، وسعدت بزيارتك الثانية والمفرحة، وافرحني اكثر محاضرتك القيمة التي ساهمت بها عن "حقيقة الصادق المهدي المرة"، ومافيها من معلومات توثيقية عن احداث عاصرناها عن قرب ولمسنا فيها خيابة الامام الصادق والذي كل يوم يزيد من خياباته بلا خجل ولادين، واخرها اتفاقه مع نسيبه ( الضلالي!!) لتفتيت عمل المعارضة تحت مصطلح ( هيكلة التحالف)!!!، وشئ مؤسف ان يتصرف الصادق بهذه التصرفات اللا وطنية ويصر عليها، وكانه يريد ان يودع هذه الدنيا مغضوبآ عليه من قبل الملايين الذين خذلهم وخدعهم منذ عام 1965!!
(ب)-
روابــط محبطة عن الصادق المهدي:
*********************
1-
حزب البشير قطع شوطاً بعيداً في التعويل
على الصادق المهدي، لا لسواد
عينيه وإنما لإفساد أمر المعارضة كلها...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-71523.htm

2-
علاقة البشير الخفية باسرائيل ... وما خفي أعظم...
http://www.sudanyiat.net/articles.php?action=show&id=6057

3-
(الصادق المهدي) زعيم الصفقات الخاسرة...
http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=15&page_id=1

4-
الترابي والصادق المهدي يرتبان لإنقلاب على أحزاب المعارضة...
http://www.sudaninet.net/details.php?articleid=10459#.US6dhjBhV8E

5-
الصادق المهدي:
لن نسمح لابوعيسى أن يكون رئيسا
للسودان .. قوش بريء والنظام أراد التخلص منه...
http://www.sudantodayonline.com/news.php?action=show&id=8266


#596674 [بكري الصائغ]
1.00/5 (1 صوت)

02-26-2013 11:37 PM
وثائق وروابط تحكي عن حزب الأمـــة:
************************
1-
وثائق امريكية عن عبد الله خليل (7):
انتخابات سنة 1958: واشنطن: محمد علي صالح...
http://www.sudaress.com/sudanile/12545

2-
عبد الرحمن فرح يرد على مذكرة تنحي الصادق المهدي...
http://keytabook.com/details.php?articleid=837

3-
شريف التهامي:
« نميري» كان ينوي معاقبة «الصادق المهدي» بـ«الجلد» والاستتابة,,,
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=100&msg=1182000629

4-
العائلة المهدية في السودان من ذرية
السيد حسين بن عون الله بن نجم الدين...
http://alashraf.montadamoslim.com/t6437-topic



5-
نسب السيد الامام المهدي مفجر الدعوة وقائد الثورة المهدية:
***********************************
http://alashraf.montadamoslim.com/t6437-topic
-----------------------
***- السيد الامام محمد احمد /المهدي/ بن عبدالله بن فحل،
***- بن عبد المولي،
***- بن عبدالله،
***- بن محمد،
***- بن حاج شريف،
***- بن علي،
***- بن احمد،
***- بن علي،
***- بن حسن النبي،
***- بن صبر ود نصر،
***- بن عبدالكريم،
***- بن حسين،''
***- بن عون الله،
***- بن الامير نجم الدين :( قائد الجيوش الفاطمية وحاكم اسوان)،
***- بن رضوان،
***- بن علي،
***- بن سراج الدين،
***- بن عيسي،
***- بن محمد ابو جعافرة،
***- الامير يوسف المغربي،
***- بن ابراهيم،
***- بن عبد المحسن،
***- بن حسين الفاسي،
***- بن محمد،
***- بن موسي،
***- بن يحي،
***- بن عيسي،
***- بن علي التقي،
***- بن الامام محمد المهدي،
***- بن حسن العسكري،
***- بن الامام علي الهادي،
***- بن محمد الجواد،
***- بن علي الرضا،' '
***- بن موسي الكاظم،
***- بن جعفر الصادق،
***- بن محمد الباقر،
***- بن الامام علي زين العابدين،
***- بن الامام الحسين،
***- بن الامام علي ابن ابي طالب، والسيدة فاطمة الزهراء البتول بنت سيدنا محمد رسول الله نبي الرحمه صلي الله عليه وسلم.


#596652 [بكري الصائغ]
1.00/5 (1 صوت)

02-26-2013 10:48 PM
قصاصات قديمة تحكي عن حزب الأمة:
**************************
1-
ين مبارك المهدي والصادق المهدي...
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=4372

2-
محنة حزب الأمة السوداني...
http://mail.alrakoba.net/news-action-show-id-68716.htm

3-
صراع التيارات داخل حزب الأمة السوداني المعارض.. وثاني انشقاق على الأبواب...
http://www.google.de/webhp?source=search_app

4-
فاروق أبو عيسي: حزب الأمة(مخترق) والشعبي (متآمر)...
http://www.sudansafari.net/press/7-press/25027-2013-02-10-08-04-12.html

5-
السيد عبدالرحمن مؤسس حزب الامة 1950...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-1375.htm

6-
هل زار السيِّد عبد الرحمن المهدي إسرائيل؟!!...
http://www.umma.org/umma/ar/page.php?page_id=1246

7-
الصادق المهدي:هذه هي أسباب الصراع داخل بيت المهدي الكبير...
http://www.alnilin.com/news-action-show-id-35753.htm

8-
المهدي: الترابي دعاني للمشاركة في انقلاب ضد البشير...
http://www.al-madina.com/node/350234

7-
حزب الأمة ... أي أمة ..!!
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-66943.htm

8-
لمصلحة من يسرح الصادق المهدي قيادات حزب الأمة القومي؟؟
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-26050.htm


#596565 [إبن السودان البار ***]
1.00/5 (1 صوت)

02-26-2013 08:57 PM
حقيقة الصادق المهدي المرة ؟؟؟
الصادق المهدي أحد أبناء أغني اسرتين في السودان مالاً وجاهاً ؟ والأسرة الأخرى يعرفها الجميع وهي أسرة الميرغني الذي دخل السودان ممسكاً بلجام حصان كتشنر ؟؟؟ هذين الأسرتين قواهم وحماهم الأنجليز وملكوهم الأراضي الشاسعة والمشاريع وإغتنوا بفحش وكونوا طوائف من الجهلة المغيبين دينياً واستعبدوا أعداداً هائلة منهم ليخدمونهم في مزارعهم وقصورهم بدون أجر أو حقوق مخالفين بذلك أبسط حقوق الإنسان في القرن 21 ؟؟؟ فعل الإنجليز ذلك حتي يساعدوهم في حكم السودان ؟؟ فأجادوا هذا الدور بكل تفاني وإخلاص ؟؟؟ وعندما رحل الإنجليز وانزل العلم البيريطاني أجهش السيدين بالبكاء تحسراً علي ذهابهم ؟؟؟ هاتين ألأسرتين لعبوا دوراً كبيراً في تخلف السودان وما زالوا يلعبون دوراً كبيراً في حماية حكم الكيزان الفاسدين حفاظاً علي مصالحهم وسمحوا لأبنائهم بمشاركة الكيزان الفاسدين بالإنضمام للحكومة ودعمها وألظفر بجزء صغير من الكيكة المصنوعة من دماء السودانيين ؟؟؟
الصادق المهدي منذ صغره يبوس يده الغفير والوزير ويؤشر او يأمر ليطاع ؟؟؟ تعلم في عدة أماكن لأنه كان يستطيع تغيير مكان دراسته كما يريد في السودان بكمبوني المسيحية ثم بمصر كلية فكتوريا ثم باوكسفورد ثم بأميريكا ؟؟؟ ويغير تخصصه كما يريد مرة زراعة ولم يكملها ومرة اقتصاد وسياسة وفلسفة ؟؟؟ نُصب رئيس وزراء وهو في عمر29 سنة وتم تغيير الدستور لخاطره والذي ينص علي ان أصغر عمر لهذا المنصب هو 30 سنة وذلك مباشرةً من كرسي الدراسة الي رئيس وزراء حتة واحدة ؟؟؟ في سابقة تسجل في موسوعة جنس للأرقام القياسية والغرائب والعجائب ؟؟؟ شخص تربي بهذا الشكل قطعاً سيكون سلوكه فيه نوع من الغرابة ؟ لا أعرف ماذا يسميها علماء النفس ؟؟؟ وفي رأيي إنه مقروراً ويتوهم ان اي كلام يقوله لا بد أن يجد الإستحسان والإحترام ؟؟؟ كيف لا وطائفته مكونة من الجهلاء وأفراد أسرته ونسابته والمنتفعين من بقايا الإدارة الأهلية منذ زمن الإستعمار؟؟؟ وكل من حوله حتي لو متعلمين لا يجرأون علي مجادلته أو توجيهه أو نقده فهو ولد سيد ليكون سيد ؟؟؟ والسيد يأمر أو يؤشر ليطاع ومن يتطاول عليه يعتبر زنديق خارج عن الملة يفصل فوراً إن لم ينكل به ؟؟؟
لنحكي بعض نوادره ومحنه التي تدل علي شخصيته العجيبة وغريبة وتفضحها ؟؟؟
* اشار له أحد المقربين منه بأن الحزب ليس به انتلجينسيا أي متعلمين ؟؟؟ فجمع طلاب من المنسوبين للأسر الأنصارية بلندن وبدأ يخطب فيهم ؟ تجرأ أحدهم وإنتقده هو شخصياً ؟؟؟ فلم يرد الصادق علي نقده وإنما أسكته وقال له أشكرك علي شجاعتك ؟؟؟
* يدعي الديمقراطية وألتداول السلمي للسلطة وينسي أنه أول من خالف هذا المبدأ بأن كون جيش من المرتزقة بتمويل من المعتوه القذافي ودخل السودان غازياً ليخلف أعداداً هائلة من الضحايا ولا يعرف كيف نفد بجلده من هذه الجريمة النكراء دون مسائلة أو محاكمة عادلة والإقتصاص لضحاياه الأبرياء ؟؟؟ أذكر منهم الفنان والرياضي الموهوب وليم أندريا أحد أفراد فريق كرة السلة السوداني الحائز علي البطولة العربية بالكويت رحمه الله ؟؟
*عندما لجأ لإريتريا مع بعض أفراد من أنصاره المسلحين ومكونين ما يسمي بجيش الصادق المساهم به مع بعض الحركات المسلحة والتي كانت تنوي إسقاط الحكومة بقوة السلاح في ماسماها ( تهتدون ) وعندما وجد أنه لا فائدة من ذلك هرب مرة أخري للسودان ليتصالح مع الكيزان تاركاً المعارضين وأفراد جيشه الذين تعرضوا للجوع والعطش في صحاري إرتيريا ؟؟؟ وعندما تمكن أفراد جيشه بعد معاناة شديدة من الوصول للسودان ثائرين ليعتصموا بدار طائفة الأنصار بأمدرمان مطالبين مقابلته لمسائلته عن كيف يتركهم مهملين ويهرب ؟؟؟ تخبي منهم ورفض مقابلتهم ؟؟
* عندما كان بالسلطة عين زوجته مديرة لسودانير في منصب يحتاج لخبرة ومعرفة عالمية مكثفة في شؤون الطيران ؟؟؟ أسنده لسيدة أتت رأساً من الحنانة الي هذا المنصب الخطير دون سابق خبرة أو دراسة ؟؟؟ وللمقارنة محمد بن راشد حاكم دبي بتمويل من مجموعة من البنوك أتي بأكبر خبراء طيران بأنجلترا بمرتبات قياسية وحوافز مجزية ؟ فطوروا طيران الأمارات لتنطلق بسرعة الصاروخ وتتفوق وتخيف كل شركات الطيران العالمية التي سبقتها بمئات السنين في هذا المجال ؟؟؟ وكذلك عين الصادق إبن عمه مبارك الفاضل في وزارة التجارة بعينها ليعيس فيها فساداً ويغتني ببيع قطن السودن الذي كان يقدر سعره ب100 مليون دولار باعه لتاجر هندي أسمه باتيا يحمل الجنسية الإنجليزية ب 60 مليون دولار وهذه الصفقة وصفتها إحدي الصحف البيريطانية بصفقة القرن ؟؟؟ وعندما قام المرحوم محافظ بنك السودان( بليل) بشكوي مبارك بهذا التصرف الإجرامي الي رئيس الدولة الصادق قابله بعدم الرضي ؟؟؟ إذ كيف يسائل إبن العز والقبائل حتة محافظ ؟؟؟ وبعد أن إغتني مبارك من عمولته المهولة الحلال ! من هذه الصفقة الأسطورية تنكر لعمه الذي علمه السحر وإنسلخ من طائفته وأصبح وجيه وكون حزب خاص به ( حزب مبارك الفاضل الخاص ليمتد )؟؟؟
* في ايام حكمه حدث فيضان سببته أمطار غزيرة دمرت أعداداً كبيرة من المنازل بأمدرمان وكل المناطق حول العاصمة وتشرد الآلاف من الذين تهدمت منازلهم ؟؟؟ وكان وقتها جالساً في القصر يقرأ في كتاب سليمان رشدي الشهير( آيات شيطانية ) ؟؟؟ أتي اليه أحد المسؤولين ليخبره بهذه الكارثة ؟ فصدم ذلك المسؤول عندما قال له الصادق بكل برود : انت في الفيضان والا تعال شوف دا بيقول في شنو !!! أشارة لما يقوله إبراهيم رشدي في حق الإسلام ؟؟؟ كان المسؤول يتوقع ان يأمر الصادق بطائرة هيلكوبتر حتي يستطيع أن يتجول بسرعة ويتفقد رعيته كما يفعل كل رؤساء الدول في مثل هذه الكوارث حتي من باب التمثيل لتلميع شخصيتهم ولكن ود العز واصل القراءة في كتاب إبراهيم رشدي ولم يكترس؟؟؟
* في أحد الأعياد كان يخطب في جمع غفير من الأنصار رجال طائفته المخلصين ومعظمهم جهلاء من غرب السودان ؟؟؟ وكان علي صهوة جواد أبيض ويلبس بنطلون رياضة ابيض( ترينج ) وجزمة رياضة وعراقي اي جبة انصارية؟؟؟ وفي نظري هذا لبس عجيب ومتناقض لا يلبس في مثل هذه المناسبة الدينية التي لها قدسيتها وإحترامها ؟؟؟ وفي تلك الخطبة كان يشرح لجمع الجهلاء انه مكة أصل اسمها كان بكة ؟؟؟ وعرفت هذه المعلومة القيمة من فضيلته ؟؟؟ لكني أجزم بأن معظم ابناء غرب السودان الجهلاء الفاغرين أفواههم ويستمعون لهذا الخطيب المفكر الفذ لا يعنيهم هذا الشرح المفيد في شيء وهم عطشي يحتاجون الي مياه شرب عكرة من الآبار ؟؟؟
* وسمعته مرة في أحد أيام حكمه يتحدث في التلفزيون وينصح روسيا والصين ويقدم لهم الدروس في كيفية تحسين إقتصادهم معتقداً أن إقتصادهم يديره شخص واحد كعبد الرحيم حمدي ؟؟؟
* السفير السوداني في مصر كان أيام حكم الصادق مستاءاً جداً من الإتفاقيات المجحفة في حق السودان مع مصر ؟؟؟ وفي التحضير لزيارة الصادق لمصر قام بتحضير عدة فايلات وأجندة لمناقشة الإتفاقيات الغير متكافئة ومجحفة في حق السودان لعرضها علي الصادق وفي باله أنه وحزبه غير منبطحين لمصر ولا يرضون الظلم للسودان ؟؟؟ وفي المناقشات لسؤ حظ السفير والسودان أنه وجد الصادق يدافع عن المصريين والإتفاقيات المزلة أكثر من المصريين أنفسهم ؟؟؟ صدم السفير وظهرت عليه علامات الغضب والأمتعاض ؟؟؟ وبعد رجوع الصادق الي السودان تم نقل السفير الي السودان من غير رجعة لمصر وهذا ما حكاه السفير المندهش الي الآن بنفسه ؟؟؟

• في أول يوم له من إستلامه للسلطة طالب بالتعويضات وكان وزير المالية آنذلك من اتباع طائفته فصرفت له في الحال وأكتفي بهذا الإنجاز العظيم حتي سرقت منه السلطة وهو لاهي في أحد بيوت الأعراس بواسطة البشير الذي لاحقاً عرف نقطة ضعفه وحبه للمال فأغدق عليه بالتصدق عليه بحفنة من دولارات المنكوبين وتعيين أبنائه في مناصب رفيعة وإسكاته ؟؟؟
* يعتبر نفسه أنه مفكر كبير وكذلك يعتبره كثيراً من أنصاف المثقفين الذين يعتقدون ان الفكر هو حزلقة في الكلام وإضافة تعابير لغوية جديدة ( محاور ، ومربعات، أجندة وطنية ، صحوة إسلامية، وسندكالية، تهتدون، وهلم جر ) وأقول لهم الفكر له نتائج ملموسة تفيد الإنسانية جمعاء وليس كلام منمق وتعابير جديدة والسلام يمكن لأي مدرس لغة عربية إبتداع أحسن منها ؟ المرحوم شيخ زايد بن سلطان حاكم الأمارات السابق الذي تخرج من جامعة الصحراء ذات الحرارة اللافحة وشظف العيش له فكر وطني مثمر له نتائج لا تخطأها العين وأحد أفكاره انه قال ( لا فائدة من البترول أن لم يفد انسان الأمارات ) وفعلاً سخر كل أموال البترول لصالح شعبه الذي غدا من أسعد شعوب العالم وتفوق في عدة مجالات حتي في الرياضة العالمية فدولة حديثة التكوين لا يتعدي عدد سكانها عدد سكان حارة بالثورة تشارك في بطولة العالم لكرة القدم وتحرز كأس دورة الخليج الكروية قبل عدة أيام في الوقت الذي فيه الهند التي تشكل تقريباً ثلث سكان العالم ليس لها أي نجاحات في الرياضة وفي الأولمباد الأخير لم تحرز أي مدالية ولم يرد إسمها حتي في الوقت الذي برز فيه إسم الأمارات بعدة مداليات ؟؟؟ وفكر صادقنا الهمام متمركز حول نفسه وأسرته وطائفته وكرسي الرئاسة ؟؟؟ ولم يخطر علي باله إستخراج بترول أو ذهب وهلم جر عندما كان بالسلطة وانما فكر في تعويضاته ورفاة أبن عمه ؟؟؟
ومن هذه النشاة الفريدة والهالة والقدسية التي تربي فيها الصادق ونوادره الكثيرة والتي آخرها زيارته لمصر ليصلح بين الأخوان ومعارضيهم ؟؟؟ وبذلك عرض نفسه والسودان لإساءة بالغة لا ترضيه ولا ترضي شعبه المغلوب علي أمره والذي يفعل فيه حلفائه الكيزان ما أرادوا من قتل وتنكيل وسرقة لقوته وأمواله والتفريط في أراضيه قاتلهم الله مع الكهنوتية تجار الدين حلفائهم المخلصين؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
United States [الصادق الهواري] 02-27-2013 12:12 PM
السلام عليكم أخي العزيز ..إبن السودان ..لك التحية والتقدير علي ما تناولته في مقالك الأكثر من رائع ..لا أعتقد إنه يحتاج الي تعليق ..مني ولكن وددت ققط شكرك وشكر كل الاقلام الشريفة التي تحارب قوي الظلام والأنهزامية أين ما كانت وفي شكل تشكلت ..دمت بالف خير


#596497 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2013 07:20 PM
أخــوي الحــبوب،

يحيي العدل،
(أ)-
----
تحية طيبة وسلام طيب عبق ممزوج بالشكر علي الزيارة والطلة المفرحة، اما بخصوص تعليقك الذي قلت فيه:
( إقتباس :
"ولدا الصادق المهدي يتخليان نهائيآ عن حزب والدهما"، نريد تثبيت والثبات علي هذه المعلومة )...


(ب)-
***- فهاك مااردت ياحبيب:

تصريح صحفي للعقيد ركن /
عبد الرحمن الصادق المهدي مساعد البشير...
***************************
المصدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-35936.htm
-------------
بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي
-----------
***- قال تعالى: (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)، صدق الله العظيم.

***- لقد تم تكليفي أمس كمساعد لرئيس الجمهورية، وهي مهمة قبلتها من موقعي كضابط للقوات المسلحة السودانية، حرصا على المصلحة الوطنية والتزاما ببذل أقصى الجهد لتحقيقها، وسأكون دائما حريصا على تحقيق السلام الشامل والعادل والتحول الديمقراطي الكامل والنهج القومي ما استطعت لذلك سبيلا.

***- لقد كنت كما هو معلوم في خلاف فكري وسياسي مع الحكم القائم، وقدت المعارضة المسلحة ضده كأمير لجيش الأمة للتحرير الجناح العسكري لحزب الأمة القومي، ولكن منذ عودتي في 2000م صرت أرى ضرورة التعاون معه من أجل المصلحة الوطنية العليا. وفي 19 يوليو 2010م، تمت إعادتي للقوات المسلحة التي كنت قد فصلت منها تعسفيا، وتقدمت باستقالتي من جميع مناصبي بحزب الأمة القومي كمساعد للرئيس وعضو بالمكتب السياسي للحزب.

***- إنني في موقعي الحالي لا أمثل حزبا ولا أمثل والدي الإمام الصادق المهدي الذي أعلن وحزب الأمة موقفهما المؤسسي، ولكنني أمثل شخصي وقناعاتي، ومجهودي، واجتهادي الذي أقدمه لوطني وأنا أطمع في الأجرين لو أصبت وفي الأجر الواحد إن أخطأت.
وبالله التوفيق وعليه التكلان.

العقيد ركن/ عبد الرحمن الصادق المهدي
الخرطوم في 30 نوفمبر 2011م.

(ج)-
***- اما بخصوص بشري الصادق الذي انضم لجهاز الأمن ، فهاك ماجاء في هذا الرابط ادناة:
نجل رئيس حزب الأمة يستقيل من الحزب
****************************
المصدر:
http://ww3.meshkat.org/content/7447
----------------------------
***- بعد إنضمامه لجهاز الأمن الوطني برتبة ملازم أول، قالت مصادر صحفية بالخرطوم، إن بشرى نجل زعيم حزب الأمة الصادق المهدي، قد قدم استقالته أمس من الهيئة المركزية للحزب.

***- وقالت المصادر إن من المنتظر أن ينظر فيها المكتب السياسي، ورجحت ذات المصادر قبول المكتب لها.

***- وقد شهدت أروقة الحزب جدلاً واحتجاجات واسعة من شابا الحزب وطلابه بعد إنضمام بشرى الصادق لجهاز الأمن الوطني.


ردود على بكري الصائغ
United States [يحيي العدل] 02-28-2013 09:27 AM
الأستاذ الصايغ
يبدو أنك لم تفهم تعليقي
أنا لا أطلب دليل علي الموقف الذي أعلمه تماما . بل قصدت أن يكف بعض الكتاب عن ترديد الأسطوانة المشروخة بأن مشاركة أو توظيف عبد الرحمن والبشري فيه تمثيل لحزب الأمة .


#595708 [يحيي العدل]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2013 08:27 AM
إقتباس :
( ولدا الصادق المهدي يتخليان نهائيآ عن حزب والدهما، )

العزيز الصايغ .

نريد تثبيت والثبات علي هذه المعلومة خاصة وأنها أتت من كاتب من العيار الثقيل .

أنا بالجد سعيد بهذه المعلومة والحقيقة .
وأتمني أن يصل بقية الكتاب لهذه الحقيقة بأن ولدي ( إتنين ولد بعربي جوبا ) الصادق المهدي لا يمثلان حزب الأمة ووجودهما بدولة الأنقاذ لا يهم حزب الأمة ولا يعنيه .


#595588 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2013 04:18 AM
روابط (صـــور) تحكي عن تاريخ حزب الأمـــة:
*****************************
1 -
الزعيم عبد الرحمن المهدي...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-2487.htm

2 -
الرئيس عبود والسيد عبد الرحمن المهدي...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-2062.htm

3 -
السيد علي الميرغني والسيد عبدالرحمن المهدي ، واحمد عوض الكريم أبوسن ،وناظر الجعليين والبجا في عيد المملكة لندن 1919...
( صـــورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-2466.htm

4 -
الامام عبدالرحمن المهدي + عبدالله الفاضل المهدي ابن اخيه...
(صــورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-1967.htm

5 -
السيدة مقبولة زوجة الامام محمد احمد المهدى...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-2050.htm

6 -
الإمام عبدالرحمن و أبنه صديق والد السيد الصادق المهدى و المؤرخ عبد الرحمن علي طه...( صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-2376.htm

7 -
السيد عبدالرحمن المهدي عندما قابل تشرشل في أكتوبر 1952م...
(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-1387.htm

8 -
الامام عبدالرحمن محمد احمد المهدي...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-1980.htm

9 -
بابكر بدري رائد تعليم البنات في السودان والامام عبد الرحمن المهدي...
(صورة نادرةI...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-1385.htm

10-
السيد عبدالرحمن المهدي...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-1384.htm

11-
قبة المهدي بأم درمان – أخذت الصورة بواسطة الكولونيل ستانتون، الذي حكم الخرطوم فيما بعد، في 3 سبتمبر 1898م. في المنطقة المركزية بالعاصمة أم درمان، حيث أمر كتشنر بهدمها وتدميرها، فيما بعد بنى السيد عبدالرحمن المهدي قبة جديدة في نفس المكان...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-400.htm

12-
محمد عثمان الميرغني والصادق المهدي...(صورة نادرة)...
http://www.alrakoba.net/albums-action-show-id-2527.htm


#595579 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2013 03:28 AM
1-
أخـــوي الحـــبوب،

إبن السودان البار،

***- تحية الود والاعزاز بقدومك الطيب وبتعليقك الواعي، ولا اعتقد انه وهناك من عاد ويؤمن بان هذه الدينية القديمة والجديدة:( حزبا الامة بشقيه "جناح الصادق وجناح مبارك"...والحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل...والحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض...وحزب المؤتمر الشعبي...وحزب المؤتمر الوطني)... قد اصبحت احزابآ لا تهتم اطلاقآ بتطلعات الشعب بسودان جديد ينعم بالسلام والأمن والأمان. لقد انهت هذه الاحزاب نفسها بنفسها بسبب ديكتاتورية من يقودونها وتسييهم للاسلام واستغلال الدين لقهر قواعدها، وكان طبيعيآ وان تحمل بعض المنظمات السلاح وتقاوم لضراوة الحزب الحاكم الذي يخدع الناس يوميآ باسم الدين، وان يتعرضا حزبا الصادق والميرغني لانشقاقات بسبب فشلهما في تحقيق ابسط انواع العدالة والشوري وتمسكا بالحكم المطلق!!

(ب)-
***- بحوزتي كتاب توثيقي عن قصة انفصال السودان عن مصر وبداية ظهور الرفض السوداني للانضمام لدول (الكمونولث) البريطاني، وايضآ الرافض الكامل للوحدة مع مصر بعد خروج الاستعمار البريطاني التمسك بحق المصير، وهو كتاب يحوي علي معلومات في غاية الخطورة عن احداث وقعت في الفترة من عام 1945 - بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية- وحتي عام 1955، وكيف ان الحكومة البريطانية قد مولت حزب الأمة بالاموال الكثيرة دعمآ لها حتي لا توافق علي وحدة وادي النيل مع مصر، ومن ناحية اخري كشف مؤلف الكتاب عن اموال هائلة تقاضوها بعض كبار رؤساء الاحزاب السودانية من حكومة اللواء محمد نجيب رئيس جمهورية مصر وقتها من اجل ان يدعموا وحدة السودان مع مصر في دولة واحدة.

(ج)-
***- وجاء بالكتاب اسماء من تقاضوا هذه الاموال من بريطانيا ومن مصر، بل وكان بالكتاب ايضآ نسخ مصورة من تقارير بريطانية حول هذا الدعم المالي.

***- واذا سنحت لك الفرصة اخوي الحبوب إبن السودان البار وزرت القاهرة، فلربما وجدت هذا الكتاب القيم للغاية واسمه:
------------------------
مصر والسودان: الإنفصـــال بالوثائق السرية البريطانية والأميريكية...
اسم المؤلف: محسن محمد،
رقم الايداع: 93/10889
I.S.B.N:977-09-0185-7
دار الشروق.


#595478 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (2 صوت)

02-25-2013 11:11 PM
ما هو تعريف الحزب الصحيح ؟؟؟
ما هو تعريف الحزب الصحيح ؟؟؟ وهل ينطبق هذا التعريف علي تنظيم طائفة الأنصار وطائفة الختمية الدينية ؟؟؟ بصراحة في الصغر كنت أصدق ومتابع للرأي العام بالسودان بأن هذه الطوائف الدينية التي كونها وقواها الإستعمار أحزاب قومية وديمقراطية وكنت مع أهلي نؤيد طائفة الختمية ؟؟؟ وعندما كبرت وبدأت افكر بتعمق ولا أتبع القطيع دون إعمال العقل ؟؟؟ إكتشفت أن هذه الطوائف لا يصح أن نطلق عليها أحزاب ديمقراطية ؟؟؟ وأظن إن أي أحد بقليل من التفكير بوعي يكتشف تلك الحقيقة المرة ؟؟؟
1- الحزب تنظيم ديمقراطي له برنامج وطني مدروس ومعد بحرص من قبل لفيف من الأخصائيين كل واحد منهم في مجاله سياسيين ، إقتصاديين ، علماء صناعة وزراعة وهلم جر ؟؟ وهذه الطوائف ليس لها أي برنامج مكتوب ولا الذين يتبعونها قرأوا هذا البرنامج وأيدوه وتسجلوا في الحزب إيماناً بهذا البرنامج ليدافعوا عنه ويدعوا الآخرين ويقنعوهم للدخول في ذلك الحزب والواقع يقول أن كل أعضاء هذه الطائفة جهلاء تابعين لها بالولاء الديني ؟؟؟
2- للحزب رئيس ونائب رئيس ومجلس إدارة منتخب ولمدة محددة يمكن أن ينتقد ويوجه ويقال ؟؟؟ وهذه الطوائف رئيسها من الأسرة الدينية ويأتي بالوراثة ويرأس حتي الموت ؟؟؟ ولا يستطيع أحد إنتقاده أو توجيهه أو إقالته والذي يتجرأ فقط بتعلية صوته عليه يفصل فوراً ويعتبر زنديق خارج عن الملة إن لم ينكل به ؟؟؟
3- الحزب تنظيم سياسي ديمقراطي تحكمه لائحة تنظيمية مدروسة ومعلنة وتلتزم بالشفافية والديمقراطية ؟؟؟ ويعمل لمصلحة الوطن وليس مملوك أو يعمل لمصلحة عائلة بعينها ؟؟؟ وهذه الطوائف مملوكة لعوائل معينة ولا يمكن لغير أفراد هذه العوائل أن يكون له صوت مسموع أو شأن والكل يطيع عراب هذه الأسرة ويركع ويقبل أيدي عرابها في شكل شبيه بتنظيمات المافيا ؟؟؟
في هذه العجالة حرصت علي عصف رؤوس الكثيرين الذين شبوا وآمنوا بهذه الطوائف الدينية وإعتبروها أحزاب قومية ديمقراطية وهي أبعد من ذلك بكثير ؟؟؟ فهي التي تسببت في تخلف السودان وهذا التخلف يضمن بقائها وما زالت تتعامل مع الكيزان وتسبط همم الشباب الثائر وتشرك أبنائها في حكومتهم الفاسدة حتي يضمنوا عدم المساس بمصالحهم المهولة في السودان وخارجه ؟؟؟ والثورة في الطريق ؟؟؟ أتحدي أن يقنعني أي كاتب وطني مستنير بالمنطق أن هذه الطوائف أحزاب ؟؟؟ والثورة في الطريق لكنس كل هذا العفن مع حلفائهم تجار الدين الجدد اللصوص مغتصبي الرجال والإناث والأطفال قاتلهم الله ؟؟؟


#595471 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2013 10:56 PM
تاريخ سوداني مااهمله التاريخ العالمي:
-------------------------
لماذا قام سكرتير حزب الأمة بتسليم السُلطة للفريق عبود؟!!
***********************************
المصدر:
©2007 - 2010 Alwatan News صحيفة الوطن. All rights reserved.
----------------------------
***- الحرب هي قاطرة التاريخ كما يقول عُلماء وفقهاء السياسة وهي معنى ذلك إكسبريس التغيير، أما الإنقلابات العسكرية فنحن نقول هي قاطرة التأخير والتعطيل، فالتأخير أعني بذلك عدم التقدم السياسي نحو الأمام، أما التعطيل فالأنقلابيون عند الهجمة الأولى يُعطلون الحياة السياسية أي يلغون الديمقراطية ويعطلون العمل بالدستور ويجمدون النشاط السياسي للأحزاب بل يصدرون قراراً بحلها بحجة فرض قانون الطوارىء بل بموجب هذا القانون يفعلون كل ما يحلو لهم،

***- فالحياة السياسية في عام 8591م كانت تسير على أحسن ما يراه وكان السيد عبد الله خليل سكرتير حزب الأمة رئيساً للوزراء ووزيراً للدفاع، في هذه الفترة برزت مشكلة حلايب مع مصر فقام عبدالله خليل بإرسال قوة كبيرة من الجيش السوداني الى حلايب وكانت القوة بقيادة الأميرلاي الزين حسن الطيب وهو أحد قادة سلاح المدفعية بعطبرة وهو من أبناء الهاشماب وزوده السيد عبدالله خليل بحزمة من التعليمات الصارمة وشعر السيد عبدالرحمن المهدي بذلك فقام بإستدعاء الأميرلاي الزين وزوده بنصائح وفصائل تحفظ حق الجيرة مع الشقيقة مصر وطلب منه عدم التهور على أن لا ينصاع لتعليمات عبدالله خليل الصارمة وكان السيد عبدالرحمن رجلاً حكيماً وصاحب عقل راجح وثاقب وإنتهت الأزمة في حلايب بسلام وأصبحت حلايب حبايب مع مصر، وقد مضى الآن 45 عاماً من وقوع إنقلاب 71 نوفمبر عام 8591م بقيادة الفريق عبود ولو أن العملية كانت عملية تسليم وتسلم فالسيد عبد الله خليل لم يكن علاقته السياسية مع السيد الصديق المهدي رئيس حزب الأمة علاقة وطيدة بل كانت متوترة، وحتى علاقته مع السيد عبد الرحمن المهدي لم تكن على ما يرام،

***- وأذكر في ذلك واقعة حدثت في اوائل عام 8591م كان في ذلك الوقت شبه مجاعة بمدينة حلايب وجاء وفد من بورتسودان بقيادة عُمدة حلايب والسياسي الاتحادي هاشم بامطار شفاه الله وصلا الى الخرطوم وإلتقيا بالسيد عبد الله خليل رئيس الوزراء وشرحا له الموقف في حلايب بحذافيره وإنهم يطلبون العون والمدد الغذائي لكن عبد الله خليل كان صريحاً معهم قالوا لهم بالحرف الواحد «ماعندي لكم أي شىء من الدعم وأشربوا الكركدي ده واتفضلوا» وعند خروجهم من مكتب رئيس الوزراء شاهد الدكتور منصور خالد مدير مكتب عبد الله خليل شاهد الوجوم على وجوههم فنصحهم بالذهاب الى السيد عبدالرحمن المهدي، كان هذا في يناير عام 8591م وذهبا فعلاً إلى السيد عبدالرحمن الذي أكرمهم وأحسن إستقبالهم وتفهم موقفهم وإتصل تلفونياً بالسيد عبدالله خليل وإحتدم النقاش بينهما في التلفون مما دفع السيد عبدالرحمن أن يغلق الخط وإنتهت المحادثة بأن قام السيد عبد الرحمن بشراء الذرة وشحنه الى مدينة حلايب من حُر ماله بل وقام بدفع مصاريف خاصة كنثريات للعمدة والسيد هاشم بامكار، فالسيد الصديق علاقته مع السيد عبد الله خليل كان يشوبها التوتر أحياناً لذلك لم يندهش السيد الصديق وهو في رحلة علاج بسويسرا عندما سمع بنبأ وقوع الإنقلاب العسكري في يوم الإثنين الموافق 71 نوفمبر 8591م لكنه قطع رحلة علاجه وجاء الى الخرطوم في يوم 91/11/8591م واستنكر وقوع الإنقلاب العسكري، أما السيد عبد الله خليل قبل سفر السيد الصديق الى الخارج تزامنت اليه أخبار على شكل شائعة تقول إن السيد الصديق رئيس حزب الأُمة سوف يقوم بتعيين الدكتور مأمون حسين شريف وزير المواصلات بحكومة عبدالله خليل رئيساً للوزراء بدلاً من عبدالله خليل ثم كان هناك سوف تجرى انتخابات بعد عام، وشعر عبد الله خليل أن نفوذ الحزب الوطني الإتحادي بقيادة الزعيم اسماعيل الأزهري أصبح يهدد سياسياً مستقبل حزب الأمة في الحياة السياسية وانه قد يجتاح معركة الإنتخابات القادمة مثلما اجتاحها في أول انتخابات في ديسمبر عام 3591م كل هذه الأشياء وغيرها حسبها جنرال حزب الأمة لوحده فسافر إلى أثيوبيا رافقه مدير مكتبه الدكتور منصور خالد والتقى هناك بالأمبراطور هيلاسلاسي امبراطور اثيوبيا وفاتحه في عزمه تسليم السلطة الى الفريق ابراهيم عبود قائد الجيش، لكن هيلاسلاسي حذره من اللعب بالنار وعاد من هذه الفكرة وقال له:«لا تفتح لنا باباً للإنقلابات العسكرية في أفريقيا يصعب علينا بعد ذلك إغلاقه لكنه لم يعمل بنصيحة الأمبراطور وكان في ذلك الوقت البرلمان سوف يفتح ابوابه يوم 71 نوفمبر 8591م لعقد الجلسات كما كان مقرراً له ذلك، وكان رئيس البرلمان هو مولانا محمد صالح الشنقيطي ، وكان يُعتبر احد اقطاب حزب الأمة ومن المقربين للسيد عبد الرحمن وظل يرافقه في جميع رحلاته الداخلية والخارجية بل كان «كاتم أسراره» ولم يفارقه قط في ذلك الزمن، وطلب منه عبد الله خليل أن يؤجل موعد الإفتتاح إلى 22 نوفمبر لكن سيادته رفض ذلك بشدة فقام عبد الله خليل برفع دعوى قضائية بهذا الشأن لكن الشنقيطي كسب الدعوى لصالحه فوقع الإنقلاب صباح الإثنين 71 نوفمبر 8591م ودخلت البلاد مرحلة سياسية معقدة الأطوار،

***- وقيل يومها إن عبد الله خليل إتفق مع الفريق عبود أن يسلمه السُلطة مرة أُخرى بعد ستة أشهر فإذا بالستة أشهر تصبح ستة أعوام عجاف تغير من خلالها وجه السودان المُشرق، فالسيد عبدالله خليل بذلك شطح شطحة سياسية ما كان له أن يشطحها أبداً وهو الذي كان يحترم الديمقراطية ويقدرها ويجلها ويؤمن بها.. لكن رغم ذلك عمل بالمكايدة السياسية جعل لها موقعا في قلبه وماكان ينبغي له ذلك طالما انه يؤمن بالديمقراطية فالذي يؤمن بالديمقراطية لا يمكن له أن يشطح شطحة عبد الله خليل، فإذا كان عبد الله خليل قد شعر أن كرسي الرئاسة بدأ يهتز تحت أقدامه وإنه ذاهب لا محال ومغادر هذا المقعد الرئاسي فقد عمل على المثل القائل «يا فيها يا أطفيها» فقام بعملية الإطفاء السياسي وتأخرت البلاد ستة أعوام عجاف بسبب شطحات السياسيين المختلفة.

***- إن حزب الأمة في تلك الحِقبة لم يكُن قادته يعلمون بما كان يدبر في الخفاء وفوجئوا بوقوع هذا الإنقلاب الذي كان بمثابة تسليم وتسلم من جانب سكرتير حزب الأمة في غياب رئيس الحزب خارج البلاد، فقد كان الشيخ محمد عبده على حق عندما تعوذ من السياسة وحتى الآن ومنذ 45 عاماً لا يعرف الشعب السوداني الكثير من أسرار وخفايا هذا الإنقلاب فشهوده أصبح أكثر منهم تحت اطباق الثرى والأحياء منهم مرضى لا حول لهم ولا قوة فلا أحد كتب كل الحقيقة عن ما جرى بشأن هذا الإنقلاب المُتفق عليه من الجانبين عبد الله خليل وابراهيم عبود ولم يكتب أحدهم مذكراته ليفضي بقلمه في بحر هذا الإنقلاب المشؤوم، إن أخطاء السياسيين أحياناً تجلب الكوارث السياسية والإقتصادية على البلاد لذلك عندما سئل أحد دهاقنة السياسيين ما أسوأ كتاب قرأته في حياتك أجاب «كتاب السياسيين»، إن المكايدات السياسية لعبت دورها في وقوع الإنقلاب المشؤوم.


#595459 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2013 10:42 PM
*'**- معذرة للقراء الكرام، ورد خطأ صغير بالعنوان الرئيسي للمقال، والصحيح هو:( فبراير 2013: والذكري ال68 علي تاسيس حزب الأمة...

وليس 2012 كما جاء.


#595455 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2013 10:37 PM
1-
***- بقي ده اسمو كلام ياالصادق المهدي وكلام تقوله وحزبك يحتفل هذه الأيام بالذكري ال68 علي تاسيسه?!!....

2-
المهدي:
يجب التفريق بين «الطرور والصندل والحي والميت»!!
**********************************
المصــدر:
موقع " الهلالية"،
بتاريخ:
19/02/2013-
--------------------------
***- أكد حزب الأمة القومي عدم رغبته في السيطرة على زمام المعارضة، وأشار أن اللقاء بين المهدي والترابي كان بغرض إزالة العقبات التي تواجه عمل المعارضة، ونفى أن يكون فيه تآمر على قوى الإجماع الوطني، إلا أنه أشار إلى ضرورة التفريق بين الأحزاب الفاعلة في الساحة السياسية من غيرها، ودعا البيان الختامي لورشة عمل نظمها الحزب حول «الاتصال الحزبي وأبعاده في العملية السياسية» إلى الاتفاق على تكوين لجنة تمهيدية تُسند إليها مهمة الدعوة لبرلمان شعبي يضم كل فصائل التطلع لنظام جديد مع تحديد نسب الأحزاب والقوى الأخرى ومراعاة أوزانها.

***- وفي هذه الأثناء شدَّد رئيس الحزب الإمام الصادق المهدي على مراعاة وضع حزبه مع الأحزاب الأخرى في خانة واحدة.وقال في مؤتمر صحفي له أمس بدار الحزب بأم درمان: يجب التفريق بين «الطرور والصندل والحي والميت»، وأشار إلى مواكبة حزبه للأوضاع الراهنة بالبلاد وتواصله مع كل الفعاليات، وأضاف «يجب أن يكون هناك تقييم شفّاف للعمل السياسي والفكري في السودان» وفي الوقت الذي أوضح فيه عدم رغبته في السيطرة على تحالف قوى الإجماع الوطني، قال المهدي: «لا يجب أن تكون هناك رئاسة دائمة للتحالف»، وأضاف: «اسم قوى الإجماع يضلل الناس، ويجب تغييره إلى جبهة قوى النظام الجديد أو أي اسم آخر، حتى يحترمنا الناس ولا يضحكوا علينا»، وكشف عن ترهُّل تام في هيكلته وانتقد الطريقة التي تم بها التوقيع على وثيقة كمبالا باسم التحالف.


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة