02-27-2013 02:07 PM

ساخن بارد


المعركة حول الرجل الذى وحده دون غيره يستطيع ان يجمع مابين الصندل والطرور فى هذه المرحلة ، هكذا تسمى الأشياء ، عجيب أمر حزب السيد الحبيب الامام الصادق المهدى فهو يعد الان لخروج جديد ، هذه المرة الحجة هى كيف يجمع تحالف المعارضة بين الصندل والطروراو كيف يساوى الصندل الطرور ، اذا هى قصة قديمة قى ثوب جديد ، موضوع الاوزان كان سببا فى خروج حزب الامة من التجمع بارادته ولم يتم اقصائه والمؤامرة الوحيدة التى تمت كانت من صنع اطراف فى وفد حزب الامة وقتها، الوحيد من اعضاء وفد حزب الامة الذى لم يكن مشاركا فيها هو الامير الحاج نقد الله شفاه الله ، كيف لاتكون مؤامرة من عناصرحزب الامة نفسه والفاكس الذى أرسل بتوقيع السيد / مبارك الفاضل مطالبا الوفد بالانسحاب يصل الى مكتب السيد رئيس التجمع مولانا محمد عثمان الميرغنى ، كنت أجلس الى جوار الأميرنقد الله عندما أرسلت ورقة صغيرة من أحد اعضاء وفد حزب الامة المشاركين فى المؤتمر لى لكى أسلمها للامير الحاج نقد الله وهو كان واقفا يتحدث ، وكان الغرض ان يتسلمها أثناء حديثه و يعلن انسحاب حزب الامة من التجمع ، ولم يتم الامر وقتها لاننى لم أمرر الورقة بعد أن قرأت محتواها ولازلت أحتفظ بها ، بعد أنفضاض مؤتمر مصوع أستمر حزب الامة فى تجمع الداخل الى أن ظهرت أفيال جيبوتى وأنتهى الكلام عن جدوى بقاء حزب الامة فى تجمع الداخل ، ليس لدينا شك فى أن حزب الامة هو حزب كبير وقاعدته الجماهيرية منتشرة فى بقاع السودان المختلفة ولكن هذه الكثرة التى لم نراها فى نشاطات المعارضة من ندوات و مسيرات و مظاهرات ، و على الراجح انها مدخرة ليوم انتخابات ، فمكانها الانتخابات وصناديق الاقتراع ،بعد ان تنجز المعارضة التغيير سلمآ او حربآ ، لا يختلف اثنان فى ان السيد الحبيب الامام يجتهد و ينتج الافكار و يرمى بالكثير من الامثال و بعضها قد يجد الاستنكار و يقابل بالاشمئزاز كقوله ( ديل بلعوا حراساتن ) ، و منها بالطبع ما يجد الاستحسان ، و هناك فرق بين ان يسخر الامام و بين ان يسقط عبد الجليل ، فما قاله السيد عبد الجليل الباشا يعتبر سقطة سياسية مدوية، فاذا كان الاستاذ عبد الجليل الباشا لايستطيع ان يميز بين احزاب البعث فى التحالف ، فكيف يستطيع ان يميز بين احزاب الامة ( الاصلاح و التجديد ، التيار العام ، القيادة الجماعية ، الفدرالى و القومى ... الخ احزاب الامة ) قال الاستاذ عبد الجليل الباشا أن عضوية حزب البعث السورى لاتملأ حافلة ، فكيف يترك حزب الامة التحالف بسبب حزب لا تملأ عضويته حافلة؟ !! الا ان كان اصلآ قرر الخروج و( عاوز ليه سبب ) و ( المتحايل تبكى الريشة ) ، و ماذا اذا لم تستجب قوى التحالف الى نظريته للحل حيث قال ( يا نحنا يا حزب البعث السورى ) ، و اين هى الممارسة الديمقراطية و احترام الآخر فى راى الاستاذ الباشا اذا كان يشترط لبقائه فى التحالف ان يقوم التحالف باخراج حزب البعث ، واين هى تقاليد العمل المشترك ؟ دائمآ ما يكون تبرم و ضيق حزب الامة بتحالفات يمضى فيها سنين طويلة مؤشرآ لرائحة تسوية فى الطريق ، هكذا تذهب تحليلات المراقبين ، اذآ على الجميع ان يترقبوا شيئآ من هذا فى الايام القادمة
اذا لماذا يطالب حزب الامة حزب المؤتمر الوطنى بالا يتحجج بأكثريته وأنه صاحب الاغلبية ، و لماذا يريد من حزب المؤتمر الوطنى ان يتنازل عن ( شرعيته الانتخابية ) ، و يوافق على حكومة انتقالية يشارك فيها ( القليل من الصندل و الكثير من الطرور) و هى احدى اطروحات حزب الامة للحل و هى التى تقول بتغيير لا اسقاط النظام ، المهم الاعتبار مما حدث و ان يفتح الباب لمناقشته بصراحة ووضوح فى اطار المسؤلية الوطنية و التاكيد على وحدة المعارضة ( صندلآ و طرورآ ) و الا تنشغل اطراف المعارضة بالخلافات الجانبية و ان تتجه للاتفاق حول القضايا الرئيسية ، وان تمارس قوى المعارضة فضيلة النقد و النقد الذاتى و تتجه الى تجويد و تحسين ادائها املآ فى اقناع المواطن بمشروعها للتغيير،
*الطرور : قطع من خشب ( العشر) تربط بشباك صيد السمك لتجعلها طافيآ فوق سطح المياه.

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 985

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#597614 [محي]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2013 06:30 PM
الطرور ما ليهو أي علاقة بالعشر حيث أن العشر من الشجيرات الصحراوية والطرور نبات نيلي يستخدم كأطواف


#597444 [المراقب]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2013 03:07 PM
يا أخونا بصراحة كده إنتو بتضيعوا في وقتكم علي الفاضي وماعارفين اللعبة ولا عارفينها ودافنين ريسينكم في التراب ،،،، بإختصار كده كان مولانا الصادق ولا كان مولانا الميرغي بيلعبوا علي الحبال ،،، مش كل واحد عندو ولد مساعد لرئيس الجمهورية ؟؟؟ طيب يعارضوا وتكتلوا شنو يعني ؟؟؟ أريتم بالكتال.


محمد وداعة
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة