في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قريبآ وقريب جدآ سيتم القبض علي الرئيس عمر البشير
قريبآ وقريب جدآ سيتم القبض علي الرئيس عمر البشير
03-04-2013 02:42 AM


في الرابع من مارس 2009 أصدر لويس مورينهو أوكامبو مذكرة دولية باعتقال الرئيس السودانى عمر البشير، على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية فى إقليم دارفور بغربي السودان ، وفي مارس 2012أصدر أوكامبو مذكرة اعتقال آخر بحق وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين بتهمة ارتكاب جرائم ضد مدنيين في إقليم دارفور.وترك أمر إعتقالهم للمدعية الجديدة الغامبية فاتو بنسودا ذو الملامح المراة الغرباوية الذي قال فيها عمر البشير (حسة الغرباوية دي كان.............) فاتو بنسودا التي قالت عند تعيينها مدعيآ للمحكمة الجنائية ( سأذهب الي حيث يرتكب الجرائم ليس من المهم هؤلاء المجرمين والي مدي سيهربون لكن المهم عندي إنهم عاجلآ أو آجلآ سيجواهون العدالة) وبلأمس القريب مثل لوران غابغو رئيس ساحل العاج السابق أمام المحكمة الجنائية بلاهاي وواجهة ضحاياة وجه لوجه مما يؤكد كلام فاتو بنسودا ومن خلال متابعتنا للأحداث وتحركات النشطاء والمنظمات الحقوقية وإعتراف الرئيس عمر البشير نفسة بإرتكاب أخطاء ومظالم وتعرضة لدعاء المستضعفين أمام أنصارة في أكتوبر الماضي في السعودية و دحض أكاذيب الذين يرددون علي مسامع الدنيا أن المستهدف هو ليس عمر البشير بل هو الشعب السوداني ويدركون جيدآ أنهم يطلقون هذه الأكاذيب التي لا اسناد لها من الواقع الحال في السودان لان القبض علي عمر البشير يعني نهاية مصالحهم لذلك يقض مضاجعهم. أيضآ الزيارة عمر البشير الأخيرة لدولة تشاد إستفز المجتمع الدولي الذي ساعد الثوار في ليبيا بأكبر تجمع عسكري حتي تمكنو من تغيير النظام الديكتاتوري في ليبيا والآن يدعم الثوار في سوريا لنفس الغرض. قلق جدآ بوجود الديكتاتور عمر البشير المطلوب دوليآ خارج قضبان سجن لاهاي ويقتل شعبة بلارحمة. لأن نفس الطيارات التي كانت تقتل الليبيين الآن تقتل الأبرياء في السودان ونفس الطيارات التي الأبرياء في سوريا الآن تقتل الأبرياء في السودان بأوامر من عمر البشير. هذة العوامل والأحداث يساعد ويسهل القبض علي الرئيس عمر البشير.القبض علي عمر البشير مسؤلية المجتمع الدولي في المقام الأول لذلك ندعو المجتمع الدولي لمساعدة المحكمة الجنائية لتنفيذ ما اصدرتة من أوامر إعتقال بشان الوضع في السودان كما ندعو مجلس الأمن الدولي لإتخاذ الخطوات الأكثر صرامة وتطبيق القرارت التي تتدرج تحت البند الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة من أجل إحقاق العدالة لضحايا الجرائم والأعمال الوحشية التي إرتكبتها حكومة المؤتمر الوطني برئاسة عمر البشير. إذا لم تجر الأمور علي هذة الحال نسني هؤلاء الضحايا في أعداد الضحايا مرة أخري.

nouraoudou@ymail.com





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3233

خدمات المحتوى


التعليقات
#601476 [alapasi]
5.00/5 (2 صوت)

03-04-2013 01:51 PM
الميثاق السابع في قانون الأمم المتحدة هو التدخل العسكري ....وبما أن جيش الإتحاد الأفريقي لم تظهر فعاليته من خلال التجارب التي خاضها...فسيتم تشكيل جيش من الأمم المتحدة...المقال اعلاه اورد صاحب او صاحبة المقال أن يتدخل المجتمع الدولي بموجب قرارات الفصل السابع....$ يعني تدخل عسكري$...$ انا ما كوز ...يقبضو البشير يقبضو علي عثمان...نافع...حميضة...يقبضو أي كوز غادي غادي...بس لا لتطبيق الفصل السابع لقانون الأمم المتحدة...ما ناقصين انو الشباب الفضل من حرب الجنوب ينقرض...لا وألف لا للفضل السابع....


#601400 [مكنة قندران جارى كارو]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 12:56 PM
الحمدلله الحركات المتاسلمة اذاقتنا الامرين طيلة العقديين ونيف وعرفناهم على حقيقيتهم وشكرنا نضال الاحرار الذين وقفوا سدا دون وصول هؤلاء النفعيين الى السلطة والحمدلله باستمرار نضال الاحرار ودعاء المظلوميين اصبحو على وشك الرحيل كغيرهم من الطغاة ولكن العبرة ليس فى ذهابهم بل فتح مجال ارحب لدين التسامح والعدالة ان تسود بتلقائية ومن خلال السلوك كما كانت فى الماضى والله من وراء القصد


#600936 [يسقط البشير]
5.00/5 (1 صوت)

03-04-2013 07:57 AM
اميييييين يارب العالمين!


#600921 [ناجي]
5.00/5 (1 صوت)

03-04-2013 07:42 AM
يا حبيبي المجتمع الدولي فيه المكفيه والمنطقة لا تتحمل مزيد من الانفلات بالمجتمعات المتخلفة ليعسو في الارض خرابا وقتل وتدمير بالمنطقة لهذا لن يقبضوا على عمر البشير مالم يتوحد المجتمع السوداني على برنامج الحدود الدنيا للتغير ومابعده وهذا رابع المستحيلات بوجود الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني والترابي ولن يوقعوا لا على فجر جديد ولافجر قديم


ردود على ناجي
United States [بسام] 03-04-2013 12:20 PM
الصادق المهدي بالذات ما حيوقع لو ما ضمن رئاستو لكل الناس وده مستحيل يحصل تاني


#600870 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 04:02 AM
if Omer Albasheer knows what await him and it's not good he should hand over himself .because what he has bulit for his family will be gone
Husseni Mubarak is wise to step down at least people start to know there was a mistake and the true face of Muslim brotherhood is revealed .


محمد نور عودو
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة