قطار الوالي..!!
03-07-2013 03:48 AM


ابتسم اليهودي الشاب حينما سألته أين أركن سيارتي.. أخبرني رجل الأعمال الشاب «ماير» أنه شخصياً نادراً ما يستخدم سيارته في الوصول لمكان عمله.. كان الشاب ماير الذي عملت معه في مدينة فلادلفيا الأمريكية لبضعة أشهر من يهود سوريا الذين نزحوا للولايات المتحدة.. الرجل مثل أغلب تجار وسط المدينة يستخدم القطار في حله وترحاله بين البيت والمكتب.. هنا قاعدة تقول إن أردت ألا تخلف موعداً فعليك بالقطار.

قبل سنوات كنت واحداً من أوائل الصحفيين الذين أطلقوا على بصات شركة ولاية الخرطوم بصات الوالي.. انتقدت في ذاك المقال فكرة عودة الحكومة لتقديم خدمة يقوم بأدائها القطاع الخاص بكفاءة مقبولة.. قبل بصات الوالي لم تكن هنالك أزمة في المواصلات.. هذا القطاع كان جاذباً لاستثمارات الأفراد.. حتى للمغتربين كانت العودة النهائية مصحوبة بحافلة «كوستر».. الآن بعد دخول بصات الوالي بات أقرب طريق إلى السجن وإشهار الإفلاس يمر عبر الاستثمار في النقل والمواصلات.

من أراد أن يكشف سوءات ولاية الخرطوم فليمعن في تجربة بصات الولاية.. الوحدة الوحيدة في الخرطوم التي لا تستطيع الإيفاء باستحقاق العاملين في أول الشهر هي شركة المواصلات.. ذات الشركة كانت تحتاج كل أول شهر إلى قرض حسن حتى تستطع أن تنفس وتتحرك في الطرقات.. في أقل من سنة كان نصف هذه البصات خارج دائرة الإنتاج بسبب المواصفات وسوء الإدارة.. حدث ذاك الإخفاق لأن ولاية الخرطوم استثمرت وبذلت جهداً كبيراً في المكان الخطأ.

في الثالث من الشهر الجاري كانت ولاية الخرطوم تدشن فكرة جيدة.. الولاية بالتعاون مع شركة نوبلز أطلقت خدمة قطار الخرطوم المحلي.. القطار المحلي يستطيع أن يقلك في رمشة عين من الجيلي إلى المسيد في أطراف ولاية الجزيرة.. سرعة القطار إن فك لجامها مائة كيلو متر في الساعة.. أقصى سرعة مسموح بها داخل شوارع الخرطوم لأفخم السيارات لا تتجاوز السبعين كيلومتراً في الساعة.. المشروع ضخم ويحتاج تمويله إلى نحو ثمانية وسبعين مليوناً من الدولارات.. رغم التكلفة إلا أن الفكرة تستحق هذا الصرف الكبير ويمكن أن تكون مفتاحاً لحل الكثير من المشكلات المستعصية.

قطار الوالي سيكون كسباً شخصياً للوالي عبدالرحمن الخضر الذي عليه أن يفكر في الانتخابات المقبلة حين يسأله الناخبون في الخرطوم ماذا قدمت في دورتك الأولى التي امتدت لأربع سنوات.. إيلا يستطيع أن يقول أنه صنع مدينة من رماد.. بورتسودان رغم أزمة الماء باتت قبلة للسائحين.. حتى المتعافي الذي غادر منصب والي الخرطوم مازال الناس يذكرونه وفي ذهنهم شبكة الطرق الممتدة.. ليس من مصلحة الوالي الخضر أن يشتت جهده في مشاريع عديدة لا تنظر بعين الناخب.

فكرة قاطرات تربط ولاية الخرطوم من أقصاها إلى أدناها ومن شرقها إلى غربها مربوطة بنقطة تلاقي خارج وسط المدينة الحالي تبدو حلاً جيداً لأزمة المواصلات المستعصية بالخرطوم.

من اليسير لأي مواطن أن يستثمر في مشروع بص صغير.. ومن الأفضل أن تفكر الحكومة في التدخل في المشروعات التي تبدو أكبر من طاقة الزول السوداني.

اخر لحظة





تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3144

خدمات المحتوى


التعليقات
#605021 [مصطفي محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2013 07:48 AM
للأسف كل التعليقات التي عقبت علي المقال ينقصها الفهم وتنقصها الوطنيه الحقه نحن كمواطنيين يهمنا الانجاز الذي يرقي بطموحات ساكن العاصمه بالرقي بالخدمات اي كان مقدمها سواء جاء بأنتخابات حره نزيهه أو مزوره فهذا موضوع ليس هذا مكانه ولا لكاتب المقال يد فيه انما شكر من أنجز ومن لايشكر الناس لايشكر الله يجب علي القارئ ان يعقب علي مضمون المقال والا يخرج من الموضوع المطروح لمواضيع لاتمت لاصل الموضوع بشئ فكان الاجدر بالاخوه المعلقين تقديم المقترحات للسيد الوالي وحكومته مثلا بضرورة ادراج خط حديد من وسط الخرطوم الي الصحافات لان المنطقه من السجانه وحتي السوق المحلي شرقا وغربا مناطق كثافه سكانيه ترتبط جل اعمالها بوسط الخرطوم وسائل المواصلات التي سيستغني عنها من هذه الخطوط يمكن ان يحول ترخيصها لخطوط اكثر حوجة لزيادة الناقل وهكذا مقترحات بدلا من الوالي جاء بانتخابات مزوره وغيره من الحجج التي التي لا تسمن ولاتغني من جوع .....لنظام قام بقوة السلاح واجري انتخابات عامه وتركت الفرصه للناس لللاختيار فأختارهم الناس ..............؟؟؟؟؟


#604529 [Kalifa Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2013 01:04 PM
قطار الوالي .........على وزن عشاء الوالي !!!! عدس وزبادي ،،،، وكما قل القائل،،،، قليل من كسير التلج يدواي الكدمات وحاجات تانية حاميني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#604496 [Zoul sakiit]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2013 12:31 PM
هو تفتكر جا بانتخابات انتخابات شنو مادام العينو ذاتو جا بانقلاب
ثم تاني نحن ننتظر انتخابات لناس المؤتمر الوطني مافي خيار تاني ؟ يا اخي اتفاءل خير


#604431 [قهران]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2013 11:23 AM
وهل تعتقد ان الانتخابات ستكون نزيهة وحرة؟الخضر فاسد وجاهل


#604428 [فجراوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2013 11:21 AM
مشروع القطار مشروع فاشل قبل أن ينطلق ، مشاريع عشوائية بدون دراسات كافية من ورائها الفساد و المفسدين


#604271 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2013 09:01 AM
للاسف حكومتنا الرشيدة تفكر بعقلية السماسرة، و عند التفكير في أي استثمار فانها تفكر في الارخص الاسهل ذا العائد السريع و الذي يابلطبع يعود على المتنفذين ثم اذا كانت هناك خسائر تتحملها الدولة! .. اما المشاريع الخدمية فالدولة اصلا لا تفكر في خدمة المواطن و لكن اذا ارادات ذر الرماد على العيون فانها تفكر في عائد الخدمات اولا و كم من الممكن ان تجنيه و تحلبه من المواطن ... و الحكومة الرسالية تعمل المستحيل لمحاربة الناس في ارزاقهم و ذلك يشمل كبار المستثمرين و المصدرين و الموردين و اهل الصناعة مرورا بملاك الحافلات الصغيرة و حتى صبية الدرداقات و ستات الشاي .. الدولة تحارب المواطن لقطع مصدر رزقه!


#604225 [المشتهي الكمونية]
3.25/5 (3 صوت)

03-07-2013 08:28 AM
يا أهل الراكوبة فكونا من الظافر دا ،،، وإذا مصرين عليه جيبوا لينا كمان مقالات الهندي وتيتاوي والبلال والخال واسحق فضل الله عشان بالمرة يرتفع ضغطنا وتنفقع مرارتنا


#604093 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2013 05:03 AM
الظافر: قطار الوالي سيكون كسباً شخصياً للوالي عبدالرحمن الخضر الذي عليه أن يفكر في الانتخابات المقبلة
أهذه هي الغاية الّتي ينبغي أن يعمل لأجلها كلّ مسئول فرضوه علينا؟
كان الأجدي بكك أن تدعم الوالي بأفكارك عن كيفيّة تطوير نظم (خج) صناديق الإقتراع
أو أحدث الفنيّات في تزوير بطاقات التصويت والتلاعب في الفرز.
هذه هي مرامي الوالي ومن هم ورائة من الأخونجية ، ويا بخت حارقي البخور وداقي الطبول
ويالوعتي على أوجاع ومآسي شعبنا، و(غدا نكون كما نودّ)تأكيدا بإذن الله


#604091 [ياسرقطيه]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2013 05:00 AM
البصمه التى سيتركها الوالى عبد الرحمن الخضر ستكون ماركه مسجله بإسمه وهى سعيه الدؤوب وجهده الحثيث لتوفير مستلزمات الحياة وضروراتها لإثنى عشر مليون نسمه يقطنون الأن فى ولاية الخرطوم ، الخدمات تمضى بسعى حثيث لإيصالها الى المناطق الطرفيه والنائيه عن قلب العاصمه الخرطوم والتى باتت مدن بحالها اليوم ، 12 مليون نسمه على الخضر توفير الرغيف لهم والسكر والشاع والقهوه والأدويه والماء والكهرباء وتدبير السكن ووقود المواصلات تلك التى تهدر على مدار الساعه فى الخرطوم المسؤوليه الملقاة على عاتق هذا الرجل مسؤوليه ضخمه وتحتاج للوقوف على كميات الإنتاج ورقابة توافر السلع والمواد الغذائيه لهذا العدد المهول من البشر كم رغيفه وكم كباية شاى وكم شوال فول مصرى يستهلكها هؤلاء البشر فى اليوم وعلى مدار الساعه ؟ وإجنهاده فى عملية البصات ما تزال كفة نجاحه مرجحه على فشله رغم الأسباب التى ذكرت ، من يقبل بأن يكون والياً على العاصمه الخرطوم فهو أما ملاك أو مشوطن ... ذلك الذى مطلوب منه توفير خام وتصنيع ورقابة إحتياجات دوله بحالها هى الخرطوم ... نسأل الله يوفق الرجل فى سعيه


ردود على ياسرقطيه
United States [صالة المغادرة] 03-07-2013 09:22 AM
والله انت زول تجيد تكسير التلج وحرق الخور ولاينازعك احد فى هذه الشغلانة الخضر العاجبك ده هل جاء عبر انتخابات حرة ونزيهة زول مزور تقع فيهو شكر بالباطل وهذا الرجل لاسباب فشله تم طرده من القضارف اشر طردة وجاء به قريبه على حديقة وعينه نائب رئيس المؤتمر الوثنى الى ان اطاح بفاشل اخر يدعى المتعافن وهذه العصابة هى الفشل والفساد الذى يمشى بين الناس وامشى كسر التلج فى مكتبو او بيتو لكن فى ضل راكوبتنا لا و1000000لالالالالا.


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة