المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
علم وعلماء..ثورات عربية و ليبيا الصهيونية
علم وعلماء..ثورات عربية و ليبيا الصهيونية
03-07-2013 11:21 PM



للعلم امانات هى امانة التبليغ بالمعرفة والصدق فى المعرفة والشجاعة فى طرحها دون خوف اوجل ودون ابتسار خدمة لمصالح او لسلطان او اخفاء لحقائق جزئية كانت ام كلية واهم اماناتها العمل من اجل المعرفة لخدمة الانسان والانسانية جمعاء وليس لفرد او مجموعات او امم محددة وقد برز فى الاونة الاخيرة عالماء دين اسلامى سنيين تكاد تلجمك الدهشة لما يقولون بصدق لاشك فيه يمس سامعه من ملامح ذكاء وبريق يشع حضورهم حول روى وزوايا جديدة لمواضيع تكشف وترفع العصمة عن بعض الصحابة والتى امتدت نتاج لتقافة الانقلاق العلمى الدينى الى التابعين وربما السلاطين والملوك وطعن فى احاديث من صحيح البخارى ومسلم بمنطق عجيب لايخلو من صحة نظر وفكر واعنى هنا الدكتور عدنان ابراهيم وله حلقات فى هذا الامر متعددة عبر اليوتيوب واراء لبعض علماء السلفين فيه ذما وحيادا تكتشف زيف بعضها وموضوعيه بعضها واعترافا بعلمه
والاخر هو الدكتور عمران حسين والذى يقال انه قد مثل ماليزيا بمقعدها بالامم المتحدة سنين عددا يحمل راية لعلم ابتدعه وهو علم اخر الزمان ليس ادعاء للعلم بالغيب كما اورد باحد محاضراته ولكن رؤية اعمق وتفسير لايات القران الكريم زاذد ماتبقى من صفة وحيده للانبياء بالدنيا ومايعرف بالرؤية الصالحة حسب تبريراته وقد صدقت نبؤاته بحروب بالمنطقة قبل وقوعها واحداث مستقبليه ستصدقها او تكذبها الايام القادمات .
وباحد محاضراته بماليزيا وهى متوفرة عبر اليوتيوب يستشهد بايتى سورة المائدة التاليتين قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ - فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِين )َ
مؤكدا ان هذه الاية تعنى التحالف مع حلف الناتو مستدلا بان اليهود والنصارى لم يكونوا عبر التاريخ بعضهم اولياء بعض الا بالنظم الغربية الحديثة وتكوين حلف الناتو وعاء جامع ينطبق ونص الولاء بين اليهود والنصارى مقدما تفسيرات يمتد تاثيرها لواقع سياسى اليوم لما يسمى بثورات الربيع العربى ومنظمة الجامعة العربية وبعض دولها التى جعلت من الناتو حليفا استراتيجيا لاحياة بدونه
وقد تهكم شيخ عمران حسين واصفا التغير بليبيا وحكمها الحديد قد جعلها ليبيا الصهيونيه وربط ثورة مصر واخوانها بمخططات الصهيونية بمنطق عجيب وله فى سوريا توقعات وحرب خليج عالمية قادمة تنتصر فيها ايران واسرائيل تحكم العالم قوى عظمى.

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 651

خدمات المحتوى


سهيل احمد سعد - الارباب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة