لهجرة الاستاذ وجه اخر
03-14-2013 08:17 AM


هجرة الاستاذ الجامعي صارت من المواضيع التي تتداول يومياً ولكن بلا نتائج وبلا حلول.
الكل يتحدث عن ضعف المرتبات وعن شروط خدمة الاستاذ الجامعي، بالأمس أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن هجرة الأستاذ الجامعي تحتاج لمعالجات متوازنة ما بين تحسين شروط خدمة هيئة التدريس بالجامعات أو إتاحة فرص الهجرة وفقاً لضوابط ولوائح تأهيل وتدريب الأستاذة بالجامعات.
اما الحديث عن تحسين شروط خدمة هيئة التدريس بالجامعات فهو حديث مكرر وما عاد احد يثق في حديث يدور حول تحسين شروط خدمة الاستاذ الجامعي... وأما الحديث عن الهجرة من زاوية لوائح وضوابط وتدريب فهذا حديث لن يوقف الهجرة.
اما تصريح الأستاذ أسامة محمد عوض الناطق الرسمي باسم الوزارة في إن وزير التعليم العالي بروفيسور خميس كجو كندة استعرض لدى لقائه مديري الجامعات أهم المشكلات التي تواجه الجامعات وكيفية إيجاد الحلول اللازمة لها!
فليته افصح لنا عن تلك الحلول لنعرف هل هي من نوع تلك الحلول التي سمعنا بها عشرات المرات ولم تنفذ ام هي حلول جديدة؟
بعد كل هذا نقول ان لهجرة الاستاذ الجامعي وجهاً اخر وهو وضع الاستاذ الجامعي الوظيفي فالدكتور يبدأ خطواته الاولى وهو استاذ مساعد وحتى ينتقل من هذه الدرجة الى درجة اعلى وهي درجة الاستاذ مشارك يجب ان يمضي على تعيينه في الجامعة التي توصي بالترقية عامان، وعليه في تلك الفترة ان يقدم مجموعة من الاوراق العلمية المنشورة التي تصلح للنشر، وهذا الاوراق يجب ان تبلغ 12 ورقة ويجب ان تكون ورقتان منها قدمتا خارج السودان، وتشكل لجنة ويعاد تقويم الاوراق التي حكمت ونشرت... ويجب ان يكون مر على نيل درجة الدكتوراه خمس سنوات... معنى هذا ان الاستاذ الذي لم يجد فرصة للتعيين في أي جامعة ليس له حظ في الترقي وعليه ان يستمر في درجة استاذ مساعد، وكذلك حال بالنسبة للاستاذ المتعاون وهو يدرس في عدة جامعات ولكن هذا لا يشفع له... وكذلك الاستاذ الذي احيل الى المعاش حتى ولو كتب مائة ورقة ونشرت فلا عزاء له.
كل هذا يحبط الاستاذ الجامعي ويجعله يفكر في الهجرة.
نعود الى الاوراق الخارجية بعض الدول، وقد خضت هذه التجربة شخصياً مع دولتين، بعد ان تقبل ورقتك لا تدفع لك رسوم السفر او الاقامة او تعطيك مقابلاً على الورقة التي بذلت فيها مجهوداً وقدمت فيها اضافة للعلم... والسبب انك مضطر للسفر حتى تستوفي شروط الترقي.. اما كم كتاباً الفت فهذا الشرط تأخذ به بعض الجامعات.
ان لائحة الترقي ومنح الدرجات العلمية هي التي تشجع على الهجرة... احد الزملاء قلت له وهو قد استلم عقد العمل لماذا لا تنتظر حتى تنال الدرجة العلمية الاعلى ضحك وقال لي ان الجامعة التي تعاقد معها تمنح الدرجة بشروط ميسرة!.
وهذا يؤكد ما ذهب اليه مديرو الجامعات على أن هجرة الأستاذ الجامعي تمثل إهداراً للجهود العلمية والأكاديمية لكادر التدريس وأنها تمثل استنزاف الموارد الدولة بعد أن قامت برفع قدرتهم وتأهيلهم وتدريبهم.
والله من وراء القصد

magamwamagal@yahoo.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 938

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د. عبداللطيف محمد سعيد
د. عبداللطيف محمد سعيد

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة