03-19-2013 07:12 PM

جماعة التيار الاسلامي الحاكمة فينا بأمرها منذ السنوات السبع الأخيرة من رمق مايو ومرورا بالقفز على مقصورة القيادة ، سرقة لشاحنة ثورة ابريل المتهالكة وتوجيهها بعيدا عن زلط الديمقراطية المعبد وقتها نوعا ما ..فأخذوها في اتجاه ..
( دقداق )..
الهيمنة حتى عبروا بها كبرى البراميل المسمى بثورة الانقاذ ، فقد ظلوا يتعاطون مع لعبة الانتخابات باعتبارها مجرد صناديق تفتح ثم تغلق ثم تخلط على بعضها !
وهو تعاطي يذكرني بطريقة السيدات اللائي ينظمن صناديق ..
( الختة )..
فترتب من تدعى الشطارة الأمر لصالحها بان تأخذ الصرفة الأولى لنفسها ومن ثم تتظاهر بالعدالة في تقسيم أولوية بقية الصرفات وتتاليها لمن بعدها بتمثيلية القرعة كنوع من انتهاج سكة الحياد حيالهن !
البروفيسور مختار الأصم أحد نجوم مفوضية الانتخابات الأخيرة.. وهو..ومن دون تجني عليه من الذين يحومون في فلك النظام ، و منذ عدة أيام وفي برنامج تلفزيوني كان فضاؤه مشرعا على مهاتفات الجمهور ومداخلات بعض السياسيين على الهواء مباشرة !
قال أنهم كانوا كمفوضية يعملون وفق ما أتيح لهم من القوانين والظروف الممكنة تجنبا لأية مخالفات في حدود سلطاتهم ، ولكنه اعترف صراحة بأنهم لم يكونوا مسئؤلين قانونا عن أية تجاوزات ربما تكون في اطار سلطة القضاء ، ومنها عدم تكافؤ الفرص والامكانيات بين الأحزاب التي شاركت بصورة خجولة وبين الحزب الحاكم ، الذي لم يراعي ابسط أدبيات تحييد ذاته ، فعمل بكل امكانات الدولة لصالح مرشحيه الذين كانوا على رأس عملهم يتخذون من توقيت افتتاح المشروعات مع ايام الا ستحقاق الانتخابي كضرب من ضروب الدعاية المكشوفة ركوبا على كل مقتنيات الدولة من اعلام ووسائل حركة وهو ما يعتبر مخالفات صريحة تطعن في قناة نتائج الانتخابات في الدول التي تتوفر فيها البيئة الحقيقية للديمقراطية التي قال انه يعتبرها عملية متكاملة لا ينبغي ان تختزل في صناديق التصويت وما تفضي اليه من نتائج !
وذلك وفقا لما فهمته من مضمون كلام الرجل وان اختلفت الصياغة !
رغم أنه قال مستدركا ومن قبيل تخفيف شكة دبابيسه على جلد جماعته التخين ، ان الرئيس الأمريكي أحيانا قد يضطر الى استخدام الطائرة الرئاسية في تحركاته الانتخابية !
ونعم المثل وما أجمل المقارنة وحلاوة المقارنة !
و الحقيقة الرجل يشكر على قولة الحق رغم أن افادته جاءت متأخرة ، كاعتراف ذلك المأذون بان عقد قران فلان على فلانة الذي قام به شخصيا ، لم يكن مكتملا من حيث الشروط المطلوبة في أركان الزواج الشرعي، ولكّن كلامه كان بعد أن أنجبت العروس مولودها الأول وتستعد الآن لانزال حملها الثاني قريبا !
الأخوة في مصر يبدو أنهم معارضة وشارعا عريضا قد انتهبوا لفخ الكيزان الذين قفزوا بجاهزيتهم على الثورة ، ثم كنسوا ممرات الانتخابات على عجل بلحى الفهلوة ، و اتجهوا الى طريق التمكين مندفعين ، ولكنهم اصطدموا بجدار استفادة المعارضة المصرية وشارعها من تجربتنا هنا في السودان ، الذان ربطا الشكائم على أفواه عجول حظيرة الحكم الجديد النهمة، حتى لا ترضع حليب الديمقراطية بمفردها استغلالا للظروف ، فوقف الجميع الف أحمر للكيزان ، واضاعوا لهم حلم الهيمنة والتمكين في مياه الوعي المبكر بحقيقة مخططاتهم الخبيثة !
وبسطوا لهم شروطا وقف حمارهم حارنا الان وحائراعند عقبتها !
وهي اعادة قوانين الانتخابات وتقسيم دوائرها و تعديل بعض مواد الدستور ، بل وتأجيل العملية برمتها وبحكم قضائي ، أربك الرئيس مرسي وجماعته في مربع القبول به أو الطعن فيه ، واشترطت أغلبية الأحزاب قبول مبدأ المشاركة في التنافس الانتخابي في ظل حكومة محايدة غير حكومة قنديل الجماعة الحالية مع وجود رقابة دولية ولجان قضائية مستقلة واقالة النائب العام الحالي والموالى للرئيس كنوع من رمزية حياد القضاء !
فهل نستفيد نحن من تجربة من استفادوا من تجربتنا ، ونقول لجماعة الانقاذ ..
( قديمة )
والعبوا غيرها فدعوتكم لنا بالاستعداد للانتخابات القادمة منذ الآن ورغم عدم توفر البيئة الديمقراطية المتكاملة والأجواء المناسبة للتنافس الحر!
هي تماما كدعوة صاحبة..
(الختة )
المستفيدة من اعادة تدوير الصرفة مثل سابقاتها!
ومن يعجبها توزيع الأدوار من المشاركات فلتدخل وفق ترتيب المعلمة ومن لم تعجبها القسمة فالباب يفوت كل حردانة !
فماذا نحن فاعلون .. ؟
قال استعدوا للانتخابات.. قال !
والكلام لك ..يفوتك ويتعداك..!

ويا غافل لك الله .
انه المستعان ..
وهو من موراء القصد.


محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1642

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#615245 [مصطفي محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2013 10:02 AM
استاذ محمد عبدالله ....الان الاحوال تغيرت ولمة الصندوق ده مافي زول بدخل فيها لانه اصحاب الصندق نفسهم دخل الخلاف بينهم ....انتخابات والي القضارف وما صاحبها من دعايه وتفخيم وافتتاحات لمشاريع كثيره كمياه الفاو الذي لم يكتمل بعد ولكنه أفتتح ووضع من ضمن انجازات الوالي ليرفع من اسهم الوالي المرشح ...وكذلك الأفتتاح المضحك المبكي لمحطة كرري الكهربائيه وهي مجرد تغير مفاتيح حموله شبت فيها النيران واستبدلت بجديد اعتبروها انجاز للوالي وهو عمل لايرتقي حتي لحضور مهندس الشركه ناهيك عن الزيطه والزمبريطه العملت من اجل افتتاح للاشئ غير رفع اسهم الوالي الذي لايوجد شئ ينجزه ..... ورغم كل هذا العبث ياريت صرفت الصندوق جابت حقها .....اذا كانت نسبة التصويت لاتتعدي ال 9% وهي نسبة اربكت الحزب بالمركز لاسباب كثيره ضعف الاقبال علي الانتخابات دليل علي تذمر المواطن بنتائج اي انتخابات يجريها النظام اذ معروف نتيجتها مسبقه لدي عامة الناس وخبر عدم ترشح البشير في الانتخابات القادمه سيكون كارثه علي الحزب لان البشير بشخسصيته المعروفه للعامه بود البلد النظيف ( حسب رأي الكثير ) والمحبوبه لدي كثير من عامة الشعب هي الوقود الاساسي للانقاذ وليس للمؤتمر الوطني فاذاء ذهب البشير ذهبت الانقاذ وتبقي المؤتمر الوطني وهو صاحب الصندوق ومافي زول بدخل في الصرفه دي تاني ....لانه الضامن مشي واي بديل منهم غير مقبول بتاتا واعتقد الامر الان للمعارضه المستقله لابراز وجه جديد يتفق عليه الجميع لخوض الانتخابات القادمه ...؟؟؟؟؟؟


#613949 [عثمان خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2013 10:43 PM
حديثك فيه كل الحقيقه
اتمنى فعلا ان تخوض الانقاذ الانتخابات بنزاهه وان تتوفر العداله فى الظهور الاعلامى والدعم الحكومى وحرية اقامة اللقاءات الجماهيريه فى مقارها او خارجها
يجب ان تكون الانتخابات تحت اشراف قضائى كامل ليس للحكومه اى دخل فيها والا لا تقام الانتخابات من اساسه
رايى الشخصى ان المؤتمر الوطنى هو الحزب الوحيد المؤهل حاليا لقيادة البلاد ولكن هذا التاهيل محتاج لشرعيه حقيقيه تاتى بطريقه نزيهه والانقاذ اذا ابعدت الديناصورات وناس الحس كوعك تمثل المستقبل الحقيقى للسودان


#613933 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2013 10:11 PM
الجماعه قاولوا ليكم استعدوا للخج
قال انتخابات قال؟ وهو في انتخابات حره في ظل حكم عسكري؟
مادايرين انتخابات ؟ دايرين كنس للكيزان والانقاذ وتجار الدين


#613915 [محمد حسن أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2013 09:28 PM
طالما المرتشين أبو كلام وأبو جلابية موجودين وأبنائهم داخل قصرالخيابة والخساسة والرقيص والدواسة أكيد حيلعبوا ذات الدور الذي لعبوه في إنتخابات الخج والتزوير الماضية ويقبضوا الثمن ربمايكون بالإضافة للمال وعد بإشراك وتعيين بناتهم أو نسائهم في الحكومة المريضة مستقبلاً


#613907 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 09:13 PM
باأستاذ محمد عبد الله برقاوي..هل يوجد بالسودان أحزاب ؟؟؟
كلمة حزب !
تحت الفهم الصحيح والتفسير العلمي لكلمة حزب ! هل يوجد في السودان أحزاب ؟؟؟ ما يسمي في السودان أحزاب هم عبارة عن طوائف دينية كونها وقواها الإستعمار لتساعده في حكم السودان وقد أدوا دورهم التاريخي هذا بكل تفاني وإخلاص وفي المقابل مكنهم الإنجليز من السلطة وإغدقوا عليهم بالمال والأراضي والمشاريع ليكونوا إمبراطوريات مافيوزية ليصبحوا أغني أسرتين في السودان علي الإطلاق وصاروا أسياد( آل الميرغني ) و(آل المهدي ) يبوس يدهم الغفير والوزير وحولهم كمية من الخدم والحشم يخدمونهم في قصورهم ومشاريعهم بدون أجور أو حقوق ؟؟؟ في شكل من أشكال العبودية في القرن ال21 ؟؟؟ أنهم عقبة كؤود في طريق تطوير السودان ؟؟؟ وبالتأكيد ليس في مصلحتهم تطوير السودان وأنعتاقه من التخلف والجهل ؟؟؟ أما بقية الشلل الخرطومية والتي منها أكثر من 86 مسجل وأكثر من ذلك غير مسجل فلا تخرج أصواتهم من صوالين وجهائهم ؟؟؟ نتمني أن يتوحدوا تحت تنظيم له برنامج مدروس ليكونوا حزب جماهيري شبابي طموح يكون له تأثير قوي حزب يقضي عل الطائفية وتجارة الدين ويمضي بالسودان قدمأ في طريق الخير والنماء ؟ والثورة في الطريق لكنس الكهنوتية تجار الدين القدامي وحلفائهم تجار الدين الجدد الكيزان اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والإناث والأطفال قاتلهم الله ؟؟؟


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة