في



المقالات
منوعات
كوستي – الفاششوية – قلي - وبالعكس!!
كوستي – الفاششوية – قلي - وبالعكس!!
03-23-2013 09:49 AM


إلتقيت صدفة بالأستاذ الفنان التشكيلي حسين جمعان وهو خارج من كلية الفنون الجميلة ومشينا سوياً في إتجاه موقف جاكسون، وتحدثنا عن صعوبة المواصلات وقيادة العربات في العاصمة المزدحمة بالناس وضجيج المركبات بأنوعها المختلفة بما فيها الكارو!التي تقدل في بعض الشوارع الكبيرة في قلب الخرطوم، ورداءة الطرق وضيقها والأسباب التى أدت لتريف العاصمة والمدن، وقال لي إنه دائماً يحب أن يركب المواصلات العامة خاصة في وقت الزروه عند خروج الطلاب والموظفين ،رغم إمتلاكه لعربة لأنه يستفيد كثيراً من الشارع كمرآة صادقة تعكس ما يدور في المجتمع عن قرب في النواحي المتعلقة بالإقتصاد والسياسة والإجتماع ، بين العمال والموظفين والطلاب من خلال تعابيروجوهم وبعض كلمات السخط والفرح،وأقرأ مايكتب على تلك الحافلات والهايسات والركشات من تعابير لأنها تعبر عن شيئ راسخ في ذهن من صاغها ،إذا سألت أي سائق ، لماذا كتبت هذا الكلام أو تلك العبارة ؟ستجد منه إجابة تقودك لكتابة مقال أوقصة أوترسم لوحة أو كاراكتيراً معبراً من الواقع .
ولقد إستهوتني الفكرة وتداعت الذاكرة بحديث هذا الفنان لحقبة السبعينات من القرن الماضي حيث كنا نحفظ تلك الكلمات والجمل على البصات السفرية المحلية والعربات التجارية المكتوبة بخطوط جميلة، من بعض خطاطي مدينة كوستي وماجاورها أذكرمنهم ملائكة ، ومحمد صادق، وكنا نتبارى في تقليد كتابة تلك الكلمات والجمل المختلفة، كخط سير البص كوستي– الفاششوية– قلي- وبالعكس، والعبارات والكلمات من بعض الأفلام الأمريكية التى كانت تعرض بالسينمات في تلك الأيام مثل دجانقوا لايرحم –والكابوي(cow-boy)راعي البقر الأمريكي أبوتابوت ،والأغاني التى كنا نسمعها من الإذاعة عبر برنامج ما يطلبه المستمعون، أوصالة العرض مثل الكنينه يابت مالك ، حسنك أمر، إياك تفكيري ،والقمر بوبا ، أديني رضاك قدامي سفر-- الخ،وشيوخ الطرق الصوفية يا المكاشفي ، ويا ود مضوي ،يا ود تكتوك حلال المشبوك – الخ ،والحيونات الضارية تمساح أبكبلو الضارب اللية وغيرها وكان مايكتب واضح المضمون والمعنى .
تحمست للفكرة وبدأت في الجمع والتحقق من بعض العبارات حتى وصلت لحصيلة مقدرة من تلك الكتابات وتعرفت على بعض المدلولات ،منها الإجتماعي والسياسي والديني .
ووقفت كثيراً على العبارات والكلمات ذات المدلول الإجتماعي البحت ، مثلا ياولد عمك وصل ! صاحب العربة أخيه مغترب وهو رجل صعب يتعامل دائماً بكلمة الحساب ولد ولايحب الخسارة حتى لو إيصال مخالفة مرورية!،وهذه العبارة تنبه الكمساري على قفل الباب ! ، خال رانيا وهي بنت إخته تعمل ببنك سهلت له الحصول على الحافلة بأقساط مريحة شارف على تسديدها وتحسنت حال أسرته المعيشي.
دي المره ولابلاش صاحبت العربة هي زوجته الثانية تعمل موظفة بإحدي البنوك وساعدته كثيراً في الحياه خاصة تعليم أبناءه من زوجته الأولي .وهي هدية من الله قالها من قلبه لي ،ها رايك شنوا ياأخوية ؟؟
هاك الكوزه دي (شقيقته) تعمل ببنك إسلامي ساعدته على الإستقرار بالسودان وهو مدين لها بذلك، بعد رجوعة من ليبيا صفر اليدين.
حصاد الغربة (مغترب) حصيلة ما تبقى له من غربته التى إمتدد عشرون سنة هذه العربة الهايس.
مابنختلف وريني قانون هواك -؟؟ إلا البيت !!، مشروع زوجة ثانية قالت لازم إسجل ليها البيت ! ويعتقد بأن هذا وفاء لزوجته وأم أولاده
دمي ولادموع أمي سائق ركشة مهندس والركشة ملك أمه وهي المصدر الوحيد لإعاشة الأسرة التى فقدت عائلها ، وهوحريص على إرضائها مهما كلفة ذلك
حضرنا ولم نجدكم ؟؟عبارة الأستاذ محمد إبراهيم نقد عندما حضر للميدان أبوجنزير تلبية دعوة المعارضة للتظاهر ضد الحكومة ! ولم يجد الداعين له، وهومعجب بالأستاذ محمد إبراهيم نقد ،كشخصيةسياسية ووطنية قل الزمان أن يجود بمثلها .

ودمتم
abdmurdos@gmail.com





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1372

خدمات المحتوى


التعليقات
#618249 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2013 08:53 PM
هناك عبارة مهمة جدا تكتب داخل هذه البصات و هي ( العفش داخل البص علي مسئولية صاحبه)مع انه لا يوجد عفش مطلثا لان سكان القري في الطريق بين قلي و كوستي مرورا بالفشاشوية لا يحملون عفشا .قد يحملون منتوجاتهم الزراعية كالخضروات و الذرة و غيرها ولا يطيقون المبيت خارج هذه القري فيبيعون و يعودون من المدينة بكيس العيش و الموز و قد يزيدا قليلا وهناك عبارات النداء للمشائخ المعروفين كالمكاشفي الذي تجد صورته تتدلي في حيطان الغرف


#617173 [ابو الكجص]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 05:02 PM
وهاك أستفيد من دي ياكاريكاتيريست

واحد كتب على دفّارو هذه العبارة (أبوساطور)

سألتو قلت ليه يا أخي إنت مرعب كدا ليه؟ قال لي أصلوا كنت سائق الدفار ومن دون مقدمات لقيت تجمع ناس ونطو في الدفار.. قلت ليهم ماشين وين يا أخوانا لاشورة ولاكلام نطيتو لي كدا زي غنم إبليس .. قال واحد منهم قال لي يازول أمشي وبنوقفك محل ماشين وإذا كترت كلامك بنقلع منك الدفار دا... بعد داك سكت ساكت واتحركت وكانوا يوجهوا فيني يمين .. شمال إلى أن وجدت تجمعاً في مكان لا أذكره يخطب فيه الزول البقولوا ليه الحاج نور .. أقصد الحاج آدم والناس نزلوا فقلت ياعب أشوف الزول دا بقول في شنو وكان هائج وبقول اليهود ديل كان رجال اللجونا بي رجليهم والله نجزهم جز بالسواطير... قلت هلا هلا يا عشاء البايتات والله كلامك زين ومن ديك سميت دفاري دا أبساطور.


عبدالماجد مردس أحمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة