03-26-2013 10:10 PM

منطقة ابوقوته تتوسد الامراض (الملاريا..الدرن..التايفود..البلهارسيا)..
وتنام في فصل الخريف علي المستنقعات والبرك الاسنه.. وتتحضن
(التهميش) طول فترة نظام الانقاذ..ويستحم اناسها السمر (بموية ) القنوات الرئسيه
لمشروع الجزيره (الكنار والترعه)..ارهقتها افكار (فلذات اكبادها)
العقيمه..ومع ذالك متوسله لاهلها ولحكومة الانقاذ ان يمطروها حباءاً واهتماماً..
حتي تغازل الضوء الاتي..وتخبيء صورتها في ارتعاشات
الطفوله.
*سوف اقدم قراءه شفافه لواقع مرير ..وقد نخشي النظر في عينيه
منطقة ابوقوته متخلفه في شتي مجالات مقارنة بمناطق الحصاحيصا.
لسه بصحينا صوت العمده عند زيارة اي مسوءل (( مسوءل كبير زائر
البلد ..لازم تقيفوا صفوف صفوف وتهيجوا الخلا بالكفوف وتقولوا
عاش ..يحيا البطل)
*ونفتقد لا ابسط انواع الخدمات (لا ماء ولا صحه ولا تعليم)
ولسه نتجمل بالحزن القديم ..ونشرب من ماء القنوات الرئسيه*
لمشروع الجزيره(الكنار..والترعه)
*وفي بعض المناطق (الكرجاكه) كانك تمارس احدي الرقصات
المشهوره في وطني.
لننعم مثل غيرنا بماء نقي ونستنشق هواءا نقيا.*
*ومستشفي ابوقوته يبكي مع اهالي المنطقه علي حال اي مريض حالته مستعصيه.
*ولسان حاله يقول (اليد القصيره والعين بصيره)
*لان المسافه بين ابوقوته والخرطوم تقدر بحوالي 80كلم
*علما بان نصف المسافه (غير مسفلته)
فهل يستحمل المريض هذه المسافه؟؟
*وان المستشفي يفتقد للكفاءات الطبيه.
*وهذا منطقيا لان اي طبيب يسعي لتطوير نفسه ..والاجواء في ابوقوته
غير مناسبه.
وتقتقد ابوقوته لي ابسط انواع الديمقراطيه مثلا في الانتخابات
تتم بطريقه غريبه تدل علي ان المنطقه متخلفه
*فيقوم شخص بعد اي صلاه ويقول(نحن ياجماعه دايرين ندي صوتنا فلان)
..فيرد اخر (يازول نحن وراك..البتسوي انت والبتخلي انت)
*حتي لو شاءات الاقدار وضعتك في منافسة احد اقرابك فتسمع
(ياوزل الكلام دا منك عيب)
*لاننا في منطقة ابوقوته تعودنا ان اختلاف الراي يفسد للود قضيه بعد ان عشنا ولا زلنا
في جلباب العنصريه
( انت عرمابي ادي زولك ..وانت قديرابي ادي زولك..وكذالك المسندابي ..الخ)
*واننا لسه بنخوض في جدليات عقيمه(نحن يصلوا ورانا بدون وضوء)
*وحتي المنتخب من المنطقه همه الاول ان يعشبع رغباته الشخصيه
كتسجل كشك باسمه او قطعة ارض .
*هذا الوضع ادي الي اهتمام جامعة الجزيره كلية الطب(جزاهم الله خير عنا)
بانسان المنطقه بارسالها سابقا (قبل 10سنين) احدي الدفعات
للتوعية انسان المنطقه وخصوصا الزواج المبكر للفتيات .
وعلاج الدرن المنتشر بقوه في المنطقه.
*ومع ذالك دفع حكومة الانقاذ لاستغلال انسان المنطقه عبر قياداتها لنفوذهم
القوي وكسب اكبر عدد من الاصوات في كل حملاتها الانتخابيه ..
ونسبت اليها كثير من الانجازات كالكهربا والماء.
و الكل يعلم ان كهربا ابوقوته مجهود شخصي من اهالي المنطقه.*
*لان هم الانقاذ ان تفوز ولو بالطرق الملتويه.
واخيرا مع محمد سالم حميد
ما شكيت شُح اليالى .. وما بكيت نُحْ .. شِلتوا حالى
رغم إنو الحال بيفضح
الإ كت في الحاره بصرخ
يا وطن عز الشدائد
:


مرتضى عبدالله الفحل
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1698

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#621038 [سيد الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

03-27-2013 10:16 AM
سلام عليكم

وهاكم هذا عن أبوقوتة منقول من جزء من سلسة 6 مقالات نشرت العام الماضى بالراكوبة وسودانايل بعنوان :


السيد وزير الزراعة ترجل: ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة -4-

على الرابط:

http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37227-2012-01-24-18-33-57.html


والرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16708.htm


السيد الوزير
عندما ذكر مقدم البرنامج الأذاعى (( وحتى بيحرك (والمقصود القطن) الاقتصاد بشكل واسع يعنى العمالة)) ؟
كان ردك سيادتكم بالنص :
(هو محصول اكثر صداقة مع المجتمع اكثر توفيرا للدخل خاصة افتكره محصول ممتع جدا الما ترى البنات متصرفات لانهن لا يجدن قروش الا يشتغلن متصرفات تجد البيت كل الاسر كلها متصرفة من القطن فالقطن محصول اجتماعى من الدرجة الاولى ) (أنتهت أجابتكم ).

التعليق :
سوف أورد مثالا موثق فى الدواوين الحكومية وفى الصحف وفى الروايات (وأنا شاهد عيان) فعلا أنت صادق فيما ذكرت كان بيت المزراع كله متصرف من القطن , لكن أين المزراع وبيته الآن؟. ما ذكرت كان فى الماضى أما الحاضر فأورد لك مثالا واحدا فقط وقس عليه ما تبقى من مناطق الجزيرة:

محلية أبوقوتة (كانت مجلس أبوقوتة) بالشمال الغربى لمشروع الجزيرة. كان سوقها سوق مدينة أبو قوتة من أكبر الأسواق التجارية فى منطقة الجزيرة بعد مدنى والحصاحيصا والمناقل وذلك منذ الأربعينيات وحتى أواخر الثمانينات . سوق أبوقوتة يعد من أكبر أسواق الحبوب خاصة الذرة الواردة من المشروع ومن جنوب المشروع منطقة الدالى والمزموم وجريوة والقربين والفحم الوارد من الرنك والجبيلن والمواشى الواردة من شمال ووسط كردفان. حيث كان دخل مجلس أبوقوتة من ضريبة أسواق المحاصيل والماشية تغطى مصروفات كل المجلس والمكون من أكثر من مائة قرية (كانت مسجلة بأتحادها التعاونى 97 جمعية تعاونية تمثل قرى ريفى أبو قوتة) بما فيها مصروفات التعليم والصحة . وتزيد الضرائب المتحصلة عن مصروفات المجلس وريفه ويتم توريد الفائض لخزينة النيل الأبيض فى الدويم قبل أنتقال تبعيتها الأدارية للأقليم الأوسط فى مدنى لتغطية مصروفات المجلس ضعيفة الدخل فى النيل الأبيض أيام تبعيتها الدويم وشرق النيل الأزرق بعد تبعيتها للأقليم الأوسط . وكان بها مكتب زراعى ونادى للزراعيين ومدرسة تدريب السجون ومستشفى ونقطة بوليس ومدرستين ثانويتين وعدة مدارس أبتدائية ومتوسطة وشفخانات ونقط غيار فى المدينة وأريافها أصبحت الآن خرابا ينعق فيها البوم.
وكانت تعتبر مدينة أبوقوتة مركز عبور لكل المواصلات و(الشاحنات المتجهة من جنوب الجزيرة وسناروالدمازين كانت تفضل الطريق الترابى على طريق مدنى الخرطوم المسفلت) . لدرجة أن بها وكالة ( الوكالة كانت تمثل اللكوندا فى المدن التى ليس بها لكوندات – مثل وكالة العمدة ود كنان بالكريبة والتى حولها الأنجليز الى كرنتينة حجز مرضى الكوليرا فى الخمسينيات وصارت مضرب مثل – أرجأ الله فى كريبة ود كنان) . كان وجود الوكالة يؤكد الأهمية الأقتصادية للمدينة حيث يقصدها البائعون والمشترون ومن مناطق بعيدة يناموا ليلهم فى عناقريب هذه الوكالة – أسمها وكالة عبد العاطى مرفق بها مطعم ومقهى .
وهل تعلم سيدى الوزير أن بمنطقة أبوقوتة ثلاثة تفاتيش زراعية كانت سببا رئيسيا لتكون مركزا تجاريا لأن دخل الفرد سواء مزراع أو عامل زراعى أو خفير وأولادهم وبناتهم كان عاليا بسبب زراعة القطن ونجاحاته فى هذه المنطقة مما شكل قوة شرائية أكسبت أبوقوتة مركزها التجارى.
وهل تعلم سيدى الوزير أن مجلس مدينة أبوقوتة ومنطقة الشمال الغربى لمشروع الجزيرة كانت من المساهمين فى دفع نصيب كبير من منصرفات دراستك أنت شخصيا من المدرسة الأبتدائية وحتى تخرجك من الجامعة وسكنك بالداخليات حيث أن عوائد مجلس أبو قوتة هى الممول الرئيسى لخزينة النيل الأبيض بالدويم . وأنت أعلم بمساهمة هذا المجلس (المحلية الآن) فى دعم خزينة ولاية النيل الأبيض حينما كان مجلس أبوقوته يتبع أداريا للدويم (وأنت أبن منطقة النيل الأبيض) حينما كنت جالسا فى فصول الدراسة (قبل أن تتبع أداريا لاحقا للأقليم الأوسط) . وقتها كان مجلس أبوقوتة من أكبر ممولى خزينة الدويم ومن عائداته كانت تصرف على مدرستك وعلاجك وعلاج أسرتك.

السيد الوزير : أين ابوقوتة الآن ؟

الأجابة:
عند دخول الجناح المنشق من حزب الأمة بقيادة مبارك الفاضل الحكومة تم أستحداث وزارة التعاون الدولى وفصلها من وزارة الخارجية لتمنح لجناح مبارك الفاضل . ومن مهام الوزارة التنسيق مع المانحين الدوليين للعون الخارجى. طالبت الجهات المانحة للعون الأنسانى بخريطة الفقر للسودان والتى لم تكن موجودة. لكن تم عملها لاحقا فى بداية قيام هذه الوزارة ومن واقع البيانات المتوفرة فى أيدى الحكومة من تعداد السكان ومصادر الدخل وكميته فى كل محليات السودان. وقام واضعى الخريطة بقسمة الدخل لكل سكان المحلية على عدد السكان ليتحصل كاتب التقرير على معدل دخل الفرد والذى يتم توثيقه فى خارطة الفقر. (الخارطة موجودة الآن فى سجلات وزارة التعاون الدولى وتعتبر من أولى أنجازات وزارة التعاون الدولى) .

هل تعلم السيد الوزير أنه حسب هذه الخريطة أتضح بأن أفقر محلية فى السودان كاملا (قبل فصل الجنوب) هى محلية أبوقوتة والقابعة فى الجزء الشمالى الغربى من مشروع الجزيرة. أى أن أقل متوسط دخل للفرد فى السودان يسكن داخل هذه المحلية وداخل نطاق وحواشات مشروع الجزيرة.
هل تعلم السيد الوزير ما السبب فى أن تتحول هذه المحلية من أكبر مركز تجارى فى وسط وشمال الجزيرة الى أفقر محلية فى السودان . أنها سياسة وزارتكم التى أهلكت الزرع والنسل فى هذه الولاية بعد تدمير البنية التحتية لمشروع الجزيرة وكانت أبوقوتة ومنطقة الشمال الغربى لمشروع الجزيرة من أول الضحايا ولذا أحتلت مرتبة أفقر محلية فى السودان. (خارطة الفقر محفوظة بمكاتب وزراة التعاون الدولى وعند معظم منظمات المانحين للعون الأنسانى العالمية).
(أنتهى النقل)
نسأل الله التخفيف والهداية


مرتضى عبدالله الفحل
مرتضى عبدالله الفحل

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة