هل الجنون هروب؟؟
03-27-2013 12:28 PM

صدي

٭ هناك من يقول إن الجنون كلمة مشتقة من الجن.. وأن الأمراض العقلية والأعراض الغريبة التي تظهر على بعض الناس سببها (الجن) الذي يحل بجسد المريض وعقله..
٭ والعرب سمو المجنون ( عبقري) نسبة لوادي عبقر الموجود بالجزيرة العربية ويقال حتى الآن ان الوادي مسكون (بالجن) وان من يذهب اليه يمسه الجنون..
٭ عملت في مطلع شبابي باحثة اجتماعية بعيادة الامراض العقلية والعصبية بالخرطوم بحري مع دكتور طه بعشر ودكتور حسبو سليمان رحمهما الله.. وقد كانت فترة عملي تلك من المحطات الهامة والموجبة في حياتي.. تأملت كثيراً في هذا العالم.. عالم المرضى وعالم النفس البشرية ولكن سرعان ما جذبني عالم السياسة والصحافة ولكن لم ينقطع اهتمامي بالامراض النفسية ولا العقلية.. وعندما أشاهد أحد المرضى في شوارع الخرطوم أو ام درمان تتملكني رغبة حقيقية في أن أعرف ما وراء مرضه أو الظروف التي أدت الى خروجه الى الشارع.. وأفكر وأفكر.. هل مثل هذه الحالات هى تلبس الجن لهؤلاء المساكين أم الجن هو الظروف الاقتصادية أو الاجتماعية أو العاطفية هى التي قادتهم الى هذه الحالة في مشوار هروبهم منها.. وظللت أتابع أخبار الدراسات النفسية والعقلية.
٭ أذكر في ثمانينيات القرن الماضي ظهر في ألمانيا شخص اسمه رولف كاندين.. رولف كان طبيعياً جداً حتى عام 5891 لكنه فجأة ودون أى مقدمات اقتنع تماماً وتأكد في نفس العام أنه المسيح (عليه السلام) وأن كل خلق الله في قبضة يده.. لذلك يجب على العالم كله أن يجئ ويقبل يده.
ولما دخل أحد البارات شرب كمية كبيرة من الخمور ورفض دفع الحساب.. إلا أنهم أصروا على أن يدفع.. فقال إن المسيح ليس من الضروري أن يدفع.. أو ان المسيح حسب قوانين السياحة له خصم كبير على أى عدد من زجاجات الخمور.
٭ لكن أصحاب البار طلبوا له الشرطة.. وعندما جاءت الشرطة كان رولف قد حطم المحل على رؤوس أصحابه.. وانذر ضباط الشرطة بلهجة عنيفة مؤكد أنهم لا يعرفون من سيعتقلون.
٭ مات رولف منتحراً في مصحة للأمراض العقلية عام 2991 بعد أن جمع حوله اكثر من 006 شخص آمنوا به واعتقدوا أنه فعلاً المسيح وأنه أعيد صلبه من جديد.
٭ واوريلكه هوفانون كانت شابة في الثلاثينيات من عمرها رأت ان العلاقات الاجتماعية الاسرية تفككت.. فلا الابن أصبح يحترم أباه ولا الزوجة باتت في سرير زوجها دون شجار وصوت عال وسخرية.. لذلك قررت اوريلكه أن تجد حلاً.. وكان الحل أنها تركت زوجها واولادها وذهبت مع صديقها لمقاطعة ويلز في انجلترا وقررت هناك أنها العذراء وأنها في انتظار ميلاد ابنها المسيح الذي سيولد خلال فترة لم تستطع تحديدها.. أما صديقها فقرر أنه يوسف النجار.
٭ اوريلكه وصديقها استطاعا جمع 63 شخصاً وكونا جماعة اسمها في (انتظار المسيح) وأن اوريلكه هى السيدة العذراء وللعذراء في كل شيء رخصة بدأت هى وجماعتها في قتل كل من لا يؤمن أو يستهتزئ بها لأنه كما اعتقدت سوف يغفرلها ابنها ولأصحابها كل شيء وأى شيء بعد ميلاده.
٭ وبالطبع ان المولود المزعوم كلم الناس في المهد صبيا وهكذا تستطيع اوريلكه أن تناقشه وتشرح له وجهة نظرها في قتل من قتلتهم من المستهزئين.. أما هو سيتفهم وجهة نظرها هى ويوسف النجار.
٭ اوريلكه شعرت بالمرض ودخلت المستشفى وهناك قضى الطبيب على مستقبلها الديني فقد استأصلت الرحم بعدما أصابها ورم خبيث.. وبعدها دخلت احدى المصحات العقلية بعد أن اكتشف البوليس الانجليزي علاقتها من سبع عشرة جريمة قتل نفذتها هى وجماعتها.
هذا مع تحياتي وشكري

الصحافة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 886

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#622171 [khidir]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2013 11:56 AM
they only lose touch with reality and not run away from reality


أمال عباس
أمال عباس

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة