دموع علوية..اا
11-14-2010 10:42 AM

مرائي

دموع علوية!!

مني قاسم

علويه .... من جنوب السودان لاتفارق البسمة شفتيها دائما الامل موجود في دواخلها رغم احلك الظروف هي الصابرة المتفائلة دوما بغد افضل . صديقه لي منذ زمن طويل تشعرني ان العالم بخير والحياة لاتحتمل التعقيد عملت وكافحت في هذه الدنيا. امتهنت مهنا كثيرا على مدى معرفتي بها . لاول مرة اجد وجهها غائما وحزينا في الفترة الاخيرة ما ان تأتيني حتى تتحدث عن الانفصال والمصير في الامس القريب استبد بها الحزن حد البكاء خائفة على مصيرها ومصير ابنائها فهي مسلمة متزوجة بشمالي، ومثلها الكثيرات من بنات الجنوب وابنائه تمازجوا بأبناء الشمال .شرحت لي مخاوفها وفي بالها العديد والعديد من التساؤلات .لو رأيتم دموع علوية لاستيقظ الضمير الانساني نعم هنالك ايضا في الجانب المقابل من يؤيد الانفصال سواء من الجنوب او الشمال لكن اي وطني ( وهنا لانقصد المؤتمر الوطني) بالتأكيد بل ذوي الوعي بحس الوطنية والانتماء لهذا البلد المنكوب بأهله ضد وضد الانفصال أوروبا تسعى لتتوحد لانها عرفت كيف تكون قوية، والدول الافريقية البائسة كبؤس حالنا تسعى للانقسام والشتات . يدعي اخواننا في الجنوب انهم مهمشون نحن ايضا لانقل عنكم تهميشا انظروا الى حال معظم المواطنين الشمالين هل جميعهم ينعمون برفاهية ورغد عيش؟ قطعا لا هل يعمل جميعهم بوظائف مرموقة ؟ هل يسكن الجميع منهم بأحياء راقية ؟ بالطبع لا .
لما لا يعلو صوت التسامح فكفانا من تأجيج الفتن والنعرات القبلية التي انتهت في العصر الجاهلي كلنا في هذا الوطن سواسية في الاعراق من منا لاتمتزج دماؤه بالدم الافريقي كلنا .نحن بلد افروعربي يظهر هذا جليا بملامحنا ولون بشرتنا( عدا من يستخدمن قائمة طويلة من كريمات التفتيح) اتحدث هنا عن الحالات الطبيعية . قالت علوية نصا : كما في كل بيت شمالي من مات في حرب الجنوب كذلك في كل بيت جنوبي من مات، كلانا متساوون في الكلم والنكبة لما لانفتح صفحة جديدة؟ ماذا لو فكر الجميع بمنطق علوية البسيط سألت ماهو الحل ؟ وفي داخلها تريد عمل شيئ لاتريد البقاء مكتوفة الايدي وكان لابد من التخفيف عنها ومشاركتها الالم فتجمعنا نحن النسوة في اجتماع (جبناوي) من جبنة اي قهوة مبسط وقررنا الآتي القيام بمسيرة سلمية واتمنى أن لايكون الوقت قد فات، ولكن تاريخ الشعوب ومصائرها قد يتغيران برمشة عين والله المستعان.
ختاما كل عام وكل القراء بخير
رافعين اكفنا بالدعاء في هذه الايام المباركة لله لحفظ هذا الوطن

الصحافة





تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 1439

خدمات المحتوى


التعليقات
#46757 [Upset Sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2010 10:31 PM
I am from the north of Sudan, but I am caling here the government of Sudan to protect all southern people living in the north because they are citizens first of all and selected to live in the north by their own without any political effect like others, so the human side inters here, that\'s why I am straining on not to ask or to interfer their life in the north by anyway or anyhow if seapration take place because the unity may take place again upon any poitical change as I believe that Sudan shall stay one nation and what is running is some conflict or struggle between the Islamic direction governing people and many of Sudan movements specially SPLM which will not find any justification when these people departed the government of Sudan and controlling of, please don\'t touch the southern people living in the north by anyway or anyhow, because they are normal poor citizen people, and Sudan will stay one nation at the end of the journey of political struggle065146


#46718 [ام الحسن ]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2010 08:12 PM
على الجميع العمل على توفير الحماية لهؤلاء الجنوبين في كل مدن السودان في حالة حدوث الإنفصال ،،،وليعى المواطنين خطورة السماح لاى شخص بالإعتدا ء عليهم ،،، ولهؤلاء الحق في القلق والخوف على أبنائهم فممارسات الجهات الأمنية ماثلة امام اعيننا بسبب او بدون سبب ،،، فلها قادتها التى ستحاول ان تتخفى وسط أعمال الفوضى والإعتداء على الأبرياء حتى يغطوا على ما يفعلوه وفعلوه


#46703 [اسامة بدر]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2010 06:12 PM
انا مع وحدة السودان ،لكن هناك خير كامن في الانفصال اذ لاشك سيكون السبب المباشر في ذهاب الاسلام السياسي من غير رجعه ،عندها ستعود الوحده .


مني قاسم
مني قاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة