السوداني بي كم؟
03-31-2013 11:23 AM


لا أسأل عن الخروف ولكن عن الإنسان السوداني؟
هذا حال السودانيين في تلك الدولة كما وصفهم خطاب رسمي:
1/ تدني المرتبات لدرجة كبيرة بالنسبة لغيرهم حيث لا تكفي لإعاشتهم أياماً.
2/ كثير من هؤلاء القادمين لا يحمل عقد عمل وإن حمله عادة ما تكون صورة غير موثقة من الجهات المعنية مما يجعلها تفقد أية حجية قانونية.
3/ بعض المستقدمين إلى هذه الدولة بموجب تأشيرات تجارية، أي زيارة، وهذه وفقاً لقانون هذه البلاد لا تتيح لهم العمل والإقامة مما يعرضهم لكثير من التعقيدات ويصعب استخراج إقامات عمل لهم.
4/ يبقى بعض هؤلاء المستقدمين لفترات طويلة قبل أن يلتحق بالعمل مما يعرضهم لهزات نفسية حيث أن من بين الموجودين الآن من مضى على وجوده «3» أشهر لم يستلم عملاً ولا راتباً.
5/ رغم ضآلة الراتب ورغم ما دفعه هؤلاء من مبالغ لشركات الاستقدام بالسودان فإنهم يطالبون بعد الالتحاق بالعمل بسداد مبالغ شهرية لشركات الاستقدام.
6/ يتردد أن شركات الاستقدام تتعاقد مع الجهات الحكومية على مرتبات كبيرة في حين تصرف لهؤلاء المستقدمين ثلث الراتب الذي تعاقدت به مع الجهات الحكومية مما يحقق للشركات أرباحاً كثيرة على حساب هؤلاء المستقدمين.
خذ نفساً طويلاً واخرج ما كتمت بين ضلوعك من هواء ساخن.
هذا بعض من مهانة السوداني على دولته وهذا فقط مثال مهذب جداً، وفي أكثر من دولة يعاني السودانيون معاناة شديدة من شروط الخدمة التي قبلتها لهم دولتهم وتركتهم نهباً لشركات الاستقدام ووكالات الاستقدام «التي ملفها الآن على كل لسان وفي السهلة بعد أن تحول بعضها لمكاتب قوادة».
ما لم تذكره النقاط سالفة الذكر أن تقنيي المختبرات الذين فجروا قضيتهم مشكورين أن الوكالات الثلاث التي بدأت التفاوض معهم بهذه الشروط المجحفة، زادت عليها شرطاً آخر هو أن يوقعوا على ايصال أمانة بمبلغ «1750» ديناراً كويتياً يسدد على مدى سنة ونصف يكونون خلالها عرضة لخيانة الأمانة وعقوبتها،وما ذلك إلا لوضعهم تحت جزمة هذه الوكالات «لم أقل رحمة بل قلت جزمة». هؤلاء الشباب من تقنيي المختبرات وقفوا موقفاً رجولياً ولم يتهافتوا على لاغتراب بل فضحوا الوكالات ووزارة العمل على حد سواء، إذ لا يعقل أن تترك وزارة العمل أمر استخدام المواطن السوداني للسوق الذي لا يرعى كرامة السوداني وكرامة السوداني هي أعز ما يملك.
أعيد سؤالاً، هل نحن في تقدم أم في تقهقر، في سبعينات القرن الماضي كان التعاقد يتم مع الوزارة المعنية في البلد الراغب. تعاقدنا مع لجنة التعاقد القادمة من وزارة المعارف السعودية برئاسة المغفور له بإذن الله الشيخ الصلفيح وبشروط حكومية بين الحكومتين ولم يدخل أي سمسار أو مكتب نخاسة بين الطرفين. لماذا لا يحدث هذا الآن؟؟
هؤلاء التقنيون أخرجت دولة الكويت ممثلة في وزارة الصحة مبلغ «750» ديناراً مع كل الشروط الأخرى وكالات النخاسة والاتجار بالبشر تريد أن تتعاقد معهم بـ «250» ديناراً فقط ووصل أمانة بمائة دينار شهرياً تقطع من رواتبهم، يعني سيعملون شهراً كاملاً بمبلغ «150» ديناراً . أليس هذا مشروع مجرم أو مشروع...
يجب، ولا استسيغها كثيراً ولكن هنا أكررها يجب أن يُعاد النظر في كل قوانين الهجرة والتعاقد حفظاً لكرامة السوداني التي ما عاد يملك غيرها. وأن تكنس كل وكالات الاستقدام بجرة قلم وتنشأ على قواعد إبراهيم.
بدون تخريمة.



[email protected]

تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2856

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#625953 [ماجد حسب الرسول على]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2013 09:09 PM
يا هذاااااااااااااااااااااا !!!اقد اهرقت مدادك فى مالاطائل منه!!!عن اى معالجات تتحدث!!!!!!!!!


#625576 [مقيد بالجنازير]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2013 01:39 PM
الاخ احمد المصطفى
السؤال اولا : لما الاعتراب ؟ وما هى اسبابه ومحفزاته ؟
وهل نحن دولة تستطيع ان تحافظ على استحقاقات كوادرها المهاجرة ؟
عام 2006 .. نشرت بحث بعنوان ( اقامة تربية مواشى واثرها النفسى ومردودها الاقتصادى ) بمجلة المغترب .. وكنت اتوقع ان يكون هناك مجلس بحوث يختص بالمغترب .. ولكن شر البليه ما يضحك
اخى احمد هناك الكثير ما يجب ان يكتب عنه ابتداءا من جهاز شؤون العاملين بالخارج ..


#625146 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2013 07:23 AM
يا استاذ احمد لا يجبرك علي المر الا الامر منه


#625034 [ABO ALKALAM]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 11:36 PM
الكوبت من اغني واغلي دول العالم ابني ناوي الأغتراب لاتحاول السفر الي الكويت بمثل هذا الشرط وانا عملت في الكويت لسنين طويلة الفين دولار هو حد ادني لتكفي العامل الأجنبي معيشته دون اسراف حذاري حذاري ان تقع في ايد الجلابة من ابناء بلدنا السودان فهم جلابة الزمن الحديث لايعرفون الله ولايتقونه وقد سافرت معهم مصادفة من الخرطوم عن طريق مطار الدوحة الي اندونيسيا واستمعت الي حكاياتهم دون قصد مني فخجلت ممايقولونه وصادفتهم في جاكرتا فكانو في صحبة المومسات وبنات اليل لاتنخدع من مظهرهم
فهم كالأنعام رغم انني انخدعت شخصيا بمظهرهم والتحية والأكبار لعسكري الجمارك البسيط في مطار الخرطوم الذي اصر علي تفتيشهم تفتيشا دقيقا رغم ما يحملونه من جواز سفر تجاري وكلام فارغ من الذي منه


#624961 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 09:55 PM
حفظاً لكرامة السوداني التي ما عاد يملك غيرها. هنا داخليا اهدرة كرامتنا بواسطة الدولة ما بالك بالاجنبي سوق النخاسة مدور علي ال24ساعة واحتمال تكون انت وانا تم بيعنا ولا ندري سيدنا بعد يكفي باعوا الاراضي وغيرها من المؤسسات الضخمة وتتحدث عن 150 درهم رضا برضو يحمدوا ربنا علية ويبوسو كفوفهم وجه وظهر هنا يستطيعون الحصول عليها


#624840 [[جبريل الفضيل محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 06:46 PM
يا ود المصطفي وينك , انت لحد الان ما عارف انو كل البتاعات حقت الجماعه ديل


#624763 [ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 04:58 PM
عن ماذا تتحدثون عن محموعة لصوص وحراميه واولاد حرام لايهم الا كم كسبو ولو كان من فروج المومسات ... لعنة الله على البشير وحكومته وزمرة اللصوص التى تجلس على البلد فهؤلاء لا ينفع معهم الا التطهير بالدم وحبل المشنقه فقط لا غير


#624728 [وحيد]
4.00/5 (1 صوت)

03-31-2013 04:02 PM
يا عزيزي الفاضل : المواطن السوداني لم يعد له دولة تحميه او وجيع يبكيه... ما يسمى بالدولة اصبحت نفسها سمسارا تبحث عن نصيبها من عائد بيع المواطن السوداني غير ما تتحصله من اتاوات بعد ان يتم بيعه ... و طبعا لا تسل عن السبب الاساسي الذي يجعل المواطن يهاجر من بلده و هو يسب و يلعن ابو اليوم الاتولد فيهو و يهمهم و هو في صالة المغادرة بانه لن يعود.....
السلطة الفاسدة باعت كل مقدرات البلاد و حين اتلفتها كلها و لم يبق ما تبيعه صارت تتاجر بالبشر


#624702 [بحري نفر]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2013 03:37 PM
أصبح المواطن السوداني...زي سوق النخاسه....يباع ويشتري....و السبب...حكومتنا...الرشيده....و مكاتب الاستخدام الكثيره الشغاله جزر ومص جيوب المغادرين...وحتي في المطار ناس العفش...الجمارك....الطيران المدتي ما مقصرببن،،،،أصبحنا ...في اي مكان ملطشه.....الله يجازى الكان الشبب


#624639 [خشم الموس]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 02:33 PM
الحكومة ماغافلة وتعى ماتفعل ..تفرض الرسوم والضرائب (بدون 15) وياكل الوزير ورئيس النقابة ..ومعدا العطالة مممعروف كم وكل سنة اعداد الخريجين فى زيادة خل الفاقد التربوى كما يسمونة...
الحل فى اقامة دعاوى بالقضاة ضد كل هؤلاء..

ياخوانا البلد قسموها كيمان وخلونا نتفك من الفساد والحرامية و..............


#624628 [أبو الكجص]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 02:26 PM
يا أحمد المصطفى أخوي هو أصلاً كرامتنا إنسلبت من زمان لما الحكومة صار عينها فقط على ماتدر عليها هذه الوكالات وغيرها من مال ولا يهم المسألة التنظيمية التي تحفظ للمواطنين الذين يرغبون في العمل بالخارج حقوقهم.


#624562 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 01:15 PM
لكن لم تكن واضحا كما يجب أن كل هذه المصائب من اين أتت اليس من دولة المشروع الحضارى


#624489 [خالد ميرغنى]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 12:04 PM
دوله تقول للمواطن نحرك اساطيلنا من اجلك وحكومه السجم المواطن فى بلدو مهان خلى يطلع برا والشركات البتمص عرق الناس شويه شركات الامن والشرطه قايتو يا اسلاميين راجيكم يوم


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة