المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مصر و السودان.... جرد حساب (2 من 11)
مصر و السودان.... جرد حساب (2 من 11)
04-04-2013 05:13 PM

مثلث حلايب المحتلة (1)
في مقالنا السابق مصر و السودان .......جرد حساب (1من11) تعرضنا لعدد من القضايا الوطنية الشائكة مع جمهورية مصر العربية و وعدنا بافراد عدد من المقالات لتناول كل هذه القضايا بالتفصيل واولها قضية مثلث حلايب المحتلة و سنتعرض في هذا المقال الي جغرافيا و تاريخ مشكلة حلايب المحتلة.
تقع مثلث حلايب في اقصي شمال شرق السودان و تعتبر شلاتين اخر نقطة حدودية بين مصر و السودان و تبلغ مساحتها حوالي 30 الف كيلومتر مربع وتتبع ولاية البحر الاحمر وتوجد بها ثلاث مدن رئيسية هي حلايب و ابي رماد و شلاتين . تعتبر محلية حلايب من اكبر و اغني محليات ولاية البحر الاحمر من حيث الثروات الطبعية منها الثروة السمكية و الحياة البرية و الماشية خاصة الابل و كذلك الثروة المعدنية من الذهب و الفوسفات و الحديد و النحاس و الفضة . خسر السودان عام 2000 عقد تنقيب عن البترول لشركة كندية في المياه الاقيليمة المقابلة لحلايب بسبب الاحتلال المصري .
و تسكن حلايب عدد من قبائل اثنية البجا احدي المجموعات الاثنية السودانية الاصيلة منها قبائل الامرار والبشارين و الحمداؤواب و الشنيتراب و العبابدة وبعض قبائل الهدندوة و الرشايدة و كلها قبائل رعوية بدوية و تسكن المنطقة منذ الاف السنين و لايوجد مصري واحد سكن هذا المنطقة منذ الخليقة إلا عساكر الجيش المصري المحتل للمثلث منذ عام 1992.
وتعود تاريخ المشكلة الي عام1899 عندما قام الاحتلال الانجليزي المصري بجعل خط22 ليكون الخط الفاصل بين مصر و السودان وبالتالي تكون حلايب تابعة للاراضي المصرية وذلك ضمن اتفاقية الحكم الثنائي المصري الانجليزي و وقع عليها كرومر دون الرجوع الي الشعب السوداني الذي كان يرزخ تحت الاحتلال انذاك إلا ان المحتل البريطاني تراجع عن هذا القرار و صحح الوضع واعاده الي اصله باعادة المثلث الي السودان حتي نال السودان استقلاله من الحكم البريطاني و حلايب جزء من ارض الوطن و تابعة لمحافظة البحر الاحمر باقليم شرق السودان و بعد الاستقلال بعامين اي العام 1958 ارسل جمال عبد الناصر الجيش المصري لإحتلال حلايب بالقوة و ما لبث ان سحب هذا الجيش اثر اعتراض الرئيس السوداني حينها الفريق ابراهيم و كادت ان تندلع حرب طاحنة بين البلدين بسبب المثلث لولا تراجع القيادة المصرية في ذلك الزمان.... نواصل ...

أمير تركي جلدة
[email protected]
00201063219892
00201110359257





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1058

خدمات المحتوى


التعليقات
#629331 [غسان]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2013 04:49 PM
سلمت اخى امير واتمنى ان تواصل فى كتابة هذا الموضوع المهم بشكل علمى كما بدأت


#629327 [غسان]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2013 04:46 PM
البشير وزمرته كل جهدهم منصب فى محاربة السودانين انفسهم فى دارفور والنيل الازرق وتم فصل الجنوب على ايديهم القذرة اما حلايب ولا حتى تعليق ..جبناء


#628820 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2013 08:20 PM
كلام معروف المصريين عارفين الكلام دة وكان الاحتلال انتقاما لمحاولة الاقتيال القاشلة للرئس حسني مبارك وسكتت حكومة السودان عن ذلك لخوفهامن فتح جبهة جديدة ولن تسطيع ان تفتح هذا الملف هي الحكومة فاضية من قفل ملفات الفساد


#628791 [حسن على شريف]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2013 07:15 PM
Good job turki keep it up guss


#628756 [كومى]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2013 06:23 PM
لم تتراج الحكومه المصريه ةآن ذاك الا لانها كانت تخطط لشى آخر و عينها كانت على مكان اماكن و اراضى اخرى من السودان فكانت ماسات بحيرة النوبه و السد العالى و التى عان منها الملايين من المهجرين النوبه الى يومنا هذا و ما زال مسلسل الاحتلال و السيطره مستمر الى الآن فما زلنا نتعامل بهذا الدونيه مع المصريين فالسودان كما يقول كثير منهم جزء من مصر


أمير تركي جلدة
أمير تركي جلدة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة