01-09-2016 07:15 PM


في كل مرة تثبت شرطة السودان كفاءتها الفنية العالية وقدرتها على أداء دورها في كشف الجريمة على أكمل وجه، وكونها تفك طلاسم جرائم كبيرة وخطيرة في وقت قياسي وبإمكانيات محدودة بحسب ظروف البلد مثل إنجازها في إسقاط المتورطين في جريمة محل المجوهرات قبل يومين خلال ساعات، فإن هذه الإنجازات مبهرة حقاً .
ولكن دعونا نفكر في توظيف هذه القدرات بشكل أكبر ونحن نتساءل: أما آن أوان التفكير الجدي في توسيع دور أجهزة المباحث في السودان والاستفادة من قدراتها وخبراتها الفنية في مجالات كشف الجريمة في تحقيق ذلك الحلم الذي يتغنى به الجميع، حلم مكافحة الفساد وتطهير مؤسسات الدولة في السودان من المفسدين ومن كافة أنواع الفساد المالي والإداري والوظيفي وهدر الموارد الاقتصادية والاستهانة بالملكية العامة؟ .
الشرطة هي الأكثر تأهيلاً للتصدي لقضية مكافحة الفساد، ورجال المباحث الذين يفكون طلاسم أخطر جرائم القتل والنهب والسرقة والاختطاف هم القادرون على مكافحة كل جرائم الفساد الإداري والمالي داخل مؤسسات الدولة لو تم إطلاق يدهم للتصدي لقضايا الرقابة وتتبع خيوط الإجرام ومظاهر الثراء الحرام والمشبوه .
ندعو الدولة للتفكير جدياً في إنشاء أو استحداث شعبة في الإدارة العامة للمباحث تكون مهمتها هي مكافحة الفساد باتباع الوسائل القانونية في الكشف والمتابعة وتقديم المتورطين في حالات الفساد إلى العدالة والإعلان عن تخصيص خط ساخن لتلقي الشكاوي والملاحظات المتعلقة بحالات الفساد لمتابعتها والتأكد من حدوثها واتخاذ الإجراءات المناسبة بصددها.
وأن تكون لهذه الشعبة صلاحية في الاطلاع والتحقيق تلقائياً في كل تفاصيل تقارير المراجعة المالية والإدارية والمخالفات التي تظهر .
تأكدوا أنكم لو أطلقتم يد المباحث بصلاحيات قانونية واضحة لمكافحة الفساد دون تدخل سياسي أو حماية أو حصانة فإنكم ستحتاجون لبناء أطول قنطرة من غرف الاحتجاز والحراسات حتى تسع لاستيعاب لصوص المؤسسات وقطط الفساد الإداري والمالي في الدولة .
الشرطة قادرة على مكافحة الفساد لو تم تكليفها بهذه المهام بشكل مباشر ووجدت ما يكفي من حماية ورعاية قانونية لعملها.
رجال المباحث قادرون على مكافحة كل أنواع الجرائم الـ VIP جرائم اللصوص الكبار، وجرائم الفساد المؤسسي لو أطلقتم يد الشرطة للقيام بهذه المهام، بعد تفعيل تطبيق عدد من القوانين الموجودة في بلادنا مثل قانون الإجراءات المالية والمحاسبية، وقانون مكافحة غسل الأموال، وقانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه وآلية إقرارات الذمة المنصوص عليها في هذا القانون وسن تشريعات لمحاسبة من يظهر عليه الثراء دون أن يعرف مصدره .
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2236

خدمات المحتوى


التعليقات
#1398687 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2016 07:33 PM
رغم وجاهة الاقتراح يا استاذ جمال لاكين الظاهر انو الغربه نستك الناس ديل تب .
هم يعرفو الفساد ويعرفو كيف يقبضو على الحرامى لو دايرين لكن ما دايرين .
ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1398189 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 06:12 PM
معقولة انت ما عارف المباحث عاملنها للتجسس على المعارضين وحماية النظام


#1398142 [المتجبجب الودكي]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 04:09 PM
والله ياقراء الراكوبة حيرتونا معاكم لما يكون في موضوع يستحق المداخلة والتعليق والنقاش مابتلاقي ولا تعليق اسي كتابات زي كتابات نور الدين مدني دا بتكلم في القضايا الاجتماعية مافي زول بقول عنها حاجة
وصاحب المقال دا كتاباته فطيرة لا بتنبلع ولا بتنهضم وشايفوا الليلة في كتاباته أتجه لمنحى آخر وهي مغالطة نفسه والآخرين من أجل تحقيق شهرة ولفت انظار قراء الراكوبة لأنه أدرك ليس بفطنته بل من خلال الواقع أن القراء ينجزبون ويعلقون
على المواضيع التي تحمل سمة المغالطة والهرجلة الصحفية . لأن الغاصي والداني من يتمع بشيء من العقل يعرف أن جريمة سرقة ذهب شركة مسك الختام بسوق ام درمان مفتعلة ومدبرة من النظام لكي يصنع بطلا وهميا من الشرطة بعد أن فاحت رائحة فسادهافي كل البقاع كما تعد تلك الجريمة المدبرة بمثابة رسالة للمجرمين بأن الشرطة عين ساهرة وحادبة على مصلحة الوطن ومواطنه لأن النظام يدرك تفشى الفوضى والرشوة في ذلك الجهاز وعدم مقدرته على حفظ الأمن في ظل وضعه الراهن وأتت هذه الحادثة من أجل إخفاء ضعفه وفساده الذي يقبع فيه


#1398131 [أبو السمح]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 03:30 PM
الصول الذبحوه قبل ايام كان ساكن في فيلا حدادي مدادي
اين للصول هذا المال ؟
و تقول لي شنو و تقول لي منو ؟


#1398122 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 03:08 PM
إنت جادي ؟؟؟؟؟
هو الفساد عايز مباحث
وش مخلوع ....


#1398074 [على]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 01:53 PM
لا شك لدى فى قدرة و امكانيةالادارة العامة للمباحث و التحقيقات الجنائية فى حل اعقد الجرائم سواء مالية او جنائية او غيرها فقط المشكلة فى القوانين التى تمكنها و تحميها من التدخل السياسى و نفوذه


#1397994 [mahmoud]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 10:28 AM
(في كل مرة تثبت شرطة السودان كفاءتها الفنية العالية وقدرتها على أداء دورها في كشف الجريمة على أكمل وجه، )!!! عن اي كفاءة تتحدث! عن كفاءة شرطة على مرااها ومسمعهاوباذنها يتم تنفيذ الجريمة وسرقة محل بهذه القيمة والحساسية وعلى مدى ست ساعات لم ينبههم حسهم الامني للشك في هذا الامر والاتصال بارقام التلفونات المكتوبة بالخط العريض على لافتة المحل للتاكد، هذه سزاجة وليست كفاءة .
اما الوصول الى المجرم فليس بالعملية الصعبة فالمجرم وجهه على وجه الشرطة على مدى ست ساعات وحتى الساعة السادسة صباحا كان ينفذ في جريمته برفقة عدد من العمال والسرقة تم اكتشاها الساعة السابعة صباحا(بعد ساعة) فاذا لم تتمكن الشرطة من الوصول للمجرم فلا داعي لها.
ليس هناك ما يستحق الاشادة.


#1397967 [Lila Farah]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 08:53 AM
الكوز ده الظاهر عليهو بشوف مسلسلات امريكيه كتير!!!!!

قال اطلقوا يد المباحث لمكافحة فساد المؤسسات .!!!!!!


#1397870 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 05:16 AM
يا أبنى يظهر عليك إنت ساكن ليك فى قطيه فى جبل كلمنجارو.
سيب القصر الرئاسى وكافورى بس ركز على الوزراء ووزراء الدوله حتى ابنائهم عندهم حصانه وما تور الدبه وإبنها تاجر المخدرات ومدير الهج بسنار ببعدين...كلمتك قبل كده لو ماعندك الشجاعه تكتب سيب الشغله دى ولو كوز تكون بتلعب فى الزمن الضايع.
بالمناسبه السرق الدهب قبل يومين إسمه محمد عثمان الزبير خالد وبيحمل بطاقه رسميه (غير مزوره) صادره من رئاسة الجمهوريه المكتب السياسى بوظيفة علاقات عامه.
وبالمناسبه دى اهدى اغنية أترك الأحلام ياجميل واصحى


#1397809 [سودانى طافش]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2016 11:03 PM
وكأنك لاتعرف بأن الفساد وصل أيضا كل أجهزة الشرطة والمباحث إلامن رحم ربى .. وتتحدث عن التوصل لسارقى محل الذهب وكأنك لاتعرف ملابسات القصة وأن اللصوص لديهم تصريح من الشرطة وموقع بخاتمها بالسرقة ولم يثير ذلك الشك فى نفس أى ضابط أو فرد من (المباحث ) أو الشرطة !
تتحدث وكأنك لاتعرف شيئا أو بتعتقد بأن القراء غير سودانيين ويعيشون فى كوكب اخر ولعلمك كثير هنا لديهم تجربة مع المباحث من دفع ( المعلوم ) للتوصل لما سرق منه ..
ياسيدى التدهور فى الشرطة والمباحث أسبابه معروفة ولن أعلقها على شماعة (الأخوان المسلمين) الذين يحكمون السودان حاليا بيد من حديد ولكن بعض الأسباب غياب المهنية وإبتعاد من له الخبرة فى العمل الشرطى وعدم التخطيط وإنعدام الكورسات للضباط والأفراد وأخيرا اللهاث خلف المعيشة خصما على الوقت الذى يفترض أن يقضية رجل المباحث فى الرصد والتحليل !
هنالك أيضا سببا غريبا فى التدهور الواضح فى العمل الشرطى ويشمل أيضا كل مجالات العمل فى السودان وهو دخول عناصر والزج بها وليس لها أى علاقة بالعمل سوى الولاء للتنظيم الحاكم ( الاسلامى ) ومهمتهم ( مراقبة) مكان العمل وتدبيج ( التقارير ) ورفعها وتم منحهم ( الرتب ) التى ليس لهم بها علاقة أو إنتماء !


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة