المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
يتحمل وزرها ... الصوارمى !
يتحمل وزرها ... الصوارمى !
04-11-2013 10:03 AM


الإيجاز الصحفى الذى أطلقه أمس الأول العقيد الصوارمى خالد سعد الناطق الرسمى بإسم القوات المسلحة وتصدر كل صحف الأمس تقريبا حول تنازل الإنقلابيين السبعة عن حقهم فى الإستئناف .. وتقدمهم عوضا عن ذلك بإسترحام للسيد رئيس الجمهورية بإلغاء الأحكام الصادرة بحقهم .. خلق إنطباعا لدى كثيرين .. وأقر أننى منهم .. بأن صفقة قد عقدت مع هؤلاء المدانين .. يتنازلون بموجبها عن حقهم فى الإستئناف .. مما يعنى إنهاء التنازع القانونى مع الدولة .. ويقدمون عوضا عن ذلك إسترحاما للرئيس يقبله على الفور لتكتمل الصفقة .. وقال كثيرون .. إن السيناريو المتوقع يمضى كما رسم له .. وكل من ذهب فى الفهم لهذا الإتجاه معذور ولاشك .. ووحده العقيد الصوارمى يتحمل وزر هذا الخلط الذى شاب الموقف .. صحيح أن الرجل لم يتعمد خلق هذا الموقف .. فهو على الأقل ليس فى حاجة لذلك .. لكن الصحيح ايضا .. أن نصف الحقيقة أحيانا افضل منه غياب الحقيقة بالكامل .. ونصف الحقيقة فى ايجاز العقيد الصوارمى .. هو قوله أن المدانين قد تنازلوا عن حقهم فى الإستئناف .. أما النصف الآخر من الحقيقة الذى تجاهله الصوارمى أو بالأحرى لم يرى له أهمية .. فهو أن الإدانات التى صدرت بحق هؤلاء المحكومين قد صدرت أصلا .. بموجب إعترافات ادلوا بها .. وفى مختلف المراحل .. عليه .. بما سيدفعون فى إستئنافهم ..؟ عليه.. ايضا .. يكون الصحيح أن هؤلاء المحكومين قد صرفوا النظر عن الإستئناف لعدم جدواه القانونية فى نظرهم .. وبون شاسع بين هذا .. وبين أن تتنازل عنه .. لأن كلمة ( تنازل ) فى هكذا موقف تصرف الذهن مباشرة الى إفتراض أن ثمة مقابل ينتظره هذا المتنازل .. وهذا ما رفع درجة التوقع بقبول الإسترحام المرفوع من هذه المجموعة لدى البعض لحد اليقين ..!
ولكن .. أليس غريبا أن يصدر الحكم يوم الأحد ليتحدث الناس عن إسترحام يوم الثلاثاء .. أى قبل مضى أقل من ثمان وأربعين ساعة من لحظة النطق بالأحكام ..؟ ألا يعزز هذا ايضا الإفتراض بأن ثمة سيناريو ولكن سىء الإخراج ..؟ وأن الصوارمى برىء مما نحمله إياه ..؟

الإجابة تأتيك هذه المرة .. من مصدر ذو صلة مباشرة .. حقائق تسرد .. لا تحليل يستنتج .. يروى الأستاذ هاشم ابوبكر الجعلى المحامى .. وقد كان أحد المحامين القليلين الذين ظهروا امام المحكمة العسكرية التى حاكمت متهمى الإنقلابية .. أن (أحدهم ) ابلغهم صبيحة الثلاثاء أن الرئيس سيكون موجودا بالقيادة العامة فى ذلك اليوم .. أى يوم الثلاثاء .. ونصحهم بإنتهاز هذه الفرصة .. وإنتهاز .. كذلك .. أجواء العفو العام .. ورفع إسترحام للرئيس بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة .. للعفو عن المحكومين .. وإستنادا الى المادة 140 من قانون القوات المسلحة للعام 2007 تقدم الأستاذان هاشم ابوبكر الجعلى وعمر عبدالله الشيخ المحاميان بإسترحام نيابة عن جميع المدانين .. وحيث أن هذه المادة تعطى الحق للجهة المؤيدة للحكم .. وهو من يمارس سلطات القائد العام .. حق مراجعة الأحكام بتعديلها أو إستبدالها أو تخفيفها .. فقد طلب المحاميان الى السلطة المخولة النظر فى العناصر والظروف المخففة فى حق المحكومين .. ومنها مجاهداتهم السابقة .. وسبقهم .. وكذلك اداءهم فى الخدمة .. علاوة على إنقضاء زهاء نصف العام منذ حبسهم .. ثم جملة من الظروف الإجتماعية والأسرية التى تحيط بكل منهم .. وأخيرا .. يأمل المسترحمون أن تشمل إعادة النظر هذه مسألة الطرد من الخدمة وإستبدالها بالإبعاد من الخدمة .. !

إذن .. ربما يكون من المجحف الحديث عن صفقة مسبقة يجرى تنفيذها .. والصحيح أن نتيجة الإسترحام ما تزال تحت رحمة .. من تخوله المادة 140 من قانون القوات المسلحة للعام 2007 بإستخدام مزاياها ..!

[email protected]

تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3998

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#636590 [محمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2013 12:34 PM
يا رب بعد ما ينتهي دور الصوارمي في هذه الهزلية سيئة الإخراج ورديئة الحبكة كيف سيتخلصون منه بتلفيق تهمة ؟ أو الإشتراك في إنقلاب ؟أو يفعلون فيه كما فعلوا في ابي قناية ؟ تقريبا هم متشابهين في الأدوار


#636062 [زول الله]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2013 09:19 PM
يا استاذ انت ما عندك موضوع صح ؟ فرااااااااااااااااااااااااااااااغ

فرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااغ


#635774 [واحد محتار منك يا لطيف]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2013 01:38 PM
الغريبة محمد لطيف يكتب بطريقة افتراضات الشخص البعيد كليا عن الاشخاص و تفاصيل الحدث.
هو قريب للرئيس البشير ولا شك ان مجمل التفاصيل واردة لديه بالاسماء و كامل التفاصيل.

الدولة السودانية دولة قبيلة و ليست دولة مؤسسات.


#635698 [الوحدة]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2013 11:17 AM
الاخ محمد لطيف الصحف ي الحصيف هذه ليست احكام وهؤلاء ليسوا قضاة والقضة من اولهل لاخرها مسرحية وكان معلوم نتائجها وعليك ان تقارن هذا الحكم بمحاكمة شهداء رمضان والحكم الذي صدر ضد مجموعة الفارس المغوار العميد محمد احمد الريح السنهوري والحكم الذي صدر بقطع اليد من خلاف علي الغبش والحكم الذي صدر ضد سارق اموال اوقاف المشاعر المقدسة لقد اساء قضاة الكيزان للقضاء السوداني واساء ضباط وعساكر الكيزان لشرف الجندية السودانية وكبوا الجرسة خوفا من الموت الله يرحم اولئك الشجعان الذين واجهوا الموت ببسالة وشجاعة لا زال يتحدث عنها الركبان


#635264 [الصابر]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 04:37 PM
سمعت من احدهم أن الصحفي محمد لطيف تربطه علاقة أسرية مع أحد نجوم الإنقاذ الكبار....وان الأخير
قام بتعبيد الطريق للصحفي ليمر ويصبح جزء من قائمة صحفيي الإنقاذ وانه التقط رأس الخيط وبدأ
العد التنازلي خاصةً وأنه أدي بعض الخدمات عربوناً لما سيقوم به....


#635206 [أبو حسين]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 03:06 PM
الأستاذ محمد لطيف إذا كانت لديك كل هذه المعلومات من المحامين فلماذا اللف والدوران
والإثارة .... اللهم أرجم شهداء رمضان وأدخلهم فسيح جناتك ........


#635174 [محمد العربي]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 02:32 PM
انت كمان يا محمد لطيف عاوز تلطف تعليقك علي الكلام انت صحفي وحر وليك قراء وانا واحد منهم قول العاوز تقولوا بكل شجاعة وسيبك من لفلفة الكلام يعني نصف النقد دا ما بينفع


#635064 [بتكلم ساكت]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 12:35 PM
أضحك علينا يا أستاززززز ... ما قنابيرنا ما بلمها طرطور....


#635063 [عبدالله محمد عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 12:33 PM
عاجل:
الرئيس يعفوعن المدانين فى التخريبية


#634992 [زرياب]
3.00/5 (2 صوت)

04-11-2013 11:23 AM
الحكاية واضحة وضوح الشمس .... الناس ديل طلبوا وزير الدفاع للشهادة امام المحكمة بسبب الأسلحة الفاسدة ولم يتم ذلك وربما هناك أشياء اخري لم تعلن وربما كانت هناك رؤوس أخري كبيرة غير وزير الدفاع وهؤلاء بيدهم اسرار كبار الدولة وخوفاً علي انفسهم من نشر تلك الأسرار التي ستطال الصغير والكبير خاصة الأسرار التي بطرف صلاح قوش لذلك تم طي صفحة الانقلاب وسيتم قبول الإسترحامويطلق صراحهم والسيناريوالذي تم به هذا الأمر سيء الإخراج ونتفق معك( .. بأن صفقة قد عقدت مع هؤلاء المدانين ) لأنه المقبول منطقياً.


#634970 [wedhamid]
4.00/5 (3 صوت)

04-11-2013 11:09 AM
يا أستاذ محمد لطيف ...ما هكذا تورد الإبل...يعنى أنت تريد أن تقول بأن الصوارمى هذا هو بمثابة الرجل الغير مناسب لهذه الوظيفة التى يتوهضها ؟؟؟ و أنه فاقد لفطنة التعبيره و رص الكلام وطرق الإقناع( الإستهباليه المطلوبة لتلك الوظيفه) مع إنو كل الخلق ناقشين و فاهمين ضعف قدرات الرجل و عدم اللباقة و الدبلوماسية وأساليب التلات ورقات عنده......فما صرّح بتصريح وردت فى الراكوبة مرة دون أن تمتلئ فقرة التعليقات بالنعلات عليه و وصفه بالكذب الفاضح ...فلو عندك أى نيّه مبيّته ضد الرجل فأنت أدرى بأقصر الطرق لتوصيل رغباتك للكبير..... فما تتشطّر و تبتز المسكين دا ... فهو موضوع دون إرادته فى هذا المكان و هو يعلم وقانع بذلك ( يعنى هوعبد المأمور) لأنو المعايش جباره.....


#634949 [مصطفي محمد صالح]
2.88/5 (4 صوت)

04-11-2013 10:51 AM
الحقيقه الكامله يجب ان تقولها الصحافه وليس الاجهزه الحكوميه لان الاجهزه الحكوميه لديها ما يمنعها من قول الحقيقيه كامله وان ااعيب علي كثير من كتاب الاعمده وخاصة انت استاذ محمد لطيف الذي عودتنا دائما برؤيتك المتكامله لكثير من المواضيع ونجد فيها الرؤيه الصحيحه والتحليل الصحيح كرؤيه صادقه نابعه من الصحافه صاحبة السلطه الرابعه ....ولكن للاسف الشديد معظم الصحف عجزت عن قول الحقيقه الكامله عن السيناريو المعروف لدي عامة الناس ولو اردت ان تعلم ماكتب عن هذا السيناريو السئ الاخراج يمكنك العوده لصفحتي الشخصيه عبر الفيس بوك تحت مسمي ( greensudan)وستجد انني أوضحت كيف ستكون نهاية هذا الفلم قبل عرضه علي الجمهور وهذا يدل علي مدي تطور المواطن البسيط علي قراءة سيناريوهات الحكومه التي صارت مكشوفه للجميع ....والحقيقه الكامله التي كان علي الصحافه وكتابها قولها ان ماحدث هو تراضي بين الطرفين وان يكون العفو واستبدال الطرد من الخدمه بحكم يحفظ للمدانين حقوقهم الماليه المعاشيه والاستحقاقات الاخري شريطة ان يصمت هؤلاء عما أدلوا به من معلومات خطيره عن الفساد الذي عم القوات المسلحه بشراء دبابات قديمه من ايام الحرب العالميه الثانيه وسمسرة كثير من رؤس الوزاره واخوه للرئيس البشير في جلب معدات ومعدات للقوات المسلحه كان الفساد وتبديد المال يعم معظم تلك الصفقات الرابحه ماليا للبعض والمؤديه لخسارة القوات المسلحه في مجابهات عسكريه من دبابات معطوبه وذخيره فاسده ......فهذه هي الحقيقه الكامله التي عجزتم عن قولها وانا اجد العذر لكثير من كتاب الاعمده والصحف خاصة تلك التي صارت من املاك جهاز الامن ...فكممت أفواه كتاب أعمدة تلك الصحف عن قول الحقيقه كامله ...وانت واحد منهم للاسف اخي الاستاذ محمد لطيف ....وصحيح كسب لقمة العيش صارت صعبه بين هؤلاء القوم ...فيجب الانصياع دائما لما يقولون والتوافق معه .......؟؟؟


#634916 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2013 10:27 AM
هو قوله أن المدانين قد تنازلوا عن حقهم فى الإستئناف ..

التنازل يعني انهم علي خطأ او بالاحري الاعتذار لراس النظام لما سببوه له من احراج وازعاج


أن (أحدهم ) ابلغهم صبيحة الثلاثاء أن الرئيس سيكون موجودا بالقيادة العامة فى ذلك اليوم .. أى يوم الثلاثاء .. ونصحهم بإنتهاز هذه الفرصة .. وإنتهاز .. كذلك .. أجواء العفو العام ..

عرفتم لماذا نحن تغزونا تل ابيب ( بواسطة الطابور الخامس الموجود) وهذا (احدهم)ال موجود داخل القيادة يعرف ويبوح بتحركات راس الدولة

يا ناس لا امل لا مستقبل الدولة ميتة سريريا لو تعلمون


#634907 [MUSTAF]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 10:19 AM
بالله يا استاذ لطيف هل انت شخصيا مقتنع بانو الكلام ده ممكن بكون فى اى دولة غير السودان؟


#634906 [بلاك بلوك فرع السودان]
4.97/5 (7 صوت)

04-11-2013 10:17 AM
يا استاذ محمد لطيف انت عايز تصل لشنو بمقالك ده !! انو مافي سيناريو ولا حاجة ... اوكي شكرا وجهة نظرك وصلت ... اختشي يااااخ وخلي عندك شوية استحياء .. ما تفترض فينا الغباء .


ردود على بلاك بلوك فرع السودان
Saudi Arabia [بلاك بلوك فرع السودان] 04-12-2013 09:12 PM
يا ابو هناي انت متابعني ليه اساسا .. قوم لف

Saudi Arabia [ابوزول] 04-11-2013 07:28 PM
المتابع لتعليقاتك يري الكثير من عدم الموضوعية بالاضافة الي فظاظة وسوء القول....بالله قل خيرا او اصمت.....وانشاء الله البلوك يكسر راسك....امين


محمد لطيف
 محمد لطيف

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة